أسرة مسلسل “دقيقة صمت ” تقف بوجه كاتبه: خاض في “المياه الآسنة”ورضوان: وأنا كذلك أضم صوتي

رئيس التحرير
2019.08.16 20:50

مشهد من مسلسل دقيقة صمت (مجلة لها)
م
أصدرت أسرة عمل مسلسل “دقيقة صمت” ردًا على تصريحات كاتب العمل سامر رضوان التي أثارت جدلًا في الشارع السوري، ووضع “حد للمواقف السياسية المنفعلة التي أطلقها كاتب العمل”.
 
ونشرت جريدة “الأخبار” اللبنانية اليوم، السبت 15 من حزيران، مقالًا مشتركًا كتبه كل من عابد فهد وفادي صبيح وخالد القيش بالإضافة إلى عضو شركة “إيبلا” المنتجة للمسلسل نور هلال أرناؤوط، تحت عنوان “عائلة دقيقة صمت ترد في الأخبار: لنبتعد عن المياه الآسنة”.
 
وكان سامر رضوان كاتب المسلسل قال في مقابلة مع قناة “الجديد” اللبنانية إنه يختزل المسلسل بأنه “ملك للسوريين بالشارع الموالي والمعارض”، معتبرًا أن العمل هو “صرخة احتجاج في وجه السلطة.. التي لا تستحق هذا الشارع”.
 

سامر رضوان يخرج عن “دقيقة صمت” ويفتح صراعًا مع السلطة في سوريا
 
وأضاف رضوان، “معركتي لم تكن في يوم من الأيام مع أي سوري إلا مع هذه السلطة وأتمنى أن يُقرأ هذ العمل انطلاقًا من الصراع الشخصي مع سلطة مارست كل أنواع التنكيل مع السوريين”.
 
وعبر كاتبو الرد في جريدة “الأخبار” عن صدمتهم بما أدلى به كاتب المسلسل من تصريحات بطريقة “تتنافى، بل تتعارض مع الثوابت الوطنية”، وبصورة “تقحم العمل الفني في خضم عراكات” والتي “شوشت” على “النجاح” الذي حققه العمل.
 
واعتبروا أن تصريحات رضوان طوقت نجاح العمل، وكادت أن تجهز على كل “ملامح الفرح” التي غطت وجوه العاملين فيه.
 
وأضاف المقال في ختامه، “نجد أنفسنا مدينين لكلّ من تابع عملنا مهما اختلفت العين ونظرتها، سواء كانت مغرقة في المحبة والمديح والإطراء الغالب على كل الأجواء، أو مشوبة بالنقد والتصويب، فهما بوصلتان… تشيران إلى الطريق القويم ذاته، لذا فإن عميق العرفان يفترض أن يوضع أمام كلّ من قبل المعادلة لنكون سوية في تكريس المعتقدات الوطنية ورموز السيادة المتمثلة بالعلم والجيش ومقام الرئاسة، وليس هذا بغريب على الجمهور السوري الذواق، ولا على غالبية صناع الدراما السورية”.

ورد سامر رضوان على المقال المنشور في جريدة “الأخبار” عبر حسابه في “فيس بوك”، بقوله ساخرًا، “وأنا كذلك أضم صوتي لصوت نجوم العمل، لا عاشت المياه الآسنة”.
 
 
 
وكان رضوان قال في مقابلته مع “الجديد” إن النظام السوري لم يكن يتخيل أن يكون هذا المسلسل “طبق رمضان في سوريا” وأن “الشارع الموالي والمعارض في سوريا بنفس اللهفة لصرخات احتجاج سياسي. هذه حقيقة”.
 
تصريحات رضوان سببت رود فعل سلبية في الشارع الموالي وسط اتهامه بـ “الإرهاب” و”الدعشنة” في حين قوبل بالثناء والشكر من الشارع المعارض.
 
واضطرت تصريحات رضوان وزارة الإعلام السورية للتنصل من المسلسل واتهام المنتجين بالتحايل، ووفق بيان الوزارة الصادر في 25 من أيار الماضي، فإن الشركة المنتجة لم تحصل على موافقة ما بعد المشاهدة لأنها لم تقدم العمل إلى لجان المشاهدة أصولًا ومنح العمل بالتالي موافقة العرض والتصدير.
 
 
وزارة الإعلام تتنصل من “دقيقة صمت” وتتهم المنتجين بالتحايل والتهريب
وقالت وزارة الإعلام السورية إن الشركة قامت بتهريب المادة المنتجة من الأراضي السورية وعرضها على قنوات عربية، الأمر الذي اعتبرته “سرقة واحتيالًا موصوفين وخرقًا سافرًا للأنظمة النافذة والآليات المتبعة في عملية الإنتاج التسويق الدرامي”.
 
ولعب دور البطولة في “دقيقة صمت” كل من الممثل عابد فهد والممثلة ستيفاني صليبا وفادي صبيح والممثلة رنا شميس وخالد القيس وفايز قزق ومريام عطا الله.
 
ويسلط العمل الضوء على إشكالية السجون في سوريا، ويلعب عابد فهد دور أمير ناصر الذي يحكم عليه بالإعدام ويوضع في السجن، ليتم تهريبه.
 
سامر فهد رضوان كاتب وشاعر سوري من مواليد اللاذقية 1975. بدأت مسيرته التلفزيونية كمعد ومقدم برامج في قناتي الفضائية السورية و”الدنيا” وكتب في مجموعة من الصحف والمنابر العربية.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل