صحف اليوم 19.07.2019 الفايننشال تايمز: الجيش الجزائري يشدد موقفه إزاء الانتفاضة

رئيس التحرير
2019.08.19 11:52

المظاهرات لم تتراجع وتيرتها رغم التنازلات التي قدمتها السلطة
تناولت الصحف البريطانية الصادرة الجمعة عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية، من بينها تشديد الجيش الجزائري حملته ضد المعارضة والمتظاهرين، وتساؤلات حول عضوية تركيا لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بعد شراء برنامج دفاع صاروخي من روسيا.
 
البداية من صحيفة الفايننشال تايمز وتقرير لهبة صالح بعنوان " الجيش الجزائري يشدد موقفه إزاء الانتفاضة".
 
وتقول الكاتبة إن الجيش الجزائري شدد قبضته وحملته على الانتفاضة الشعبية التي أنهت حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ولكنها أخفقت في التوصل إلى انتقال ديمقراطي للسلطة، في مؤشر يقول محللون إنه ينذر بمزيد من القمع في البلاد.
 
وتضيف الكاتبة أنه في الشهر الماضي اعتقلت السلطات الجزائرية، تحت قيادة أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش، عشرات المتظاهرين وحجبت مواقع إخبارية مع استمرار المظاهرات الأسبوعية في الجزائر العاصمة وغيرها من مدن البلاد.
 
ونقل المقال عن داليا يزبك، الباحثة في مركز كارنغي لدراسات الشرق الأوسط في بيروت للصحيفة قولها إن "الجيش، وقائده قايد صالح، يشددان لهجتهما ويبعثان برسالة للمتظاهرين مفادها: لقد قدمنا لكم بالفعل تنازلات".
 
 
وتقول هبة صالح إنه منذ النزول على رغبة الشعب والإطاحة ببوتفليقة في إبريل/نيسان الماضي، أشرف صالح على حملة تطهير استهدفت القيادات والمسؤولين وثيقي الصلة بالرئيس السابق، وأرسل ما يزيد على عشرة منهم على الأقل للسجن باتهامات بالفساد، ولكنه رفض تيسير عملية الانتقال لحكم مدني، وتم إرجاء انتخابات الرئاسة التي كان من المقرر إجراؤها في الرابع من يوليو/تموز.
 
وتضيف أن حملة السلطات الجزائرية على الصحافة مستمرة، حيث قال رئيس تحرير موقع "تي إس ايه ألجيريا" الإخباري، الذي حُجب الشهر الماضي، للصحيفة "ترفض السلطات السماح بأبسط الحقوق مثل حرية التعبير".
 
وتقول الكاتبة إن السلطات أيضا اعتقلت متظاهرين لرفع العلم الأمازيغي. ويرى محللون أن الحملة على الأمازيغ تهدف إلى إحداث انقسامات عن طريق استمالة المشاعر القومية لدى المتظاهرين.
 
تساؤلات حول عضوية تركيا للناتو
 
وننتقل إلى صحيفة التايمز التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "قرار إردوغان شراء نظام دفاع صاروخي من روسيا يطرح تساؤلات حول عضوية تركيا للناتو".
 
وتقول الصحيفة إن الغرب يواجه مشكلة تركية لا يمكنه تجاهلها. وتشير إلى أن قرار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تسلم الدفعة الأولى نظام إس 400 الروسي للدفاع الصاروخي يثير تساؤلات حول استمرار تركيا في حلف الناتو.
 
وتضيف أن نظام إس 400 صممته روسيا في الأساس لإسقاط طائرات الناتو. وعلى الرغم من هذا، مضى اردوغان قدما في شراء النظام الدفاعي الروسي، متجاهلا تحذيرات بأن ذلك سيؤدي إلى إلغاء طلب تركيا شراء 100 مقاتلة أمريكية متطورة من طراز أف 35.
 
وتقول التايمز إن القرار جاء وسط توتر متزايد بين تركيا والاتحاد الأوروبي بشأن قرار أنقرة إرسال ثلاث سفن للتنقيب عن الغاز قبالة سواحل قبرص. وتزعم تركيا أن هذه المنطقة تابعة للمناطق التركية شمال قبرص, وأدى ذلك إلى فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات، وردت انقرة بإرسال سفينة رابعة.
 
وترى الصحيفة أنه لا يوجد خيار أمام الغرب إلا اتخاذ إجراء ضد تركيا لشراء نظام الدفاع الصاروخي الروسي، ويجب على حلف الناتو أيضا فرض عقوبات رادعة على تركيا، حتى لا تكتسب دول أخرى أعضاء في الحلف شجاعة وتوثق صلاتها الدفاعية بموسكو.
 
 
منشأة نووية إيرانية
وفي صحيفة الغارديان نطالع مقالا لجوليان بورغر من نيويورك بعنوان "إيران تعرض قبول تفتيش نووي أكثر دقة إذا ألغت الولايات المتحدة عقوباتها.
 
ويقول الكاتب إن إيران عرضت اتفاقا مع الولايات المتحدة تقبل بموجبه تفتيشا مشددا لبرنامجها النووي في مقابل الرفع الدائم للعقوبات المفروضة عليها.
 
وتقدم بالعرض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي يقوم بزيارة لنيويورك.
 
وترى الصحيفة أنه من غير المرجح أن يقابل العرض بحماس من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي تطالب إيران بالقيام بتنازلات واسعة، من بينها التوقف عن تخصيب اليورانيوم والتوقف عن دعم حلفائها في الشرق الأوسط.
 
وأكد ظريف أن عرضه هام ويجب أخذه بجدية. وقال "ليس الأمر فرصة لالتقاط صور, نحن يعنينا الجوهر والمضمون".
أزمة السودان: هل يمكن الوثوق في اتفاق تقاسم السلطة مع المجلس العسكري؟
 
ناقشت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المجلس العسكري الحاكم والمعارضة في السودان لتقاسم السلطة في البلاد.
 
وجاء الاتفاق، الذي تم التوقيع عليه في الخرطوم بحضور وسطاء من الاتحاد الأفريقي، لينهي شهوراً من الاضطرابات التي شهدتها البلاد عقب عزل الرئيس عمر البشير.
 
" ليس بالإمكان أفضل مما كان"
هيمن الاتفاق على عدد كبير من الافتتاحيات ومقالات الرأي في الكثير من الصحف السودانية.
 
يقول زهير السراج في الجريدة :"ليس بالإمكان أفضل مما كان. هذا هو تعليقي الأول على الاتفاق السياسي بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانقلابي إلى حين ظهور الوثيقة الدستورية التي تفسر ما جاء فيه بشكل أكثر وضوحا وتمنحه الشرعية".
 
ويضيف السراج "صحيح أن الدولة المدنية المطلقة كانت وستظل أحد أهم تطلعات الشعب السوداني، وأحد أهم مطالبالثورة السودانية التي لن تتخلّ عنها، إلا أن الواقع يحتم التعامل مع هذا المطلب بواقعية والقبول بمشاركة العسكر".
 

أزمة السودان: توصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة مع المعارضة
مظاهرات السودان: الحديد والنار... وثائقي جديد
كما يقول فيصل الباقر في سودان تربيون إن التوقيع على الوثيقة جاء "بعد معاناة وولادة متعثرة"، مؤكدا أن هذه الوثيقة مجرد "محطّة أولى تنتظر الاستكمال بالتوقيع على الجزء الثاني (المُكمّل والمُتمّم لها) والذى من المقرّر أن يتم التوقيع عليه غداً الجمعة".
 
ويضيف الباقر أن هذه الوثيقة "تحتاج لإرادة سياسية لتحويلها من مُجرّد وثائق و شخبطات على الورق إلى برامج وسياسات تُنفّذ على أرض الواقع، لتحقيق شعارات الثورة السودانية حريّة.. سلام .. وعدالة، وهذا هو مربط الفرس".
 
ويشدد الكاتب أنه "وبغضّ النظر عمّا سيحدث عاجلاً أم آجلاً بين الطرفين الموقّعين على الوثيقة فإنّه من المهم أن نُذكّر ونُحذّر، بل نُعيد التذكير والتحذير، أنّ للثورة السودانية شعبا يحميها ويدافع عن أهدافها ومُكتسباتها وهو على استعداد أن يقلب عاليها سافلها، وبالـسلمية .. سلمية لاستكمال مهام وواجبات وأهداف وغايات الثورة، مهما كانت التحدّيات والصُعوبات والتضحيات، لتحقيق شعار مدنية ..مدنية، وهذا ما يجب أن يعلمه الجميع".
 
وتحت عنوان "مبروك"، دعا كمال الهدى في السودان اليوم لاستئناف الجهود للوصول للاتفاق النهائي، مشددا على أن هذا الأمر "يتطلب عملاً دؤوباً وتجرداً وإخلاصاً افتقدناه طوال العقود الماضية، وقد آن الأوان لأن ننطلق مثل بقية شعوب العالم".
 
ويضيف الكاتب "كل العشم أن تكلل الجولة القادمة والأخيرة بالنجاح التام وأن تُضاف خطوة جادة وكبيرة نحو الدولة المدنية التي ضحى السودانيون من أجلها بكل غالٍ ونفيس وفقدوا من أجلها أرواحاً عزيزة".
 
" جرعة تخدير قبل العملية الجراحية"
وفي الشرق الأوسط اللندنية، يقول عثمان ميرغني إن الاتفاق "لم يكن أكثر من جرعة للتهدئة، أو فلنقل مثل جرعة تخدير قبل العملية الجراحية. ذلك أن هذا الاتفاق لم يخرج عما اتفق عليه سابقاً وتسرب للناس، ولم يعد يحتوي على أي نقاط خلاف تذكر. فالخلافات الكبرى والأساسية تدور حول عدد من البنود المضمنة في الوثيقة الثانية المؤجلة من هذا الاتفاق، وهي وثيقة المرسوم الدستوري التي تفصل في مهام الفترة الانتقالية، وترتيبات الحكم فيها، وهياكل سلطاتها".
 
ويضيف ميرغني "هناك 11 نقطة تقريباً برزت كنقاط خلاف جوهرية في المرسوم الدستوري، وعليها سيعتمد مصير الاتفاق بين الطرفين. فإذا أمكن التوافق حولها يصبح الاتفاق كاملاً، وأرجح أن يجد الترحيب من غالبية السودانيين، لأنه من المستحيل أن يجد إجماعاً حوله. وقتها ستتجه الأنظار والجهود نحو المرحلة الأصعب، وهي مرحلة إعادة بناء ما دمر في ثلاثين عاماً من حكم البشير والإسلامويين".
 
كما يقول نسيم عنيزات في الدستور الأردنية إن "السودان دخل مرحلة جديدة نحو الديمقراطية والبناء"، مضيفاً أن "هذا الإنجاز الذي حققه الشعب السوداني بطبعته الجديدة من الربيع العربي جاء بعد احتجاجات استمرت لأشهر عدة تمكن خلالها من الإطاحة برئيس الدولة بعد أن قدم صورة راقية من الاحتجاج المنظم البعيد عن الفوضى والعنف رافعا شعار المحافظة على أمن السودان واستقراره".
 
بينما يتساءل ماجد العصفور في الوطن الكويتية "هل يمكن الوثوق بمثل هذا الاتفاق الجديد للتحول نحو حلم الديمقراطية والذي ظل حلماً لجميع السودانيين منذ الاستقلال عن الحكم الاستعماري البريطاني في الخمسينيات من القرن الماضي، وهل بالفعل سيتم الالتزام ببنوده وخاصة من جانب النخبة العسكرية؟"
 
ويضيف الكاتب "إن المستقبل غالباً ما يبدو مجهولاً في السودان ويميل دائما نحو هيمنة الجيش على السلطة، وهو مصير لا يرغب العديد في أن يتكرر، فالشعب السوداني يستحق الأفضل بدون شك ويستحق أن ينال حريته في نهاية الأمر وأن يرى حكومة مدنية ديمقراطية حقيقية تقود البلاد في القرن الحادي والعشرين".

الشرق الأوسط
 
بارجة أميركية تسقط طائرة إيرانية مسيّرة في هرمز
 
«الحرس الثوري» يقر باحتجازه الناقلة المفقودة ويدعي أنها كانت تهرب نفطاً
بعد ساعات من إعلان «الحرس الثوري» الإيراني، أمس، احتجازه ناقلة نفط أجنبية فُقدت قبل أيام في الخليج، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنّ بارجة عسكرية أميركية كانت تبحر في مضيق هرمز أسقطت، أمس، طائرة إيرانية مسيّرة بعدما اقتربت منها لمسافة خطرة.
 
غريفيث: الحديدة بوابة الحل الشامل
اعتبر المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، أمس، أن ملف الحديدة يمثل «بوابة العملية السياسية» في اليمن، في إشارة إلى أهمية هذا الملف في الحل السياسي الشامل للأزمة.
أنباء متضاربة حول مشاركة قوات روسية في معركة إدلب
تضاربت الأنباء أمس حول مشاركة قوات برية روسية في المعارك بعد تعثر قوات النظام السوري في التقدم شمال حماة باتجاه إدلب في شمال غربي البلاد. ونفت وزارة الدفاع الروسية صحة أنباء حول مشاركة قوات تابعة للوحدات الخاصة الروسية في معارك في محيط إدلب، وأكدت أن موسكو «لم ترسل قوات برية إلى سوريا».
الأرجنتين تصنف «حزب الله» إرهابياً وتجمّد أصوله
استقالة نائب من الحزب في لبنان بعدما حاصرته المشكلات
صنّفت الأرجنتين أمس «حزب الله» اللبناني، الذي تحمله مسؤولية هجومين على أراضيها، «منظمة إرهابية»، وأمرت بتجميد أصوله، وذلك تزامناً مع زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للبلاد وإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لتفجير بمركز للجالية اليهودية في بوينس آيرس أدى إلى مقتل 85 شخصا في العام 1994.
 
المتنبي والدخيل والمعتذر بالله: «المصالحة»
سمير عطا الله | مقال رأي
لكن كيف أعتذر بعد كل هذا الوقت، ومن لا يزال يتذكر الموضوع، وكيف لي أن أعيد شرح ما جرى بعد كل هذه السنين؟ طبعاً، الاعتراف سوف يريحني أنا بالدرجة الأولى، والاعتذار قد يصالحني مع نفسي، فلا يعود وجهي يشتعل احمراراً كلما جاء ذكره أمامي كأنني قاتله.
لكن المناسبة، ما المناسبة؟ وأين هي؟ فجأة أطلّ علينا تركي الدخيل كما «أطل الربيع الطلق ضاحكاً» كما قال أحد شعرائه المفضلين. وبعد سنوات من إطلالاته اليومية السياسية والاجتماعية، قرر أن يكون مقاله الأسبوعي في الشعر والأدب، لكي لا يتضارب ذلك مع منصبه الدبلوماسي.
بمن يمكن أن يبدأ الدخيل هذا الباب الجديد؟ طبعاً بالمتنبي. لكنّ حلقة واحدة للثأر له ممن تطاولوا عليه، لا تكفي. لا بد من حلقتين على الأقل، وقد نصل ذات يوم إلى 70 مرة 70 مرة من الحديث عن الرجل الذي قتله طلب المجد الصغير ليصبح فيما بعد أحد سادة المجد الكبير.
تلك هي المناسبة. وأنا أشكر السفير الصديق على إتاحة الفرصة للاعتذار. وأبدأ بالتأكيد، مرة أخرى، أنك يا أبا الطيب أهم 70 مرة 70 مرة من شاعر الإنجليز (المجموع 4900) ما عدا السهو والخطأ. وسوف أعود بكل ضمير مرتاح (تقريباً) إلى ديوانك الأحمر الدفتين، كلما طاب لي.
وأحب أن أعترف لك أنني كنت، في الماضي، كلما دخلت حفلاً أو مجلساً يغني فيه وديع الصافي، أوقف الغناء والعزف على العود، وقال للحاضرين: قبل أن يطلب مني صاحبنا أن أغني تحفة المتنبي، دعوني أقدمها لكم وله. ومن ثم يتنافس عوده وحنجرته على أداء أرقى ما جاء به الشعراء:
كلما عاد من بعثت إليها
غار مني وخان فيما يقول
وإذا خامر الهوى قلب صب
فعليه لكل عين دليل
زودينا من حسن وجهك ما دام
فحسن الوجوه حال تحول
وصلينا نصلك في هذه الدنيا
فإن المقام فيها قليل
وإذا صح فالزمان صحيح
وإذا اعتل بالزمان عليل
 
الحياة
 
بوغدانوف يلتقي موفد جنبلاط: العلاقة تاريخية مع المختارة
ذكرت جريدة “الأنباء” الإلكترونية الناطقة باسم “الحزب التقدمي الاشتراكي” مساء أمس أن القيادي الدكتور حليم بو فخر الدين زار موسكو موفداً من رئيس الحزب وليد جنبلاط حيث التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، الذي أكد أن العلاقة مع جنبلاط والمختارة و”الحزب التقدمي الاشتراكي” تاريخية، كانت وستبقى. وأكد الطرفان على إستمرار التواصل.
 
 
 
” لا يمكن القول بالعودة عن التسوية ودور الرئاسة الأولى السعي للتوازن”
زيارة رؤساء الحكومة السابقين إلى السعودية: حديث صريح عن مخاطر على لبنان ودعم رئاسة الحكومة
قال مصدر مقرب من رؤساء الحكومة السابقين الذي زاروا المملكة العربية السعودية واجتمعوا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الإثنين الماضي، إن القادة السعوديين أبدوا اهتماما شديدا بالاستماع إلى عرض المخاطر التي يتعرض لها لبنان، لكن لا أحد يمكن أن يكون مخولا بالحديث عن المساعدة التي يمكن للسعودية أن تقدمها للبنان ومتى يتم ذلك. لكن الميل هو إلى الظن بأنهم سيبادرون بالدعم.
 
السيسي يناقش مع الرئيس الجزائري العلاقات الثنائية والملف الليبي
 
التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، الذي يزور القاهرة حالياً، . وجرى خلال اللقاء الذي حضرة وزير الخارجية المصري سامح شكري، بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، لا سيما في مجالات الاقتصاد والتجارة وتبادل الاستثمار، إضافة إلى الصعيد الأمني وتبادل المعلومات، في ظل وجود العديد من التحديات المشتركة التي يواجهها الجانبان.

عكاظ
 
إنفاذاً لتوجيه خادم الحرمين .. استكمال «حدائق الملك عبدالله»
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باستكمال تنفيذ مشروع حدائق الملك عبدالله العالمية بمدينة الرياض بوصفه مشروعاً واحداً متكاملاً دون تجزئته إلى مراحل، وذلك بناءً على ما عرضه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لإعادة المشروع لمساره الطبيعي، وتوفير جميع متطلباته ليقام وفق الدراسات والتصاميم التي أعدتها أمانة منطقة الرياض.
ملك المغرب: خادم الحرمين يقدم خدمة مثالية لضيوف الرحمن
ثمن ملك المملكة المغربية محمد السادس، جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتوفير أسباب الراحة والطمأنينة لهم ليؤدوا مناسكهم. وقال: «إننا نثمن الجهود الخيرة، التي ما فتئ يبذلها أخونا المبجل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لاستقبال ضيوف الرحمن، بما يليق من شروط الراحة والاطمئنان، جزاه الله خير الجزاء، على خدمته المثلى حجاج بيت الله الحرام، وحرصه على تحسين ظروف الحج باستمرار».
استخدمت 688 مليون مرة .. و53 % من العمليات بـ «الوايرلس»
السعودية اقتصاد «رقمي» .. ارتفاع عمليات «مدى» 47 % في 6 أشهر
سجل نظام المدفوعات الوطني «مدى» في النصف الأول من العام الحالي 2019 أرقاماً قياسية غير مسبوقة في سجل العمليات المنفذة عبر أجهزة نقاط البيع، بارتفاع نسبته 47% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، إذ بلغ إجمالي العمليات المنفذة في النصف الأول من العام الحالي 688.4 مليون عملية، بقيمة إجمالية فاقت 136.7 مليار ريال.

الاتحاد
 
رئيس الدولة يتلقى رسالتين من رئيس جمهورية كوستاريكا ورئيس وزراء باكستان
تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، رسالة خطية، من فخامة الرئيس كارلوس ألفارادو كيسادة رئيس جمهورية كوستاريكا، تتعلّق بالعلاقات الثنائية بين البلدين.
 
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الفنلندي علاقات الصداقة
استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة معالي بيكا هافيستو وزير خارجية فنلندا المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي إلى السودان والذي يزور البلاد حالياً في إطار جولة له في عدد من دول المنطقة.
 
البحرين تستعد لاستضافة اجتماع يُعنى بأمن الملاحة البحرية والجوية
أكدت وزارة خارجية مملكة البحرين بأنها “تستعد لاستضافة اجتماع يُعنى بأمن الملاحة البحرية والجوية خلال الفترة المقبلة، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية والجمهورية البولندية، وبمشاركة أكثر من 60 دولة”.
 
البيان
 
الأكثر نفوذاً في العالم..
“الجواز الإماراتي” إلى 174 دولة بدون تأشيرة
حدّث مؤشر “باسبورت إندكس” العالمي اليوم قوائم جوازات السفر الأكثر نفوذا في العالم، وجدد تصنيف جواز السفر الإماراتي في المركز الأول كأقوى جواز سفر في العالم يمكّن حامله من دخول 174 دولة بدون تأشيرة مسبقة «116 دولة بدون تأشيرة و58 دولة عبر الانترنت أو لدى الوصول للمطار»، وذلك بعد إضافة جمهورية بنين الواقعة غرب أفريقيا ضمن الدول التي تعفي مواطني الإمارات من التأشيرة المسبقة.
 
في رائعة شعرية بعنوان «كنوز»
محمد بن راشد: «عندي لكل وقت ناسه وإنتقيت الخيار»
 
 
 
بومبيو يُشيد بدور الدولة في تعزيز الحرية الدينية
الإمارات تقدم للعالم خريطة طريق لحماية الحريات وردع التطرف
 
دعت دولة الإمارات في مؤتمر «الحريات الدينية»، الذي تنظمه وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن، إلى التحرك عبر ثلاثة محاور من أجل حماية الحريات وردع التطرف.

اليوم السابع
مديرية الجوازات السعودية تعلن نتائج قبول النساء برتبة جندى
أعلنت الإدارة العامة للقبول المركزى بوكالة وزارة الداخلية للشؤون العسكرية فى السعودية، نتائج القبول النهائى للمديرية العامة للجوازات على رتبة جندى لـ”العنصر النسائى”.
 
أمريكا وإسرائيل طلبتا الحد من نفوذ طهران بلبنان والعراق
 
أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الولايات المتحدة وإسرائيل طلبتا وقف نفوذ إيران فى لبنان والعراق، فى إطار أى تسوية مستقبلية للحرب السورية. وذكرت القناة الإسرائيلية الـ13 الخميس أن هذا الشرط جاء أثناء الاجتماع الثلاثي بين مستشاري الأمن القومي، الأمريكي جون بولتون، والإسرائيلي مئير بن شبات، والروسي نيقولاي باتروشيف، في مدينة القدس أواخر الشهر الماضي.

الاهرام
الوزراء المعنيون بالمناخ في ألمانيا يخفقون في التوصل لإجراءات جديدة لزيادة حماية المناخ
 
أخفق الوزراء المعنيون بحماية المناخ في الحكومة الألمانية خلال جلستهم الثالثة الخميس في التوافق على خطوات محددة لزيادة الإسهام في حماية المناخ.
 
سان بطرسبرج الروسية تشهد إصدار أول تأشيرة إلكترونية
 
تعتزم روسيا إصدار تأشيرات إلكترونية للزوار الأجانب القادمين إلى العاصمة الإمبراطورية السابقة سان بطرسبرج وذلك للمرة الأولى، اعتبارا من أول أكتوبر المقبل، قبل تعميم الخطة على الصعيد الوطني في عام 2021.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل