قِصة خصلة شعر بيتهوفن تباع ثانية في مزاد علني وطعام بنكهة التحدي وكيف تتدِّخر 100 ألف$واخرى تؤخُّر إقلاع طائرة

رئيس التحرير
2019.06.19 15:28

خصلة الشعر
أُخذت من بيتهوفن وهو على فراش الموت
تُعرض الأربعاء 12 يونيو/حزيران 2019 في لندن خصلة من شعر المؤلف الموسيقي الشهير لودفيج فان بيتهوفن للبيع في مزاد.
 
قال سيمون ماجوير، مدير الكتب والمخطوطات في دار سوذبي للمزادات، لرويترز، الثلاثاء 11 يونيو/حزيران 2019، إن هذه هي المرة الثانية التي تعرض فيها خصلة من شعر بيتهوفن للبيع في مزاد، لكن هذه المرة الخصلة «كبيرة» وقصها بيتهوفن بنفسه.
 
قصة خصلة الشعر
وقال ماجوير إن قصة هذه الخصلة بدأت عندما طلب عازف البيانو النمساوي أنطون هالم، الذي كان يعزف مع بيتهوفن، من الموسيقار الشهير خصلة من شعره ليعطيها لزوجته.
 
ووفقاً للقصة المتداولة، أعطى خدم بيتهوفن هالم خصلة من شعر الماعز بدلاً من ذلك.
 
وأضاف ماجوير: «شعر هالم بغضب شديد؛ لأنه علم أن الخصلة ليست من شعر بيتهوفن، وعاد له فأعطاه بيتهوفن خصلة كبيرة قصها بنفسه من مؤخرة رأسه على قطعة من الورق».
 
وأشار إلى أن ألكسندر ويلوك ثاير، مؤلف أول سيرة ذاتية أكاديمية لبيتهوفن، أكد أن الخصلة أصلية.
 
وقال ماجوير إنه إلى جانب القصة غير المألوفة المتعلقة بالخصلة أجرى العلماء بعض الفحوصات لها قبل نحو عشرة أعوام.
 
أُخذت من بيتهوفن وهو على فراش الموت
وأكدت هذه الفحوصات أنها مطابقة للخصلة الأخرى التي أخذت من بيتهوفن وهو على فراش الموت وبيعت قبل نحو عشرين عاماً.
 
وباعت دار سوذبي خصلات شعر لمشاهير آخرين منهم لورد نلسون وشوبان وموزارت. لكن ما يميز خصلة شعر بيتهوفن هو حجمها الكبير نسبياً.
 
وعادة يتراوح سعر بيع خصلة شعر أحد المشاهير في المزاد بين 12 و15 ألف جنيه إسترليني.
 
لكن ماجوير واثق من أن السعر سيرتفع أكثر. وقال: «هناك بالفعل الكثير من الاهتمام بها».
 
 
طعام بنكهة التحدي لذوي الاحتياجات الخاصة يلهم الآلاف
 
تحطيم الحاجز
«العمل غير حياتي»
تجربة أخرى ناجحة
تجربة ملهمة قام بها رجل أعمال إسباني عندما أنشأ مطعماً يضم نحو 20 شخصاً كلهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، مما لفت الانتباه الشديد إلى هذه التجربة الإنسانية بحسب تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية.
 
فأول ما سيلفت انتباهك هو الهدوء والإضاءة والفن الحديث الذي يزين الجدران، ثم الطعام بالطبع.
 
ولن تدرك إلا متأخراً أن هناك شيئاً مختلفاً، ومميزاً قليلاً، في مطعم Universo Santi في مدينة خيريز بجنوب إسبانيا.
 
يقول أنطونيو فيلا: «الناس لا يأتون إلى هنا لأن العاملين من ذوي الإعاقة، ولكن لأنه أفضل مطعم في المنطقة. وأياً كان السبب الذي أتوا من أجله فالحديث يدور حول الطعام».
 
وفيلا هو رئيس مؤسّسة Fundación Universo Accesible، وهي منظمة غير هادفة للربح مكرَّسة لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة على الالتحاق بالقوى العاملة الرئيسية. وكان هو أيضاً القوة المحركة وراء مطعم Universo Santi، مطعم المأكولات الراقية الذي يعاني جميع موظفيه البالغ عددهم 20 شخصاً من أشكال مختلفة من الإعاقة.
 
تحطيم الحاجز
 
أحد العاملين في المطعم/ الغرديان
يقول فيلا، وهو من كبار مديري شركة DKV للتأمين: «كنت أرغب دوماً في إظهار ما يستطيع الأشخاص من ذوي الإعاقة فعله، إذا توفر لهم التدريب المناسب. لم يكن هناك من يمثلهم في عالم المأكولات الراقية، وحطم مطعم Universo Santi هذا الحاجز».
 
واختير الموظفون العشرون الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و62 عاماً، من قائمة تضم 1500 متقدم للوظيفة. وكان من شروط التأهل للوظيفة أن يكون المتقدمون عاطلين عن العمل ويعانون من إعاقة بنسبة 35%.
 
تقول غلوريا بازان، رئيسة الموارد البشرية، المصابة بالشلل الدماغي: «أنا محظوظة حقاً لأن أكون جزءاً من هذا. إذ من الصعب أن تعمل عندما يعتبرك المجتمع شخصاً معاقاً، لقد منحني هذا العمل فرصةً لأن أكون مستقلة، وأن أشارك في المجتمع مثلي مثل أي إنسان آخر».
 
ويعمل أليخاندرو جيمينيز(23 عاماً)، المصاب بمتلازمة داون، طاهياً مساعداً. ويقول جيمينيز الذي كان يعيش مع والدته حتى شغل الوظيفة: «لقد منحني هذا العمل الفرصة لأن أصبح مستقلاً وأن أفعل شيئاً أحببته منذ صغري».
 
«العمل غير حياتي»
وقال: «العمل هنا غيَّر حياتي. هناك أشياء كثيرة اعتدت أن أطلب من والدتي أن تفعلها لي، والآن أفعلها بنفسي، لم أكن أتمكن حتى من ركوب القطار بنفسي، لأن المحطة كانت تفوتني».
 
وكان جوان روكا، الطاهي في مطعم El Celler de Can Roca، الذي نال لقب أفضل مطاعم العالم مرتين، أحد الطهاة الضيوف الذين زاروا المطعم مؤخراً. وقال جيمينيز إنه لم يكن خائفاً من من تلبية طلبات روكا. وقال: «لا أخشى شيئاً. الشيء الوحيد الذي أخشاه هو جهلي بشيء ما، أريد دوماً أن أتعلم وأنا هنا أتعلم من الأفضل».
 
وربما تمنح شركة ميشلان مطعم Universo Santi نجمة في تقييمها له، إذ إن القائمين على إعداد دليل ميشلان تذوقوا بالفعل عينات اختبارية من الوجبات التي يقدمها المطعم بتكلفة تقدر بحوالي 68 دولاراً، وهو أقل من أسعار عينات الاختبار المعتادة بمقدار النصف.
 
وتقول ألمودينا ميرلو، كبيرة القائمين على خدمة الزبائن: «بالطبع لم يقدموا أنفسهم، لكننا عرفنا من هم».
 
 
صورة المطعم/ الغارديان
وهناك العديد من مشاريع المطاعم الأخرى في أوروبا التي  تمنح الأشخاص من ذوي الإعاقة فرصة جديدة للحياة، رغم أن القليل منها فقط تطمح إلى التفوق في الأطعمة الفاخرة مثل مطعم Universo Santi. وأحد هذه المطاعم هو مطعم La Fourchette de Collserola في برشلونة، الذي يعمل به 20 شخصاً يعانون من مجموعة من الإعاقات البدنية والعقلية. وهو يقدم وجبات البحر المتوسط، إلى جانب الخيارات النباتية والوجبات الحلال في الديانة اليهودية (كوشر).
 
تجربة أخرى ناجحة
وفي عام 2010، بدأ مطعم Brownies & downieS في مدينة فيخل الهولندية كمقهى يديره أشخاص مصابون بمتلازمة داون وغيرها من الإعاقات. وكان ناجحاً لدرجة أن المشروع أصبح امتيازاً، وأصبح يملك 53 فرعاً في هولندا وبلجيكا وجنوب إفريقيا.
 
ومن أحد المشاريع الأخرى المماثلة مطعم One Eighty في مدينة بورتاداون، بأيرلندا الشمالية، الذي أُسس عام 2011 ويدرب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و22 عاماً والذين يعانون من صعوبات في التعلم على العمل في قطاع الضيافة.
 
ويستمد مطعم مدينة خيريز اسمه من سانتي سانتا ماريا، الذي عمل طاهياً في مطعم Can Fabes الذي منحته ميشلان تقييماً بثلاث نجمات في كاتالونيا، حتى وفاته المفاجئة في عام 2011. وتوقف مطعم Can Fabes عن العمل لفترة وجيزة بعدها، ولكن عائلته أرادت أن يظل اسمه ووصفاته  حيَّين، وكانت حريصة على دعم مشروع خيريز.
 
واجتذب حماس العائلة انتباه كبار الطهاة في إسبانيا، ومن بينهم مارتن بيراساتيجوي وروكا وآنجيل ليون، وقد ساهموا جميعاً بوصفاتهم وأوقاتهم كطهاة ضيوف في المطعم.
 
وساعد تلاميذ سانتا ماريا في إنشاء المطبخ، الذي نُقلت إليه معدات Can Fabes بالكامل والعديد من الأطباق التي خضعت للاختبار هي في الأصل وصفات لسانتا ماريا.
 
منذ افتتاحه في أكتوبر/تشرين الأول عام 2017، لا يزال مطعم Universo Santi يتلقى الثناء على مطبخه. وقال روكا، متحدثاً من المطعم، إن الطبخ يرتبط بالإنسانية، وهو وسيلة لدمج الناس. وقال «أشعر بارتياح كبير إزاء رؤية ذلك يتحقق في مشروع مثل هذا».
 
عمري 24 عاماً وفي طريقي إلى ادِّخار 100 ألف دولار: إليكم بعض نصائحي لادِّخار الأموال
 
توري دانلاب، خبيرة مالية وصاحبة هذه التجربة الفريدة
 
 
على مرِّ السنوات الثلاث الماضية، عملتُ في ثلاث وظائف بدوامٍ كامل، ولم أجمع قط أكثر من 80 ألف دولار. لكن قبل بضعة أشهر، بعد مراجعة معدل مدخراتي واستثماراتي، أدركتُ أنَّني في طريقي إلى ادِّخار 100 ألف دولار بحلول العام المقبل 2020.
 
ستُستثمر معظم هذه الأموال في حساباتي الخاصة بمدخرات التقاعد، أمَّا البقية فستذهب إلى صندوقي الخاص بالطوارئ، وحساباتي المصرفية ودفاتر التوفير وحسابات الاستثمار الخاصة بي. وصحيحٌ أنَّ هذا طموحٌ جداً بالنسبة لفتاةٍ عمرها  24 عاماً، لكنَّني أعلم أنَّه سيؤتي ثماره على المدى الطويل.
 
دائماً ما كانت أولويتي الكبرى في الحياة هي ادِّخار أكبر قدر ممكن من المال، وأنا مدينة بالكثير من ذلك لوالديَّ، اللذين حرصا على حصولي على تربيةٍ مالية قوية في سنٍّ صغيرة.
 
إذ ساعدني والدي في بدء مشروع آلة بيعٍ ذاتي حين كنت في التاسعة. وعلمتني التجربة المهارات الأساسية، مثل كيفية الترويج للأعمال، والتعامل مع الرفض، وفتح حسابٍ مصرفي ودفتر توفير. ووضعت كل الأرباح التي جنيتها في صندوق التعليم الخاص بي. وقبل بضع سنوات، بعت المشروع لفتاةٍ عمرها 10 أعوام اسمها توري أيضاً. والآن أُرشدها خلال إدارة المشروع.
 
أعرف أنَّني كنت أحظى بالعديد من المزايا التي لا يتمتع بها معظم الناس: فأنا بيضاء، وأتيتُ من عائلةٍ من الطبقة المتوسطة، واستطعت التخرُّج في الجامعة دون أي دَين. وكل هذه الأشياء ساعدتني كثيراً.
 
لكنَّ والديَّ لم يقدما لي شيكاً بكامل نفقات الدراسة، بل كنا نجلس مرتين في السنة على الأقل لمناقشة كيفية دفع رسوم الفصل الدراسي التالي. والسؤال الأول الذي كانا يسألاني إيَّاه دائماً هو: «بكم يمكنك الإسهام؟».
 
تبلغ الرسوم الدراسية في كليتي الخاصة عادةً حوالي 50 ألف دولارٍ دون أي مساعدة مالية. لكنَّني كنت أعمل في وظيفةٍ في الحرم الجامعي في الأوقات التي كنتُ أقضيها خارج قاعة الدراسة وأوقات عدم المذاكرة. وكنت أذاكر باجتهادٍ للحصول على درجاتٍ تؤهلني للحصول على المنح الدراسية القائمة على الجدارة. وبوجهٍ عام، أسهمتُ بأكثر من 30 ألف دولارٍ من مدخراتي الخاصة لدفع الرسوم الدراسية.
 
وصحيحٌ أنَّني كنتُ محظوظةً جداً، لكنَّ الادِّخار وتجميع أكبر قدرٍ ممكن من الأموال يتطلبان الكثير من العمل الشاق والتضحية والمسؤولية. والشعور بالتمكين ومعرفة أنَّني سأكون مستعدة لأي عقباتٍ تُلقي بها الحياة في طريقي يشجعاني على مواصلة اتخاذ القرارات المالية الذكية.
 
لذا أقدِّم هنا أهم 6 نصائح لادِّخار المال:
1. الوظائف الجانبية تُحدث فرقاً كبيراً
بعد وقتٍ قصير من بدء أول وظيفة لي بدوام كامل، وقَّعتُ عقد عمل حر مدته ستة أشهر في التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي. ومن أجل الاستمرار في هذا العمل، اضطررتُ إلى العمل 15 ساعة إضافية في الأسبوع فوق ساعات العمل الثمانية الاعتيادية.
 
يتراوح راتب هذه الوظائف في مدينة سياتل التي أعيش فيها بين 20 دولاراً و40 دولاراً في الساعة. وبذلك استثمرتُ عشرات الآلاف من الدولارات التي كسبتها من الوظائف الجانبية في حسابات الاستثمار الخاصة بي، إلى جانب 20% من راتب وظيفتي الأساسية التي أعمل فيها بدوامٍ كامل.
 
وفي الوقت الحالي، أعمل مديرةً لقسم التواصل الاجتماعي بدوامٍ كامل في شركة Tomorrow، التي تعد شركة تكنولوجيا مالية. ولتحقيق هدفي المتمثل في ادِّخار 100 ألف دولار، كنتُ أعلم أنَّه يتعين عليَّ مواصلة العمل في وظيفةٍ جانبية. وأنا محظوظةٌ جداً لأنَّني أستطيع فعل ذلك الآن من عن طريق مؤسسة Her First $100K للتوجيه المهني وادِّخار الأموال التي أسستها قبل بضعة أشهر.
 
2. استثمر أموالك في أقرب وقتٍ ممكن
بعد تخرُّجي مباشرةً، فتحتُ حساب تقاعد، وكنت أصل بمدخراته إلى القيمة القصوى في كل عام، وهي 5500 دولار أو 6000 دولار، على حسب الحد الأقصى للإسهام السنوي.
 
وادَّخرتُ كذلك ستة أشهر من نفقات المعيشة في حساب توفير عالي العائد من أجل صندوق الطوارئ الخاص بي، الذي نفعني بشدة في الأشهر الثلاثة التي كنتُ فيها بلا عمل.
 
وحالما ادَّخرتُ ما يكفي لصندوق الطوارئ الخاص بي، بدأتُ في استثمار 25% من راتبي الشهري المتبقي بعد دفع الضرائب والمستحقات الأخرى (الذي كنتُ أحصل عليه من وظيفتيّ الدوام الكامل والعمل الحر) في حسابات الاستثمار، واستطعتُ كسب عائدٍ سنوي قدره 7% تقريباً.
 
وبالطبع شعرتُ، كأي شخصٍ آخر، بإغراء إنفاق المال على أشياء لا أحتاج إليها، مثل شراء وجبة الغداء في كل يومٍ من أيام العمل، أو بعض الملابس التي لا أحتاج إليها. لكن مع معرفة قوة الفائدة المركبة، دائماً ما بذلتُ جهداً كبيراً لعدم الرضوخ لنزواتي. وكان من المُجزي حتى الآن استثمار أموالي ومشاهدتها وهي تزداد.
 
3. التفاوض على الراتب وزياداته
التفاوض على الراتب يُمكن أن يُمثِّل صداعاً حقيقياً. فإمَّا أن تطلب راتباً مرتفعاً للغاية، فيسخرون منك، وإمَّا أن تطلب راتباً قليلاً جداً، فتجد نفسك تكافح لتعويض الجزء المفقود الذي كان بإمكانك أن تكسبه.
 
أذكر أنَّني في أول وظيفةٍ بنظام العمل الحر، فاوضتُ صاحب العمل لزيادة عرضه الأوَّلي بقيمة 10 آلاف دولار. ثم تحسَّنتُ في التفاوض مع توافر المزيد من الفرص أمامي. إذ فاوضتُ صاحب العمل في أول وظيفةٍ أعمل فيها بدوامٍ كامل لزيادة الراتب بنسبة 20%. ثم فاوضتُ لزيادة الراتب المعروض بمقدار 20 ألف دولار في وظيفتي التالية، ثم فاوضتُ لزيادته بمقدار 10 آلاف دولار في الوظيفة الثالثة التي شغلتها بعد ذلك.
 
وتجدر الإشارة إلى أنَّ عملية التفاوض تُعد عمليةً تعاونيةً وليست صراعاً. لذا فالثقة مهمة، لكنَّك يجب أيضاً أن تكون مهذباً ومهنياً. وتذكر أنَّ الهدف هو جعل الطرفين يتفقان على رقمٍ معين. لذا ابحث جيداً واعرف النطاق المناسب في السوق لراتب الوظيفة التي ستعمل فيها. وهناك بعض المواقع مثل موقعي Glassdoor وPayScale يُمكن أن تمنحك تقديراتٍ تقريبية للراتب بناءً على خبرتك ومهاراتك وموقعك.
 
وكذلك أطلب المساعدة من أصدقائي وزملائي، لكن بطريقةٍ غير مباشرة بعض الشيء، فأسألهم على سبيل المثال: «وفقاً لتوقعاتكم، كم يبلغ راتب تلك الوظيفة لشخصٍ لديه عدد سنواتٍ معين من الخبرة؟». فمعظم زملائي أقدم في وظائفهم، ويرحبون بتقديم نصائح نابعة من خبرتهم.
 
4. لا تقع في فخ تضخم نمط الحياة
سياتل ليست مكاناً رخيصاً للعيش فيه. فمتوسط ​​تكلفة المعيشة فيها أعلى من متوسط تكلفة العيش في بقية مناطق ​​الولايات المتحدة بنسبة 49%، في ظل وصول تكلفة المعيشة هناك إلى حوالي 62 ألف دولار. لذلك فإذا أصبحت تمتلك الكثير من المال بعدما كان لديك القليل من المال، يُمكن بطبيعة الحال أن تقع بسهولةٍ في فخ تضخُّم نمط الحياة.
 
لكنَّ تحديد أولوياتي وأهدافي ساعدني في تجنُّب هذا الفخ. فالكثيرون ممَّن هُم في مثل عمري ينفقون جزءاً كبيراً من الدخل على الإيجار. إذ يبلغ متوسط ​​إيجار الشقة في سياتل حوالي 1965 دولاراً، لكنني أدَّخر 25% عن طريق الإقامة في حيِّ أقل عصريةً وترفاً.
 
لكنَّ هناك بعض الجوانب السلبية لذلك؛ إذ يستغرق الذهاب إلى العمل ساعة يومياً. ولو كنتُ أعيش في منطقة أغلى ثمناً، لاستطعت ركوب القطار السريع والذهاب إلى العمل في غضون خمس دقائق فقط. وصحيحٌ أنَّ العيش في حي هادئ أمرٌ جيد، لكنَّ الأشخاص هنا أكبر سناً ولا بوجد الكثير من الأنشطة التي يُمكن فعلها به. وبوجهٍ عام، لم يُسبب لي ذلك إزعاجاً كبيراً.
 
5. استخدم قاعدة تقسيم الميزانية الثلاثي لإدارة إنفاقك
بالنسبة لعادات الإنفاق الأخرى الخاصة بي، أقسِّم ميزانيتي ببساطةٍ إلى ثلاثة أقسام على غرار قاعدة 50/30/20، لكنَّني أعتقد أنَّ النسب المئوية ينبغي أن تختلف حسب الشخص.
 
يتمثل أول قسمٍ في نفقات المعيشة الخاصة بي (مثل الإيجار والتأمين ومحلات البقالة والفواتير). أمَّا الثاني، فهو لأهدافي (أي الاستثمار في حساب التقاعد، والادخار لشراء منزل). وهذان هما أهم قسمين. أمَّا جميع الأشياء الأخرى المتبقية، فأضعها في القسم الثالث المخصص لـ «الأشياء الممتعة» (أي السفر والطعام والملابس).
 
ومع أنَّني أركز بشدة على الادخار من أجل التقاعد، لا أحرم نفسي من إنفاق الأموال على التجارب التي تجعلني سعيدة في الحياة. فإذا قررتُ في وقتٍ ما في المستقبل أنَّني أرغب في إجراء زيارةٍ عفوية إلى أوروبا، سأفعل ذلك. وحتى لو كلفني ذلك 10 آلاف دولارٍ أو أكثر، فلن أترك عاداتي المُقتصِدة للغاية تمنعني من ذلك.
 
6. تعلم من إخفاقاتك وتعامل مع الأمور تدريجياً
لا أعرف شخصاً واحداً لم يجد صعوبةً في ادِّخار المال. وقد تعثرتُ أنا نفسي بشدة حين قرَّرتُ قبولٍ وظيفة لمجرد أنَّ راتبها أكبر. كنت أعلم أنَّها ليست مناسبةً لي، لكنَّني عارضتُ حدسي.
 
ثم أصبحت الوظيفة مضرةً جداً لي، إذ كان مديري يؤذي مشاعري، وكنت أجد نفسي مرهقةً ذهنياً كل يوم. وأُصبتُ بأول انهيارٍ عاطفي بعد أول خمسة أيام في العمل. وبعد 10 أسابيع فقط، قررتُ الاستقالة دون وجود وظيفة أخرى تلوح في الأفق.
 
شعرتُ آنذاك بالفشل التام، ولم تكن عملية إعادة بناء ثقتي سهلةً، لكنَّني تعلمت الكثير عمَّا يهمني. واتضح أنني لا أستطيع أن أزدهر بدون مديرٍ داعم، وأنَّني أحتاج إلى مهنةٍ مُرضيةٍ حقاً كي أنجح. صحيحٌ أنَّ المال عظيم، لكنَّ التعاسة ليست كذلك.. والحياة قصيرة جداً.
 
– هذا الموضوع مترجم عن موقع شبكة CNBC الأمريكية.
 
مقالات الرأي المنشورة في عربي بوست لا تعبر عن عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع
 
راكبة تتسبب في تأخُّر إقلاع طائرة بعدما فتحت باب الطوارئ ظناً منها أنه باب المرحاض
 
اضطراب في حركة السفر بسبب الحادثة
تأخَّر إقلاع طائرةٍ من مدينة مانشستر الإنجليزية ثماني ساعات تقريباً عندما فتحت إحدى الراكبات باب مخرج الطوارئ بالخطأ ظناً منها أنَّه باب المرحاض، وفقاً لما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية. 
 
وكانت الرحلة التابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية رقم PK702 والمتجهة إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد جاهزة تقريباً للمغادرة حين فتحت المرأة الباب. 
 
وقالت الراكبة المتفاجئة لموظفي شركة الطيران إنَّها كانت تعتقد أنَّ الباب مخصصٌ للمرحاض. وأكدت شركة الطيران ومطار مانشستر تفاصيل الحادث.
 
وقال بعض المسؤولين في باكستان إنَّ سبب تلك الواقعة هو عدم كفاية موظفي شركة الطيران، وفقاً لصحيفة Express Tribune الباكستانية التي تصدر باللغة الإنجليزية.
 
وفي نهاية المطاف، غادرت الطائرة التي كانت تُقِل حوالي 400 راكب من مانشستر في الساعة 5 صباح السبت الماضي 8 يونيو/حزيران 2019.
 
اضطراب في حركة السفر بسبب الحادثة 
ووصلت الطائرة إلى إسلام آباد متأخرةً عن موعدها المقرر بسبع ساعات بعدما حاولت الإسراع في أثناء الرحلة لتعويض بعض الوقت الذي تأخرته. وكذلك تأخَّر إقلاع عدة طائرات أخرى من مدينة مانشستر نتيجة للاضطراب.
 
لكنَّ المعاناة لم تتوقف عند ذلك الحد، إذ لم تتمكن الطائرة من الإقلاع إلَّا عندما تطوع 38 راكباً بالنزول من على متنها، نظراً إلى تقلُّص قدرتها على الإخلاء، وشكا بعضهم لاحقاً من أنَّ أمتعتهم تُرِكَت في مانشستر.
 
إذ كتب أحد الركاب على تويتر عبر حسابٍ يحمل اسم Sleeping Beauty بعد وصوله إلى إسلام آباد على متن طائرةٍ أخرى: «خدمة مثيرة للشفقة من شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية. أنا واحد من بين 38 راكباً نزلوا طواعيةً من على متن الرحلة رقم PK702 حتى تتمكن من الطيران إلى إسلام آباد بشرطٍ واحد فقط، وهو أن نحصل جميعاً على أمتعتنا… ثم عندما وصلنا إلى هنا اليوم، ما زال نصف أمتعتنا في مطار مانشستر.. لقد عانينا كثيراً».
 
وقال متحدثٌ باسم الشركة: «قُدِّمَت وجبة العشاء لجميع الركاب. وتكفَّلت الشركة بالنفقات الانتقالات والإقامة في الفنادق للركاب الذين نزلوا في انتظار إدراجهم في الرحلة التالية المتاحة. تأسف الشركة على الإزعاج الذي لحق بركابها بسبب هذا الحادث».
 
 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل