صحف اليوم 22.07.2019 ديلي تلغراف: الأزمة الإيرانية قد تدفع خلايا نائمة لشن هجمات إرهابية في بريطانيا

رئيس التحرير
2019.12.05 01:53

 
مصادر استخبارية تحذر من خلايا إرهابية نائمة في أوروبا يديرها الحرس الثوري الإيراني
انفردت صحيفة ديلي تلغراف بين صحف الاثنين البريطانية بنشر تقرير في صفحتها الأولى تقول فيه إن الأزمة مع إيران قد تتسبب في إيقاظ خلايا إرهابية نائمة وتدفعها إلى شن هجمات إرهابية على بريطانيا.
 
وينقل التقرير عن مصادر استخباراتية قولها إن خلايا إرهابية تدعمها إيران قد تُكلف بشن هجمات في بريطانيا إذا تفاقمت الأزمة بين لندن وطهران في اعقاب احتجاز إيران لناقلة ترفع العلم البريطاني في خليج هرمز.
 
ويضيف أن وكالات الاستخبارات تعتقد أن إيران شكلت خلايا إرهابية نائمة عبر أوروبا بما فيها بريطانيا، وقد تعطي الأوامر لها بشن هجمات ردا على الأزمة في الخليج.
 
وترى هذه المصادر أن الخلايا يديرها متشددون مرتبطون بحزب الله اللبناني. وكانت شرطة مكافحة الإرهاب كشفت في 2015 خلية جمعت أطنان من المتفجرات في متاجر بضواحي لندن.
 
وتقول الصحيفة نقلا عن المصادر الاستخباراتية إن "إيران وضعت عملاءها في حزب الله على استعداد لشن هجمات في حالة اندلاع نزاع مسلح، وهذا هو الخطر الذي تشكله إيران على الأمن الداخلي في بريطانيا"، حسب ديلي تلغراف.
 
 
وتضيف أن جهاز الاستخبارات الداخلية أم آي 5 وشرطة لندن على يقين بأن مداهمات 2015 شلت إلى حد كبير نشاطات إيران الإرهابية في بريطانيا، ولكن خلاياها النائمة منتشرة في كامل أوروبا.
 
ويقول تقرير ديلي تلغراف إن إيران متهمة أيضا بشن هجمات إلكترونية في بريطانيا من بينها عمليات قرصنة استهدفت نوابا في البرلمان في 2017، فضلا عن هجوم استهدف مؤسسة البريد، وشبكات تابعة للإدارات المحلية، وشركات في القطاع الخاص في نهاية 2018.
 
ويعتقد أن المجموعة المسؤولة عن هذه الهجمات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

النزاع الإيراني لا يخص بريطانيا وحدها
ونشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقالا افتتاحيا تقول فيه إن أزمة احتجاز الناقلات مع إيران مشكلة لا تخص بريطانيا وحدها.

أزمة الناقلات تهدد الاقتصاد العالمي
وترى الصحيفة ضرورة اتخاذ موقف صارم في هذه الأزمة من دون الإضرار بالجهود الدبلوماسية.
 
وتقول الفايننشال تايمز إن احتجاز إيران لناقلة ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز له تبعات عالمية. وإذا تفاقمت الأزمة فقد تؤدي إلى مواجهات عسكرية لا تقتصر على إيران وبريطانيا بل تشمل الولايات المتحدة ودولا أخرى في المنطقة.
 
وأي نزاع في المنطقة سيؤدي حتما إلى اضطربات في الاقتصاد العالمي لأن ثلث النفط المنقول بحرا يمر عبر مضيق هرمز.
 
وترى الصحيفة أن إيران وحلفاءها إذا أرادوا مخرجا من هذه الأزمة فعليهم الموازنة بين عدة اعتبارات. وأول هذه الاعتبارات هي أهمية تنفيذ القانون الدولي ومبدأ حرية الملاحة. والثاني هو ضرورة بقاء مضيق هرمز مفتوحا. أما الثالث فهو تفضيل الحل الدبلوماسي على الحل العسكري للأزمة.
 
وفي النهاية لابد، حسب الصحيفة، أن تعالج القضية ضمن إطارها العام وهو تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة.
 
وتضيف الفايننشال تايمز أن بريطانيا تواجه الآن إشكالا وهو التوازن بين رد صارم على احتجاز إيران لناقلة ترفع العلم البريطاني، يتضمن دون شك تشديد العقوبات الاقتصادية، والحفاظ على الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة.
 
وتصبح مهمة بريطانيا أكثر تعقيدا بتنصيب رئيس وزراء جديد يتوقع أن يكون، بوريس جونسون، المعروف بسعيه لتعزيز العلاقات مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
ولكن الاعتقاد بأن يتصرف جونسون وفق هوى أمريكا ليس دقيقا، حسب الفايننشال تايمز، لأن البيت الأبيض نفسه منقسم بشأن كيفية التعامل مع إيران، ففريق يدفع نحو المواجهة العسكرية بينما يسعى الرئيس إلى حوار مع القيادة في طهران.
 
وترى الفايننشال تايمز أنه على بريطانيا والاتحاد الأوروبي أن يشجعان الرئيس الأمريكي على المضي في طريق المساعي الدبلوماسية، بهدف حل الأزمة في إطارها العام بين والولايات المتحدة وإيران.

"من أجل الأصوات البيضاء"
 
ونشرت صحيفة التايمز تقريرا كتبه بن هويل من لوس انجليس يقول فيه إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يواصل تهجمه على النائبات بهدف الحصول على أصوات الناخبين من ذوي البشرة البيضاء.
 
ويقول الكاتب إن الرئيس ترامب شرع في تصعيد تهجمه العنصري على أربع نائبات في الحزب الديمقراطي، مشككا في أنهن قادرات على "حب بلادنا"، لأن استطلاعات الرأي تشير إلى أن هذا الأسلوب قد يفيده في انتخابات العام المقبل.
 
فحظوظ ترامب في الفوز بفترة رئاسية ثانية معلقة على أمل أن يتمكن الجمهوريون من استقطاب المزيد من أصوات الناخبين البيض في الولايات الشمالية المتنافس عليها، ردا على تنامي الشعور المناهض لترامب في ولايات أخرى.
 
وهذا سيمنحه الفارق الذي مكنه من الفوز في الانتخابات السابقة على هيلاري كلينتون، على الرغم من أنها فاقته بثلاثة ملايين في عدد الأصوات الإجمالي.
 
ويبدو حسب الكاتب أن هجوم ترامب على النائبات ألكسندريا أوكازيو كورتيس، ورشيدة طليب، وإلهان عمر، وأيانا بريسلي يصب في هذا الاتجاه.
 
وتعرف النائبات المولودات كلهن في أمريكا باستثناء إلهان عمر بتصريحاتهن النارية، وينتمين إلى يسار الحزب الديمقراطي الذي ثار على قيادة الحزب المعتدلة في الكونغرس.
 
وبينت استطلاعات الرأي أن النائبات المعنيات يتمتعن بشهرة واسعة في أوساط الجمهوريين أكثر من أي نائب ديمقراطي آخر، لأن أنصار ترامب يكرهونهن أكثر من المرشحين الديمقرطيين للرئاسة.
 
وأشارت استطلاعات رأي أخرى إلى أن 69 في المئة من الناخبين البيض دون مستوى التعليم الثانوي ينظرون نظرة سيئة للاشتراكية. وقد دأب ترامب على وصف هؤلاء النائبات بأنهن اشتراكيات.
 
وحذر مسؤول ديمقراطي كبير في الكونغرس من أن تصريحات ترامب قد تجعل حياة النائبات في خطر.
 
ويخضع شرطي في لويزيانا إلى التحقيق بعدما دعا إلى إطلاق النار على النائبة أوكازيو كورتيس، في منشور على فيسبوك. وقالت النائبة إن ترامب يفعل ذلك عن قصد ويعرض ملايين الأمريكيين للخطر.
 
احتجاز الناقلات: "نهاية لصبر إيران الاستراتيجي" أم "لعب بالنار مع أمريكا"
 
علّقت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية على التوتر الحاصل في منطقة الخليج.
 
ويرى كُتّاب أن إيران "غير خائفة وأصبحت قوة إقليمية تستطيع الردّ بالمثل على القوى الكبرى". ويرى آخرون أن طهران "تلعب بالنار" وأنها أخطأت "قانونيا" باحتجاز الناقلة البريطانية.
 
فريق ثالث يقول إن استقبال المملكة العربية السعودية لقوات أمريكية هي رسالة بأن أي تصرفات "عبثية" من جانب إيران ستواجَه بالقوة العسكرية.
 
"مصير العراق"
 
يقول عبد الباري عطوان، رئيس تحرير "رأي اليوم" الإلكترونية اللندنية، إن "أكبر خطأ ترتكبه الدول الغربية التي تُشهر سيف العداء في وجه إيران هذه الأيام، والولايات المتحدة على وجه الخصوص، أنها تسيء تقدير قوة الخصم الإيراني وحلفائه، وردود فعلهم المحتملة تجاه استفزازاتها السياسية والعسكرية".
 
 
ويضيف أن الحرس الثوري الإيراني "نفذ حرفيا" تحذير المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي قبل أسبوع من استمرار بريطانيا في احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.
 
ويشير الكاتب إلى أن القيادة الإيرانيّة "تريد إيصال رسالة واضحة إلى الدول الغربية، أنها ستذهب حتى نهاية الشوط دون أي خوف، حتى لو تطورت الأمور إلى حرب شاملة، المهم أنها لن تكرر خطأ العراق، وتخضع لحصار اقتصادي لشعبها يمتد لسنوات، وتكلل بإسقاط النظام وتدمير البلاد".
 
 
الناقلة الإيرانية غريس 1 المحتجزة في مضيق جبل طارق تنفيذا لعقوبات دولية على سوريا التي تخشى لندن أن تكون الناقلة متجهة إليها.
ويقول علي إبراهيم مطر في جريدة "الوفاق" الإيرانية الناطقة بالعربية: "عند أعتاب جريس 1 ينتهي الصبر الاستراتيجي لإيران فعليا. ومع احتجاز ناقلة ستينا إمبيرو البريطانية، تبدأ المعادلة الجديدة: الناقلة بالناقلة، الضربة بالضربة، لا بل قد نكون السباقين في حال تم خرق سيادتنا".
 
ويسرد الكاتب "الرسائل" التي ترسلها طهران من وراء احتجاز الناقلة البريطانية، وأهمها "تثبيت معادلة التعامل بالمثل، والندية في سياسة المواجهة مع واشنطن وحلفائها، وبالتالي الدفع نحو إفهام الأمريكي بأن الطرف الإيراني هو طرف قوي لا يمكن اللعب معه على حافة الهاوية، ولديه القدرة على جعل المنطقة ناقلة كبيرة لجثث الأمريكيين في حال فكروا بالاعتداء على طهران".

التايمز: احتجاز ناقلة نفط بريطانية يزيد احتدام الصراع في الخليج
 
في ديلي تليغراف: حان الوقت لإنهاء عضوية تركيا في حلف الناتو
 
ويرى إياد أبو شقرا في "الشرق الأوسط" اللندنية أن "إيران غير خائفة، بل على العكس تتحرك باتجاه تصعيد لا يريده مهددوها".
 
ويؤكد الكاتب أن "أي تصعيد إيراني يمر من دون رد غربي يعزز مواقع النظام داخليا، ويرجح كفة العزة القومية على المعاناة الاقتصادية من العقوبات".
 
ويشير كذلك إلى أن "التصعيد يقوّي مكانة إيران كلاعب إقليمي ورقم صعب تستطيع قوى مثل روسيا والصين المراهنة عليه في أي ترتيب مستقبلي لمنطقة الشرق الأوسط".
 
إيران "تلعب بالنار"
على الجانب الآخر، تقول نورا المطيري في "البيان" الإماراتية إن "حرب ناقلات النفط ليست جديدة، فبسبب جار الخليج الشرير، عرفت ثمانينيات القرن الماضي هذه الحرب الإرهابية".
 
وتضيف: "تعود حرب ناقلات النفط إلى واجهة الصراع بين الخير والشر، بين الاستقرار والفوضى".
 
وتصف إيران بأنها "تلعب بالنار، بل وتختبر الصبر الأمريكي، والأخير يمسك بخيوط اللعبة كلها، ويراهن كلاهما على الانتخابات الأمريكية القادمة".
 
وترى الكاتبة أن "نجاح أمريكا في تشكيل تحالف بحري دولي لتحصين الملاحة في مضيق أعالي البحار، هرمز سابقا، وإيجاد آلية للتواجد الدائم وعمليات الرصد والإشراف والرقابة لحركة السفن البحرية في الخليج، سوف يردع بلا شك الحرس الثوري الإيراني من القيام بأية ألعاب بهلوانية".
 
ويقول فاروق يوسف في موقع "ميدل إيست أونلاين": "كان على إيران أن تبحث عن حل آخر لأزمتها مع بريطانيا غير أن تستعرض عضلاتها في المكان الخطأ".
 
ويضيف: "ومع ذلك فقد كان التصرف البريطاني قانونيا. فالناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق كانت ذاهبة إلى سوريا وهو ما لا يسمح به قانون المقاطعة الذي أقرته دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لا تزال واحدة منها".
 
ويرى الكاتب أن بريطانيا "تملك ما يسند موقفها قانونيا، في حين أن إيران لم تتصرف إلا باعتبارها دولة قراصنة".
 
ويقول إن إيران "ترغب في حل أزماتها من خلال منطق الحرب. وهو ما يستدعي من موقع الحرج أن يقوم المجتمع الدولي برعاية مصالحه في الخليج وذلك عن طريق إجبار إيران بالقوة على الخضوع للقانون الدولي".
 
ويتوقع أن يكون هذا الحل "مكلفا وخطرا، غير أنه الحل الوحيد الذي يمكن أن تفهم إيران من خلاله أن لا مكان للقوة في الخليج".
 
ويقول جميل الذيابي في "عكاظ" السعودية إن موافقة السعودية على استقبال قوات أمريكية تهدف "لرفع مستوى العمل المشترك في الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها... بهدف إبقاء الضغوط على إيران، ومنعها من زيادة التصعيد والاستفزاز في المنطقة".
 
ويرى أن "وجود القوات الأمريكية يرسل رسالة عملية شديدة جدا إلى النظام الإيراني بأن أي محاولات عبثية أو عربدة أو تصرفات إجرامية لاستغلال التوترات بالمنطقة ستواجه بالقوة العسكرية اللازمة التي تردعها وميليشياتها ووكلاءها، لأن إيران لا تفهم إلا لغة القوة، ولا تكترث بسياسة التحاور والتشاور".
 
الشرق الأوسط
 
تعزيزات بريطانية إلى المنطقة… وإيران تتحدى
لندن نقلت ملف ناقلتها المحتجزة إلى مجلس الأمن وتعلن خياراتها اليوم
فيما ينتظر أن تعلن بريطانيا اليوم خياراتها في أزمة احتجاز إيران ناقلتها النفطية في المياه العمانية، تحدتها إيران معلنة أنها مستعدة لكل السيناريوهات ورفعت علمها فوق الناقلة «ستينا إمبيرو».
 
النائب العام السوداني يتسلم تقرير «فض الاعتصام»
أعلن النائب العام السوداني أمس، تسلم التقرير الذي أعدته اللجنة المكلّفة التحقيق في أحداث فض الاعتصام من أمام القيادة العامة للجيش، التي راح ضحيتها أكثر من 130 قتيلاً ونحو ألف جريح ومفقود. وتعهد النائب العام المكلّف عبد الله أحمد عبد الله، في إعلان مقتضب، تنفيذ توصيات التقرير فوراً بعد الاطلاع عليه، دون أن يكشف النقاب عن تفاصيله.
انسحاب أميركي مفاجئ من الرطبة
«داعش» وزع منشورات في المنطقة الحدودية بين العراق والأردن
انسحبت القوات الأميركية الموجودة في منطقة الرطبة غرب العراق، المتاخمة للأردن، بشكل مفاجئ ومعها الفوج التكتيكي العائد إلى قيادة شرطة الأنبار الذي يتولى حماية قضاء الرطبة، حسبما أعلن مجلس محافظة الأنبار أمس.
الكويت لحل قضية «البدون» هذا الصيف
رئيس مجلس الأمة: توجيهات أميرية بحسم الملف
وجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بحسم ملف «البدون» خلال الصيف الحالي، حسبما كشف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أمس.
 
رهائن هرمز و«الحذر وبعد النظر»
غسان شربل| مقال رأي
لا مصلحة للمنطقة في حرب جديدة. لكن شروط الاستقرار لا تبدو متوافرة. لم تتغير إيران التي تتصرف كثورة رافضة قاموس الدولة. بعد أربعين عاماً من احتجاز الأميركيين رهائن في سفارة بلادهم في طهران، تحتجز الناقلات رهائن على مقربة من مضيق هرمز. تراهن على أن خيار الحرب ليس مناسباً لترمب الذي يتطلع إلى ولاية ثانية، لهذا تذهب بعيداً في اللعب على حافة الحرب. ثمة من يعتقد أن العقوبات توجعها إلى حدٍّ يغريها بالمخاطرة. وهناك من يعتقد أن توتير خط التماس مع الغرب وحلفائه سياسة تستخدمها لتجديد تماسك نظامها. لكن هذا النوع من الألعاب لا يصلح لكل زمان ومكان. وحافة الحرب مقعد محفوف بأخطار كثيرة. وعلى طهران أن تستفيد من نصائح وزير خارجيتها للآخرين بـ«الحذر وبعد النظر».
الحياة
نصيحة جنبلاط للرفاق والجميع: فليكن الهدوء سيد الموقف
لا خرق في ملف حادثة قبرشمون … لكن الكل منفتح على النقاش
في مسعى جديد للخروج من مأزق حادثة قبرشمون التي حصلت في 30 حزيران (يونيو) الشهر الماضي ونتج عنها مقتل شخصين وإصابة اربعة آخرين، نشطت الاتصالات واللقاءات على أكثر من محور ليل أمس (الأحد)، وذلك وفق المخرج الذي يقوم على ضرورة تسليم الحزب “التقدمي الإشتراكي”، والحزب “الديموقراطي اللبناني” المطلوبين إلى التحقيق وإحالة القضية على المحكمة العسكرية وليس على المجلس العدلي.
 
 
 
هنغبي: إسرائيل الوحيدة التي تقتل إيرانيين
تباهى وزير التعاون الإقليمي في إسرائيل تساحي هنغبي اليوم الأحد، بأن الدولة العبرية هي الوحيدة التي “تقتل إيرانيين”. وتأتي تصريحات هنغبي بعد احتجاز طهران ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، ويشير فيها إلى ضربات إسرائيلية استهدفت أهدافاً عسكرية تابعة لإيران و”حزب الله” اللبناني في سورية.
 
متظاهرون في هونغ كونغ يطالبون ترامب بـ “تحريرها”
 
شهدت هونغ كونغ تظاهرة أخرى اليوم الأحد، احتجاجاً على الحكومة الموالية لبكين. وتشهد المدينة منذ 9 حزيران (يونيو) الماضي تظاهرات ضخمة، تخلّلتها صدامات عنيفة بين متظاهرين والشرطة. وبدأ الحراك نتيجة رفض مشروع قانون يتيح تسليم الصين مطلوبين، واتسع ليشمل مطالب أوسع تتعلّق بالحفاظ على مكاسب ديموقراطية، خصوصاً حرية التعبير واستقلال القضاء.
 
 

عكاظ
ضمت 500 من رجال الجيش وذوي شهداء عاصفة الحزم وإعادة الأمل
خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة 1000 حاج وحاجة من السودان
وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، باستضافة 1000 حاج وحاجة من جمهورية السودان لأداء فريضة الحج لهذا العام 1440هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
إيران تلتزم الحذر.. ولندن تدرس خيارات الرد على احتجاز ناقلة النفط
المنطقة على صفيح ساخن.. بريطانيا تعلن عزمها إرسال قوات إلى الخليج
أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس (الأحد) أن بلادها تبحث سلسلة من الخيارات للرد على احتجاز إيران لناقلة ترفع العلم البريطاني، مؤكدة أنها سترسل تعزيزات عسكرية للخليج بسبب زيادة المخاطر وأنها ملتزمة بوجود عسكري في الشرق الأوسط للإبقاء على مضيق هرمز مفتوحا.
تأجيل دعوى أسر «شهداء مصر» ضد أمير قطر إلى 5 سبتمبر
قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة أمس (الأحد) تأجيل دعوى قضائية أقامتها 4 من أسر شهداء الشرطة وأسرة مواطن ضد أمير قطر تميم بن حمد إلى 5 سبتمبر القادم، يطالبونه فيها بتعويض قدره 150 مليون دولار أمريكي، على سبيل التعويض المادي والأدبي عن الأضرار التي أصابتهم، جراء دعم قطر وتمويلها الجماعات الإرهابية للقيام بعمليات قتل واستهداف لرجال الشرطة والجيش داخل مصر، واتهموا قطر بالمسؤولية عن استشهاد أبنائهم.
 
الاتحاد
 
عبدالله بن زايد يلتقي وزير الخارجية الصيني
التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي معالي، اليوم الأحد، وانغ يي مستشار الدولة وزير خارجية الصين في العاصمة الصينية بكين، وذلك في إطار زيارة الدولة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الصين.
 
الجبير: ما تقوم به إيران من انتهاكات للقانون الدولي مرفوض
أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الأحد، إن على إيران أن تدرك أن تصرفاتها بما في ذلك احتجاز سفينة بريطانية أمر مرفوض تماماً. وقال الجبير، في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، إن “أي مساس بحرية الملاحة البحرية الدولية هو انتهاك للقانون الدولي”.
 
بعد زيارته أميركا اللاتينية بومبيو: نريد بقاء الناس في بلدانهم
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في سان سلفادور في ختام جولة قادته أيضاً إلى كل من الارجنتين والاكوادور والمكسيك، إن الولايات المتحدة ترغب في “أن يبقى الناس ببلدانهم”. وبعد لقاء استمر أكثر من ساعة، أكد بومبيو والرئيس السلفادوري نجيب بو كيلة أن التعاون بين الولايات المتحدة والسلفادور سيتعزز “بكل الطرق” من أجل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

البيان
 
محمد بن زايد يبدأ زيارة الصين
الإمارات والصين ترسمان خطاً أعمق للعلاقات يصنع المستقبل
وصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى بكين، مساء أمس، في زيارة دولة إلى جمهورية الصين الصديقة، بدعوة من الرئيس الصيني شي جين بينغ، لبحث تعزيز العلاقات الاستراتيجية الشاملة بين البلدين الصديقين، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والمستجدات وتطورات الأحداث في المنطقة.
 
الجزائر تعيد آخر مشّجعيها من مصر بـ 39 طائرة
 
قال التلفزيون الجزائري الرسمي، إن آخر طائرة لإعادة المشجعين الجزائريين الذين سافروا إلى القاهرة لمؤازرة منتخب بلادهم أمام السنغال في نهائي كأس أمم أفريقيا 2019، أقلعت من مطار القاهرة الدولي عند الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت العالمي.
 
23 ملياراً عوائد مركز دبي التجاري 2018
 
كشف أحدث تقرير للأثر الاقتصادي لمركز دبي التجاري العالمي لـ2018 وسياحة الأعمال تحقيق فعاليات المركز عوائد قياسية مرتفعة بلغت قيمتها 23 مليار درهم، منها 13.1 ملياراً تم الاحتفاظ بها في الاقتصاد كقيمة تراكمية محتجزة تعادل 3.3% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، كما تمثّل نسبة 57% من قيمة العوائد بزيادة 3% عن عام 2017.

اليوم السابع
 
اليمن تؤكد نجاح النقاشات مع السعودية فى حل كثير من الملفات الأمنية والعسكرية
أكد أحمد الميسرى، نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمنى، أن زيارته للسعودية ولقاءه بعدد من المسئولين السعوديين أثمرت عن حلحلة كثير من الملفات الأمنية والعسكرية والوصول إلى نتائج طيبة، سوف يتم ترجمتها على أرض الواقع خلال الفترة القريبة القادمة.
 
النفط يرتفع وسط زيادة التوترات عقب احتجاز ناقلة بالخليج
 
ارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، وسط زيادة التوترات فى الشرق الأوسط، عقب احتجاز الجيش الإيرانى ناقلة بريطانية قبل أيام. وبحلول الساعة 00:42 بتوقيت جرينتش، زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمى مزيج برنت 51 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 62.98 دولار للبرميل بعدما لامس 63.47 دولار فى وقت سابق، وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس الأمريكى غرب تكساس الوسيط 15 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 55.78 دولار، وتراجع الخام الأمريكى أكثر من سبعة بالمئة وانخفض برنت أكثر من ستة بالمئة الأسبوع الماضى.

الاهرام
 
الاحتلال الإسرائيلي يواصل هدم منازل الفلسطينيين قرب القدس
 
باشرت قوات الاحتلال الإسرائيلية، صباح الإثنين، هدم منازل فلسطينيينبزعم أنها غير قانونية جنوب القدس. وقام عشرات العناصر من الشرطة والقوات الإسرائيلية بتطويق أربعة مبان على الأقل في منطقة صور باهر وباشرت جرافة هدم بناء من طبقتين لم ينته تشييده بعد.
 
آلاف النيوزيلنديين يسلمون أسلحتهم الشخصية بعد هجوم المسجدين
 
تلقت الشرطة في نيوزيلندا أكثر من ألفي قطعة سلاح ناري نصف آلي في الفعاليات الحكومية لتسليم الأسلحة مقابل تعويضات والجارية منذ مطلع الأسبوع بعد أن حظرت البلاد بعض الأسلحة في أعقاب الهجوم الدموي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في آذار/مارس الماضي.
 
سوء تفاهُم بين وزيرين حول قضية خلافية إتهم فيها أحدهما الآخر بتغيير قناعاته...
أسرار الصحف  اللبنانيه
اسرار الآلهة-"النهار "
• لوحظ التناقض الكبير في كلام وزير الدفاع عن اقفال معظم المعابر غير الشرعية وتقرير المجلس الأعلى للدفاع الذي أشار الى استمرار وجود 134 منها. 
• تتخوف مصادر متابعة من أن يذهب قرار وزيرة الداخلية بيع أرقام السيارات المميزة أدراج الرياح كما حصل قبل سنوات عندما قررت وزارة الاتصالات طرح الأرقام المميزة في المزاد العلني وتحديد تسعيرة لها وعدم صمود القرار إلا أشهر قليلة. 
• لوحظ أن زيارة وفد البحارة الفرنسيين لنصرة الاقليات في الشرق لم يحظ باهتمام محلي سياسي واعلامي وانما عمد البعض الى تجنبه. 
 
اسرار-"الجمهورية "
• حصل سوء تفاهُم بين وزيرين حول قضية خلافية إتهم فيها أحدهما الآخر بتغيير قناعاته، فردّ الثاني بإنفعال: "قناعاتنا نعرفها ولا يُمليها علينا أحد". 
• سافر أحد نواب تكتل بارز في اليوم الذي تم التصويت فيه على الموازنة وعزا قريبون السبب إلى أن الزيارة الخارجية كانت مقررة مسبقا. 
• أظهرت تقارير إقتصادية أن السياحة الدينية في لبنان تُشكل ثلاثة أرباع إيرادات هذا القطاع سنوياً فيما تُشكّل المعالم الأثرية وجمال طبيعة لبنان الربع الباقي. 
 
اسرار-"اللواء "
• عُقدت اجتماعات على عدة مستويات لتقييم نتائج زيارة رؤساء الحكومات السابقين إلى المملكة العربية السعودية على أكثر من صعيد! 
• أبدى سفير دولة عربية استعداد بلاده لزيادة دعمها المالي عن النصف المليار المقررة في مؤتمر سيدر، إذا لمست جدّية في ذهاب الأموال إلى المشاريع، وليس إلى جيوب بعض المحظوظين! 
• لوحظ أن عدداً من النواب خرج عن مواقف كتلته في الخطابات التي تخللت مناقشة الموازنة، ثم عادوا إلى سكة الالتزام في جلسة التصويت، تأييداً أو معارضة! 
 
خفايا-"البناء "
• قالت مصادر قريبة من رئاسة الحكومة إنّ العلاقة مع حزب القوات اللبنانية تمرّ بأصعب مراحلها في ظلّ تمسك رئيس الحكومة بالحفاظ على الحكومة وتحالفه المرتبك مع القوات وعدم رغبته في المقابل بزيادة الوضع الحكومي هشاشة عبر تحويل تصرفات القوات بعد التصويت ضدّ الموازنة إلى سابقة تجعل الحكومة مجرّد ناد سياسي لا مترتبات على المشاركة فيه، وتصير المعارضة من داخل الحكومة نظرية سائدة، وقالت المصادر إنه بمجرد الإنتهاء من ذيول حادث قبرشمون سيتفرّغ رئيس الحكومة لهذا الملف… 
• توقعت مصادر أوروبية دوراً نشطاً لسلطنة عُمان على خط التفاوض البريطاني الإيراني بسبب العلاقة الخاصة بين عُمان وكل من طهران ولندن من جهة، وبسبب إعلان بريطانيا تمسكها بالإتفاق النووي من جهة مقابلة، وقالت المصادر إنّ المشكلة الإيرانية البريطانية تختلف جوهرياً عن المشكلة الإيرانية الأميركية، والرغبة بتجاوزها موجودة لدى الطرفين رغم الصوت المرتفع لكليهما والمخرج يحتاج لصيغة مقايضة غير معلنة تنهي أزمة الناقلات وتنفذ بضمانة عمانية… 
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين