درّاجة ناريّة مفخّخة تنفجر أمام كنيسة في القامشلي و10 قتلى و40 جريح في انفجار سيارة بعفرين وفتاة تناشد العالم من الأردن : أريد مكانًا أعيش فيه

رئيس التحرير
2019.07.16 02:21

 درّاجة ناريّة مفخّخة تنفجر أمام كنيسة في القامشلي

 
انفجرت درّاجة ناريّة مفخّخة بالقرب من كنيسة السيدة العذراء وسط مدينة القامشلي في محافظة الحسكة الشماليّة الشرقيّة، بحسب وكالة "سانا" السورية الرسمية، التي نقلت أنباء عن وقوع أضرار مادية في عدد من السيارات.
الإنفجار وقع في حي الوسطى في القامشلي، الذي تسكنه غالبية من السريان والأرمن، بحسب "روسيا اليوم"، التي أشارت الى وقوع إصابات، فيما هرعت سيارات الإسعاف الى المكان.
الى ذلك 
وقع انفجار في مدينة عفرين ظهر اليوم الخميس، أسفر عن سقوط عشرة قتلى وإصابة 40 آخرين، حتى تاريخ إعداد التقرير
 
وبحسب شهود عيان، انفجرت سيارة مفخخة حيث استهدفت تجمع سكني في منطقة “ترندة” الواقعة في مدخل عفرين الجنوبي، وسط تقاطع طرق والتي تربط الباسوطة مع عفرين والأشرفية فيلات.
 
ويشار إلى أن هذه المنطقة مزدحمة بالسكان والأكثر حيوية بسبب قربها من المخبز ومحلات بيع سمك ومحلات أدوات منزلية وعقدة مواصلات هامة.
 
وأكد أحد شهود العيان أن انفجار السيارة المفخخة أدى إلى انفجار صهريج محروقات كان قريب من المكان، بالإضافة إلى وجود محل بيع غاز ومحروقات أيضاً، مما ضاعف أضرار التفجير.
 
 
وقال مصدر في الدفاع المدني في مدينة عفرين لموقع “ليفانت”: ” أدى الانفجار إلى سقوط عشرة قتلى وأربعين جريح كحصيلة أولية بالإضافة إلى تدمير واحتراق محلات تجارية ومنازل”
وأضاف عنصر الدفاع المدني: “الضحايا أغلبهم من أهالي الغوطة في عفرين، خاصة وأن الانفجار استهدف حي سكني يقطنه أهل الغوطة المهجرين”.
وحصل موقع “ليفانت” على أسماء بعض الضحايا فقط بسبب إسعاف أغلبهم إلى مشافي تركيا فوراً نتيجة خطورة إصاباتهم
 
وهم:
شادي أبو هبرة / سقبا
طفلة من بيت أبو هبرة / سقبا 
شاب من بيت سعد الدين / سقبا
علاء مطر 
زوجة علاء مطر 
طفلة صغير من سكان سقبا
 
 
 
 
فتاة سورية تناشد العالم من الأردن : أريد مكانًا أعيش فيه
 
نشرت صفحة صوت سوريات على الفيس بوك نداءً و صرخةً للفتاة السورية “صبا عماد العبيد” تناشد فيها العالم لمساعدتها.
 
صبا لاجئة الآن في الأردن، تدرس في الجامعة ومهددةٌ بالترحيل مع أخيها عبد الله على خلفية قانونية بسبب السفر الاجباري لوالدتها.
 
وصلت صبا مع عائلتها إلى الأردن بتاريخ 7-7-2013 وتم إرسالهم من قبل الدرك الأردني إلى المخيّم الإمارتي الأردني، تقول صبا هنا“اقتنعت بأنه هاد نصيبنا وهيك اجى فرزنا حمدت ربنا انه نحنا يمكن هلىء احسن من غيرنا بكتير“.
 
قرّر والد صبا بتاريخ 28-8-2015 أن يهاجر  إلى أوروبا في موجة الهروب الكبير تلك السنة على أمل أن يستطيع الوصول ويحاول أن يأمن حياة أفضل لعائلته عما هي في المخيّم، لقد وصل والد صبا إلى النسما.
 
تقول صبا: “بابا فعلاً سافر ويمكن وقت سفره كان أصعب الأوقات علينا لأن عمرنا ما بعدنا عن بابا ولا هو بعد عنا، بس كمان بوقتها طلعت على موضوع بشويت ايجابية وحيكت كلها سنة وبشوفه وبعيش بالنمسا وبتكون حياتي افضل”.
 
مرّ الوقت وحصل الأب على الإقامة في النمسا وبدأ العمل في معاملات لمّ الشمل، فرحة صبا وأخيها لا توصف كما تقول إلا أنها لم تكتمل، لقد جاء خبر الرفض لملفها وملف أخيها عبدالله لانها تجاوزت السن القانونية 18 سنة.
 
 
تعاطت صبا مع المسألة بكل مسؤولية و روح إيجابية، أمامها الآن سنتان لتدرس البكالوريس و تعيش حياة ممتلئة بالمغامرات والدراسة والاكتشافات ولاحقا كما تقول ستخرج من الأردن لتتابع دراسات عليا في النمسا إلى جانب أهلها.
 
لم تنته القصة بعد ! 
 
صدرت الفيز لعائلة صبا بتاريخ 20-6 وتتحدد السفر بتاريخ 13-8، الفرحة حاضرة والهمة على متابعة الطريق موجودة تقول صبا: “أكييد فرحت طبعا بهاد الشي كتير وجد قرررت اني كمل هدول السنتين يلي ضايلين علي مع اخي بالاردن لوحدنا “
 
بقاء صبا و أخيها في الأردن مشروط ببقاء والدتها، فقد صدر قرار من وزارة الداخلية كان مفاجئا بالنسبة للأهل يوجب مغادرة صبا وأخيها في حال مغادرة الأم الأردن.
 
لا تستطيع صبا العودة إلى سوريا بسبب ظروف الحرب و تبعاتها ، تقول: يلي _هي بلدي مافيني ادخلها_، والنمسا اعتبرتنا كبار ومافي لزوم نعيش مع اهلنا.
 
معقول لأنه أهلي صار بدهم يسافرو انا اخسر جامعتي وحياتي وطموحي!!
طيب مو من حقي انه انا ظلني بالاردن وبجامعتي وكمل حياتي طبيعية؟!!
 
لا مكان لديها لتقصده كما تقول ولو كانت قد وجدت لخرجت، الأردن بالنسبة لها وطن ثاني بل أكثر.
 
تقول:  “لو عندي مكان تاني غير الاردن كان رحت عليه بس والله مافي غير هي البلد يلي صرت حبها اكتر من سوريا وحابة كمل حياتي فيها”
“أنه معقول كل هاد بس لان على هويتي في كلمة مخيّم؟”.
 
“ انه شو الحل حتى ظلني هون وكمل دراستي؟“.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
   بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"  فصل رسام كندي من عمله بسبب كاريكاتير عن ترامب  «الرئيسة إيفانكا» حديث العالم..كيف تسبَّبت ابنة ترامب في الحرج للناس!  زوجات زعماء قمة العشرين في جولات سياحية باليابان ورجل وحيد في الصورة ؟؟  ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي