زحمة يادنيا زحمة ..وهواء ساخن يقتل المئات في بريطانبا والأميبا تآكل دماغ رجلاً يسبح في أحد حمامات السباحة

رئيس التحرير
2019.08.17 21:09

هروب المواطنين لأحد الشواطئ في بريطانيا بسبب الحر/ رويترز
 
 
وفاة العشرات في بريطانيا بسبب موجة الحر الشديدة 
ومن المتوقع زيادة في أعداد الوفيات بسبب موجة الحر المستمرة 
كشفت صحيفة Metro البريطانية، أن 614 شخصاً توفوا في بريطانيا جرَّاء موجة الحر الشديدة التي لم يسبق لها مثيل في البلاد، وذلك وفقاً للأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة.
 
وفاة العشرات في بريطانيا بسبب موجة الحر الشديدة 
وتتوقع الصحيفة البريطانية ارتفاع أعداد الوفيات، بسبب ارتفاع في موجة الحر الشديدة التي اجتاحت البلاد الأيام الماضية.
 
ووفقاً لوكالة إنجلترا للصحة العمومية، أدت موجة الحر التي عمَّت البلاد، الصيف الماضي، إلى 863 حالة وفاة من الوفيات الزائدة عن التوقعات.
 
وتُظهر أحدث الأرقام أنه في الأسبوع المنتهي في 28 يونيو/حزيران، سُجلت 334 حالة وفاة أعلى من المتوسط في إنجلترا وويلز، بعد أن تجاوزت درجات الحرارة 30 درجة مئوية.
 
وفي الأسبوع المنتهي في 7 يونيو/حزيران، سُجلت 280 حالة وفاة زائدة عن التوقعات، بعد تجاوز درجات الحرارة 29 درجة مئوية.
 
ويقول خبراء في معهد غرانثام لأبحاث تغير المناخ والبيئة، إنه من المتوقع أن تقع «عدة مئات» أو أكثر من الوفيات الناجمة عن موجات الحر، بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي شهدتها البلاد يوم الخميس 25 يوليو/تموز.
 
ومن المتوقع أيضاً حدوث المزيد من الوفيات في موجات الحر الشديد، في شهر أغسطس/آب المقبل.
 
ويقول رؤساء الخدمات الطبية في المملكة المتحدة إن كبار السن والشباب والمرضى هم الأكثر عرضة لخطر الوفاة.
 
ويشير الأطباء أيضاً إلى أن الليالي الحارة يمكن أن تكون قاتلة، إذ إن الأجساد «تعاني من الإجهاد الناتج عن الحرارة أثناء النهار، ولا تستطيع التعافي منه ليلاً».
 
ومن المتوقع زيادة في أعداد الوفيات بسبب موجة الحر المستمرة 
وقال بوب وارد، من معهد غرانثام لأبحاث تغيُّر المناخ والبيئة: «تسببت موجة الحر التي بلغت  فيها درجة حرارة الطقس 38 درجة مئوية عام 2003 في وفاة أكثر من 2000 شخص في المملكة المتحدة».
 
وأضاف: «من المتوقع أن تصل أعداد الوفيات الناتجة عن موجة الحر التي اجتاحت البلاد هذا الأسبوع إلى عدة مئات، وعلينا الانتظار لمعرفة ما إذا كانت أعلى من ذلك، لأن موجة الحر هذه كانت أقصر من مثيلتها التي اجتاحت البلاد عام 2003. ومن المرجح أن يكون ارتفاع عدد الوفيات في نهاية يونيو/حزيران ناتجاً عن الطقس الحار».
 
وقال القائمون على خطة موجة الحر لعام 2019 في وكالة الصحة العمومية في إنجلترا: «التعرض المفرط لدرجات الحرارة المرتفعة يمكن أن يؤدي إلى الوفاة».
 
وأضاف هؤلاء: «هذه الوفيات الزائدة عن التوقعات ليست فقط الوفيات التي ستقع في كل الأحوال خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة المقبلة، بسبب المرض أو الشيخوخة. بل هناك أدلة قوية على أن وفيات هذا الصيف «زائدة» للغاية، وهي ناتجة عن ظروف مرتبطة بالحرارة المرتفعة».
 
 
الأميبا آكلة الدماغ «تقتل» رجلاً كان يسبح في أحد حمامات السباحة
 
 
 
الأميبا آكلة الدماغ تتسبب في مقتل رجل في ولاية كارولينا الشمالية 
ويحاول مسؤولو الصحة توعية المواطنين بخطورة الأميبا آكلة الدماغ 
قالت شبكة CNN الأمريكية إن «الأميبا آكلة الدماغ» قتلت رجلاً من ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية كان يسبح في ملاهٍ مائية.
 
هذا، وقد شعر الضحية، الذي يُدعى إدي جراي، بالإعياء وتوفي إثر السباحة في مدينة الملاهي المائية Fantasy Lake Water Park في 12 يوليو/تموز 2019، حسبما ذكرت قناة WTVD التابعة لشبكة CNN الأمريكية.
 
الأميبا آكلة الدماغ تتسبب في مقتل رجل في ولاية كارولينا الشمالية 
وقد صرَّح جستن بلامر، محامي زوجة الضحية إدي جراي لقناة CNN، بأن عائلته طلبت «مراعاة الخصوصية والاحترام خلال هذا الوقت الصعب».
 
وذكرت وزارة الصحة والخدمات البشرية بولاية كارولينا الشمالية، في بيان صحفي، أن «النيجلرية الدجاجية» المعروفة باسم الأميبا آكلة الدماغ هي التي تسببت في وفاة جراي.
 
وأضافت الوزارة أن الكائن أحادي الخلية يظهر عندما ترتفع درجة حرارة المياه العذبة وتكون في مستويات منخفضة، وعادة ما يحدث ذلك خلال أوقات الحر الطويلة. ويصيب هذا الكائن ضحاياه بالصداع الشديد والحمى والغثيان والقيء، وتتطور هذه الأعراض إلى تصلب الرقبة، وتشنجات وغيبوبة.
 
غير أن هذا الكائن لا يسبب العدوى عند ابتلاع الماء، إذ تحدُث الوفاة فقط عند اندفاع الماء داخل الأنف بسبب الأنشطة الصيفية مثل الغوص والتزلج على الماء.
 
وأوضح مركز مكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة، أن الكائن ينتقل من الأنف إلى المخ حيث يدمر الأنسجة.
 
 
ويحاول مسؤولو الصحة توعية المواطنين بخطورة الأميبا آكلة الدماغ 
حيث قال أخصائي الوبائيات في الولاية زاك مور: «نعرب عن خالص تعازينا لأسرته ومحبيه. ويجب أن يعلم الناس أن هذا الكائن الحي يوجد في بحيرات المياه العذبة الدافئة، والأنهار والينابيع الحارة في جميع أنحاء كارولينا الشمالية، لذا كن حذراً أثناء السباحة أو الاستمتاع بالرياضات المائية».
 
وتعمل مدينة الملاهي مع مسؤولي الصحة المحليين لتعريف الناس وتوعيتهم حول وجود الأميبا.
 
ويوصي المسؤولون في الأماكن التي تكثر فيها الإصابة، بإغلاق الأنف، أو استخدام مشبك الأنف، وعدم نبش الرواسب في المناطق الضحلة.
 
بالرغم من أن هذه العدوى خطيرة ومخيفة، تندر الإصابة بالأميبا، بحسب وزارة الصحة الأمريكية. فقد ثبتت إصابة 145 حالة فقط في الولايات المتحدة منذ عام 1962 إلى 2018.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل