صحف اليوم 01.07.2019 هل وضعت قمة العشرين حدا للحرب التجارية بين أمريكا والصين؟

رئيس التحرير
2019.08.19 02:10

 
العلاقة بين الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني بريشة فنان إيطالي
واصلت صحف عربية التعليق على قمة مجموعة العشرين التي اختتمت أعمالها في مدينة أوساكا في اليابان السبت.
 
وتطرقت الصحف إلى الحديث عن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين وما إذا كانت قمة العشرين قد وضعت حداً لها أم لا.
 
وتناولت صحف سعودية دور المملكة "القوي" في المجموعة ومشاركة ولي العهد محمد بن سلمان في القمة على رأس وفد المملكة.
 
"القمة الحمائية"
يقول عبد الله صادق دحلان في "عكاظ" السعودية: "انتهت اجتماعات القمة وفي وجهة نظري لم تصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق ملزم ومحدد المدة يطمئن العالم والتجارة والاستثمار العالمي ويطمئن أسواق الأسهم العالمية".
 
ويضيف: "كنت آمل أن يكون هناك اتفاق بين الولايات المتحدة والصين في هذه القمة ليضع حدا للحرب التجارية، وسمى بعض الاقتصاديين قمة العشرين في اليابان باسم (القمة الحمائية) نسبة إلى السياسات الحمائية التي فرضتها الولايات المتحدة على الصين ورد فعل الصين على الولايات المتحدة في المقابل".
 
 
ويقول علي بهزاد في "الشرق" القطرية إن القمة تناولت "أسباب التوتر الاقتصادي القائم في الكيانات العالمية، وحددتها بأنها العولمة غير المدروسة، والقرارات التي تصدرها بعض اقتصادات الدول أحادية الجانب، والرسوم الجمركية المرتفعة التي ترهق إنتاجيات الكتل الاقتصادية، وضبابية الحلول".
 
ويضيف أن خبراء الاقتصاد أشاروا في مناقشاتهم إلى "التوترات السياسية، والتغير المناخي، والتقنية السريعة، التي أثرت جميعها على الحركة الصناعية والتبادلية والتجارية، وأنه نتيجة الخلاف بين التكتلات الاقتصادية لم تعد الاتفاقات مجدية".
 
ويرى أنه على الرغم من انعقاد القمة في كل عام لدراسة حلول مجدية للاقتصاد العالمي "إلا أنها في كل اتفاق تحدث مشكلات متفاقمة في البيئة والمناخ والصناعة والتعاملات التجارية تؤثر عليها سلباً، كما أنّ الأزمات المالية لا تزال تعصف بالكثير منها وحولت اقتصاداتها إلى ضائقة يصعب حلها".
 
وتقول صحيفة "العرب" اللندنية إن القمة "أقرت... بصعوبة التوصل إلى حلول دبلوماسية موحدة لأزمات العالم بسبب تعنت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتحركه بشكل أحادي، لذلك بقي الخلاف حول مكافحة التغير المناخي قائما، كما أن إعلان ترامب هدنة تجارية مع الصين لن يبدد مخاوف المجتمع الدولي من حدوث خلاف تجاري يهدد الاقتصاد العالمي، مرة أخرى".
 
"دور واضح"
وتعليقاً على دور السعودية في مجموعة العشرين، تقول صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها إن المملكة حرصت منذ انضمامها إلى مجموعة العشرين "على أن يكون لها دور واضح ومؤثر في الجهود الدولية الرامية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي العالمي، وهو ما جعلها تشارك وبقوة في صياغة نظام اقتصادي عالمي، يحقق أهداف المجموعة المتمثل في تشجيع النمو القوي والمتوازن المستدام، في إطار المحافظة على مصالح جميع دول العالم".
 
وتضيف: "إذا كان دور المملكة في مجموعة العشرين شهد تنامياً في سنوات مضت، فهو مرشح لأن يشهد قفزة غير مسبوقة في العام المقبل (2020)، عندما ترأس وتستضيف الرياض اجتماع مجموعة العشرين التي بدأ الاستعداد لها في وقت مبكر، لتحديد الملفات محل النقاش، وبحث آلية تنفيذ التوصيات، بما يضمن إيجاد حلول جذرية للعديد من المشكلات المترسخة في دول العالم".
ديلي تلغراف: خطوة دونالد ترامب الصغيرة نحو السلام
 
جاءت افتتاحية صحيفة الديلي تلغراف بعنوان "خطوة ترامب الصغيرة نحو السلام"..
 
وقالت الصحيفة إن الخطوة كانت صغيرة بالنسبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلا أنه من غير الواضح إن كانت ستشكل أي قفزة نوعية في عالم الدبلوماسية في شبة الجزيرة الكورية.
 
وأضافت أن ترامب عبر برفقة كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية الخط الإسمنتي الذي يجسّد الحدود بين الكوريتين، وسار لوقت قصير داخل الأراضي الكورية الشمالية قبل أن يعود إلى حدود كوريا الجنوبية.
 
ووقف الرجلان بعدها لالتقاط الصور خلف الخط الحدودي في قرية بانمونجوم حيث تمّ توقيع الهدنة عام 1953.
 
وتابعت بالقول إن ترامب أول رئيس أمريكي يعبر المنطقة المنزوعة السلاح بين الكورتين، مضيفة أن الزعيمين وافقا على "استئناف الحوارات البناءة ودفعها قدما فيما يتعلق بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".
 
 
وأشارت إلى أن منتقدي ترامب يرون أنه لن ينجح في أي مهمة يقوم بها، موضحة أنه متهم بإحداث فتنة فيما يتعلق بالشأن الإيراني جراء انسحابه من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه بين الدول الكبرى وايران، فضلاً عن إعادة فرض العقوبات الاقتصادية عليها.
 
وأوضحت الصحيفة أن ترامب يحاول خفض التوتر مع كوريا الشمالية، إلا أنه البعض وصف اللقاء بين الزعيمين بأنه "استعراضي".
 
وقالت الصحيفة إن هذا هو اللقاء الثالث بين ترامب وكيم خلال عام واحد، مضيفة أن التوتر في شبة الجزيرة الكورية تقلص في الآونة الأخيرة، مما انعكس بالإيجاب على كوربا الجنوبية التي تنفست الصعداء إذ تعيش في خوف دائم من جارتها التي تمتلك أسلحة نووية فتاكة.
 
وختمت بالقول إن النظام في بيونغ يانغ ما زال كما هو شائن، إلا أنه لا يرد يدا امتدت لمصافحته فهو يرحب بالصداقة عوضاً عن التهديدات بعزلة دائمة.
 
 
دول الخليج والاستثمار
 
ونقرأ في صحيفة "الفايننشال تايمز" تقريراً يتناول إقدام دول الخليج على الاستثمار بشكل كبير في القرن الإفريقي، مشيرة إلى أن الصراع على النفوذ في الشرق الأوسط انتقل إلى هذه المنطقة الفقيرة من العالم.
 
وقالت الصحيفة إن حملة القمع التي يشنها المجلس العسكري في السودان جعلت العديد من النشطاء السودانيين يتساءلون هل أعطت بعض دول الخليج -وخاصة السعودية والإمارات- المجلس العسكري الضوء الأخضر لفض الاعتصام؟.
 
وأضافت أن السعودية والإمارات تنفيان بشدة علمهما المسبق بفض الاعتصام، إلا أن هذه العملية أثارت تساؤلات ونقاشات حول دور البلدين في السودان، وسياسات التدخل التي يتبعانها وإنفاقهما مئات الملايين من الدولارات لشراء امتيازات لإدارة موانئ ومرافق وبنية تحتية أخرى في دول القرن الأفريقي.
 
وتابعت بالقول إن "قادة المجلس أرادوا بفضهم اعتصام المحتجين السلميين أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم بالقوة، إيصال رسالة مفادها أنهم لن يرضخوا للضغط الشعبي من أجل القبول بنقل السلطة إلى المدنيين".
 
ونقلت الصحيفة عن سلمان أسامة وهو طبيب سوداني قوله إن "كل المشاكل التي يعاني منها الشعب السوداني لها علاقة بالسعودية والإمارات ومصر".
 
وأضاف أن " هذه الدول كانت تدعم نظام الرئيس المخلوع عمر البشير الذي كان يقمعنا واليوم هم يدعمون المجلس العسكري أيضا".
 
وأردف التقرير أن السعودية والإمارات تعقدان الآمال على قادة السودان العسكريين لحماية مصالحهما، من ضمنها إبقاء القوات السودانية ضمن التحالف الذي تقوده الرياض في الحرب على جماعة الحوثي باليمن.
 
ونقل التقرير عن محمد يوسف أحمد المصطفى،المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين، قوله إن السعوديين والإماراتيين "يريدون استغلال السودان وثرواته وأياديه العاملة وموقعه الاستراتيجي"، مشدداً أن قيام نظام ديمقراطي في الخرطوم سيجعل من الصعب عليهم الوصول إلى أهدافهم"..
 
 
حملة ضد اللاجئين السوريين في لبنان
 
نطالع في صحيفة الغارديان تقريراً لبيثان ماكيرين بعنوان "اللاجئون السوريون يجبرون على هدم منازلهم في لبنان".
 
وقالت كاتبة التقرير إن قرار تدمير هذه المنازل يترك نحو 5 آلاف عائلة سورية من دون مأوى من جديد بحسب الجمعية.
 
وأضافت أن اللاجئين السوريين في لبنان أجبروا على هدم منازلهم إطار حملة جديدة من قبل السلطات اللبنانية لدفعهم للعودة إلى أوطانهم.
 
وتابعت بالقول إن بلدة عرسال تضم مستوطنات غير رسمية يعيش فيها 55 ألف لاجئ
 
ونقلت كاتبة التقرير عن رسميرة رعد ( 84 عاما) قولها "ليس لدينا أي مكان نعيش فيه الآن، أو أي جهة قد تساعدنا"، ولدى رعد بنتان من ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وأوضحت أن مسؤولين محليين قرروا تنفيذ مرسوم عسكري يطالب بهدم المباني الخرسانية السورية التي يزيد ارتفاعها عن متر واحد قبل الموعد النهائي في 1 يوليو/تموز، خوفاً من أن يأتي الجيش بالجرافات ويدمر المخيمات على الأرض، مضيفة أن العائلات قررت القيام بالعمل بنفسها من أجل إنقاذ الممتلكات القليلة التي تملكها.
 
وتعمل جمعية المعونة المباشرة البريطانية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على بناء ونقل الأسر إلى ملاجئ جديدة من الخشب والقماش المشمع ، ولكن الوقت ينفد قبل الموعد النهائي اليوم الاثنين بحسب كاتبة التقرير.
 
وقال محمد القاسم (47 عاماً) ، وهو أب لخمسة أطفال ، فقد ساقه بعد هجوم بالقصف في سوريا: "بكيت عندما وصلنا أمر بهدم منزلنا".
 
وأشارت إلى أن لبنان أضحى ملجأ لحوالي 1.5 مليون سوري منذ اندلاع الحرب في عام 2011 ، وخشية أن يستقر الوافدون الجدد - مثلهم مثل الفلسطينيين من قبلهم - لم تسمح الحكومة اللبنانية بإنشاء مخيمات رسمية للاجئين وحظرت بناء "مساكن دائمة" مبنية من الخرسانة.
 
وتركت عملية الهدم التي وصلت في عرسال إلى 5000 أسرة وما لا يقل عن 15000 طفل بلا مأوى، وفقًا لمنظمة إنقاذ الطفولة ، التي أُجبرت على تخفيف تجربة الصدمة المتمثلة في النوم في الخارج أو في خيام مكتظة.
 
وختمت بالقول إن المشاعر المعادية للاجئين في لبنان تزايدت على مر السنين، لكنها تفاقمت في الفترة الأخيرة نتيجة تدهور الاقتصاد وتزايد نفوذ وزير الخارجية، جبران باسيل ، الذي يقود حملة جديدة لإعادة السوريين إلى بلادهم.
 
 
 
الشرق الاوسط
مخاوف من «فتنة» درزية بعد مقتل مرافقين لوزير لبناني
تصاعدت التحذيرات من فتنة درزية إثر مقتل اثنين من مرافقي وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب وإصابة ثالث، وكذلك إصابة أحد مناصري «الحزب الديمقراطي الاشتراكي»، في تبادل لإطلاق النار بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية، رئيس «التيار الوطني الحر»، جبران باسيل إلى منطقة عاليه أمس.
 
«زيارة» تاريخية لترمب تحيي المحادثات مع كيم
قام الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس، بـ«زيارة» تاريخية لكيم جونغ أون في بلاده، وأصبح أول رئيس أميركي في منصبه تطأ قدماه أرض كوريا الشمالية.
محمد بن سلمان وآبي يبحثان «الرؤية السعودية ـ اليابانية 2030»
بحث الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، آفاق التعاون بين البلدين الصديقين وفق «الرؤية السعودية – اليابانية 2030»، خصوصاً في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.
واشنطن تحقق في العثور على أسلحة أميركية في غريان
مقاطعة لتركيا ومنتجاتها ورعاياها تشمل شرق ليبيا… وحكومة السراج تنتصر لأنقرة
انتصرت حكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فائز السراج، أمس، لصالح تركيا في مواجهتها الإعلامية والسياسية ضد المشير خليفة حفتر القائد العام لـ«الجيش الوطني» الليبي، بينما بدأت السلطات الموازية في شرق ليبيا حملة لـ«مقاطعة تركيا اقتصادياً» رداً على ما وصفته بـ«تدخلها السافر في الشؤون الداخلية للبلاد».
 
ماذا قالت العجوز اليابانية لمحمد بن سلمان؟
مشاري الذايدي | مقال رأي
اجتمع الأمير محمد بن سلمان بسيدة يابانية مسنة في صالون متحف هيروشيما التذكاري للسلام، أصغى باهتمام ظاهر، حدّثتنا عنه صور المقابلة لسيدة يابانية تبلغ من العمر 81 عاماً، وهي تسرد قصتها بعد وأثناء كارثة إلقاء القنبلة النووية الشهيرة على هيروشيما.
الناجية اليابانية سردت قصتها حين كان عمرها 7 أعوام، وكيف شاهدت سقوط القنبلة، مسترجعة الوميض الأزرق الذي ملأ السماء، وجدّتها، والآلاف غيرها، الذين اختفوا من الوجود ذلك اليوم العظيم.
الحياة
تركيا تتوعّد بالرد على أي هجوم ضد مصالحها في ليبيا
أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار اليوم (الأحد) أن أنقرة ستردّ على أي هجوم تنفّذه قوات الجيش الوطني الليبي ضد مصالحها، بعدما أمر المشير خليفة حفتر قواته باستهداف سفن ومصالح تركية في ليبيا.
 
 
 
عون والحريري دخلا على خط التهدئة… والمجلس الأعلى للدفاع يلتئم اليوم في قصر بعبدا
انفجار التأزم السياسي في الجبل لمناسبة زيارة الوزير باسيل: توتر وقطع طرق… ومقتل اثنين من مرافقي الغريب
إنفجر التأزم السياسي اللبناني في الجبل أمس الأحد، لمناسبة زيارة رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل إلى منطقة عاليه، اشتباكا مسلحا بين أنصار النائب طلال أرسلان الحليف لباسيل، وأنصار رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب السابق وليد جنبلاط، فسقط قتيلان نعاهما حزب أرسلان، كانا يرافقان وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب الذي كان يفترض أن يزوره باسيل في بلدة كفرمتى بعيد ظهر أمس، إضافة إلى عدد من الجرحى.
 
إيران تقارن الآلية المالية الأوروبية بـ “سيارة بلا وقود”
 
وصف المندوب الإيراني لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي الآلية المالية التي شكّلها الأوروبيون لتسهيل التجارة مع طهران والالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة عليها، والمعروفة بـ “إنستكس”، بأنها مثل “سيارة جميلة جداً بلا وقود”.
 
 
عكاظ
 
3 عقود مع شركات كورية لتوطين الصناعات العسكرية في السعودية
أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) توقيع مذكرة اتفاق مع 3 شركات تابعة لمجموعة هانوا الكورية الجنوبية الضخمة، وهي هانوا Hanwha Corporation، وهانوا للدفاع Hanwha Defence، وهانوا للأنظمة Hanwha Systems، وذلك بهدف بحث إمكانية إقامة مشروع مشترك في السعودية، في خطوة لتعزيز التزامها بتوطين التصنيع العسكري السعودي. ووقع مذكرة الاتفاق الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية أندرياس شوير، وممثل شركات هانوا الرئيس التنفيذي لشركة هانوا للدفاع Hanwha Defence سونغ سو لي. ومن المقرر أن يتأسس المشروع المقترح كشركة ذات مسؤولية محدودة تحت اسم مبدئي هو «شركة سامي-هانوا لأنظمة الذخائر» وأن تتخذ من مدينة الرياض مقراً لها، كما سيتم التركيز في المراحل الأولية من المشروع على تصنيع وبيع الذخائر داخل المملكة.
ترمب أول رئيس أمريكي تطأ قدماه كوريا الشمالية.. كيم: نمضي نحو المستقبل
اتفاق أمريكي كوري على استئناف المحادثات النووية
اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، على استئناف المحادثات النووية المتوفقة خلال أسابيع، خلال اجتماعهما في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين أمس (الأحد).
ماذا حققنا في قمة أوساكا .. الصدارة وإعادة التموضع
الرياض بوصلة العالم «2020» .. تغيير في قواعد اللعبة
ماذا حققته المملكة في قمة مجموعة العشرين التي اختتمت أعمالها أمس الأول في أوساكا، وكيف ستتعامل السعودية مع قمة العشرين التي ستعقد في الرياض في عام ٢٠٢٠، هذه القمة التي تعتبر بكل المعايير الأكبر والأولى في تاريخ المملكة والمنطقة العربية، خصوصا إذا وضعنا في الاعتبار أن دول مجموعة العشرين تشكل ثلثي سكان العالم، وتضم 85% من حجم الاقتصاد العالمي، و75% من التجارة العالمية وأكثر من 90% من الناتج العالمي الخام.
الاتحاد
مقتل 4 سوريين في قصف إسرائيلي
تصدت الدفاعات الجوية السورية، اليوم الإثنين، لـ”عدوان” بالصواريخ في محيط دمشق ووسط سوريا، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.
 
“الانتقالي السوداني” يصدر بياناً بشأن تظاهرات 30 يونيو
أعرب رئيس لجنة الأمن والدفاع في المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الفريق أول ركن جمال الدين عمر، عن أسف المجلس العسكري عما اعتبره انحراف التظاهرات عن مسارها، وتجاوز قوات الأمن في محاولة للوصول إلى القصر الجمهوري وساحة القيادة العامة.
 
 
 
اليابان تشدد القيود على تصدير مواد التكنولوجيا لكوريا الجنوبية
قالت وزارة الصناعة اليابانية، اليوم الاثنين، إن اليابان ستشدد القيود على تصدير مواد التكنولوجيا المتطورة المستخدمة في شاشات ورقائق الهواتف المحمولة إلى كوريا الجنوبية، رداً على حكم أصدرته سول بشأن العمال الكوريين الجنوبيين الذين أجبروا على العمل في شركات يابانية بنظام السخرة خلال الحرب العالمية الثانية.
 
 
 
مبادرات «غداً 21» تقود انطلاقة القطاع الخاص وتعزز مساهمة «الصغيـرة» بالتنمية
 
أكد رجال أعمال وأصحاب شركات، أهمية إعلان حكومة أبوظبي الأسبوع الماضي عن 9 مبادرات جديدة، ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، في دعم النشاط بالقطاع الخاص وتعزيز مساهمة الشركات الصغيرة في التنمية.
 
البيان
خبراء سعوديون لـ “البيان”: حفاوة سيئول بولي العهد تعكس مكانة المملكة
أشاد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أمس، بجهود المملكة العربية السعودية للحد من اعتمادها على النفط، فيما وعد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأن تساعد اليابان السعودية في خطة إصلاح شاملة، في وقت توقّع خبراء سعوديون أن تسهم زيارة الأمير محمد بن سلمان ومباحثاته في سيئول في تعميق الرؤية السعودية الكورية «2030».
 
مقاتلات «التحالف» تساند انتفاضة قبائل صعدة ضد الحوثيين
تدمير «مسيّرتين» أطلقتهما الميليشيا تجاه السعودية
 
تمكنت قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» من اعتراض وإسقاط طائرتين مسيّرتين أطلقتهما ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، الأولى من صنعاء باتجاه جازان، والثانية باتجاه منطقة سكنية في عسير، في وقت ساندت مقاتلات التحالف العربي انتفاضة قبائل مديرية منبه بمحافظة صعدة، واستهدفت عربات وتجمعات للميليشيا، فيما دمرت مدفعية الجيش تعزيزات وتحركات لهذه الميليشيا في مديريات عدة شمالي محافظة حجة.
 
بحجم استثمارات صادرة 70.4 مليار درهم.. وتستأثر بثُلث المشروعات الأجنبية خلال 2018
الإمارات تستحوذ على 73 % من الاستثمارات العربية البينية
 
تصدرت الإمارات الدول المصدرة لتدفقات الاستثمارات العربية البينية خلال عام 2018 بحصة بلغت 73% من الإجمالي بحجم استثمارات بلغت 70.4 مليار درهم، تلتها الكويت بحصة 10.2% ثم السعودية 10%، وذلك وفقاً للتقرير السنوي الـ 34 لمناخ الاستثمار في الدول العربية لعام 2019، والذي تصدره المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان). كما استحوذت الدولة على 378 مشروعاً من إجمالي 876 مشروعاً استقطبتها الدول العربية.
اليوم السابع
 
رئيس وزراء فلسطين يلتقى وزير داخلية بريطانيا.. ويؤكد: إسرائيل خرقت كل الاتفاقيات
التقى رئيس الوزراء الفلسطينى وزير الداخلية محمد اشتية، فى رام الله، أمس الأحد، وزير الداخلية البريطانى ساجد جاويد، بحضور القنصل البريطانى العام فى القدس فيليب هول.
 
 
 
مقتل 6 من مسلحى “داعش الإرهابى” فى عمليتين منفصلتين شمالى العراق
 
قتل ستة من مسلحى تنظيم داعش الإرهابى، بعمليتين منفصلتين فى محافظة نينوى شمالى العراق.
 
وذكرت خلية الإعلام الحربى التابعة لقيادة العمليات العراقية المشتركة اليوم:”إنه وفقًا لمعلومات دقيقة، تم قتل أربعة إرهابيين من عناصر داعش داخل نفق فى منطقة عين الجحش جنوب مدينة الموصل بضربة جوية لطيران التحالف الدولى بالتنسيق مع قيادة عمليات نينوى”.
لبنان خلاف حاد بين شخصيتين يترجم بعرقلة لمشاريعهما في السلطة
 
اسرار الآلهة-"النهار"
• يقول أحد المواكبين للنقاش الدائر حول قانون انتخابي جديد، إنه لمس حتى الآن عدم التوصل لتغيير أي فاصلة في القانون الحالي، ولكن ثمة من يتحدث عن صوتين تفضيليين بدل الصوت الواحد.
• عُلم أنّ وزيراً مقرباً من رئيس حزب تيار مسيحي كبير زار مسؤولاً أمنياً رفيعاً عشية جولة الوزير جبران باسيل في الجبل، على خلفية تحميل المؤسسة المسؤولية، ونقل اليه ما سماه تجاوزات واستفزازات تحصل في منطقته وبلدته.
• سجل تبدل واضح في سياسة مؤسسة اعلامية مرئية تجاه أحد السياسيين البارزين من دون معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إليه.
 
خفايا-"البناء"
• قالت مصادر يمنية انّ منطقة عدن وجوارها حيث قيادة قوات دولة الإمارات تشهد تسليم العديد من المواقع لقوى محلية بعد قرار أبو ظبي سحب قواتها خلال الصيف الحالي من اليمن في سياق خطة للخروج من الحرب تحت عنوان الحاجة للتحسّب للتصعيد في الخليج مع إيران لكن في ظلّ مخاوف من تزايد الخسائر الإماراتية في حرب ميؤوس من تحقيق أيّ نتائج فيها وقلق من استهداف أنصار الله للعمق الإماراتي أسوة بالعمق السعودي...
 
اسرار –"الجمهورية"
• قال مرجع مسؤول أمام زواره أمس: إن الوضع الخطير جداً بات يحتم رفع شعار "إرفعوا أيديكم عن الجبل ولا تمسوا بأمنه".
• لاحظت أوساط سياسية أن خلافا حاداً بين شخصيتين تربطهما علاقة قربى قوية يترجم بعرقلة لمشاريعهما في السلطة على الأرض.
• إستغرب نائب في "8 آذار" كيف أن أحدا من المسؤولين لم يحتج لدى دولة قريبة من لبنان على إستضافة مناورة عسكرية لدولة عدوة تحاكي هجوما محتملا على لبنان.
 
اسرار –"اللواء"
• فوجئت الأوساط السياسية بالنبرة العالية التي إنتقد فيها أحد نواب حزب الله عدم تعيين الناجحين في إمتحانات مجلس الخدمة المدنية بحجة عدم توفر المناصفة بين المسلمين والمسيحيين، معتبراً أن مثل هذه التصرفات تُسيء لوحدة العيش بين اللبنانيين، وتتجاوز مبادئ النظام الوظيفي المتوافق عليه منذ التسعينات!
• يردد قطب سياسي في مجالسه بأن إقتصار صدور التعيينات على جلسات مجلس الوزراء التي تُعقد في بعبدا بدعة جديدة لا علاقة لها بدستور الطائف، ولا بمبدأ الفصل بين السلطات، بل هي إفتئات من صلاحيات رئيس الحكومة!
• لوحظ غياب التيار الوطني الحر ومرجعياته الرسمية عن مهرجانات الأرز، في حين برز حضور المستقبل والحزب التقدمي وفعاليات شمالية، إلى جانب مشاركة السفير السعودي في لبنان!
 
 
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل