ملاكِمة تونسية شابة توجه رسالة قاسية لإسرائيل ومسؤولي الاردن ...

رئيس التحرير
2019.09.13 06:55

 في الوقت الذي يناور فيه الاردن الملكي والحكومي لتنفيذ فيلم "جابر" الصهيوني بمال يهودي-اميركي وحقيقة وجود اليهود في عاصمة البتراء قبل 1200 عام وهو رواية كاذبه تطل علينا تونسية اصيله ترفض التطبيع والذهب والمجد ومنازلة ملاكمة إسرائيلية اخرى..... 

واختارت الملاكِمة التونسية الشابة ميساء العباسي، الخسارةَ، بدلاً من مواجهة منافِسة إسرائيلية، في البطولة الدولية للملاكمة، المقامة حالياً في روسيا.

 

وبعدما أوقعتها القرعة في مواجهة ملاكِمة إسرائيلية في وزن تحت 69 كغم، قرَّرت البطلة التونسية التي تبلغ من العمر 20 عاماً، عدم خوض النزال، الذي كان مقرراً الثلاثاء 30 يوليو/تموز 2019، حيث رفضت التقدم إلى الحلبة قبيل انطلاق المواجهة لتخسر بالانسحاب.

 

 

الغريب أن الخبر لم يتم تداوله بشكل رسمي في أي وسيلة إعلامية كما لم يعلق الاتحاد التونسي للملاكمة على الأمر، حتى كتب عنه حكم الملاكمة الدولي التونسي، حليم ساسي عبر حسابه في «فيسبوك»، فقال «أخبار أهملها أهل الإخبار، ميساء العباسي، لاعبة المنتخب الوطني التونسي للملاكمة في صنف الكبريات، وملاكمة واعدة بما تملكه من إمكانيات وقدرات، وضعتها القرعة أمام لاعبة إسرائيلية في دورة دولية بروسيا فرفضت خوض النزال، مرة أخرى موقف تونسي مشرف».

 

وانتقد ساسي الاتحاد التونسي للملاكمة ووسائل الإعلام المحلية، لعدم إشارتها لخبر رفض العباسي اللعب ضد إسرائيلية، وبالتالي رفضها التطبيع مع اسرائيل رياضيا.

 

يذكر أن الرياضيين التونسيين لهم مواقف واضحة من مسألة اللعب مع رياضيين من اسرائيل، حيث سبق للاعبة المبارزة بالسيف عزة بسباس، أن رفضت مواجهة اللاعبة الإسرائيلية ناعومي ميلس في المباراة النهائية ببطولة العالم للمبارزة، التي أقيمت في مدينة «كاتانيا» الإيطالية عام 2011، لتخسر اللقب العالمي.

 

كما رفض لاعب الشطرنج محمد حميدة، والذي كان يمثل تونس في بطولة العالم للشطرنج، اللعب أمام اللاعب الإسرائيلي قائلا «سنواجههم بالقدس» عام 2015 بينما كان حميدة في عمر العشر سنوات.

 

كما أن هناك العديد من المواقف التي رفض فيها رياضيون عرب مواجهة منافسين من اسرائيل، ومنهم لاعب المنتخب العراقي للمواي تاي، علي الكناني، الذي أعلن انسحابه في وقت مبكر من الشهر الحالي من بطولة العالم المقامة في تايلاند بعدما أوقعته القرعة مع لاعب اسرائيلي في نصف النهائي.

 

 

وعلّق أحمد رياض وزير الشباب والرياضة العراقي على الواقعة فوجه تحياته لكل لاعبي العراق المشاركين في البطولة، واختص الكناني بإشادة خاصة باعتبار أن «الانسحاب أمام لاعب من الكيان الصهيوني وخسارة ميدالية هو انجاز بحد ذاته بالانتصار للقيم والمبادئ وهو أكبر من أية ميدالية أو كأس».

 

كذلك انسحبت لاعبة الجودو الجزائرية مريم موسى من مواجهة المصارعة الاسرائيلية «شاهار ليفي» في وزن 52 كجم، في بطولة العالم للجودو التي أقيمت في العاصمة الإيطالية روما عام 2012.

 

وسار على نفس النهج لاعب التايكوندو الكويتي عبد الله الفرهود الذي رفض مواجهة خصمه الإسرائيلي في بطولة دولية للعبة أقيمت في مملكة السويد.

 

وكانت قرعة الدور الثاني لبطولة السويد للتايكوندو جمعت بين اللاعب الكويتي ومنافس من إسرائيل، الأمر الذي دفع «الفرهود» الى الاعتذار عن اللقاء.

 

 

وهناك أيضا لاعب المنتخب اليمني للجودو علي خصروف الذي رفض مواجهة لاعب إسرائيلي لوزن تحت 60 كجم ضمن بطولة كأس العالم للجودو، والتي أقيمت في مدينة دوسلدورف الألمانية، وهي إحدى البطولات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً