أبو تريكة عن زيارة حفيظد راجي لوالدته بالقاهرة وخطر يهدد آمال محرز

رئيس التحرير
2019.09.14 18:29

بعد ساعات من نشر المعلق الرياضي بشبكة قنوات «بي أن سبورتس»، حفيظ دراجي، صوراً من زيارته منزل نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة، علّق الأخير على الزيارة.
 
وقال أبو تريكة رداً على تغريدة دراجي: «نتشرف بك يا كابتن حفيظ ونوّرت بيت الحاج محمد أبو تريكة، الله يرحمه، ودائما الحاجة الوالدة والعائلة في الموعد».
 
 
 أحلى جلسة واحلى غذاء بلدي مع احلى عائلة في قرية ناهية نواحي القاهرة وسط العائلة المحترمة لعزيزي وأخي محمد أبوتريكة ..
شكرا جزيلا على الحفاوة والمودة وعلى دعوات والدة الكابتن أبوتريكة بالفوز للمنتخب الجزائري..
 
 
واستغلَّ الجزائري حفيظ دراجي وجوده في مصر للتعليق على مباريات كأس إفريقيا للأمم، التي تختتم الجمعة 19 يوليو/تموز 2019، بالمباراة النهائية بين الجزائر والسنغال، لزيارة عائلة الدولي المصري السابق.
 
وعلَّق حفيظ دراجي على الصور التي نشرها على صفحته في فيسبوك: «أحلى جلسة وأحلى غداء بلدي مع أحلى عائلة في قرية ناهيا نواحي القاهرة، وسط العائلة المحترمة لعزيزي وأخي محمد أبوتريكة».
 
وأضاف دراجي قائلاً: «شكراً جزيلاً على الحفاوة والمودة، وعلى دعوات والدة الكابتن أبو تريكة بالفوز للمنتخب الجزائري».
 
كما سبق لدراجي أن زار مقرَّ النادي الأهلي المصري، حيث قال: «سعدتُ كثيراً بزيارة مقرِّ النادي الأهلي المصري (وما أدراك)، لقيت كلَّ الترحاب من رئيس ومجلس إدارة النادي والأعضاء المحترمين».
 
وأضاف: «تشرَّفت باللقاء والاستماع إلى شروحات الإخوة حول ناد ليس ككل النوادي، بعراقته وشعبيته والأجواء العائلية التي تسوده، وجعلت منه كياناً بهذا الحجم، يستحق الاحترام والتقدير».
 
ويتواجد أبو تريكة في قطر، للعمل محللاً بقنوات «بي إن سبورت»، ولم يتمكن من العودة إلى مصر منذ أكثر من 3 سنوات، كما أنه لم يتمكَّن من الحضور لتشييع جنازة والده في العام قبل الماضي.
 
 
الصراع يشتعل في الأمتار الأخيرة.. خطر وحيد يهدد آمال محرز في الظفر بالجوائز الفردية
 
 
ساعات قليلة تفصلنا عن نهاية منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، المقامة حالياً في مصر، حيث يتنافس منتخبا تونس ونيجيريا على المركز الثالث، مساء الأربعاء 17 يوليو/تموز، وستقام المباراة النهائية بين السنغال والجزائر، مساء الجمعة 19 يوليو/تموز، وتشهد مباريات المنتخبات الأربعة تنافساً من نوع خاص، إذ يتصارع 4 نجوم على حصد لقب هداف البطولة، وهم أوديون إيغالو (نيجيريا)، ساديو ماني (السنغال)، آدم وناس ورياض محرز (الجزائر).
 
صراع ثنائي خاص
 
ستمثل مباراة السنغال والجزائر صراعاً ثنائياً بين السنغالي ماني، نجم ليفربول، والجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي، فبعد المنافسة القوية بين الثنائي برفقة أنديتهما على لقب الدوري الإنجليزي على مدار الموسم المنصرم، انتقلت المنافسة مجدداً إلى مستوى آخر في القارة السمراء.
 
ويبحث كل من ماني ومحرز عن قيادة منتخبيهما إلى التتويج بلقب أمم إفريقيا، بجانب تسجيل الأهداف للفوز بجائزة هداف البطولة، لاسيما أن الفائز باللقب سيكون الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي في عام 2019.
 
 
رياض محرز سبق له أن تُوج بالجائزة في عام 2016، بعدما قاد فريقه ليستر سيتي لتحقيق المعجزة بالفوز بلقب البريميرليغ، أما ماني فعانى على مدار السنوات الماضية، حيث تواجد النجم السنغالي في القائمة الثلاثية في آخر 3 سنوات، فحلَّ ثالثاً عام 2016، ثم احتلَّ الوصافة في العامين الماضيين خلف المصري محمد صلاح.
 
وسيكون ماني أمام فرصة ذهبية للفوز بالجائزة، التي استعصت عليه في السنوات الثلاث الماضية، إذا تمكن فريقه من التتويج بلقب أمم إفريقيا للمرة الأولى في تاريخه، بجانب حصد لقب الهداف.
 
تهديد قوي
 
في ظل السباق المشتعل بين ماني ومحرز، يبدو أن الثنائي يواجه تهديداً من قبل النيجيري إيغالو، والجزائري آدم وناس، خاصة أن إيغالو يتصدر قائمة الهدافين برصيد 5 أهداف، فيما ينافس وناس لنيل اللقب بثلاثة أهداف.
 
موهوب الكالتشيو وناس تمكن خلال مشاركته في 121 دقيقة فقط من تسجيل 3 أهداف وصناعة هدف آخر، حتى خطف الأضواء من نجوم عدة بالبطولة القارية، بالنظر إلى فاعليته القوية على المرمى، رغم ابتعاده عن التشكيل الأساسي للخضر في غالبية مباريات الكان.
 
 
ومع ذلك، يبدو وناس أقل اللاعبين حظاً في حصد لقب الهداف في نسخة البطولة الجارية، في ظل جلوسه المستمر على مقاعد بدلاء منتخب الجزائر.
 
أما إيغالو، مهاجم شنغهاي جرين لاند الصيني، فيبقى الأوفر حظاً لتفوقه بهدف على كل من ماني ومحرز، في حال نجح في الحفاظ على فارق الأهداف بينه وبين الثنائي.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً