دراسة:عصابات لمراهقي الفيلة:الاناث اجتماعيات اكثر من الذكور واكثر حكمة


2019.12.02 05:30

 في دراسة نشرتها اليوم الديلي ميل اللندنيه  وتمت ترجمتها واعادت صياغتها واغنتها (امواج )

 
يعتبر الفيل الآسيوي من الحيوانات المهدده بالانقراض بسبب تناقص مراعيها, وملاحقة السكان لاصطيادها. وقد ذكرت بعض الأبحاث أن عدد الفيلة الأسيوية قد انخفض بنسبة 50% على الاقل وذلك على مدى الأجيال الثلاثة الأخيرة. وقد يعيش الفيل الآسيوي الى عمر ما يقارب 80 عاماً, وقد كانت أطول فترة مسجلة عاشها أحد الفيلة الآسيوية 86 عاماً.


يتميز الفيلة الآسيوية بأنه يمتلك أذان صغيرة, حيث أنه تستخدمها في التبريد والتقليل من حرارة أجسامها, كما ما تفعله أبناء عمومتها الأفريقية. كذلك تمتلك خرطوم وهو بمثابة الطرف الخامس الذي يساعدها على التنفس والشم, والشرب, ورش الماء على كافة أنحاء الجسم للتمتع في برودة الماء, والتخفيف من الحرارة, ينتهي الخرطوم بشفة واحدة تتميز بها.


 تمتلك الفيلة الآسيوية جلد رمادي اللون عادة, الأ أنه قد يخفيه التراب, وذلك بسبب التمرغ بالتراب والطين, وفي بعض الحالات تكون ناقصة الصبغة حيث تفتقر للون الرمادي على الخرطوم, والأذان, أو الرقبة. وتوفر سماكة الجلد الحماية من اللدغ, ورداءة الطقس.


 إما الحقيقة المثيرة والتي ليس هناك منا لا يعرفها؛ أن الفيلة الآسيوي أقل شراسة, وألفة, وقد أستخدمها الأنسان منذ ألاف السنين للكثير من المهام الحربية أو لحمل وجر الأشياء الثقيلة, بالأضافة إلى الأحتفالات والديانات فأنها تلعب دورا رئيسيا في الديانة الهندوسية : إله غانيشا.

 

في سن المراهقة تشكل الفيلة جماعات على شكل عصابات لحماية أنفسهم من الصيادين غير الشرعيين وكذلك لتمييز المزارعين عند توزيع العلف للغذاء، ويقول الخبراء -ان هذا التكتيك يعزز أيضا فرصهم في العثور على زميله من الذكور ..؟

الدراسة، التي أجراها المعهد الوطني للدراسات المتقدمة في بنغالور، الهند، كان استنادا ً إلى تحليل لـ 1445 صورة فوتوغرافية لـ 248 من الذكور.
استندت الدراسة على 1,445 صورة من 248 الذكور اتخذت على مدى 23 شهرا أن الأحداث تظهر تشكيل مجموعات كبيرة من الفيلة عند دخول المناطق المأهولة بالسكان وتعتبر الفيلة بسن 
الشباب غير ناضجة جنسيا حيث يعيش الفيلة معا في الغالب في مجموعات مختلطة الجنس من الفيلة حتى تبدا مرحلة التميز والاختبار ..
 
ماذا نعرف عن الفيلة الآسيوية؟
 
 الفيلة الآسيوية هي أكبر الثدييات الأرضية في القارة. ويمكن أن تصل إلى (6.4m) قدم في الطول و 10ft (3M) في الكتف، ويزن الفيل عادة ما يصل إلى خمسة أطنان.هم صغيرة من [أفريكن] ويتلقّى آذان صغيرة نسبيّا, أيّ هم يحافظون في حركة ثابتة [إين وردر تو] برّتونوا.
 
لديهم أيضا إصبع واحد على الشفة العليا من جذوعها بعكس الفيلة الأفريقية، والتي لديها واحدة ثانية على الطرف السفلي. وتتراوح الوان بشرتها من اللون الرمادي الداكن إلى البني، مع بقع من اللون الوردي على الجبين، والأذنين، وقاعدة الجذع والصدر.
 
وهناك عدد كبير من الفيلة الآسيوية الذكور لا ينابلا.
 
 وتتفاوت النسبة المئوية للذكور المميزين بنابات من العاج من 5 في المائة فقط في سري لانكا إلى حوالي 90 في المائة في جنوب الهند - مما قد يعكس شدة الصيد السابق للعاج.

الفيلة الأنثوية أكثر اجتماعية من الذكور....
 
اللافت ان الفيلة تشكل قطيعاً من الإناث المرتبطات بقيادة أقدم الإناث، "الأم".وهي الاكثر حكمة وخبرة في القطيع كله والجميع يقدمن الطاعة العمياء لها .
 
يعيش الذكور عادة وحدهم ولكن في بعض الأحيان تشكل مجموعات صغيرة مع الذكورالآخرين.(كعصابات الكنغ عند المراهقين) وعندما تكون ظروف الموائل وتوفر الطعام مواتية، قد تلد الفيلة الأنثوية عجلا كل سنتين ونصف إلى أربع سنوات. كل عجل يزن ما بين 110 و 330 رطلا (50 إلى 150kg). بعد عدة أشهر، يبدأ العجل في تناول العشب وأوراق الشجر.
 
ومع ذلك، فإنه يبقى تحت إشراف والدته لعدة سنوات، بدءا من اللعب ويبدا باتخاذ تحركات مستقلة عندما يكون في عمر  4 سنوات .
 
قد يصبح كل من الذكور والإناث ناضجين  جنسيا في وقت مبكر بدءا من عمر  التسع سنوات، ولكن الذكور لا تبدأ عادة نشاطا جنسيا كاملا حتى تصبح بعمر 14 أو 15سنة .
وحتى في ذلك الوقت، فإنها غير قادرة على الهيمنة الاجتماعية وفرض السيطرة التي عادة ما تكون ضرورية للنشاط الإنجابي الناجح، خصوصا وأن معظم الفيلة لا تصل إلى حجمها الكامل الا في حوالي ال17 سنة من العمر.
 
 
الفرق بين الفيل الهندي والافريقي

هناك العديد من الاختلافات بين الفيلة الآسيوية والأفريقية . كلا النوعين من الفيلة هم أعضاء لعائلة elephantidae . فيل مكسيموس يعرف ايضا بإسم (الفيل الاسيوي) وهناك فيل السافانا الأفريقي وLoxodonta cyclotis (وفيل الغابة الأفريقية) . إليكم الاختلافات الرئيسية بين الفيل الأفريقي والفيل الهندي .

الحجم
الفيل الافريقي هو أكبر بكثير حيث يبلغ طوله إلى حوالي 4م ، بينما يأتي ذكور الفيلة الآسيوية لما يزيد عن 3.5م

الوزن
كبار الفيلة الأفريقية يزنوا ما بين 4،000 – 7،500 كم ، بينما يبلغ وزن ذكور الفيلة الآسيوية لما بين 3000 – 6،000 كم .
شكل الرأس والشفاة
الفيلة الأفريقية لديها رؤوس أكثر تنوعا . الجزء العلوي من الرأس هو على شكل قبة واحدة في حين أن الفيلة الآسيوية لها رأس بشكل القبة التوأم مع المسافة البادئة في الوسط . تختلف أيضا الشفاه السفلية في النوعين ، حيث انها مدببة الشكل في الفيلة الآسيوية ، بينما حجمها قصير في الفيلة الأفريقية .

حجم الأذن
أذن الفيلة الأفريقية هي بمثابة خريطة أفريقيا ولكن أذن الفيلة الآسيوية أصغر مثل شكل الفيل الهندي . الأذن الأفريقية هي أكبر وتصل حجمها إلى أعلى وفوق الرقبة ، وهذا عكس ما في الفيلة الآسيوية .

البشرة
جلد الفيلة الأفريقية أكثر تجاعيد من الفيلة الأسيوية

الضلوع
بشكل عام ، الفيلة الأفريقية لديها المزيد من الأضلاع عن الفيلة الأسيوية ، على الرغم من أن عدد أضلاعها تختلف في الحيوانات الفردية . الفيلة الأفريقية لديها ما يصل إلى 21 زوجا ، والآسيوية لديها ما يصل الى 20 زوجا .

الأنياب
جميع الفيلة الأفريقية ، من الذكور والإناث ، لها أنياب – في حين ان بعض ذكور الفيلة الآسيوية لها انياب . أنياب الفيلة الأفريقية هي أكبر من الفيلة الأسيوية ، والتي تبلغ حجمها حوالي 50٪ من إناث الفيلة الآسيوية وتأتي بنسبة مئوية أصغر من الذكور بما لها من ناب صغير مثل الأسنان المعروفة باسم tushes .

الأظافر
تختلف أظافر في الفيلة الأفريقية والفيلة الآسيوية . فيل الغابات الإفريقي لديه 5 أظافر على قدميه الأمامية و4 على الظهر ، بينما الفيلة السافانا الأفريقية لديه 4 أظافر على قدميه الأمامية و3 على الظهر ، ويأتي الفيل الآسيوي بـ 5 أظافر على قدميه الأمامية 4 على الظهر

معلومات عامة عن حيوان الفيل
 الفيلة تعتبر الفيلة أكبر الحيوانات البرية على وجه الأرض، وما يميزها هو خرطومها الطويل الذي هو عبارة عن جزء ممتد من شفتها العليا وأنفها، وأقدامها الشبيهة بالأعمدة، ورأسها الضخم، وآذانها العريضة والمسطحة، وهي تنتمي إلى عائلة الفيليات (بالإنجليزيّة: Elephantidae)، ولونها رمادي يميل إلى البني،[١] ويتراوح متوسط عمرها في البرية بين 30-50 عاماً.[٢] معلومات عامة عن حيوان الفيل النظام الغذائي تعد الفيلة حيوانات آكلة للأعشاب، والجذور، والفاكهة، ولحاء الأشجار الذي تتغذى عليه بسحبه بواسطة أنيابها من الأشجار، كما تستخدم أنيابها لسحب الجذور من الأرض، ويستخدم الفيل خرطومه لتفكيك الطعام، ووضعه في الفم، ويستطيع الفيل البالغ تناول قرابة 136كغ من الطعام في اليوم الواحد، وهو يشرب عن طريق سحب قرابة 10 لترات من الماء بواسطة خرطومه، ثم دفع الماء باتجاه الفم.[١][٢] الموطن تعيش الفيلة غالباَ في السافانا، والأراضي العشبية، والغابات، كما يمكن العثور عليها في الصحارى، والمستنقعات، والمناطق المرتفعة من الأجزاء الاستوائية وشبه الاستوائية من قارتي إفريقيا، وآسيا،[١] ويُطلق على المجموعة الواحدة منها اسم القطيع (بالإنجليزيّة: herd) الذي تقوده الأنثى الأكبر عمراً فيه، وهو يتكون من الإناث، والصغار، والفيلة المسنّة، بينما يعيش الذكور في العادة لوحدهم.[٢] تعيش الفيلة الإفريقية في جنوب الصحراء الكبرى من قارة إفريقيا، والغابات المطيرة في وسط وغرب إفريقيا، ومنطقة الساحل في مالي، بينما تعيش الفيلة الآسيوية في نيبال، والهند، والغابات المطيرة، والغابات ذات الأشجار المنخفضة في جنوب شرق قارة آسيا.[٢] الخرطوم تستخدم الفيلة خرطومها للتنفس، والشم، والأكل، والإمساك باغصان الاشجار، وحمل أشياء قد تصل في وزنها إلى 317.5كغ تقريبا، والتربيت على الفيلة الأخرى، والحفر للحصول على المياه، والاستحمام، ويعد خرطوم الفيل أداة دقيقة جداً؛ لأنه يتكون من أكثر من 100,000 حزمة من الألياف العضلية؛ فعلى سبيل المثال يستطيع الفيل تقشير حبة من الفول السوداني دون إتلاف الفستق بداخلها، بالإضافة إلى قدرته على مسح الطمي عن وجهه وبقية أجزاء جسمه،[٣] ويبلغ وزن خرطوم الفيل قرابة 130كغ عند الفيل البالغ، وهو كبير جداً وقوي، ويتكون من 16 عضلة، ويعد عضواً متعدد الاستخدامات.[١] التكاثر تستمر مدة الحمل عند أنثى الفيل حوالي 22 شهراً بعد التزاوج، وقد تصل كتلة الفيل عند الولادة إلى ما يقارب 91كغ، ويبلغ طوله قرابة متر واحد، ويستمر الصغير في اكتساب الوزن بمعدل يتراوح بين (900-1,400) غراماً يومياً خلال العام الاول من حياته، ويستعد للفطام عندما يبلغ الثانية أو الثالثة من عمره، لتنفصل الفيلة الذكور بعذ ذلك عن الأم، بينما تبقى الإناث مع أمها حتى عمر 13-20 عاماً، حيث تصبح ناضجة بشكل كافٍ لتصبح أمّاً هي الأخرى،[٢] وتصل الفيلة الإفريقية إلى البلوغ في عمر 10-12 عاماً، بينما تصل الفيلة الآسيوية إلى البلوغ في عمر 14 عاماً تقريباً.[١] تصنيف الفيلة تُصنَّف الفيلة في جميع أنحاء العالم إلى ثلاثة أنواع هي: فيل السافانا أو الأحراش الإفريقي (بالإنجليزيّة: African bush elephant) واسمه العلمي هو (Loxodonta africana)، وفيل الغابات الإفريقي (بالإنجليزيّة: African forest elephant )، واسمه العلمي هو (Loxodonta cyclotis)، والفيل الآسيوي (بالإنجليزيّة: Asian elephant )، واسمه العلمي هو (Elephas maximus)، وتعد الفيلة الإفريقية أكبر بكثير من الفيلة الآسيوية.[٣] وتُقسَم الفيلة الآسيوية إلى ثلاث مجموعات فرعية هي: الفيلة الهندية أو الفيلة الأرضية (بالإنجليزيّة: Indian)، واسمها العلمي هو (E. maximus indicus)، والفيلة السومطرية (بالإنجليزيّة: Sumatran)، واسمها العلمي هو (E. maximus sumatranus)، والفيلة السريلانكية (بالإنجليزيّة: Sri Lankan)، واسمه العلمي هو (E. maximus maximus).[١] الفرق بين الفيلة الآسيوية والفيلة الإفريقية تصل كتلة فيلة السافانا الإفريقية إلى 8,000 كغ، ويتراوح طولها حتى الكتف بين (3-4)م، أما الفيلة الآسيوية فتصل كتلتها إلى 5,500 كغ تقريبا، ويبلغ طولها حتى الكتف 3.5م،[١] ويمكن التمييز بين الفيلة الإفريقية والآسيوية عن طريق النظر إلى أذنيها؛ حيث تشبه أذان الفيلة الإفريقية في شكلها شكل قارة أفريقيا، بينما تمتلك الفيلة الآسيوية آذاناً أصغر حجماً، وأكثر دائرية من الأعلى، وتسطحاً من الأسفل؛[٢] حيث تبدد الفيلة حرارة جسمها عن طريقها، وتحتاج الفيلة الإفريقية إلى تبديد كمية أكبر من الحرارة مقارنة بالفيلة الآسيوية، بسبب عيشها في أماكن أكثر حرارة.[٤] يمتلك كل من الذكر والأنثى في الفيلة الإفريقية أنياباً، بينما في الفيلة الآسيوية فإنّ الذكر فقط هو من أنياباً، وتكون الأنياب عند الأنثى عند امتلاكها لها صغيرة، ورقيقة، وذات سمك منتظم عادة،[١] وتختلف الفيلة الآسيوية عن الإفريقية أيضاً في شكل الرأس؛ حيث تمتلك الإفريقية رؤوساً دائرية، بينما تمتلك الآسيوية رأساً تعلوه قمتان اثنتان.[٤] حقائق عن الفيلة من الحقائق العامة عن الفيلة ما يلي: أكبر فيل على وجه الكرة الارضية كان فيلاً إفريقياً وصل وزنه إلى 10,886كغ، وطوله إلى 3.96 متراً من قدميه إلى كتفه، وفق حديقة حيوان سان ديغو.[٢] دماغ الفيلة ضخم جداً يصل وزنه إلى 5.4كغ تقريباً للذكور مكتملة النمو، مقارنة بوزن دماغ الإنسان الذي يبلغ وزنه في المتوسط 1.8كغ تقريباً، وهي تمتلك وعياً ذاتياً يتمثل في قدرتها على التعرّف على نفسها عند النظر في المرآة، وإظهار التعاطف مع أفراد القطيع، بالإضافة إلى قدرتها على استخدام أدوات بدائية بواسطة خرطومها.[٣] أنياب الفيل هي عبارة عن قواطع متطاولة تتكوّن من العاج، ويعتمد حجمها وشكلها على العوامل الوراثية، ويستخدمه الفيل للدفاع عن نفسه، ومهاجمة أعدائه، والحفر، والرفع، وجمع الطعام.[١]
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين