صحف اليوم 16.07.2019 هل تنسحب تركيا من حلف الناتو بعد صفقة الصواريخ الروسية والتهديدات الأمريكية؟

رئيس التحرير
2019.08.19 16:17

 
واصلت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، التعليق على صفقة صواريخ إس 400 التي اشترتها تركيا من روسيا ووصلت طلائعها الجمعة الماضية إلى الأراضي التركية.
 
وطرح كُتّاب أسئلة حول ما إذا كانت هذه الصفقة ستؤدي إلى انسحاب تركيا من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وهل ستؤدي إلى فرض الولايات المتحدة عقوبات على تركيا، وما هي خيارات الغرب حيال أنقرة.
 
تحول استراتيجي
يتساءل فارس الحباشنة في "الدستور" الأردنية "هل تنسحب تركيا من الناتو؟"
 
ويقول إن "الصفقة حملت الكثير من الأسئلة حول الاستراتيجية التركية الجديدة، فهل ستنسحب تركيا من حلف الناتو؟ وهل تستدير تركيا نحو روسيا في تحدٍ لواشنطن وحلف الناتو؟ أجواء الانقلاب وكابوسه دفعت أردوغان إلى التفكير في خيارات التحول الاستراتيجي".
 
هل صفقة الصواريخ الروسية لتركيا بداية "حرب باردة" جديدة؟
صواريخ إس 400 الروسية: في تحد لواشنطن، أنقرة تتسلم المعدات الأولى من المنظومة الروسية
ويرى الكاتب أن "الاستراتيجية التركية الجديدة تلعب على تناقضات المصالح بين واشنطن وموسكو. وبلا شك فإن منظومة الصواريخ الروسية ستزيد من تعقيدات الصراع والأزمات في الشرق الأوسط، فتركيا ستغدو قوة عسكرية كبرى، تملك من القوة على أن تكون طرفا فاصلا وحاسما في الصراعات وتحقيق الأهداف وتأمين المصالح".
 
 
ويضيف: "أنقرة وواشنطن اجتمعتا على مجموعة مصالح واحدة في المنطقة من الحرب في سوريا والعراق. ولكن يبدو الآن أن القوة الجديدة التركية تنذر بتصادم وتحول وانقلاب في المواقف السياسية والعسكرية الجامعة بين البلدين".
 
وكذلك تتساءل ميساء المصري في "رأي اليوم" الإلكترونية اللندنية عما إذا كان شراء منظومة الصواريخ الروسية "يمكن أن يعيد تعريف دور تركيا الجيوستراتيجي، ولماذا تفرط تركيا في حقها السيادي في نشر أي منظومة دفاع جوي تختارها؟ وهل ستحافظ على بنية عسكرية مشتركة مع حلف الناتو مع ترك جزء كبير من أجهزتها الجوية العسكرية دون استخدام، أم ستنسحب من بنية الناتو تماما؟ وهل الخيار الأخير من شأنه أن يتسبب في كارثة لحلف الناتو؟"
 
وترى أنه "بغض النظر عما يمكن أن تسفر عنه الأزمة، فإن الوصول إلى هذا المستوى من العلاقات والتهديدات باتخاذ إجراءات أكثر قسوة هي علامة على الانحدار المستمر في العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا".
 
 
وفي السياق ذاته، تتساءل "القدس العربي" اللندنية في افتتاحيتها: "ما هي خيارات الغرب بعد تسلّم تركيا الصواريخ الروسية؟"
 
وتقول الصحيفة إن شراء أنقرة لهذا النظام الدفاعي الروسي يمكن اعتباره "نقطة تحول مهمة في العلاقات بين البلدين من جهة، وبين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى؛ فقد حذرت واشنطن مرارا من إتمام الصفقة التركية-الروسيّة، وهددت بإقرار عقوبات على حليفها التركي".
 
وتؤكد الصحيفة أن "إقرار عقوبات أمريكية على تركيا سيكون سلاحا ذا حدّين: فهو سيعني مزيدا من التباعد السياسي والعسكري بين واشنطن وأنقرة، وهذا يعني بالضرورة مزيدا من التقارب بين تركيا وروسيا".
 
وترى الصحيفة أنه لو حدث هذا التقارب فـ "سيشكّل معادلة جديدة غريبة، فتركيا، المنضوية تحت راية حلف شمال الأطلسي... ستعتمد أكثر فأكثر على التعاون العسكري مع روسيا التي لا تكفّ عن إظهار تحديها العلني لأي تقدّم يقوم به الناتو في أوروبا أو في أماكن أخرى".
 
وتضيف أن "هذه المعادلة العسكرية ستدفع الغرب إلى خيارين صعبين: إما التخلي عن تركيا لصالح روسيا مع ما قد يشكله ذلك من إخلال كبير بموازين القوى في أوروبا وآسيا، أو محاولة استعادتها مع ما يستلزم ذلك من تفهم واقعي للأسباب التي دفعت إلى هذه المعادلة الجديدة".
 
الصواريخ الروسية والخليج
من ناحية أخرى، يرى مبارك الهاجري في "الرأي" الكويتية أن من حق أي دولة في العالم "أن تتسلح بما تشاء من منظومات دفاعية لحماية أجوائها وأراضيها من أي اعتداء قد تتعرض له".
 
ويطالب الكاتب دولَ مجلس التعاون الخليجي، ومعها الكويت، أن تحذو حذو تركيا وتشتري منظومة إس 400 الروسية، خصوصا أن منطقة الخليج "تعيش أجواءَ ملتهبة بفعل المغامرات والاستفزازات الأمريكية-الإيرانية التي لم تنته منذ أربعين عاماً، ولن تنتهي ما دام ذلك يعود بفوائد كبرى على واشنطن".
 
ويضيف: "هنا يحق لنا أن نتساءل: لماذا لا تحذو الكويت ومعها دول الخليج حذو تركيا، وتشتري منظومة الصواريخ الروسية، لتحمي أراضيها وأجواءها من أي اعتداء غادر، ولها في ما حصل في أغسطس 1990 خير عظة وعبرة، بدلاً من الاتكال على أمريكا التي لا تؤمن بالصداقات الدائمة؟"
فاينانشال تايمز: "السعودية تقدم غصن الزيتون لمعارضيها في المنفى"
 
تناولت الصحف البريطانية الصادرة الثلاثاء عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها مساع سعودية لحث مواطنيها المقيمين في الخارج على العودة إلى أراضيها، في مبادرة بدأت بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بتسعة أشهر، وتعليقات أثارت انتقادات واسعة للمرشح الأوفر حظا لزعامة حزب المحافظين في بريطانيا، بوريس جونسون، عن الإسلام.
 
البداية من صحيفة فاينانشال تايمز ومقال لأحمد العمران بعنوان "السعودية تقدم غصن الزيتون لمعارضيها في في المنفى". ويقول العمران إن السعودية تحاول حث مواطنيها المقيمين في الخارج بالعودة إلى أراضيها حتى "لا يضروا بصورة الإصلاح التي يروجها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان".
 
ويقول الكاتب إن المبادرة تأتي بعد أن أضر مقتل الصحفي السعودي المقيم في الخارج جمال خاشقجي، الذي كان من منتقدي النظام الحاكم في المملكة، بشدة بصورة السعودية.
 
ويضيف الكاتب أنه في مسعى للحيلولة دون إعراب السعوديين المقيمين في الخارج عن قلقهم من قيادة الأمير محمد بن سلمان، يحاول المسؤولون اقناع المعارضين بالعودة إلى السعودية، مع ضمانات لسلامتهم بعد العودة، حسبما قال اثنان مطلعان على الأمر.
 
وقال سعودي يقيم في المنفى، تلقى اتصالا بشأن العودة، للكاتب "يتصل بك شخص قريب من القيادة أو وسيط آخر ويقول: لدى رسالة شخصية من ولي العهد، ويتعهد بأنه لن يحل به سوء ولن يسجن إذا قرر قبول العرض والعودة إلى البلاد".
 
 
ويقول العمران إن القلق بشأن السعوديين في الخارج الذين يجاهرون بانتقادهم للنظام في المملكة دعا البلاط الملكي لتكليف جهات مختصة بإجراء دراسة عن الأمر، حسبما قال له مصدران مطلعان على الأمر. وتقدر الدراسة، التي ما زالت قيد المراجعة، عدد السعوديين الذين سيطلبون اللجوء السياسي في الخارج بنحو 50 ألف شخص بحلول 2030.
 
ويضيف الكاتب أن الدراسة أوصت بأن تتخذ الحكومة مسارا أكثر ترفقا في تعاملها مع المعارضة بعرض ما يحفزهم على العودة بدلا من زيادة الضغط عليهم مما قد يزيد من معارضتهم.
 
ويقول الكاتب إنه وفقا للبيانات التي أعدتها وكالة الأمم المتحدة للاجئين فإن 815 سعوديا على الأقل تقدموا بطلبات للجوء عام 2017، مقارنة بـ 195 عام 2012، وإن بريطانيا وكندا وألمانيا هي الوجهات التي يفضلها السعوديون المتقدمون بطلبات للجوء.
 
ويضيف الكاتب أن بعض المتقدمين بطلبات لجوء طلاب في بعثات حكومية في الخارج يقررون عدم العودة، وبعضهم نساء يحاولون الفرار من الوصاية الخانقة للرجال.
 
"الإسلام السبب في تأخر المسلمين عن الغرب"
 
وننتقل إلى صحيفة الغارديان، التي جاءت صفحتها الرئيسية بعنوان "جونسون يزعم أن الإسلام السبب في تخلف العالم الإسلامي عن الغرب بقرون". وتقول فرانسيس برودين إن بوريس جونسون، المرشح الأوفر حظا لزعامة حزب المحافظين، تعرض لانتقادات شديدة لقوله إن الإسلام تسبب في تخلف العالم الإسلامي عن الغرب بقرون.
 
وتقول الكاتبة إنه في ملحق أضيف لاحقا لكتابه "حلم روما" عن الإمبراطورية الرومانية، الذي نشر عام 2006 يزعم جونسون أن ثمة أمور تتعلق بالإسلام أعاقت التطور في بعض مناطق الكرة الأرضية، ونتيجة لذلك، فإن "إحساس المسلمين بالغبن" أصبح عاملا مشتركا في شتى الصراعات.
 
وتقول الكاتبة إن جونسون اتُهم في العام االماضي بالتحريض على كراهية المسلمين بعد أن شبه النساء المسلمات المنقبات في عموده في صحيفة ديلي تلغراف بـ "صناديق البريد" وبـ "لصوص المصارف".
 
وتقول الكاتبة إنه في مقاله المعنون "ثم جاء المسلمون"، الذي أضيف لطبعة عام 2007 من كتابه يقول جونسون "يوجد بالتأكيد أمر يتعلق بالإسلام يساعد في تفسير لماذا لم تظهر البرجوازية في العالم الإسلامي، ولمَ لم تظهر الرأسمالية الليبرالية، ولهذا لم تنتشر الديمقراطية في هذه البقعة من العالم".
 
"اختيار مرحب به"
وننتقل إلى صحيغة التايمز، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "آلان تورينغ خيار مرحب به كوجه جديد لورقة الخمسين جنيها". وتقول الصحيفة إنه توجد العديد من الأسباب للاحتفال باختيار آلان تورينغ.
 
وتقول الصحيفة إنه اعتراف يليق برجل لقي معاملة مشينة من الدولة في بريطانيا عندما كان على قيد الحياة. كان تورينغ عالم رياضيات بارع، ولعب دورا بارزا في الحرب العالمية الثانية، حيث ساهم في فك شفرة الإنيغما الألمانية، ولكنه دٌفع إلى الانتحار عام 1954 بعد اتهامه بالإتيان بفعل فاضح لأنه كان مثليا، وأجبر على إجراء إخصاء كيميائي.
 
وتقول الصحيفة إن اختيار تورينغ شاهد على مدى تغير بريطانيا في الخمسين عاما الماضية. وبعد حملة طويلة اعتذرت الدولة عما لقاه من معاملة عام 2009، وحصل على عفو رسمي عام 2013.
الشرق الاوسط
متظاهرون فلسطينيون يلقون الحجارة باتجاه القوات الإسرائيلية خلال مظاهرات عند الحدود مع اسرائيل، شرقي خان يونس، جنوب قطاع غزة 
إسرائيل تتعهد بإدخال المزيد من الأدوية والسلع إلى غزة مقابل استمرار الهدوء – تقرير
 
 
توضيحي: مركبتان عسكريتان إسرائيليتان خلال اشتباكات عند السياج الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة، بالقرب من مدينة غزة،
الجيش الإسرائيلي: جنود قتلوا بالخطأ ناشطا في ’حماس’ كان يحاول منع فلسطينيين من خرق الحدود
 
 صحف اليوم 16.07.2019
 
الشرق الأوسط
خادم الحرمين يشدد على احترام اتفاق الطائف
أكد لميقاتي والسنيورة وسلام حرص السعودية على استقرار لبنان ضمن محيطه العربي
أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حرص بلاده على أمن لبنان واستقراره ضمن محيطه العربي، وأهمية صيانة «اتفاق الطائف».
 
هايسوم: الحكم المدني في السودان يحتاج حماية الجيش
الوسيط الأممي أكد لـ «الشرق الأوسط» أن هناك «فرصة رائعة للحل»
أكد المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وموفده إلى السودان نيكولاس هايسوم، أن المنظمة الدولية تضع ثقلها وراء مبادرة الاتحاد الأفريقي الساعية إلى نقل الصلاحيات من المجلس العسكري الانتقالي إلى سلطة بقيادة مدنية، مشيراً إلى أن الحكم المدني يحتاج إلى «حماية من الجيش».
سباق مع الزمن لإنقاذ الاتفاق النووي
إقرار أوروبي بـ«استحالة» تلبية مطالب إيران
يخوض وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذين يبذلون كل الجهود الممكنة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران، سباقاً مع الزمن، لكنهم خلصوا خلال اجتماعهم في بروكسل، أمس، إلى استحالة الالتفاف على العقوبات الأميركية، وبالتالي ضآلة في التجاوب مع ما تطلبه طهران.
أوروبا تعاقب تركيا لتنقيبها عن النفط في قبرص
قررت سحب تمويل لأنقرة وتقليص مستوى الحوار معها
أقر الاتحاد الأوروبي، الاثنين، سلسلة من العقوبات السياسية والمالية بحق تركيا، رداً على مواصلتها أعمال التنقيب غير الشرعية التي تقوم بها في المياه الإقليمية القبرصية، رغم التحذيرات بوقفها، حسب ما أفادت به مصادر أوروبية.
 
معركة عام ونصف مع إيران
عبد الرحمن الراشد | مقال رأي
ماذا عن الحصار الاقتصادي الذي تعتبره إيران بمثابة إعلان حرب عليها؟ الحكومة الأميركية، من الناحية النظرية، لم تمنع إيران من بيع نفطها، أي أنها لا تمنع ناقلات النفط من أن تملأ صهاريجها، وتغادر ميناء بندر عباس، وتبيعه لمن تشاء. ليس ممنوعاً أن تبيعه، بل الممنوع هو أن تشتريه دول وشركات لها مصالح مع الولايات المتحدة، وإن فعلت ستمتنع أميركا عن المتاجرة معها، عقاباً. هنا، يفترض أن تدرك إيران قوة خصومها ونفوذهم، وعليها أن تقبل وتتخلى عن سياستها العدوانية. فلا أحد ينوي شن حرب على إيران، لكن هل بمقدور إيران الصبر، وعدم شن حرب لوقف عملية الخنق التي تتعرض لها؟ لا يبدو أن قادة النظام في طهران قد حسموا أمرهم بعد بشكل نهائي؛ نراهم يختبرون جملة من الخطوات، من تلغيم ناقلات النفط في ظلام الليل، وشن حملات إعلامية تخويفية، وفتح باب التفاوض مع فرنسا على الاتفاق النووي.
الحياة
مجلس الأمن الدولي يمدد ولاية بعثته لدعم اتفاق الحديدة
مدد مجلس الأمن الدولي أمس (الاثنين)، ولاية بعثته لدعم اتفاق الحديدة لمدة ستة أشهر إضافية إلى 15 كانون الثاني (يناير) المقبل، لدعم تنفيذ الاتفاق المتعلق في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى المنصوص عليه في اتفاق ستوكهولم.
 
 
 
اليمن: لجنة إعادة الانتشار تختتم اجتماعها بالاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى
أكد رئيس الفريق الحكومي اليمني في لجنة تنسيق إعادة الانتشار اللواء الركن صغير بن عزيز، أن اللجنة اختتمت اجتماعها اليوم (الاثنين)، بالاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى وفق مفهوم العمليات المتفق عليها.
 
باسيل: سنصوت مع الموازنة ولن نتخذ كغيرنا موقفا شعبويا
 
قال رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل عقب الاجتماع الاستثنائي لتكتل “لبنان القوي”: “من الواجب أن نذكر لأنه يحدث مزايدة أو تحريف لموقفنا في موضوع الحكومة. نحن لم نعطل الجلسة الماضية وليس لدينا أي نية بتعطيل أي جلسة حكومية مع انه حق لكل وزير أو لكل فريق حكومي في حضور أو عدم حضور الجلسة، إنما لم يكن هذا الموقف واردا عندنا وليس بوارد. رئيس الحكومة يريد ان يجد حلا سياسيا للمشكلة التي وقعت في عاليه، في قبرشمون، وأن لا يذهب الى أمر يفجر الحكومة، ويؤجل هذا الموضوع والدعوة عنده ونحن بانتظار أن يوجهها”.
 
 
 
عكاظ
استقبل في قصر السلام بجدة 3 رؤساء لبنانيين سابقين
خادم الحرمين: المملكة حريصة على أمن لبنان واستقراره
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكتبه بقصر السلام في جدة أمس (الإثنين) دولة رؤساء وزراء الجمهورية اللبنانية السابقين نجيب ميقاتي، وفؤاد السنيورة، وتمام سلام.
وزير الخارجية البريطاني: أمام إيران عام لإنتاج القنبلة النووية
طهران تواصل التصعيد.. ولجنة أوروبية مشتركة لمعاقبتها قريباً
أكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت أمس (الإثنين) أن الوقت لا يزال متاحا لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، مضيفا أن بلاده لا تتفق مع الولايات المتحدة، وهي أقرب حلفائها، في طريقة تعاملها مع الأزمة الإيرانية.
البحرين تفضح أكاذيب «الجزيرة» وتطالب بردع قطر
أكد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أمس (الإثنين) أن برنامج «ما خفي أعظم» والذي بثته قناة الجزيرة مساء أمس الأول وما حمله من أكاذيب واضحة ومغالطات فجة، ما هو إلا حلقة جديدة من سلسلة تآمر من دولة مارقة ضد مملكة البحرين وضد أمن واستقرار المنطقة بأسرها، ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هذه الدولة باتت الخطر الأشد على مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث تسعى بكل دأب على تقويض مسيرته وإثارة الفتنة بين دوله وشق وحدة الصف بين شعوبه.
الاتحاد
 
“حقوق الإنسان” تشييد بإعلان الإمارات الأولى عالمياً في المساعدات لليمن خلال 2019
أشادت جمعية الإمارات لحقوق الانسان بإعلان الأمم المتحدة دولة الإمارات العربية المتحدة كأكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني الشقيق للعام 2019 وتصدرها المركز الأول عالمياً في الاستجابة لخطة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن وذلك بحسب ما جاء في تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” الخاص بتقييم مستوى المساهمة في تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2019،حيث يعكس هذا التقرير المساعدات المقدمة لليمن من بداية عام 2019 إلى 2 يوليو 2019.
 
الأمم المتحدة تؤكد توافق اليمنيين بشأن الحديدة
أكدت الأمم المتحدة، اليوم، أن الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي في اليمن وافقا على آلية لوقف إطلاق النار وخفض التوتر في ميناء الحديدة.
 
هواوي تتجه لاستثمار 3 مليارات دولار في إيطاليا
أعلنت شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، أنها مستعدة لاستثمار 3.1 مليارات دولار حتى العام 2021 في إيطاليا وخلق ألف وظيفة.
 
البيان
 
الكويت تبحث عن متستّرين على «خلية الإخوان»
أكد مجلس الوزراء الكويتي، أمس، أن أعضاء خلية الإخوان الإرهابية التي تم ضبطها في البلاد الأسبوع الماضي، أقروا بالقيام بعمليات إرهابية والإخلال بالأمن في أماكن مختلفة بمصر التي تسلّمت من الكويت ثمانية أشخاص ينتمون إلى الخلية، بموجب الاتفاقيات المشتركة بين البلدين.
 
المنصوري يحمل صورة زايد وعلم الإمارات إلى الفضاء
 
نظّمت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، أمس، مؤتمراً صحافياً في هيوستن لفريق رواد الفضاء الذي سينطلق في 25 سبتمبر المقبل لمحطة الفضاء الدولية، ويتكون من هزاع المنصوري رائد الفضاء الإماراتي، وجيسيكا مير رائدة الفضاء الأمريكية، وأوليج سيربوشكا رائد الفضاء الروسي.
 
89 مليار درهم تمويلات «أبوظبي للتنمية» في 90 دولة
 
أكد صندوق أبوظبي للتنمية حرصه على مواصلة لعب دور ريادي في مساعدة الدول النامية لتحقيق التنمية المستدامة من خلال تقديم التمويلات لمشاريع استراتيجية في مختلف القطاعات الاقتصادية الرئيسية، والأكثر تأثيراً في تسريع عملية التنمية في مجتمعات تلك الدول.
 
اليوم السابع
 
الرئيس عبدربه منصور هادى يلتقى المبعوث الأممى إلى اليمن
التقى الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفث، وبحث معه جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالسلام وآفاقه المتاحة والممكنة.
 
وزير الخارجية اللبنانى: لم نعطل جلسات الحكومة بسبب أحداث عنف الجبل
 
أكد وزير الخارجية اللبنانى رئيس “التيار الوطنى الحر” جبران باسيل، أنه فريقه الوزارى لم يقم بتعطيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء الأخيرة على خلفية أحداث العنف والاشتباكات المسلحة التى وقعت فى منطقة الجبل قبل أسبوعين، مشيرا إلى أن هذا الأمر ليس واردا لدى فريقه.
 
الاهرام
وزير الخارجية يستقبل نظيره الفنلندي.. اليوم
 
يلتقي سامح شكري، وزيـر الخـارجـيـة، اليوم الثلاثاء، بيكا هافيستو وزير خارجية فنلندا، وذلك بقصر التحرير.
 
المؤشر نيكي يهبط 0.19% في بداية التعامل في طوكيو
 
هبط المؤشر نيكي القياسي، في بداية التعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية، اليوم الثلاثاء.
 
 
أسرار الصحف   اللبنانيه
تعيينات إحدى المؤسسات تطل برأسها والمعركة بين رئيسي حزبين ...
 
 
اسرار الآلهة- "النهار "
• رفض النائب نوّاف الموسوي طلب النيابة العامة العسكريّة الاستماع إلى افادته طالباً ابلاغه عبر مجلس النوّاب. 
• اعتذر نائب جديد عن المشاركة في وفد نيابي إلى الولايات المتّحدة الأميركيّة بعدما أُبلغ أن حجوزات الطيران تمّت في الفئة السياحيّة مؤكّداً إصراره على السفر في مقاعد رجال الأعمال. 
• قال مسؤول إن موازنة الهيئة العليا للاغاثة تبدو وهميّة بدليل كثرة الطلبات الوافدة على الهيئة والتي لا تكفي المبالغ المُخصّصة لسدادها. 
 
اسرار-"الجمهورية "
• بدأت تعيينات إحدى المؤسسات تطل برأسها وستكون المعركة بين رئيسي حزبين من الطائفة ذاتها أحدهما مدعوم من مرجع كبير. 
• لاحظت أوساط سياسية أن حجم اللوم على أحد نواب الشمال كان كبيراً من القريبين قبل البعيدين بعد خطوة لم تكن محسوبة. 
• تبيّن لكثيرين أن كلام رئيس حزب في مقابلة تلفزيونية أرضى طموح غالبية اللبنانيين بسبب وضوحه والترفع فيه عن الردّ على منتقديه. 
 
اسرار-"اللواء "
• بتقدير مصادر نيابية، فإن ضغط ما جرى أعطى نتائج إيجابية لجهة قطع الحساب وجلسات مناقشة الموازنة! 
• اتفق طرفان في مصالحة الجبل، في تقوية العلاقات بينها، لتجاوز ذيول حادث مؤلم.. 
• تتجه الأنظار لمعرفة طبيعة المعالجة التي ستحصل في ما يتعلق بقضية حقوقية، أمنية، وكيفية التعاطي مع مثل هذا النوع من المشكلات اليومية؟ 
 
خفايا-"البناء "
• قال المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية بيرني ساندرز في أحدى ورش النقاش الفكري حول السياسة الخارجية انّ سياسة الرئيس دونالد ترامب فكّكت حلف الناتو في مواجهة أهمّ تهديد أمني هو التحدّي الإيراني لأنها لم تجعل هذه المواجهة تحت سقف الإتفاق النووي، وعرّضت "إسرائيل" لأكبر خطر أمني بتبنّيها للقدس كعاصمة لـ "إسرائيل: وتخلّيها عن دورها كراع للتسوية، فتوحّد الفلسطينيون تحت سقف المواجهة وباتت مخاطر نشوب الحرب أكبر في ظرف إسرائيلي سيّئ، وظهرت القوات الأميركية في ذروة العجز بسبب وضعها في موقف سيّئ يُراد منه الاستعراض فقط عندما أسقطت طائرة التجسّس العملاقة…
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل