الرئيس المؤقت لتونس وفق الدستور؟والسعودية تتجه لبدائل تصدير النفط واولمرت يلغي زيارة إلى سويسرا خشية اعتقاله

رئيس التحرير
2019.08.22 13:34

بعد قرابة ساعة من إعلان وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي، أعلنت تونس أن رئيس البرلمان محمد الناصر المولود عام  1934 سيكون رئيساً مؤقتاً للبلاد.
 
ويرأس الناصر مجلس النواب التونسي منذ 4 ديسمبر/كانون الأول 2014، وشغل وزارة الشؤون الاجتماعية أكثر من مرة في عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، وشغل نفس المنصب في حكومة الباجي قائد السبسي في فبراير/شباط 2011.
 
 وُلد الناصر في مدينة الجم التونسية التابعة لولاية المهدية وهو متزوج وأب لأربعة أبناء.
 
وقد حصل الناصر على تعليمه الابتدائي بالمدرسة الابتدائية بمسقط رأسه بالجم، والثانوي بالمدرسة الصادقية، وحصل على الإجازة في الحقوق من معهد الدراسات العليا في القانون بتونس عام 1956، ثم حصل على الدكتوراه في القانون الاجتماعي عام 1976 من جامعة السوربون بباريس. 
 
انضم الناصر رسمياً إلى حركة «نداء تونس» في فبراير/شباط 2014 فعُيّن نائباً لرئيسها الباجي قايد السبسي، ثم اُنتخب رئيساً لمجلس نواب الشعب (البرلمان) الذي أفرزته الانتخابات التشريعية المنعقدة في أكتوبر/تشرين الأول 2014، والتي احتل فيها «نداء تونس» المركز الأول.
 
كان فوزه هذا برئاسة أول برلمان منتخب بعد الثورة التونسية سهلاً، لأنه كان المرشح الوحيد للمنصب، فحصل على 176 صوتاً من 214 هي مجمل أصوات البرلمان الذي منحه دستور تونس الجديد صلاحيات واسعة.
 
أُسندت إليه -في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي- رئاسة البعثة الدائمة لتونس لدى الأمم المتحدة والهيئات الدولية المختصة في جنيف خلال 1991-1996.
 
أصبح منذ عام 2005 منسقاً للميثاق العالمي للأمم المتحدة بتونس ومدققاً اجتماعياً، ويعمل مستشاراً دولياً منذ عام 2000.
 
وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي
 
من هو السبسي؟
أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الخميس 25 يوليو/ تموز 2019، عن وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي عن عمر ناهز 92 عاماً.
 
وقالت وكالة الأناضول إن الرئاسة التونسية أعلنت في بيان رسمي عن وفاة السبسي، وجاء فيه: «وافت المنية صباح اليوم الخميس 25 تموز/يوليو، 10:25 (9:25 بتوقيت غرينيتش) المغفور له بإذن الله رئيس الجمهورية محمد الباجي قايد السبسي بالمستشفى العسكري بتونس.» 
 
وكان السبسي قد نُقل إلى المستشفى العسكري في العاصمة تونس؛ على أثر وعكة صحية «مفاجئة»، أمس الأربعاء.
 
وكان رئيس الجمهورية، البالغ من العمر 92 عاما، قد أُدخل إلى المستشفى في مناسبتين سابقتين؛ على أثر أزمتين صحيتين حادَّتين.
 
وأشار موقع إذاعة «موزاييك» الخاصة إلى أن الحالة الصحية لرئيس الجمهورية تثير جدلاً واسعاً وسط الطبقة السياسية، خاصة أنّ ظهوره الإعلامي منذ تعرُّضه للأزمة الصحية اقتصر على مناسبتين، آخرهما لقاء جمعه بوزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي يوم الإثنين 22 يوليو/تموز 2019.
 
وظهر في مناسبة قبلها يوم 5 يوليو/تموز 2019، من خلال فيديو نشرته رئاسة الجمهورية على مواقع التواصل الإجتماعي، وقَّع خلاله على أمر دعوة الناخبين، وتمديد حالة الطوارئ، وكان ذلك آخر ظهور له.
 
وقالت مصادر إعلامية محلية إن السبسي يعاني منذ فترة، حالة إرهاق سبَّبت له متاعب صحية، ألزمته الفراش.
 
 
وتأتي وفاة السبسي تزامنا مع إحياء البلاد الذكرى ال 62؛ لإعلان الجمهورية، وهو اليوم الذي تم فيه إلغاء النظام الملكي وإعلان النظام الجمهوري سنة 1957. 
 
من هو السبسي؟
والسبسي هو خامس رئيس للجمهورية التونسية منذ إعلان الجمهورية في تونس في 25 يوليو/ تموز 1957، وهو أوّل رئيس تونسي  منتخب انتخاباً حراً مباشراً وديمقراطياً في 21 ديسمبر 2014 بنسبة أصوات بلغت 55.68%. 
 
ولد الباجي قايد السبسي يوم 29 نوفمبر / تشرين الثاني 1926 بزاوية سيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية للعاصمة تونس.
 
وشغل السبسي مناصبه السياسية الهامة في عهدي الرئيسين السابقين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي، بينها وزيرا للداخلية (1965 – 1969) والدفاع (1969 – 1970) والخارجية (1981 – 1986). 
 
وعاد السبسي إلى السياسة مطلع 2011، ليشغل منصب رئيس الحكومة خلفاً لمحمد الغنوشي، إلى أن تسلمت حركة النهضة الإسلامية الحكم إثر فوزها في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي في 23 أكتوبر 2011، في أوّل انتخابات حرة وديمقراطية في تاريخ تونس..  
 
وأسّس السبسي حزب نداء تونس في يوليو/ تموز 2012، وفاز حزبه بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية في أكتوبر/ تشرين الأول 2014. 
 
وانتخب السبسي رئيساً للجمهورية في أوّل انتخابات  ديمقراطية حرّة لمدة 5 سنوات وذلك في 21 ديسمبر 2014. تسلّم مهامه كرئيس لتونس في 31 ديسمبر 2014.

بلومبيرغ: السعودية تتجه لبدائل تصدير النفط بعيداً عن مضيق هرمز الذي تسيطر عليه إيران
 
 
قالت وكالة الأنباء الدولية الاقتصادية «بلومبيرغ»، اليوم الخميس 25 يوليو/تموز 2019، إنَّ السعودية تسرع خطواتها لتوسيع مشروع لتصدير النفط الخام، بعيداً عن مضيق هرمز.
 
ونقلت «بلومبيرغ» عن مصادر لم تسمِّها، أن شركة أرامكو السعودية تتوقع الانتهاء من مشروع بدأته لتوسيع خطوط أنابيب نقل الخام من شرق المملكة إلى غربها، بحلول سبتمبر/أيلول المقبل.
 
وتملك السعودية خطَّ أنابيب لنقل الخام من حقولها الشرقية إلى سواحل البحر الأحمر (غرب)، إلا أنَّ قدرتها لا تتجاوز مليوني برميل يومياً.
 
وأعرب وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، اليوم الخميس، عن أمله في زيادة طاقة خط أنابيب شرق- غرب في السعودية، إلى 7 ملايين برميل خلال عامين.  
 
ودعا الفالح المستوردين العالميين إلى تأمين شحناتهم من الطاقة التي تمر عبر مضيق هرمز، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز، وأشار إلى أنه قلق من الوضع الحالي في المضيق.
 
وتنقل السعودية حالياً معظم نفطها عبر مضيق هرمز، الذي تسيطر عليه إيران، ويشهد توترات من جانب طهران والولايات المتحدة.
 
ووفق بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، ووكالة الطاقة الدولية، فإنَّ 21% من إمدادات الخام العالمية (21 مليون برميل يومياً)، تمر عبر مضيق هرمز.
 
وتصاعدت حدة التوتر في المنطقة، مساء 19 يوليو/تموز الجاري، بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بالمضيق «لخرق لوائح تتعلق بالمرور»، بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق، تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لـ30 يوماً. 
 
وفي 2018، شكَّلت التدفقات النفطية عبر المضيق حوالي ثلث إجمالي النفط العالمي المحمول بالبحر، وأكثر من ربع تجارة العالم من الغاز الطبيعي المسال.
 
ومراراً، هدَّدت إيران بتعطيل شحنات النفط عبر مضيق هرمز، ما يُحدث تداعيات صادمة للهند والصين وعشرات البلدان الأخرى، التي تستورد النفط الخام في الشرق الأوسط بكميات كبيرة.
 
 

رئيس وزراء إسرائيلي سابق يلغي زيارة إلى سويسرا خشية اعتقاله
 
 
 
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أولمرت يتحدث إلى وسائل الإعلام بعد جلسة استماع في المحكمة العليا في القدس في العام 2015/رويترز
 
ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت زيارة إلى سويسرا؛ خشية الاعتقال بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين. 
 
وقالت القناة الإخبارية الإسرائيلية (12) إنه تم إبلاغ أولمرت، الذي كان يخطط للسفر يوم الإثنين 22 يوليو/تموز 2019، بأنه قد يكون عرضة للاعتقال بتهمة «ارتكاب جرائم حرب». 
 
وأضافت:» ألغى أولمرت زيارته، بعد أن تلقت وزارتا الخارجية والعدل الإسرائيليتان، بلاغاً من السلطات السويسرية بأنه سيؤخذ للاستجواب، بشبهة ارتكاب جرائم حرب أثناء عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي في غزة عندما كان رئيساً للوزراء». 
 
وكان أولمرت رئيساً للوزراء، عندما شنت إسرائيل حرباً على غزة في عام 2008 و2009، ما أدى الى استشهاد أكثر من 1400 فلسطيني خلال 3 أسابيع. 
 
واستقال أولمرت من منصبه في عام 2009، على خلفية توجيه تهم فساد إليه، قبل أن يدخل السجن في الفترة ما بين فبراير/شباط 2016 ويوليو/تموز 2017. 
 
وينشط فلسطينيون وحقوقيون دوليون، في تقديم دعاوي إلى المحاكم الغربية، وبخاصة في أوروبا، ضد مسؤولين إسرائيليين لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين. 
 
 
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل