الأميرة هيا "تخشى على حياتها بهروبها و"RT "تبرر؟وتحقيق بوفاة القاسمي

رئيس التحرير
2019.08.19 22:20

 تختبيء الأميرة هيا بنت الحسين، زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في العاصمة البريطانية لندن، وتشير أنباء إلى أنها تخشى على حياتها بعد "فرارها" من زوجها.

 
وكان الشيخ محمد، البالغ من العمر 69 عاما والذي يعد أحد كبار الأثرياء عالمياً، لم يظهر مع زوجته خلال سباق أسكوت للخيول في بريطانيا الشهر الماضي، وهي مناسبة دأبا على الظهور فيها معا.
 
وكان قد كتب قصيدة غاضبة نشرها عبر صفحته في موقع انستغرام بعنوان: "عشتِ ومتِ" يتهم فيها إمرأة مجهولة بالـ "غدر وخيانة".
 
وكانت الأميرة هيا، البالغة من العمر 45 عاما، وهي أردنية تلقت تعليمها في بريطانيا، قد تزوجت الشيخ محمد، صاحب إسطبلات خيول السباق "غودولفين"، في عام 2004، وهي زوجته السادسة و"الأصغر سنا".
 
ويقال إن الشيخ محمد تزوج ست مرات وله 23 ابنا وبنتا من زوجات أخريات.
 
 
وهربت الأميرة هيا في البداية إلى ألمانيا طلبا للجوء هذا العام، ويقال إنها تسكن حالياً في منزلها بالقرب من قصر كينسنغتون في وسط لندن، وتستعد لخوض معركة قضائية أمام المحكمة العليا في بريطانيا.
 
ما الذي دفعها إلى الفرار من حياة البذخ في دبي ولماذا يقال إنها "تخشى على حياتها"؟
 
قالت مصادر قريبة من الأميرة إنها اكتشفت مؤخرا حقائق مقلقة وراء العودة الغامضة للشيخة لطيفة، إحدى بنات حاكم دبي، العام الماضي، والتي هربت من الإمارات بحرا بمساعدة فرنسي، لكن تم اعتراضها من قبل مسلحين قبالة سواحل الهند وعادت إلى دبي.
 
ودافعت الأميرة هيا في ذلك الوقت، مع ماري روبنسون، المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان، ورئيسة جمهورية أيرلندا السابقة، عن سمعة دبي في الحادثة.
 
 
"هيا" خريجة أُكسفورد وسليلة الأسرة الهاشمية والزوجة السادسة لحاكم دبي
وقالت سلطات دبي إن الشيخة لطيفة كانت "عرضة للاستغلال" وأصبحت "آمنة الآن في دبي"، لكن المدافعين عن حقوق الإنسان قالوا إنها اختطفت قسرا ضد إرادتها.
 
ومنذ ذلك الحين، يُزعم أن الأميرة هيا علمت حقائق جديدة بشأن القضية، وبالتالي تعرضت لعداء متزايد وضغوط من أفراد عائلة زوجها حتى أصبحت لا تشعر بالأمان هناك.
 
وقال مصدر قريب منها إنها تخشى تعرضها للاختطاف الآن و"إعادتها" إلى دبي.
 
كما رفضت سفارة الإمارات في لندن التعليق على ما تقول إنها مسألة شخصية بين شخصين.
 
ومع ذلك يوجد عنصر دولي أوسع نطاقا لهذه القصة.
 
يُعتقد أن الأميرة هيا، التي تلقت تعليمها في مدرسة براينستون في دورست ثم في جامعة أوكسفورد، ترغب على الأرجح في البقاء في بريطانيا.
 
وإذا طلب زوجها عودتها، فهذا قد يشكل صداعًا دبلوماسيًا لبريطانيا التي تربطها علاقة وثيقة بالإمارات.
 
كما أن القضية تشكل حرجا بالنسبة للأردن، لأن الأميرة هيا هي الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني الملك عبد الله، كما أن نحو ربع مليون أردني يعملون في الإمارات، ويرسلون تحويلات مالية، والأردن لا تستطيع تحمل خلافا مع دبي.
 
 
 وفاة نجل حاكم الشارقة مصمم الأزياء العالمي خالد القاسمي
 
أعلن ديوان حاكم الشارقة وفاة خالد بن سلطان بن محمد القاسمى، نجل حاكم الشارقة، يوم الإثنين، في العاصمة البريطانية لندن.
 
وقد أمر ديوان رئيس الدولة بتنكيس الأعلام وإعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام، ولم تعلن رسميا أسباب الوفاة.
 
وكان خالد، البالغ من العمر 39 عاما، آخر الأبناء الذكور لحاكم الشارقة، بعد وفاة أخيه محمد في عام 1999 عن عمر ناهز 24 عاما.
 
وللشيخ القاسمي أربعة بنات، وولدان (توفي كلاهما)، من زيجتين. وكان خالد من زوجته الثانية الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، التي أنجبت له أيضا ثلاث بنات وولد واحد.
 
ويتولى ولاية العهد في الإمارة الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي.
 
 
واشتهر الشيخ خالد بعمله في مجال تصميم الأزياء العالمية، وقد أسس شركة في هذا المجال عرفت باسم بيت أزياء قاسمي.
 
اشتهر الشيخ خالد بعمله في مجال تصميم الأزياء العالمية
حصل الشيخ خالد على منحة دراسية في الفن وهو في سن التاسعة، وغادر الشارقة إلى بريطانيا والتحق بمدرسة "تونبريدج" في كينت.
 
درس الشيخ خالد الفرنسية والإسبانية في جامعة "كوليدج لندن" وحصل على درجة جامعية في الهندسة المعمارية في رابطة علوم الهندسة المعمارية في لندن، وفقا لموقع بيت أزياء "قاسمي".
 
كما عمل رئيسا لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني، وشغل منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة "ألف"، وأسس في عام 2008 العلامة التجارية "قاسمي" لموضة أزياء الرجال في بريطانيا.
 
 
شارك الشيخ خالد في عدد من أنشطة موضة الأزياء مثل "أسبوع لندن" لأزياء الرجال
شارك في عدد من أنشطة موضة الأزياء مثل "أسبوع لندن" لأزياء الرجال، فضلا عن مشاركته في "أسبوع موضة باريس" في خريف عام 2010 كأول مصمم خليجي للأزياء يشارك بتصاميمه الخاصة.
 
وأشارت بعض المواقع والصحف الإماراتية إلى أن خالد تعاون مع عدد من الفنانين الأوروبيين في تصميم أزياء مثل ليدي غاغا والمغنية البريطانية شيرل كول والمغنية البريطانية لورنس وليغ.
 
وأعرب، باتريك مودي، السفير البريطاني لدى الإمارات، عن "خالص تعازي" بلاده للشيخ سلطان بن محمد القاسمي وعائلته.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل