لبنان: عرقلة دولية برأسمال محلي وست الدنيا هي اليوم ستّ الروائح

رئيس التحرير
2019.07.16 01:31

مواطنون يعتصمون في هذه الأثناء في ساحة الشهداء وسط بيروت رفضاً لمشروع المحارق

 دخلتِ السلطةُ الجامعةَ فلم تتعلّم.. بل شقّت صفوفَ الإضرابِ وشطَرته قَرارَين

وشقَّ وزيرُ الخارجية جبران باسيل طريقاً بينَ بشَرّي والبترون فأزعجَت لافتاتُه المُرحِّبةُ سيّدةَ بشرّي الأولى التي اتّهمتْه بتصرّفاتٍ غيرِ قانونية

وباسيل المتمدّدُ نحوَ الأرزِ وطَوقِه السياسيّ كانَ في الفوروم دو بيروت يمنحُ البلدياتِ ترخيصاً سياسياً لستهيلِ عودةِ النازحين مِن دونِ العودةِ الى وِزارةِ الداخلية لأنّهم يطبّقونَ القوانين

ووصف وزير الخارجية معرقلي العودة بالمتآمرين او المستفيدين ورأى باسيل أنّ كلَّ رئيسِ بلديةٍ لا يُطبّقُ القوانينَ هو متخاذل

وتَحدّثَ عن مؤامرةٍ على لبنانَ ونيةٍ دَوليةٍ لبقاءِ النازحينَ في أرضِنا وقالَ إنَّ كُثرًا هُم مستفيدون وإنّ هناكَ مؤسساتٍ آتيةً بمُهماتٍ للترفيةِ مُسميًا شبكةً ومافيا كبيرةً ومنظومةً إعلاميةً ماليةً سياسيةً متكاملة لتشجيعِ عدمِ العودة

وما ألمح إليه باسيل فصّلَه بيانٌ للأمنِ العام المؤسسةِ المُهتمةِ حصرًا بتنظيمِ العودة وقالَ البيان إنّ هناك جميعياتٍ ومُنتدياتٍ مدفوعةَ أجرٍ وصاحبةَ مواقفَ مُسبَّقةِ الدفعِ تعمِدُ إلى تكثيفِ نشاطِها "الإرتجاليّ" حولَ الحديثِ عن مِلفِّ النازحينَ السّوريينَ وجعلِه موضوعاً للإتجارِ السياسيّ وتستعينُ هذه المنتدياتُ بأشخاصٍ مَغمورينَ ممّن يَفتقدونَ إلى أدنى معاييرِ المِهْنيةِ السياسيةِ والإعلاميةِ والأكاديمية،

وهم ممّن يتسكّعونَ عند هذا الزّعيمِ أو تلك السِّفارةِ أو عندَ الاثنينِ معاً حتّى لَيَصِحَّ فيهم أنَّهم منَ الرُّوَيْبِضة حيثُ التافهُ يتحدّثُ في الشؤونِ العامة واستنادًا إلى موقفَي وزارةِ الخارجيةِ والأمنِ العامّ فإنّ العرقلةَ دَوليةٌ برسمالٍ محليّ وتشغيلِ جميعاتٍ بعضُها يَقبِضُ ثمنًا مِن أوجاعِ النازحينَ وعلى حسابِ لبنان..

وشهادةُ باسيل في هذهِ المَوقِعة جاءت في محلِّها وهدفُها مساواةُ لبنانَ ببقيةِ الدولِ الغربيةِ التي تساومُنا على عودتِهم إلى أرضِنا بدلاً من العودةِ إلى أرضِهم الأم

وبشهادةِ المؤتَمنِ على الأمنِ السوريِّ الرئيسِ الروسيّ فلاديمير بوتن فإنّ معظمَ الأراضي السورية باتت آمنةً وتسهّلُ عودةَ اللاجئين فلماذا نتبرّعُ في لبنان بمواقفَ تتظلّلُ انسحابَ الوفد السوريّ مِن مؤتمراتٍ دَولية.. واختراعَ بطولاتٍ على حسابِ العودة وما عَلاقتُنا نحن إذا كانَ النظامُ يريدُ عودتَهم أم لا يريد..

فنحنُ أردنا وهذا يكفي والبلدُ المرهقُ مِن أَزَماتٍ عدة يستقبلُ مجدّدًا أزْمةَ ترسيمِ الحدودِ البحريةِ معَ عودةِ المُوفدِ الإسرائيليّ ديفيد إلى بيروتَ للمرةِ الخامسة.. والرجلُ المنهكُ من السباحةِ على عمقِ البلوك التاسع يَحمِلُ معه رداً مِن تل أبيب لبَدءِ مفاوضاتِ الترسيم لكنّه سيواجهُ مرةً اخرى موقفًا لبنانيًا مستقيمًا على خطٍّ واحدٍ تدعمُه صواريخُ المقاومة وهذهِ الصواريخُ غيرُ المرئيةِ بالعينِ المجردة سوف تساهمُ في كسبِ لبنانَ جولةَ ما قبلَ التفاوض لأنّ رؤوسَها تتطلّعُ الى بحرِ فِلَسطينَ المحتلة ومِنصاتِ الغازِ الإسرائيليةِ التي تخافُ عليها إسرائيل مِن لمحِ بَصرِ حسن نصرالله.

ومن مفاوضاتِ بحرِ الناقورة إلى شاطئِ بيروتَ الذي شهِدَ اليومَ على أولِ قبضةٍ مِن محافظِ المدينةِ لإزالةِ التعدياتِ في الرملةِ البيضاء

بعدما تبيّن وجودُ مطعمٍ ومطبخٍ ومَقهى وفُرنٍ للمعجنات واستراحةِ نراجيل وأكواخٍ وتَخشيبات وميني ماركت وبيوتٍ لتربيةِ الدواجنِ مِن دجاجٍ وحَمامٍ وبيوتٍ للقِطط.. كلُّه على شاطئٍ مؤهّلٍ أنْ يُشبهَ الرمالَ الذَّهبيةَ في بلادٍ أوروبية لكنَّ المدينةَ التي تُزيلُ المخالفاتِ غيرَ الشرعيةِ تُعرّضُ بيروتَ لمَحرقةٍ عليها ألفُ علامةِ استفهام وست الدنيا هي اليوم ستّ الروائح التي تستعدُّ لحلٍّ يعودُ ريعُه للمستفيدين ورفضاً للمَحرقةِ تجمّعَ عدَدٌ مِن الناشطين َتقدّمتْهم النائبة بولا يعقوبيان في ساحةِ الشهداء قبل الانتقالِ الى وِزارةِ البيئة وخاطبَت يقعوبيان الحارقينَ بالقول "صفقاتكن بنعرفها وما رح ناكل الضرب من جديد".

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
   بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"  فصل رسام كندي من عمله بسبب كاريكاتير عن ترامب  «الرئيسة إيفانكا» حديث العالم..كيف تسبَّبت ابنة ترامب في الحرج للناس!  زوجات زعماء قمة العشرين في جولات سياحية باليابان ورجل وحيد في الصورة ؟؟  ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي