صحف اليوم 30.07.2019 هل لدى عُمان فرصة أكبر لحل أزمة الخليج وصحف بريطانية: حكومة جونسون والعلاقة مع إيران

رئيس التحرير
2019.08.19 20:15

 
علّقت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، على زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لإيران وعقده مباحثات مع المسؤولين الإيرانيين حول التطورات الجارية في المنطقة وأمن الملاحة في مضيق هرمز.
 
وأعرب بعض الكُتّاب عن تفاؤل بأن تفضي زيارة ابن علوي إلى حل للأزمة الراهنة بين الولايات المتحدة وبريطانيا من جهة، وإيران من جهة أخرى، وأكد آخرون أن الوزير العماني "حمل رسائل" واضحة من بريطانيا والولايات المتحدة. لكن كُتّابا آخرين يقولون إنه واجه "تشددا" إيرانيا أفشل مساعيه.

"أوراق الحل في جيبه"
تقول صحيفة "الوطن" العمانية إن ابن علوي ناقش عددا من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة و"مساعي السلطنة للمساعدة في حل الأزمة الراهنة بما يضمن الأمن والاستقرار وضمان أمن الملاحة في مضيق هرمز".

صحف عربية: هل لدى عُمان فرصة أكبر لحل أزمة الخليج من الكويت؟
روحاني: وجود قوات أجنبية في الخليج سبب رئيسي وراء التوتر في المنطقة
ويقول كمال خلف في "رأي اليوم" الإلكترونية اللندنية إن ثمة "مؤشرات كثيرة على أهمية هذه الزيارة التي من المحتمل أن تشكل نقطة تحول كبيرة في مسار الأزمة بين إيران وكلا من بريطانيا وأمريكا".
 
ويرى أن "الواسطة العمانية الحالية هي الأهم بين كل قنوات الاتصال غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران، لما تحمله من صيغ مكتملة للحلول وجدية من قبل واشنطن ولندن. بالمقابل تبدي إيران اهتماما على أعلى مستوى بوساطة بن علوي، وهو ما يعكس وجود عرض مختلف ويلبي شيئا من مطالب إيران، وخاصة مطلب رفع العقوبات الأحادية من قبل واشنطن عليها بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي".
 
وتحت عنوان "هل يحمل يوسف بن علوي أوراق الحل في جيبه؟"، يقول عريب الرنتاوي في "الدستور" الأردنية: "يبدو أن جهود الوساطة العمانية هي الأكثر جدية من بين جميع الوساطات ... متقدمة على الوساطة الفرنسية واليابانية والعراقية والروسية".
 
ويعزي الكاتب ذلك إلى ثلاثة أسباب: أولاً، "لأنها دبلوماسية هادئة لا تتوخى الإثارة وجلب الأضواء"؛ ثانياً، "لأنها بلا أجندة خاصة خارج إطار استعادة أمن المنطقة واستقرارها"؛ وثالثاً، "لأنها على علاقة وثيقة مع طرفي الأزمة، ولم تنجرّ وراء حروب المحاور الإقليمية والدولية".
 
ويقول: "في مهمته المزدوجة، تقول التسريبات إن الوزير العماني نجح في إطفاء أزمة الناقلات البريطانية الإيرانية، وأنه توصل إلى تفاهمات بين الجانبين، تقوم بمقتضاها إيران بالإفراج عن الناقلة البريطانية، على أن تتبعها بريطانيا بساعات قليلة، بالإفراج عن الناقلة الإيرانية".
 
ويرى بأن "الرهان على الدبلوماسية في انتزاع فتائل التوتر والتفجير متعددة الأطراف والجنسيات، قد انتعش في ضوء الجولة التي يقوم بها الوزير العُماني ... وهو رهان في محله، طالما أن كلاً من طرفي الأزمة لا يريد حرباً".
 
"تشدد إيراني"
 
لكن جريدة "العرب" اللندنية تقول إن الوزير العماني "فشل" في وساطته لحل الأزمة بسبب ما سمته بـ "التشدد الإيراني".
 
هذا رغم إقرار الصحيفة أن سلطنة عمان "تحتفظ بعلاقات قوية مع واشنطن ولندن، ويُنظر إليها على أنها القناة التي يتم الالتجاء إليها لحل الخلافات بعيدا عن الأنظار".
 
وتقول إن الوزير العماني "جُوبه بتشدد إيراني أفشل مساعيه في تحقيق أي تطور في موضوع الناقلة البريطانية المختطفة من قبل الحرس الثوري في مضيق هرمز".
 
وتضيف: "تعكس تصريحات الوزير العماني، أن بلاده لا تتوسط في التوتر المتصاعد في الخليج إثر لقائه الرئيس الإيراني حسن روحاني، فشله في تحقيق أي اختراق".
 
وفي صحيفة "رأي اليوم"، يؤكد رئيس التحرير عبد الباري عطوان أن الوزير العماني "يحمل رسائل أمريكية وبريطانية إلى القيادة الإيرانية، في إطار البحث عن حلول دبلوماسية".
 
لكنه يرى أن "أكثر ما يُمكن أن تنجح الوساطة العمانية في إنجازه في الوقت الراهن على الأقل البدء في القضايا الأسهل، والتوصل إلى اتفاق بتبادل الإفراج عن الناقلات بين إيران وبريطانيا، لأن الأخيرة تواجه أزمة داخلية، وانتقال حكومي محفوف بالمتاعب والخلافات، وأجواء غير مسبوقة من الانقسامات على كل المستويات، أي أن صداع المواجهة مع إيران هو آخر ما يحتاجه بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني الجديد".
صحف بريطانية: حكومة جونسون والعلاقة مع إيران، والأزمة في هونغ كونغ، واسكتلندا بعد بريكست
 
من بين قضايا الشرق الأوسط التي تناولتها الصحف البريطانية الثلاثاء تأثير تشكيل حكومة جديدة في بريطانيا على العلاقة مع إيران. وتناولت الصحف أيضا التطورات الأخيرة في هونغ كونغ وهل ستكون مؤشرا على "حرب باردة جديدة."
 
البداية من صحيفة االتايمز، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "خيارات الخليج". وتقول الصحيفة إنه في مقابلة حديثة معها قال وزير الخارجية البريطاني الجديد دومينيك راب إن "بروكسل ليست الوحيدة صاحبة القرار"، وعليه أن يتصرف بموجب ذلك التصريح.
 
وتقول الصحيفة إنه لضمان مصالح بريطانيا، فإن عليه العمل بطريقة أكثر قربا مع الولايات المتحدة، وأن يقيم بحرص كيفية التعاون مع الاتحاد الأوروبي بشأن الدفاع والأمن، وأن يتخذ موقفا حاسما إزاء اللاعبين "الأشرار" في الشرق الأوسط وروسيا والصين.
 
وتضيف أن هذه القضايا تلتقي جميعا في التعامل مع إيران، ولكن يبدو للصحيفة أن راب "يتحاشى بعض القضايا الرئيسية بينما تسعى بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي".
 
وتقول إن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، فرنسا وألمانيا وبريطانيا، عليها التوصل إلى آلية مالية تسمح بالتعامل التجاري مع إيران على الرغم من إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات على طهران. وأشارت الصحيفة إلى مشاركة روسيا في المساعي الأوروبية، مؤكدة أنه يجب إيجاد سبيل حتى تبيع إيران نفطها.
 
وتقول الصحيفة إن المساعي الرامية لتخطي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا تقدم نفعا، ولا تخدم فقط إلا إعطاء طهران الاعتقاد أنها يمكن أن تحدث انقساما في التحالف الأوروبي، وترى أن النظام الإيراني يعتقد أن لديه مظلمة إزاء أوروبا ويعتقد أن أوروبا لا تبذل ما يكفي من الجهد لتحدي ترامب.
 
وتقول الصحيفة إن العقوبات الأمريكية لا تهدف إلى تجويع الإيرانيين، ولكن تزيد التكاليف والتبعات التي يتكبدها الحرس الثوري الإيراني لتسليح جيوشه بالوكالة. وترى الصحيفة أن العقوبات الأمريكية بدأت تحقق النتائج المرجوة منها، فعلى سبيل المثال بدأ حزب الله اللبناني المدعوم من طهران في مواجهة مصاعب في الحصول على ما يحتاجه من مال.
 
وتختتم الصحيفة افتتاحيتها بأن مهمة وزير الخارجية البريطاني الجديد ليست فقط كسب أصدقاء لبريطانيا، ولكن كشف أعدائها أيضا. وتنهي الافتتاحية قائلة إن "السياسة البريطانية إزاء إيران تقترب من أن تكون استجداء لرضاها".
 
حرب باردة جديدة
وفي صحيفة فاينانشال تايمز نطالع تقريرا لغيديون راخمان بعنوان " هونغ كونغ مسرح حرب باردة جديدة". ويقول الكاتب إن هونغ كونغ لعبت دورا بارزا في القصتين الرئيسيتين في حقبتنا الحالية: بزوغ نجم الصين وعولمة اقتصاد العالم، واليوم تلعب هونغ كونغ دورا حيويا كممر بين الصين والغرب.
 
ويستدرك الكاتب قائلا إن العالم الآن بدا يدخل مرحلة ما بعد العولمة التي تشهد اضطرابات شعبية وتزايد في التوتر بين الصين والولايات المتحدة، ومجددا تلعب هونغ كونغ دورا محوريا في هذه القصة.
 
ويقول الكاتب إنه على مدى نحو شهرين، تشهد هونغ كونغ، التي يبلغ عدد سكانها 7.4 مليون نسمة، موجة احتجاجات واضطرابات. وبدأ الأمر كاحتجاج على ترحيل المشتبه فيهم إلى الصين، ولكنها تطورت لاحتجاجات ضد عنف الشرطة والمطالبة بانتخابات ديمقراطية.
 
وترى الصحيفة أنه من المرجح حتى الآن أن بكين ستنتظر أن تفقد الاحتجاجات زخمها وأن يتحول الصيف إلى خريف ويعود الطلبة إلى جامعاتهم، ولكن حتى الآن يبدو أن الاحتجاجات مستمرة.
 
ويختتم التقرير قائلا إنه في أوج أعوام العولمة، كان يشاع عن أهل هونغ كونغ أن السياسة لا تعنيهم، طالما لديهم المقدرة على الشراء والبيع والتسوق، ولكن هذه الحقبة التي كانت فيها الاهتمامات الاقتصادية تتغلب على الاهتمامات السياسية توشك على الانتهاء، ويبدو أن هونغ كونغ ستلعب مجددا دورا بارزا في هذه المرحلة الجديدة.
 
الخروج من الاتحاد الأوروبي "لعبة لشخصين"
 
 
وننتقل إلى صحيفة الغارديان التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "الخروج من الاتحاد الأوروبي لعبة لشخصين". وتقول الصحيفة إنه قبل زيارة بروكسل أو برلين أو باريس للتباحث بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، قرر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التوجه إلى إدنبرة، في اسكتلندا، للقاء نيكولا ستيرجين، الوزيرة الأولى في الإقليم.
 
وتقول الصحيفة إن جونسون قام بهذه الزيارة، لأنه ليس في وسعه إلا أن يقوم بذلك، فقد صوتت اسكتلندا باغلبية كبيرة لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في استفتاء عام 2016. وإثر صدور نتيجة الاستفتاء والمرحلة التي تبعته بدا للكثيرين أن حزب المحافظين يعج بأشخاص لا تعنيهم وحدة بريطانيا وبقاء اسكتلندا طالما حصلوا على الخروج من الاتحاد الأوروبي.
 
وتقول الصحيفة إن تأكيد جونسون في زيارته لاسكتلندا حين سؤاله عما إذا كان يتوقع حدوث استفتاء جديد على بقاء اسكتلندا ضمن المملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على أن الاستفتاء الذي جرى عام 2014، "هو استفاء لمرة واحدة في الجيل"، قد يدفع بستيرجين صوب سيناريو كتالونيا، أي استفتاء غير ملزم من الناحية القانونية.
 
وتختتم الصحيفة المقال بقولها إنه سيكون من التهور ألا يفكر جونسون في أن تحمسه للخروج من الاتحاد الأوروبي لن يؤدي إلى تفكير اسكتلندا، ومناطق أخرى في بريطانيا، إلى التخلي عن المملكة المتحدة.

صحف اليوم 30.07.2019

الشرق الأوسط
إسرائيل توسع دائرة استهداف إيران
أنباء عن ضرب معسكر ثانٍ شمال شرقي بغداد الشهر الحالي
أكدت مصادر دبلوماسية غربية لـ«الشرق الأوسط» أن إسرائيل وسّعت دائرة استهداف إيران في العراق وسوريا، وسط أنباء عن غارة ثانية الشهر الحالي استهدفت مخزن صواريخ إيرانية في معسكر شمال شرقي بغداد.
 
النظام يستعيد بغطاء روسي بلدتين شمال حماة
قلق في جنوب سوريا من إفراج دمشق عن «دواعش»
حققت قوات النظام السوري بغطاء جوي روسي تقدماً قرب محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، بعد سيطرتها على بلدتين شمال حماة وسط البلاد.
خالد الفيصل: نرفض تسييس الحج أو تدويله
قال لـ «الشرق الأوسط» إن السعودية قدمت تسهيلات لحجاج قطر والدور على حكومتها
أكد الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، رفض السعودية لـ«تسييس الحج أو تدويله»، كما أعرب عن قلقه من «إساءة استخدام الرحلة الإيمانية».
لندن ترفض عرض طهران مبادلة الناقلتين
قوة كورية جنوبية إلى {هرمز} للمشاركة في تأمين الملاحة
رفضت بريطانيا عرضاً إيرانياً بتبادل ناقلتها المحتجزة لدى «الحرس الثوري» الإيراني مقابل الإفراج عن ناقلة نفط إيرانية محتجزة في جبل طارق منذ نحو ثلاثة أسابيع للاشتباه في انتهاكها عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا.
 
عن عودة «داعش» المفاجئة في العراق
أمل عبد العزيز الهزاني | مقال رأي
في الواقع، كان من غير المتوقع أن ينهي رئيس الحكومة نفوذ «الحشد الشعبي» من خلال مرسوم، لأن الحضور الإيراني في المشهد أكبر من قدرة الرئاسات الثلاث على اتخاذ قرار بهذا الحجم وتنفيذه، لكن يظل العراق بظروفه المعقدة محل تفهم الدول العربية خصوصاً المجاورة، لكن الذي لا يمكن تفهمه ولا قبوله أن يكون العراق أرضاً لاستهداف جيرانه، مهما كانت المبررات.
الحياة
الحريري يلتقي رؤساء الحكومات السابقين وميقاتي عنه: الأمور ستنتهي بما يرضي كل اللبنانيين
عرض رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري مساء اليوم (الإثنين) في السراي الكبيرة، مع رؤساء الحكومات السابقين: نجيب ميقاتي، فؤاد السنيورة وتمام سلام، آخر المستجدات السياسية والأوضاع العامة في البلاد. وفق المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة.
 
 
 
ترامب يتهم قسّاً أسود بالتحريض
وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب القس آل شاربتون من حركة الدفاع عن حقوق السود، بأنه “مخادع يكره البيض والشرطيين”.
 
التحالف الدولي يستهدف خلية تابعة لـ “داعش” شرق سورية
 
قتل خمسة عناصر من تنظيم “داعش” جراء غارة شنّها التحالف الدولي بقيادة واشنطن في شرق سورية، هي الأولى منذ إعلان القضاء على “الخلافة” المزعومة قبل أربعة أشهر.
 
 

عكاظ
خادم الحرمين يؤدي الصلاة على الأمير بندر
أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مع جموع المصلين في المسجد الحرام بعد صلاة العشاء أمس (الإثنين)، صلاة الميت على الأمير بندر بن عبدالعزيز.
أكد لمستشار الرئيس الأوكراني أهمية حماية الإسلام من المتطرفين
آل الشيخ: نحارب استغلال الدين لأغراض سياسية
أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حريصة على نشر مبادئ الاعتدال والوسطية وحماية الإسلام الحقيقي الذي اختطف من قبل الجماعات المتطرفة التي أساءت للإسلام وأضرت بالمسلمين، مشيرا إلى أن السعودية تؤكد على الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي بما يوافق الكتاب والسنة وتسعى لإزالة ما علق بالإسلام من شبهات قام بها أعداء الإسلام ومن بعض المسلمين الذين انخرطوا في سلك الإرهاب.
الاحتجاجات تتصاعد .. وأزمة مالية تعصف بكبرى الشركات
«الملالي» يتصدّع من الداخل .. و«الداخلية» تحذر
حذر وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي، أمس الأول (الأحد)، من أن تؤدي التجمعات الاحتجاجية المتفرقة والإضرابات العمالية المستمرة التي اندلعت أواخر ديسمبر 2017 وبداية عام 2018 إلى وقوع أحداث كبيرة.
الاتحاد
“التحالف” يدمر غرفة عمليات لميليشيات الحوثي في صعـدة
دمّرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن، غرفة عمليات تابعة لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، في مديرية كتاف شرق محافظة صعدة شمالي اليمن، حسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).
 
تأجيل جلسة المفاوضات بين “العسكري” و “التغيير”
كشفت مصادر عن تأجيل جلسة المُباحثات بين المجلس العسكري في السودان. وقوى إعلان الحرية والتغيير المُقررة اليوم الثلاثاء، بشأن الوثيقة الدستورية لمزيداً من المشاورات.بحسب مواقع سودانية نقلاً عن مصادر لـ “العربية”.
 
بكين: ملتزمون بـ “سياسة التسوية السلمية” في بحر الصين
قالت الصين إنها لن تلجأ للقوة في حل النزاعات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي، لكنها تعزز قواتها العسكرية للدفاع عن نفسها وحماية شعبها، حسبما أعلن السفير الصيني في الفليبين، تشاو جيان هوا.

البيان
اتفاق مصري أردني على دعم العمل العربي المشترك
طالبت مصر والأردن بتحرك دولي لوقف الممارسات الاستيطانية، وتحديداً هدم الاحتلال الإسرائيلي عشرات المنازل للفلسطينيين بالقدس. وخلال مباحثاتهما بالقاهرة،أمس، اتفق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على أهمية دعم العمل العربي المشترك، وتوحيد المواقف إزاء التحديات التي تواجه الأمة.
 
واشنطن ولندن تدرسان إنشاء آلية لتأمين الملاحة
 
تدرس الولايات المتحدة الأمريكية والحكومة البريطانية إنشاء آلية لمنع طهران من اختطاف الناقلات، وتهديد الملاحة البحرية في مضيق هرمز، وفيما استبعد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب مبادلة ناقلة النفط البريطانية التي صادرتها إيران في مضيق هرمز والسفينة الإيرانية التي اعترضها البريطانيون قبالة جبل طارق، معتبراً القضيتين مختلفتين تماماً، وجّه وزير الخارجية الأمريكي انتقادات حادة لإيران ووصفها بالراعي الأكبر للإرهاب، وأن لديها القدرة على تطوير سلاح نووي.
 
كرينبول: الدعم الاستثنائي يمكّن الوكالة من المحافظة على برامجها لـ 2019
«الأونروا»: بوجود الإمارات.. لاجئو فلسطين ليسوا وحدهم
 
أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أمس، تسلمها 50 مليون دولار منحة من دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة ان السخاء الهائل لدولة الإمارات العربية المتحدة، يرسل رسالة واضحة، مفادها أن لاجئي فلسطين ليسوا وحدهم.
 
اليوم السابع
الجمارك البحرينية تصدر قرارا بتخفيف التكدس على جسر الملك فهد.. 
ويلزم القرار أصحاب البضائع أو من يمثلهم قانونا بمن فيهم المخلصون الجمركيون، بالتقيد بتقديم البيان الجمركى اللازم لشئون الجمارك ودفع الضرائب والرسوم الجمركية والمقررة حسب واقع الحال وذلك قبل وصول بضائع الاستيراد إلى جسر الملك فهد، وإنهاء كافة الإجراءات الجمركية وغير الجمركية خلال مدة لا تتجاوز 30 دقيقة تحتسب من وقت وصول وسيلة النقل إلى أول نقطة جمركية من الجانب البحرينى على جسر الملك فهد ويستثنى من المدة الزمنية البضائع التى تتطلب وقتا إضافيا للحصول على موافقة الجهات الرقابية للإفساح عنها.
 
السعودية تجهز ثلاجة عملاقة لحفظ وتبريد مليون ذبيحة استعدادا لموسم الحج
 
أنجز مشروع السعودية للإفادة من الهدى والأضاحى، 10 مشاريع تطويرية، منها تحديث أنظمة التبريد والنقل استعدادا لموسم حج 1440، لرفع كفاءة العمل وتوفير المزيد من التسهيلات لحجاج البيت الحرام، بحسب صحيفة “عكاظ” السعودية.
 
الاهرام
وزير الخارجية يتوجه اليوم إلى اليونان وقبرص لتعزيز التعاون مع البلدين
 
يتوجه وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة اليونانية أثينا، في زيارة رسمية تستهدف بحث سبل تعزيز التعاون المشترك والقضايا محل اهتمام البلدين.
 
مقتل 10 أشخاص جراء تحطم طائرة في باكستان
 
قتل عشرة أشخاص على الأقل جراء تحطم طائرة صغيرة في مدينة راوالبيندي الباكستانية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

أسرار الصحف : جنبلاط يدعو مناصريه إلى المشاركة بكثافة في قدّاس مجد المعوش
اسرار الآلهة-"النهار "
• دعا رئيس الاشتراكي وليد جنبلاط مناصريه إلى المشاركة بكثافة في قدّاس مجد المعوش برئاسة البطريرك الراعي تحصيناً للمصالحة التاريخيّة في الجبل.... 
• لم يؤدِّ اللقاء الكاثوليكي الزحلي من الوزير السابق سليم ورده والنائب السابق أنطوان أبو خاطر والنائب جورج عقيص دوره كرافعة للأخيرة بعدما اعتبر بعض المجتمع الزحلي أنّه لا يُمثّله.... 
• يعاني الضمان الاجتماعي من نقص في المراقبين الاداريّين في المستشفيات إذ يُخصّص مراقب واحد لأكثر من مستشفى ما يستدعي انتقال المرضى إلى مكان وجوده.... 
 
اسرار-"الجمهورية "
• نُقل عن أحد المشاركين في حركة الإتصالات لتذليل تداعيات حادثة قبرشمون قوله: بذلت كل ما عندي ولم يسمعوا منّي ولم يبقَ لي سوى الدعاء. 
• رأت أوساط سياسية في وقوف مرجع بارز إلى جانب زعيم سياسي في ملف حساس علامة فارقة تؤشر الى تحسّس المرجع لخطورة الأوضاع وضرورة الإسراع في تجاوزها. 
• لم يتلقَ قطب سياسي بارز بعد تطمينات في العمق يتمنّى على فريق سياسي فاعل توفيرها له ليطمئنّ في المستقبل. 
 
اسرار-"اللواء "
• غاب رئيس لجنة نيابية معنية بأزمة الموازنة عن السمع، ويتجنب الردّ على اتصالات إعلامية لإستيضاحه حقيقة ما حدث! 
• لا تزال البلبلة تضرب الوضعية المالية في البلاد، وطريقة التعامل مع فوائد المصارف، الخاضعة لإعتبارات غير ثابتة. 
• كظم مفاوض صلب، لعب أدوار وساطة ناجحة، غيظه أكثر من مرة، على طريقة خللي بالقلب جوَّا القلب.. 
 
خفايا-"البناء "
• قالت مصادر حزبية فاعلة إنّ بحثاً جدياً يتمّ بتكوين هيئة الحوار الوطني بعدما أدّت نتائج الانتخابات النيابية إلى إحداث تغييرات في بعض التمثيل السياسي والطائفي، وأشارت إلى أنّ البحث جدي بتفعيل عمل الهيئة في دوائر القصر الرئاسي لكن القرار لم يتخذ بعد ويجري التداول بجدول الأعمال المفترض بين أن يشمل كلّ قضايا الخلاف أو يكون محصوراً بالخلاف على فهم تطبيق اتفاق الطائف وقضية المناصفة. 
• أكدت أوساط دبلوماسية تابعت اجتماعات فيينا التي شارك فيها ممثلو الدول المنضوية في الاتفاق النووي مع إيران بعد الانسحاب الأميركي إنّ الأجواء الإيجابية لم تكتمل بخطوات يمكن إعلانها كنهاية للأزمة الراهنة، لكنها تشكل تقدّماً حقيقياً يُفترض أن يكتمل في اجتماع وزراء الخارجية الذي سيتمّ تحديد موعده وتوجه الدعوات إليه قريباً، ويتوقع ان يكون خلاله قد اكتمل مسار الآلية المالية الأوروبية للتبادل مع إيران...
 
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل