لبنان:أسرار الصحف:موظفون أصحاب رتب عالية تحوم حول بعضهم شبهات! و الموسوي أبّاً عن جِد

رئيس التحرير
2019.08.20 17:59

 
من دون اضرارٍ تُذكر  سواءٌ في الارواح او الممتلكات  اتم رئيسُ التيار الوطني الحر جبران باسيل جولتَه في قرى الجنوب والتي عبَرها من طريق كوثرية السياد ومنزلِ اللواء عباس ابراهيم متناولاً فَطورَ الصباح بأمنٍ عامٍ وشامل ومنطلِقاً بأمانِ الله وحزبِه .. لكنَ الطريقَ الساحلية جنوباً كانت احداثها تُعيدُ اسمَ النائب نواف الموسوي ثانيةً في عامٍ واحد  وهذه المرة كانت معركته بين  الحصانة والحضانة . خَطَفَ نواف بريقَ جبران .. وجازف بحصانتِه النيابية للدفاع عن ابنتِه وعلى طريقتِه  بعد ان تبلغ تعرضَها للخطر على يد طليقِها المحصِّنِ نفسَه بعائلاتٍ ومرجعيات. 
وقبلَ منتصفِ ليلِ امس بقليل سجلت فصيلةُ الدامور الواقعة  والتي دخل فيها النائب الموسوي مع عددٍ من مرافقيه ومناصريه الى باحةِ المخفر لاصطحابِ ابنتِه  فوقع اطلاقُ نار اُتهم فيه نائبُ حزبِ الله  لكن الموسوى نفى اقدامَه على اطلاق الرصاص قائلا للجديد : بدي احمي بنتي يلي عندي ياها قد الدني .. ولتسقط كل الحصانات امامها "  اعقب ذلك تعرض الموسوي لتعنيفٍ عبر وسائل التواصل ومجموعاتِ الضغطِ الافتراضية لاقدامِه على استخدام عراضة عسكرية لاسيما وان المعتدي على ابنتِه قد اصيب بطلقةٍ نارية   لكنَ الرأيَ العام سرعان ما تعاطف بعضُه مع أبٍ دافع عن ابنتِه واولادِها الذين حُرمت منهم طويلاً  بسبب ظلمِ المحاكم الروحية وقرارتِها القاتلة للعاطفة . وغدير الموسوي اليوم هي امرأة من بين كثيرات يُحرمن رؤية اولادهن ويتم الاعتداءُ عليهن ..وتُسحب منهن ارواحهن التي يشكلها اطفال يذهبون فرق زواج وطلاق  وخطأُ النائب الموسوي انه هاجم مخفرا بانتظار التحقيق في واقعة اطلاق النار .. وانه عرّض نيابتَه وسمعةَ حزبٍ يمثله الى اقوالِ سوء .. لكنه في الوقت نفسه كان أباً عن جِد .. إشتاق لحفيديه اللذين مُنع عنهما شهورا .. وبكى ابنتَه واولادَها ذات جلسة مختصة برفع سنِ الزواجِ المبكر قائلا إن حزبَه لا يمانع لكن مسألةَ البتِ بالامر هي لدى المرجعية في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى .   على ان المجلس هو الاعلى في فرض العقوبات على المرأة والتي عليها ان تخضع لاحكامٍ من عمامات بعضُها يمارس العمى عن رؤية القهر .. ويناصر الرجل ظالما كان ام ظالما .. لان من يحرِمُ الام من روحها لن يكون مظلوما في ايٍ من الاحوال . ومن حُرقة أم .. الى حريق بيوتِ الفقراء حيث  لم تشرق شمسُ البياعين في سوق طرابلس اليوم ..بعد ان صحَوا على كارثةٍ حارقة طالت منطقةَ جسر ابو علي  وقضت على المحلاتِ التجاريه والبسطات ما تسبب بتشريد عشرات العوائل   وقد صدر القرارُ الظني السياسي الذي شكك " بفعل فاعل " 
كل هذا وجولة باسيل ما تزال بخير ولم يمسها ايُ مكروه معلنا تحريمَ الكلام في استحقاق الرئاسة قائلا : نحنا ما عنا ساعات تخلي ولا في تولي " ومن يتحدث بالرئاسة هم من يُخربون على عهد الرئيس ميشال عون . 
لا حديث في الرئاسة .. ولا جلسات حكومية حتى الساعة  لحين انطلاق عجلات الموازنة في مجلس النواب يوم الثلاثاء المقبل . 
وعلى نية قيام الساعة الحكومية يحج رؤوساء الحكومات السابقين الى المملكة العربية السعودية ..وتنسيقا للزيارة عقد في بيت الوسط اجتماع ضم الرؤساء فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي وتمام سلام مع الرئيس سعد الحريري . 
وتزامنت زيارة الرؤساء الى السعودية مع تخفيض حدة التوتر في المنطقة بعد نوزل بريطانيا عن الشجرة وطلبها ضمانات من ايران بان السفينة لن تبحر الى سوريا .
 ومن يعرف العقل الايراني يؤكد ان طهران لن تقدم اي ضمانات .. وإذا كان هناك من تفاوض فإن وزير خارجيتها محمد جواد ظريف سيجريه في مصب النبع .. في نيويورك التي وصلها بالامس . 
 اما ما تبقى من ازمات ومعضلات فسيتولى امرها الرؤساء ميقاتي سلام السنيورة في حجهم الى المملكة .. وسعي مشكور . 
 
 اسرار الآلهة-"النهار "
• تجنب رئيس تيار سياسي ووزير بارز المشاركة في تشييع والدة مستشار رئاسي سابق في ظل الخلاف السياسي بينهما مكتفياً باتصال هاتفي عزاه الى انشغالاته وجولاته الداخلية والخارجية الكثيرة. 
• عُلم أنّ عادل فيصل أرسلان بدأ يتحرك سياسياً من خلال جولات على المشايخ في الطائفة الدرزية، مطلقاً مسيرته السياسية بشكل مناهض لسياسة عمّه النائب طلال أرسلان ومواقفه. 
• بات التحدي الحزبي الاشتراكي - الديمقراطي في الجبل يقتصر في الأيام الأخيرة على لافتات متقابلة تجاور بعضها للزعيمين كمال جنبلاط ومجيد ارسلان. 
 
اسرار –"الجمهورية "
• رفض أحد القضاة مراجعات من موظفين أصحاب رتب عالية تحوم حول بعضهم شبهات والبعض الآخر أحيل الى المجلس التأديبي. 
• لوحظ أن جهة سياسية وضعت غطاء لزيارة شخصية بارزة وكان ذلك واضحاً من خلال وضع يافطات مرحبة بالزيارة فيما ساد التوتر في مكان آخر.
• لم يوافق وزير بارز على مشروع تعدّه شخصية قريبة له خلال زيارة قامت بها هذه الشخصية على رأس وفد وقد خرج الوفد "بخُفّي حنين" مثلما أتى. 
 
اسرار-"اللواء "
• تباينت تفسيرات أوساط سياسية حول مدلولات الزيارة التي سيقوم بها رؤساء الحكومات السابقون إلى المملكة العربية السعودية في هذه المرحلة بالذات! 
• اعتبر قطب سياسي مخضرم أن اختيار الوزير باسيل منزل اللواء عباس إبراهيم للمبيت والانطلاق في جولته الجنوبية بمثابة رسالة سياسية متعددة الأهداف ترسم ملامح المرحلة المقبلة! 
• يردّد وزير بيروتي سابق أن أزمة نفايات جديدة على الأبواب في العاصمة، والبلدية تعطي الأولوية لإنشاء الكيوسكات على الكورنيش البحري! 
 
خفايا-"البناء "
• قال خبراء عسكريون إنّ الغضب الأميركي من نشر منظومة «أس 400
في تركيا ليس عائداً فقط لما يوحي به من تخلّ عن المصادر الغربية للسلاح من قبل دولة عضو في حلف الأطلسي وحسب، ولا من تشجيعه لدول أخرى حليفة لواشنطن على فعل المثل فقط، بل أنّ السبب الرئيسي للغضب الأميركي هو أنّ تركيا تمنح موسكو فرصة ربط شبكات رادارية تابعة لمنظومات الصواريخ ممتدّة على مساحات روسيا وسورية وإيران وتركيا بحيث تهيمن على المجالات الجوية للبحار الثلاثة قزوين والأسود والمتوسط، وذلك كان مستحيلاً دون تركيا...
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل