استمرار ارتفاع الذهب كملاذ آمن وثروات الأغنياء تنخفض لأول مرة منذ 7 سنوات

رئيس التحرير
2019.08.22 10:56

 «الشرق الأوسط»
توقع تقرير اقتصادي أن يستمر الذهب في الصعود خلال الأيام المقبلة، نتيجة توقعات بمزيد من التوترات في المنطقة، واحتمال دخول دول أخرى للنزاع مع إيران، وهو «ما يجعل أونصة الذهب دوماً في منحى تصاعدي».
وقالت شركة «سبائك الكويت» لتجارة المعادن الثمينة، أمس، إن الذهب لامس أعلى مستوى له في ست سنوات يوم الجمعة الماضي؛ حيث ارتفع ليصل إلى مستوى 1452 دولاراً بعد ارتفاعات حادة بدأت الخميس الماضي. وأوضحت الشركة في تقريرها الأسبوعي، أن الاتجاه التصاعدي يدعمه اجتماع «الفيدرالي الأميركي» الأسبوع المقبل، مع ترقب جميع الأسواق نتائج هذا الاجتماع، مؤكداً أن الأمر لم يعد اختيارياً أمام «الفيدرالي» للتخفيض أو الإبقاء على سعر الفائدة، وإنما أصبح إجبارياً.
وذكر التقرير أن هذا التوقع يترجم بانخفاض قيمة الدولار، وارتفاع حاد في أونصة الذهب وباقي المعادن الثمينة، لافتاً إلى تطلع المستثمرين إلى هدف سعر 1485 دولاراً في حالة تجاوز الذهب سعر 1465 دولاراً الأسبوع المقبل.
وعزا التقرير ارتفاع الأسعار عالمياً إلى تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي لنيويورك، جون ويليامز، مؤخراً، بضرورة التحرك الفيدرالي لتحفيز النشاط الاقتصادي، من خلال التحرك بخفض الفائدة وليس الانتظار الطويل.
وأشار إلى أن الذهب صعد بحدة مع هذه التصريحات إلى أكثر من 30 دولاراً، مع نهاية تداولات جلسة الخميس الماضي، ليستقر عند مستوى 1450 دولاراً، موضحاً أن السبب الثاني هو تصريحات «البحرية الأميركية» بإسقاطها طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز، ما زاد من تأزم التوترات في الشرق الأوسط.
غير أن التقرير أفاد بأنه على الرغم من أن الذهب أنهى تداولات آخر جلسة له في بورصة «كيوميكس» نيويورك عند 1425 دولاراً، فإنه من الطبيعي أن يصحح الذهب بالهبوط بعد هذه الارتفاعات الحادة، ولكن يصعب حصول مزيد من التصحيحات بداية الأسبوع المقبل، نظراً لاستمرار معطيات صعود الذهب.
وأشار التقرير إلى أن ارتفاع أسعار الذهب عالمياً، انعكس على الأسواق المحلية في الكويت، الذي وصل فيه سعر جرام الذهب (عيار 21) إلى 2.‏12 دينار، (نحو 40 دولاراً أميركياً)، موضحاً أن سعر جرام الذهب (عيار 18) بلغ 5.‏10 دينار، (نحو 4.‏34 دولار)، مما أثر بالسلب على حركة المبيعات التي انخفضت في أغلب المحال، نظراً لوصول أسعار الذهب المشغول إلى قمتها منذ ست سنوات.
وقال إن سعر كيلو الذهب الخام وصل إلى 1.‏14 ألف دينار (نحو 2.‏46 ألف دولار)، لافتاً إلى ظهور عمليات البيع العكسي بالأسواق؛ حيث سارع كثيرون إلى بيع ما لديهم من ذهب وجني أرباح مشترياتهم في السنوات السابقة. ولفت التقرير إلى سلوك الفضة مسلك الذهب نحو الصعود، ولكن بحدة أكبر، إذ وصل إلى 70.‏16 دولار في عام 2019، موضحاً أنه من الطبيعي ارتفاع أسعار الفضة نظراً لزيادة طلبات الشراء من أسواق المعادن الثمينة.
وبيَّن أن الطلب الصناعي على الفضة وإقبال المستثمرين عليه كمعدن ثمين وملاذ آمن، أحد أسباب ارتفاعه أكثر من ارتفاعات الذهب، مضيفاً أن أسعاره الحالية وإن كانت مرتفعة فإنها تعتبر مناسبة جداً لتكوين مراكز شراء «لأن التوقعات تصب في وصول الفضة فوق 17 دولاراً، وهو المستوى المقابل لأسعار الذهب في الوقت الحالي».
ثروات الأغنياء تنخفض لأول مرة منذ 7 سنوات
 
فرنكفورت - لندن: «الشرق الأوسط»
انخفضت ثروات أغنى أغنياء العالم للمرة الأولى منذ سبع سنوات، وفقا لتقرير نشرته شركة كابجيميناي للخدمات الاستشارية.
وهبطت ثروات المليونيرات بنسبة نحو 3 في المائة إلى 1.‏68 مليار دولار مقارنة بعام 2017، وهذه هي المرة الأولى التي تنخفض فيها ثرواتهم منذ عام 2011، في ذات الوقت انخفض عدد المليونيرات لأول مرة منذ الأزمة المالية عام 2008، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وفي ألمانيا، انخفض عدد الأشخاص الذين تزيد ثرواتهم على مليون دولار إلى 35.‏1 مليون شخص، أي ما يمثل 1.‏1 في المائة من سكان ألمانيا. وتعتقد شركة كابجيميناي أن أسباب هذا الاتجاه هي النزاعات التجارية الدولية وانعدام الأمن الناجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكذلك الخسائر في البورصات. وارتفعت الثروة المالية لجميع الألمان عام 2018 بنسبة 9.‏1 في المائة. وقال أصحاب الدراسة إن الألمان يحتفظون بـ41 في المائة من ثرواتهم المالية في حسابات ادخارية أو بشكل نقدي، ويحتفظون بنسبة قريبة من ذلك في صناديق معاشات وتأمينات على الحياة، ويدخرون 19 في المائة فقط من ثرواتهم في أسهم.
ويعيش ثلثا أصحاب الملايين في الولايات المتحدة «تليها الصين التي يعيش بها 3.‏1 مليون مليونير، ثم اليابان 1.‏1 مليون مليونير، ثم سويسرا 5.‏0 مليون مليونير». واحتلت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا وألمانيا، المركز الخامس، بالنسبة لعدد أصحاب الملايين الذين يعيشون في هذه الدول، والذي بلغ 4.‏0 مليون.
ووفقا للدراسة، فإن ثلاثة في الألف من سكان العالم يمتلكون نحو نصف ثروة العالم. وأشار معدو الدراسة إلى أن الثروة المالية الخاصة في العالم، سواء على شكل أموال نقدية أو أسهم أو سندات أو صناديق، ارتفعت في عام 2018 بنسبة 6.‏1 في المائة، إلى نحو 179 مليون يورو، يتقدمهم أغنياء أميركا، الذين يمتلكون 74 تريليون يورو، يليهم الصينيون، 18 تريليون يورو.
 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل