الأشجار تسقي وتغذي بعضها بعضاً في نظام تكافل اجتماعي مذهل؟؟

رئيس التحرير
2019.12.13 03:31

امواج : قرأنا وذهلنا بما ورد في  كتاب The Hidden Life of Trees، لـ "Peter Wohlleben ". خصوصا ماجاء في نظام التكافل الاجتماعي عند الأشجار....يذكر الكاتب :
الأشجار توزع غذائها بينها حسب الحاجة والشجرة الضعيفة أو المريضة تتلقى دعما من الأشجار المحيطة بها حتى الشجرة الضعيفة لها مكانها في هذا النظام وضعفها يسبب ضعف الجميع يقاس ضعف النظام عند بعض الأنواع بضعف الحلقة الأضعف.
الأشجار المشردة
الأشجار في الغابات لها الفرصة أن تنمو بقرب عائلاتها التي من نفس النوع حتى أن الشجرة قد تنمو بجانب الشجرة الأم وهذه الأخيرة تتحكم في نمو طفلتها وتجعلها تنمو ببطء ليكون نموها سويا وسليما ولتعيش مدة أطول. لكن ماذا عن أشجار المتنزهات والأماكن العامة في المدينة؟ الأشجار البعيدة عن شبيهاتها هي أشجار تعتمد على نفسها الجو المتوفر لها لا يحتوي على الرطوبة الملائمة ولا الأرض تشبه أرض الغابة المرنة والغنية بل الأرض هنا صلبة فقيرة.

هذا العالم المذهل الذي يحتوي كل هذه الكائنات الحية التي تتلاشى حدودها معنا كل يوم يجعلنا نفكر ونعطيها أهمية أكثر ونعاملها بطريقة أرق
أرض يدوسها المارة مما يجعلها غير قابلة لتمرير المياه والهواء هذا ما يجعل الأشجار غير قادرة على تخزين الماء. أغصانها تقطع باستمرار للحفاظ على الرؤية في المدينة وعمرها يكون أقصر من عمر قريناتها في الغابة وهم أكثر عرضة للفطريات وفي النهاية ينتهي بهم الأمر إلى التقطيع واستبدالهم بأشجار أخرى.

الأشجار المتفوقة
هو نوع من الأشجار المتشردة لكنهم فورا فضلوا الاستقلالية وتأقلموا على ظروفهم الصعبة منذ البذرة هم يفضلون الأراضي البعيدة، الصحراوية أو المحروقة.. هم لا يحبون الظل ويتنافسون على الضوء، السابق فيهم أكثر حظا من الذي يأتي متأخرا يكبرون بسرعة ويرسلون بذورهم لاحتلال أراضي أخرى بسرعة حتى أساليبهم للدفاع مختلفة هم يكبرون بسرعة وجذعهم يتخذ قطرا أكبر مما يجعلهم يكتسبون صلابة تحميهم من هجوم الحيوانات. لكنهم يتوقفون عند علو 25 متر مما يجعل نوعا أخر من الأشجار الجديدة التي تنمو في ظلهم تتفوق عليهم وتخفيهم في ظلها بعد أن تكبر مما يسبب نهايتهم.

هذا العالم المذهل الذي يحتوي كل هذه الكائنات الحية التي تتلاشى حدودها معنا كل يوم يجعلنا نفكر ونعطيها أهمية أكثر ونعاملها بطريقة أرق. هي جزء من الحياة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها).
 
اليوم وفي ضوء ماسبق ولان الأنظمة البيئية كائنات عملاقة

رغم عدم امتلاكها أي نمو خضري، أذهل جذع شجرة غير عادي اثنين من الباحثين المعنيين في نيوزيلندا، حيث لا تزال بقية شجرة أغاتس، أو كوري، حية، حيث تحصل على الماء والغذاء عبر وصلات لجذورها بأشجار مجاورة.
 
قال زيباستيان لويتسنجر، من جامعة أوكلاند التقنية في نيوزيلندا: «هذا الجذع له تأثيرات واسعة على تصورنا عن الأشجار». عرض لويتسنجر هذه الظاهرة في العدد الحالي من مجلة «أي ساينس» المتخصصة. ورجح الباحث النيوزيلندي أنه ربما كانت الأشجار أكثر من مجرد كونها أفراداً، «ويمكننا بدلاً من ذلك اعتبار الأنظمة البيئية كائنات عملاقة»، مؤكدين احتمال وجود «تشابك يضم أشجار الغابة مع بعضها بعضاً في نسيج واحد... («wood - wide web»».
 
تظل أشجار كوري «أغاتس» التي تستوطن الجزيرة الشمالية في نيوزلندا ذات نمو ورقي دائم، ويمكن أن يبلغ ارتفاعها نحو 50 متراً، وقطر جذعها أربعة أمتار. اكتشف لويتسنجر جذع الشجرة بالتعاون مع زميله وشريكه في الدراسة، مارتن بادر، وذلك أثناء تجولهما بالقرب من متحدر حاد بالقرب من العاصمة أوكلاند، «وكان ذلك أمراً غريباً، لأن الجذع كان حياً، رغم عدم وجود نمو خضري له»، حسبما أوضح الباحثان في بيان عن الدراسة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
 
تبين من خلال القياسات التي قام بها الباحثان لنهر الماء داخل الجذع وفي الأشجار المجاورة أن الجذوع مرتبطة مع بعضها بعضاً، حيث سرى السائل خلال الجذع، وبقوة، خاصة ليلاً، عندما كانت إمدادات الماء الواصلة للأشجار المجاورة أقل. أوضح الباحثان أن وجود اتصالات بين الأشجار الحية من نوع واحد معروف بالفعل، ولكن هذه الحالة غير معتادة.
وتابع لويتسنجر أن «المميزات التي يحصل عليها الجذع واضحة، فلولا هذه الاتصالات لمات الجذع». تساءل الباحثان: «ولكن ما هي مصلحة الأشجار الخضراء في أن تظل هذه الشجرة العجوز على قيد الحياة، دون أن تقدم لهن شيئاً؟» رجح الباحثون أن هذه العلاقة كانت موجودة بالفعل قبل أن تفقد الشجرة أوراقها وفروعها، وأن وجود هذه الشجرة عمل على توسيع النظام الجذري للأشجار للمساهمة في تزويدها بالعناصر الغذائية والمياه.
 
وظلت هذه العلاقة قائمة حتى بعد زوال الشجرة، حسبما يعتقد الباحثان. غير أن الباحثين يعتقدان أن هذا الاتصال يزيد خطر انتشار الأمراض، وقالا إن ذلك ينسحب بشكل خاص على مرض عفن الجذور الناتج عن الإصابة بنوع من الفطريات، المنتشرة حالياً في غابات أشجار الكوري.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين