انطلاق مداهمات للشرطة الأميركة على المهاجرين غير الشرعيين

رئيس التحرير
2019.08.22 23:05

 

 
العلاقة مع الحارة دونها كسارة
 
مرحلةُ ما بعدَ كلام نصرالله رمَتِ الحجرَ على إسرائيل وفتّت الحَصَى في لبنان  فالعدوُّ لم يخرجْ من تعمّقِه في قراءةِ الرسائلِ النارية ويدرسُ بتأنٍ غرفةَ العمليات التي أدراها الليلةَ الماضية الأمينُ العامُّ لحِزبِ الله الذي مَسحَ بيدِه على ساحلِ فِلَسطين  وأَعدَّ لها الخريطةَ معربًا عن إيمانِه بأنّه هو مِنَ الذين سيصلّونَ في القدس .. حيّدَ الجَنوبَ والشَّمالَ الفِلَسطينيّ ونَظرَ الى ما بعدَ إيلات قدّم الحوارَ بينَ السُّعودية وإيران واستبعدَ الحربَ في المِنطقة .. كَشَفَ عنِ استدراجِ عُروضٍ أميركيةٍ للحوارِ معَ حِزبِ الله وأشادَ داخليًا بمواقفِ رئيسِ حِزبِ القوات سمير جعجع لناحيةِ مِلفِّ التوطين وصفْقةِ العصر. لكنّ أكثرَ كشوفِ الحسابِ إيلاماً جاءت في وجهِ الزعيم وليد جنبلاط  وعِوَضاً مِن البحصة فإنّها " بقِّت  الكسّارة " دُفعةً واحدةً واتّهمت جنبلاط بالمقايضةِ حِيالَ مَعملِ الأَسمَنت العائدِ الى الأخوَين فتوش وَفقَ معادلة : شاركوني أغفِرْ خطاياكم البيئية. والردّ على هذهِ الرّدميةِ السياسيةِ المالية قدّمه الزعيم وليد جنبلاط مِن بيتِ الوسَط حيثُ نفى أن يكونَ قد عرَضَ شراكةً معَ ال فتوش أو غيرِهم لا من قريب ولا من بعيد وتوجّه جنبلاط الى السيد نصرالله بالقول: اِنتبهْ ممّن حولَك وربما هم يوصِلون معلوماتٍ مغلوطة أو أن بعضَهم متورّطٌ في كساراتٍ أو معمل وسأل جنبلاط نصرالله : شو عدا ما بدا حتى رجعتنا الى عامِ ألفين وخمسة علماً أننا التقينا بعد ذلك مراتٍ عدة . وأضاف : أنا معك بفلسطين فقط أما في بقية الأمور فلستُ معك وأنا أتمنّى أن تخاصمَ رجالًا وتصادقَ رجالًا   وعن حادثة قبر شمون أعلن جنبلاط بعدَ لقائِه رئيسَ الحكومة سعد الحريري أنّ "التحقيقَ يأخذُ مجراه وننتظرُ أن يُسلَّمَ المشتبهُ فيهم الى المعلومات ومن ثَم ننسّقُ مع الحريري ولا استعجالوفي هذا الإطار كَشفت معلوماتٌ للجديد أنّ صيغةَ الحل ستقتضي بتسليمِ الحزبِ الديمقراطيِّ عنصرَين أَطلقا النارَ لفتحِ الطريق أمامَ موكِبِ الوزير صالح الغريب في المقابلِ يبادرُ أيضاً الحزبُ التقدميُّ الى تسليمِ العنصرينِ الاساسيين المتهمين بإطلاقِ النار مباشرةً على الموكِب . ويلي ذلك اجتماعٌ يُعقدُ في بعبدا برعايةِ الرئيس ميشال عون يجمعُ  أطرافَ الازْمةِ مِن دونِ استثناءٍ لإضفاءِ طابَعٍ وطنيّ على المصالحة التي ستسمحُ بإحالةِ الملفّ عندها الى المجلسِ العدلي على أنّ هذه الصيغةَ ستشكلُ ضربًا لهيبةِ الدولةِ وقضائِها واصدارِ الاحكامِ السياسية .. ويحيا العدل .
هل اقتحم النائب نواف الموسوي مخفر الدامور بمسدس وأطلق النار؟
 
بعد إنتشار خبر مفاده أنّ عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي اقتحم مخفر الدامور عند الساعة ١٢ ليلاً وأطلق النار من مسدس حربي على رأس شاب في داخل المخفر"، نفى الموسوي الأمر نفيًا قاطعًا وقال: "ما يتمّ تداوله عن إطلاقي النّار على شخص من آل المقداد هو كذب بكذب".
 
وأضاف الموسوي في إتّصال مع "الجديد": "هو (طليق ابنته) هجم على غدير (ابنته) وبدأ بشتمها. لا أحد ضربه بالمفك ولا أحد أطلق النار"، مضيفًا: "جئت أخذت ابنتي من باحة المخفر".
 
في المقابل، حصلت "الجديد" على برقيّة من آمر فصيلة الدامور العقيد جوزيف غنوم الى المدير العام لقوى الأمن الداخلي يقول فيها إنّ النائب نواف الموسوي حضر الى مخفر الدامور برفقة عشرين مسلّحًا وحاولوا الدخول، إلاّ أنّ عناصر المخفر منعوهم من الدخول وحاولوا تهدئية الموسوي الذي كان منفعلاً بشدّة.
 
وفي التفاصيل، بحسب البرقية، فإنّ شجارًا وقع بين إبنة نواف الموسوي وطليقها على الطريق الدولية للدامور باتجاه صيدا، على خلفية اشكالات سابقة وحق مشاهدة الأطفال، ليتم إصطحابهما من قبل دوريّة الى مخفر الدامور، حيث رغبت ابنة الموسوي بالإدعاء على طليقها.
 
وتقول البرقية: "لدى المباشرة بإجراء تحقيق عدلي، حضر أربعة أشخاص الى المخفر واعتدوا بالضرب بواسطة مفكّ على طليق ابنه الموسوي وتسببوا له بجروح قطعية في رجله، فأوقف عناصر المخفر اثنين منهم فيما لاذ اثنان آخران بالفرار". وتضيف: "وبعد إحكام إغلاق الباب الرئيسي، حضر النائب نواف الموسوي الى المخفر وبرفقته حوالي 20 شابًّا مسلّحًا، لم يسمح لهم عناصر المخفر بالدخول وحاولوا تهدئته لانفعاله الشديد".
 
"وخلال إسعاف المُصاب، أطلق مجهولون النار من خارج المخفر باتجاه غرفة رئيس المخفر، فأصيب طليق ابنه الموسوي برصاصة في معصمه نتج عنها نزيف قوي، ليغادر بعدها النائب الموسوي الى جهة مجهولة"، بحسب البرقية.
انطلاق حملة مداهمات للشرطة الأميركة على المهاجرين غير الشرعيين
 
 
 
 
ينتظر آلاف المهاجرين غير الشرعيين بقلق في الولايات المتحدة حملة مداهمات الشرطة التي أعلن الرئيس “دونالد ترامب” أنها ستبدأ الأحد.
 
ولم تؤثر عشرات التظاهرات في جميع أنحاء البلاد على هذا القرار، ولا الدعوات إلى ضبط النفس.
 
وينتظر أن ينتشر في وقت مبكر من الأحد عناصر إدارة الهجرة في شوارع عشرة مدن أميركية كبيرة على الأقل، لتوقيف حوالى ألفي شخص أوضاعهم غير نظامية.
 
ويبدو أن حملة التوقيفات هذه ستشمل عدداً أقل بكثير من “الملايين” الذين توقع ترامب اعتقالهم في حزيران/يونيو مع إعلانه عن العملية التي أُرجئت حينذاك. لكن ذلك لم يبدد قلق الذين قد تطالهم الحملة.
 
وما يثير قلقًا أكبر هو ما ذكرته وسائل إعلام من أن سلطات الهجرة تنوي أيضا إبعاد المهاجرين السرّيين الذين تقوم بتوقيفهم خلال عملية دهم، لكن أسماءهم ليست مدرجة على لوائح الأفراد الذين تبحث عنهم.
 
وقال رئيس بلدية شيكاغو الديموقراطي “لوري لايتفوتط لشبكة “سي ان ان” إن “هذا الغموض وهذا الخوف مدمران وهذا أمر لا جدال فيه”.
 
لكن الرئيس الأميركي أكد الجمعة إن “رؤساء بلديات العديد من المدن يطالبون” بهذه الحملة. وقال: “معظمهم (رؤساء البلديات). هل تعرفون لماذا؟ لأنهم لا يريدون جرائم في مدنهم وفي ولاياتهم”.
 
وكان ترامب أعلن عن بدء حملة واسعة لترحيل مهاجرين غير قانونيين في نهاية الأسبوع الجاري. وقال: “أتوا بطريقة غير قانونية، في حين سنرحّلهم بطريقة قانونية. الأمر بسيط للغاية”.
 
وأوضح أن هذه الحملة: “ليس أمراً أحب فعله، ولكنّ أناساً أتوا إلى بلدنا بطريقة غير قانونية”، مؤكدا أنّه “مضطر” للقيام بعمليات الترحيل.
 
وأضاف: “ملايين الأشخاص يقفون في طوابير ليصبحوا مواطنين في هذا البلد”. وتابع: “أجروا الاختبارات، درسوا، تعلموا الانكليزية، انتظروا لسبع سنوات أو ثمان أو تسع، ليس من العدل أن يكون كافياً لشخص عبور الحدود للحصول على الجنسية (الأميركية)”.
 
وتظاهر أشخاص في مدينة ال باسو بولاية تكساس الأميركية احتجاجاً على ظروف إيواء المهاجرين المحتجزين في الولايات المتحدة في 13 تموز/يوليو 2019.
 
وندد الديموقراطيون بالعملية الواسعة التي تهدد برأيهم أشخاصاً مقيمين منذ زمن طويل في الولايات المتحدة وأسسوا فيها عائلات تعد بين أفرادها مواطنين أميركيين.
 
من جهتها، دعت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان الأشخاص ذوي الاوضاع غير القانونية إلى عدم استقبال عناصر شرطة الهجرة.
 
وأشارت صحيفة “نيويورك تايمز” إلى أنّ المهاجرين غير القانونيين المستهدفين بالحملة هم من الوافدين حديثاً إلى الولايات المتحدة، وقدموا ملفات لطلب تشريع أوضاعهم في نهاية 2018 وتلقوا أمر الترحيل في شباط/فبراير.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل