غرينلاند تفقد 11 مليار طن من الجليد في يوم واحد بسبب الحر

رئيس التحرير
2019.12.03 18:26

 

ترجمة

ذوبان هائل للجليد في غرينلاند - رويترز

جعلت درجات الحرارة المرتفعة المسجَّلة في جميع أنحاء العالم هذا الصيف، العلماءَ يصنفون هذا الموسم على أنه الأشد من حيث ذوبان الصفائح الجليدية، حيث شهدت جزيرة غرينلاند ذوباناً هائلاً من الجليد.

وفي يوم الخميس 1 أغسطس/آب 2019 وحده، فقدت الطبقة الجليدية في غرينلاند 11 مليار طن من الجليد، بحسب ما ذكره موقع قناة Cuatro الإسبانية.

ومن جانبها، قالت  شبكة CNN الأمريكية، إن ذوبان الجليد بهذا المكان بدأ هذا العام قبل شهر من موعده المحدد، مشيرةً إلى أن الجليد المُذاب تُعادل كمّيته 4.4 مليون مسبح أولمبي.


Bloverse
@bloverse_world
 Greenland ice melt: Billions of tonnes in surface sheet wash away in massive ice slush
-
Post by: Victor Onuorah
-
Read the article at: https://www.bloverse.com/posts/greenland-ice-melt-billions-of-tonnes-in-surface-sheet-wash-away-in-massive-ice-slush …
-#News #Greenland #Wildlife #Nature #ClimateChange #SaveThePlanet #JoinTheBloverse

 Embedded video
2
12:05 AM - Aug 4, 2019
Twitter Ads info and privacy
See Bloverses other Tweets
وقد ذاب ما مجموعه 197 مليار طن من الجليد خلال شهر يوليو/تمّوز الماضي، ويمكن أن تملأ هذه الكمّية نحو 80 مليون مسبح أوليمبي، ويتراوح متوسط هذا الوقت من العام بين 60 و70 مليار طن.

وسوف يستمر موسم الذوبان وهذا المناخ الحار الجديد الذي يجتاح جرينلاند، طوال شهر أغسطس/آب الجاري.

وتعتبر غرينلاند من كبرى الجزر في العالم، إذ تبلغ مساحة أراضيها 2.166.000 كم²، وتحتل المرتبة الثانية من بين جزر العالم من حيث المساحة بعد أستراليا.

وتقع جغرافياً في القطب الشمالي، وتحديداً في الجهة الشمالية الشرقية من كندا، وفي الجهة الشمالية من المحيط الأطلسي، وعاصمتها مدينة نوك.
وقد وصلت درجة حرارة أقرب نقطة من القطب الشمالي في أواسط شهر تموز/ يوليو الفائت 2019 الى 21 درجة مئوية. وذلك في منطقة (آليرت) شمال كندا، والتي لا تتجاوز الحرارة فيها عادة سبع درجات حرارية في الصيف. ولم تشهد هذه المنطقة التي تبعد عن القطب الشمالي بين 600 الى  900 كيلومتر، مثل هذه الحرارة في تاريخها، باستثناء مرة واحدة وصلت فيها الحرارة الى 20 درجة مئوية. وكان ذلك عام 1956 وفقاً لوزارة البيئة الكندية.

وكانت درجات الحرارة قد تجاوزت معدلاتها الطبيعية في عديد من العواصم الأوروبية هذا الصيف، ووصلت درجات الحرارة إلى ما يزيد على 40 درجة مئوية في عدد من المدن مثل باريس، وقال خبراء الأرصاد الجوية إن الموجة قادمة من شمال إفريقيا، بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC. 

يقول العلماء إن موجات ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن تكون خطيرة بشكل خاص عندما تحدث في أوائل الصيف، قبل أن يتكيف الناس مع طبيعة الأجواء الموسمية. 

وكانت موجة الحر الأشد التي شهدتها أوروبا في عام 2003، تسببت في الوفاة المبكرة لما يقدَّر بنحو 70.000 شخص.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين