بالصور أراب أيدول: بكاء نانسي يخذل ميرنا وتحيُز أحلام يقصي أسامة وراغب يجامل الخليج بحنان والشافعي ينجح

رئيس التحرير-ايلاف
2019.10.15 12:43

 لجنة التحكيم وإختيارات مطبوخة سلفاً

في حلقة إختيار لجنة التحكيم لأربعة مواهب أقصاها الجمهور لمنحها فرصة ثانية للعودة الى حلبة المنافسة، خذلت دموع نانسي المشتركة المصرية ميرنا، وتغلبت عنصرية أحلام على المنطق فأقصت أسامة، وجامل راغب الخليج بحنان رغم وجود من هو أجدر منها بالحصول على فرصة ثانية.

بيروت: كانت مفارقة مؤسفة فعلاً، وأقرب للعبثية، أن تبدأ حلقة الأمس من برنامج "أراب أيدول" بحديث للفنان راغب علامة وجهه للجمهور شدد فيه على ضرورة التصويت بدون عصبية مناطقية، أو قطرية، وأن يعتمد التصويت على مدى الإقتناع بموهبة المشترك.

ذكاء راغب
وهو كلام جميل لكنه للأسف لم يجد صدى لدى أعضاء لجنة التحكيم وأولهم راغب الذي منح البحرينية حنان رضا فرصة مساوية للمغربية سلمى بالعودة الى دائرة المنافسة ليكسر قاعدة جديدة للبرنامج ضمن تمثيلية التحدي الدائرة بينه وبين أحلام. وليتجنب بذكاء، مطب لا منطقية إختياره لحنان على حساب سلمى، فإختارهما معاً.
حنان لم تكن الصوت الأجدر بين المتسابقين الذين تم إقصائهم من البرنامج في الحلقة الماضية نتيجة لتصويت الجمهور، لكن عودتها مبررة لنقص وجود الأصوات الخليجية فيه، فإختارها راغب بجانب الرائعة سلمى رشيد إستثنائياً ليصبح عدد المشتركين العائدين خمسة بدلاً من أربعة.

عنصرية أحلام الصريحة تجاه أسامة
إختيار راغب لحنان رضا لتعود إستثنائياً بواسطة جلية، يتسق مع لا منطقية إختيار أحلام للمشترك السعودي فارس المدني على حساب من لقبته  بـ  "مزمار أراب أيدول" المشترك العراقي أسامة ناجي، وهو المتميز والمتفرد في أسلوبه، وصوته، وحضوره، وتمكنه على المسرح، مبدية عنصرية وتحيزاً صريحين تجاهه، تحت ذريعة أن هناك مشتركين إثنين من العراق به رواس حسين ومهند المرسومي، وبالتالي سنقصي أسامة لحساب السعودي فارس المدني ليكون هناك تمثيل للأغنية الخليجية ولا يهم هنا من هو الأجدر؟!! هذه هي ترجمة أحلام لنصيحة راغب حول الإختيار على أساس الموهبة لا المناطقية؟!!

دموع نانسي تخذل ميرنا
ولم تتغلب نانسي هي الأخرى على منطق المناطقية، فإنتصرت بعد وصلة بكاء درامية، للمشترك اللبناني وائل سعيد، الذي يمتلك صوتاً جميلاً نعم، لكنه يشبه مواهب غنائية عديدة لم تجد لها مكاناً في الصدارة لأنها تفتقر للحضور، ولم تحقق قبولاً لدى الجمهور، بدليل إنحياز مواطنيه للمشترك اللبناني الآخر زياد خوري وإختيارهم التصويت له لأنه تفوق وتميز عليه.
إذن دموع نانسي خذلت المشتركة المصرية الرائعة ميرنا هشام، رغم أنها تمتلك صوتاً وإحساساً جميلين، وشخصية فنية متميزة، وحضوراً رائعاً ومحبباً على المسرح، وتم تبرير ذلك بأنها إستخدمت عرباً زائدة في غنائها، وتحتاج لإكتساب خبرة إضافية، وأن صغر سنها يتيح لها أن تجرب مرة أخرى، وهي كلها أعذار واهية، لا منطقية، وغير مقنعة. المناطقية إنتصرت على الموهبة، وتم إقصاء من يستحق أكثر، لحساب من يستحق أقل لإعتبارات أخرى لا علاقة لها بالفن.
والإستثناء الذي تلاه إستثناء، يعبر عن إنحياز و ليّ للقوانين غير عادل، وغير مبرر. فهل تستحق حنان أو فارس أو وائل التواجد في أراب أيدول أكثر من أسامة أو ميرنا؟ الجواب بالتأكيد لا... لكنها إعتبارات الـ  "بزنس" التي تعود الى الواجهة المرة تلو الأخرى.
ورغم تميز البرنامج إنتاجياً، وقوة المواهب المشاركة فيه، والمتعة التي تحققت للمشاهد خلال الحلقات الماضية، لكن غلطة الشطار أفسدت علينا متعة المتابعة بالأمس، وإنهالت التعليقات الغاضبة والمنتقدة لإختيارات اللجنة الرديئة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والتي حاول بعض أعضائها كراغب وأحلام مثلاً إلصاقها بجمهور شبكات التواصل الإجتماعي وبأنها تتسق وآرائهم بالمشتركين.

حسن الشافعي حافظ على إنصافه كمحكم
وحده حسن الشافعي كان منطقياً في إختياره ولم يدخل دائرة اللعب بمشاعر المشتركين وإذلالهم لصالح من لا يستحق. فبعد إستدعائه لجمال عباد، ويسرا سعوف، قرر منح الفرصة الثانية ليسرا التي كانت تستحقها بالفعل.

إختيارات محسومة سلفاً؟
يبقى أن ننوه الى أن إختيارات اللجنة على ما يبدو كانت محسومة، ونجحنا في توقعها منذ البداية، وخصوصاً فيما يتعلق بأحلام ونانسي، ووصلة الأخيرة البكائية إن صدقت كانت دون شك تعبر عن تأنيب الضمير لإختيار غير عادل ومتحيز وظلم لفتاة ربما سينصفها الزمن يوماً بعد أن ظلمتها نانسي لتكون منافستها اللدودة، وهو الأمر الذي بدا جلياً في تعليق راغب علامة على ضرورة تبني موهبة كميرنا لأنها لا تستحق الإقصاء من البرنامج على الأقل في هذه المرحلة.

أحلام وبه رواس وكردستان دولة مستقلة بالنسبة لـ MBC
ولا بد من الإشارة الى أن أحلام تنبهت الى غلطة MBC التي لا نعلم فيما إذا كانت بريئة أم مقصودة، والتي تكرس لتقسيم العراق مناطقياً، بالإكتفاء بذكر إنتماء به رواس حسين الى كردستان وكأنها دولة قائمة بحد ذاتها، وليست جزءاً من العراق، وتبنيها لغنائها بالكردية لأكثر من حلقة، رغم أن البرنامج لا يتيح الغناء للمشتركين بغير العربية، وهو أمر غير مفهوم، رغم إعتزازنا بالأكراد، ولغتهم، ووجودهم وحقوقهم.
وكان رد به رواس على ملاحظة أحلام بأنها تفضل أن يكتب الى جوار إسمها (كردستان العراق)  وهو إختيار لا بأس به ويرضي جميع الأطراف سياسياً وشعبياً على الأقل. ويذكر أن إختيار المواهب في العراق تم في أربيل، وليس العاصمة بغداد، ولا نعلم هل يعود ذلك لأسباب أمنية أم سياسية وهي مسألة تستحق توضيحاً من المحطة
-

وحسب موقع فني نقرأ : في حلقة الفرصة الأخيرة من برنامج أراب آيدول اختارت اللجنة أربعة مشتركين لإستكمال المشوار "الحلم"، بينما غادر 14 مشتركاً من مختلف الدول العربية، حيث كسر راغب علامة القاعدة باختياره مشتركتين بدلاً من واحدة بحسب قانون البرنامج.


بداية الحلقة كانت بكلمة من لجنة الحكم التي أكدت أن الحلقة حاسمة وهذه فرصة المواهب الأخيرة لإثبات انفسهم والعودة للمنافسة على لقب "محبوب العرب" وشددوا على صعوبة الإختيار ووصفها الشافعي بـmission impossible .


بداية الحلقة كانت بميدلي قدمه المشتركين الثمانية الذين انتقلوا أمس إلى المرحلة النهائية واثنت اللجنة على ادائهم واصواتهم.


وبدأت رحلة اللجنة بانتقاء الأصوات وكل فرد منها عليه اختيار موهبتين للغناء  يختار واحدة منهم للاستمرار، والبداية كانت مع حسن الشافعي الذي كان إختياره مغربي فاختار المشتركة يسرا سعوف والمشترك جمال من المغرب الذين بدورهما أدّيا اغنيتين ووقع الإختيار على يسرا التي كانت أول من انتقل للمرحلة الاخيرة في هذه الحلقة.

 

 

 

 

 

الإختيار الثاني كان لنانسي عجرم التي اختارت المشتركة المصرية ميرنا هشام والمشترك اللبناني وائل سعيد، يسرا ادت اغنية "اتمنالو الخير" فتأثرت نانسي لأبعد الحدود بأدائها بالإضافة إلى صعوبة الإختيار فانفرجت بالبكاء مباشرةً على الهواء ولم تستطع تمالك نفسها وتمالك دموعها مما جعل باقي افراد اللجنة يواسونها لا سيما راغب علامة، أما وائل فقدم اغنية "جرح الماضي"  فوقع إختيار نانسي عليه للانتقال للمرحلة النهائية.

 

 

 

 

 

عبرت اللجنة مرة اخرى عن صعوبة الإختيار بين المشتركين فاكد الشفعي أنه بالرغم من انتهاء مهمته في انتقاء الاصوات لكنه ما زال متوتراً لنتائج باقي المواهب، وطلب المقدم أحمد فهمي من نانسي أن تعطي أحلام نصيحة خلال انتقاءها للمشترك الأمر الذي اثار ضحك أحلام بشكل كبير.

 

 

 

 

 

اختارت احلام المشترك العراقي اسامة ناجي الذي قدم أغنية خليجية بصوته القوي فاثنت أحلام عليه واسمته "مزمار الأراب آيدول"، اما المشترك الثاني فهو فارس المدني من السعودية الذي قدم أغنية "أحتاجك أنا" باحساس عالِ فوقع الاختيار عليه للاستمرار في المسابقة كممثل للاغنية الخليجية في البرنامج.

 

 

 

 

 

الانتقاء الأخير كان لراغب علامة باختيار آخر مشترك سينتقل للمرحلة النهائية فاختار المشتركة حنان رضا من البحرين التي قدمت اغنية خليجية، اما المشتركة الثانية فكانت سلمى الرشيد من المغرب وكان الاختيار صعب جداً وأجبر راغب بتحطيم قاعدة البرنامج وإعطاء الفرصة للمشتركتين وانتقلتا للمرحلة النهائية في جو من الحماس والتشويق لاسيما بين راغب وأحلام الذين اختلفا وتحدّا بعضهما البعض في المواهب فاطلقت عليه لقب "معالي الوزير".

 

 

 

 

 

وبهذا يكون عدد المشتركين اصبح 13 من مختلف الدول العربية ويبتدي المشوار معهم الأسبوع القادم، حيث ستبدأ العروض النهائية وسيكون الجمهور الحكم الاساسي في هذه المرحلة، وستكون ضيفة البرنامج الأولى الفنانة نوال الكويتي

 

 


 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً