ترامب يفتح فرعاً في بريطانيا وجده آخر وزراء داخلية الدولة العثمانية

رئيس التحرير
2019.12.12 23:59

 

 

جد بوريس جونسون آخر وزراء داخلية الدولة العثمانية.. واختفى في ظروفٍ غامضة

ترامب واحد لا يكفي.. فُسخِّرَ للعالمِ ترامبان: أصليّ ومستنسَخٌ بطبعةٍ بريطانية بوريس جونسون "دوبلير ترامب"
وصل الى السرايا الحكوميةِ اللندنية على متنِ ثلاثيةٍ من الوعود: تنفيذُ رَغبةِ الرئيسِ الأميركيِّ في الخروجِ منَ الاتحادِ الاوروبيّ وإشهارُه الولاءَ لاسرائيل والعِداءَ للإسلام. المتحدّرُ مِن جَدٍّ تُركيّ هو علي كمال بك
وَصف نفسَه بأنه صِهيونيٌّ حتى النُّخاع وإنّ إسرائيلَ هي البلدُ العظيمُ الذي يُحبّ لكنَّ مُهمتَه الأولى في "تن دواننغ ستريت" هي وضعُ بريطانيا خارجَ أوروبا من دونِ قيدٍ أو شرط وبلا اتفاقياتٍ سعَت لها تيريزا ماي تيريزا فشِلت واستقالت ولم تنفّذْ ما طلبه الرئيسُ الاميركيّ بإدارةِ الظهرِ للاتحادِ الاوربيّ بلا تنسيق لكنَّ وزيرَ خارجيةِ بريطانيا فعل واَدلى اليمينَ السياسيةَ لتوأمِه الأميركيّ بأن ينسحبَ لأنّ في الاتحادِ قوة..
وأميركا لا تريدُ لبريطانيا العظمى أن تكونَ قوية.. بل ذَنَباً سياسيًا تابعًا لها وقبلَ آخرِ تِشرينَ الأولِ المقبل ستكونُ الإمبراطوريةُ قد غابت عنها شمسُ أوروبا وعادت الى نظامِ البَيعةِ الأميركيّ الذي استدرجَها إلى مياهِ الخليج ثُم تركَها تغرقُ بينَ المضايق وبأولى أزَماتِها على مستوى المِنطقة "تهّدت" لندن بشراعٍ مِن المِنطقة وفوّضت الى الموانئِ السياسيةِ في كلٍّ مِن العراقِ وسَلطنةِ عُمان تسييرَ رِحْلاتِ طلَبِ التهدئةِ مِن إيرانَ  التي زارها رئيسُ الحكومةِ العراقية عادل عبد المهدي بعدَ اتصالٍ مِن وزيرةِ الدفاعِ البريطانية فيما يصلُ السبتَ إلى طِهرانَ كبيرُ صانعي الدبلوماسيةِ يوسُف بن عَلَوي المُبلّلةُ يداهُ بإتفاقياتٍ وتسوياتٍ على مستوى حلِّ النزاعات إ

من هو بوريس جونسون؟

 

فاز بوريس جونسون، الثلاثاء 23 يوليو/تموز 2019، بمنصب رئيس حزب المحافظين البريطاني الحاكم، خلفاً لتيريزا ماي التي قدمت استقالتها في وقت سابق، وحصل على 92 ألفاً و153 صوتاً من أعضاء حزب المحافظين، بينما حصل منافسه وزير الخارجية جيريمي هانت على 46 ألفاً و656 صوتاً، لكن أصول بوريس جونسون أصبحت حديث رواد التواصل الاجتماعي بعد ساعات من نشر إعلان فوزه.


من هو بوريس جونسون؟

وُلد بوريس جونسون في يونيو/حزيران من عام 1964 في نيويورك، والده الاقتصادي البريطاني ستانلي جونسون، كان يدرس الاقتصاد في جامعة كولومبيا.


تزوّج والده ستانلي من شارلوت وال، وهي حفيدة لأمريكيين أحدهما من أصل يهودي روسي، لذلك يصف بوريس نفسه دائماً بأنه يحمل مزيجاً مسلماً يهودياً مسيحياً، فمن أين تنحدر أصوله المسلمة؟


جد بوريس جونسون

جد بوريس جونسون هو علي كمال وُلد في عام 1867، ودرس في المدرسة الملكية بإسطنبول، أرسله والداه إلى جنيف لدراسة اللغة الفرنسية، ثم عاد إلى إسطنبول عام 1888، متأثراً بكل ما شاهده في أوروبا، في آرائه وأفكاره.


ظل كمال معارضاً طوال حياته، حتى إبان حكم الدولة العثمانية رغم أنه كان آخر وزير للشؤون الداخلية في الحكم العثماني، اسمه الحقيقي علي رضا، لكنه كان صحفياً وشاعراً معارضاً لحكم مؤسس الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال آتاتورك، فكان ينشر مقالاته وأشعاره تحت الاسم المستعار: علي كمال.


خاض التركي علي كمال مسيرةً معارضةً لسياسات آتاتورك، فكان يجوب العالم ويحضر الصالونات الأدبية، ويعبر عن رأيه في سياسات مؤسس الجمهورية بكل طريقة، فكان يدعو إلى الاستقلالية ويرى في حكم آتاتورك حكماً ديكتاتورياً.


في إحدى رحلاته إلى أوروبا تعرف على وينفريد بران، وهي إنجليزية من أصل سويسري، وفي 1903 تزوجها وأنجبا عثمان كمال.


وفي عام 1922 وبينما كان يسير علي كمال بالقرب من حي السليمانية بمدينة إسطنبول القديمة التي يسكن بها -وفقاً لموقع قناة A Haber التركية- اختُطف على أيدي مجموعة قيل إنها من أنصار سياسة الجمهورية التركية التي كانت في مهدها الأول، نظراً لمعارضته الشرسة لها، واقتيد لمقر الوحدات العسكرية في منطقة نور الدين باشا في مدينة إزميت، وهناك اغتيل رمياً بالرصاص.


يُثار الكثير من اللغط حول اختفاء كمال ومقتله الذي يلفّه الكثير من الغموض، كما يُقال إن رأسه تحطم بالمطارق.


بعدها توفيت زوجته وينفريد فانتقل ابنهما عثمان للعيش مع جدته أم والدته، فغيرت اسمه وأطلقت عليه جوني، لتقطع بذلك أي علاقة له بأصوله التركية، وفقاً لصحيفة Daily Sabah التركية.


كبر جوني، أو عثمان، وتزوج من إيرين ويليامز ذات الأصول البريطانية الفرنسية، وأنجبا ستانلي جونسون والد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني الجديد.


نشأ بوريس الأب في أجواء أوروبية خالصة، وعمل بالسياسة ودرس الاقتصاد في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن أصبح عضواً في البرلمان الأوروبي عن حزب المحافظين في عام 1979 حتى عام 1984.


أنجب ستانلي ابنه بوريس الذي تلقى تعليمه في مدرسة إيتون التي خرجت عدداً من رؤساء وزراء بريطانيا أبرزهم ديفيد كاميرون، بدأ حياته المهنية محرراً في صحيفة التايمز ثم انتقل إلى ديلي غراف وشغل مكانة بين كبار السياسيين في بريطانيا.


انتخب عمدة لندن في مايو/أيار 2008 في الانتخابات المحلية عن حزب المحافظين، وفي عام 2019 أعلن جونسون أنه سيرشح نفسه لرئاسة الوزراء وزعيم الحزب المحافظ.


ولا تقف علاقة بوريس جونسون بالإسلام عند حد جده الأكبر، بل إن زوجته الأولى أعلنت إسلامها بعد انفصالها عنه في عام 1993 عقب ارتباطها برجل مسلم من أصول باكستانية.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين