رواية في قلبي أنثى عبرية عن الحب والحرب والإيمان

رئيس التحرير
2019.09.14 13:23

 

 

هذه الرواية تدور أحداثها حول المجتمع اليهودي المغلق الذى يسمى بالـ " اليهود العرب " ، وعن المقاومة في لبنان ، عن الحب والحرب وخاصة عن الإيمان ، هذه الرواية مستوحاه من قصة حقيقة تنتمى خطوطها العريضة وشخصياتها الرئيسية إلى الواقع ، وكأنها أنفساً تتردد على الأرض ، لكنها ممتزجه بشيء من الخيال ، وذلك إما لخصوصيات شخصية لا يجوز الكشف عنها ، أو سداً لتغرات القصة الحقيقية.
غلاف رواية في قلبي أنثى عبرية
معلومات الكتاب
المؤلف خولة حمدي
البلد تونس
اللغة العربية
الناشر كيان للنشر والتوزيع
تاريخ النشر 2012
النوع الأدبي رواية
الموضوع تعايش الأديان
 
في قلبي أنثي عبرية رواية للكاتبة خولة حمدي تحكي فيها الكاتبة كيف تعرفت على بطلة القصة ندى التي كانت تحكي قصتها على إحدى المواقع الالكترونية واستطاعت التواصل معها لمعرفة المزيد من التفاصيل وتعرفت الكاتبة من خلال قصة الحب التي نشأت بين بطلة القصة وأحد أبطال المقاومة في ذلك الحين على مجتمع ما يسمى بيهود العرب والمقاومة في لبنان.
بدأت أحداث الرواية في جزيرة جربة، إحدى الجزر التونسية التي هاجر اليها بعض اليهود من المشرق بعد قيام نبوخذ نصر -ملك بابل وقائد جيوشها- بحرق معبدهم وسبي نساءهم وأولادهم ونهب أموالهم واخراجهم من القدس وإنهاء مملكتهم هناك قبل 2500 سنة. استقر بهم المقام في الجزيرة الساحرة جربة بعد حين، وأنشؤوا أشهر معابدهم كنيس الغريبة والذي يعد أقدم معبد يهودي في أفريقيا كما أقاموا العديد من المعابد والمقامات التي تجاورالمساجد. عدد اليهود الحالي في جزيرة جربة لا يتجاوز الألفين علما أنهم من أحفاد المهاجرين الاوئل وقد اختلطوا بأهل الأرض وأصبح لا يميزهم عن سكان البلاد سوى بقاءهم على دين أباءهم ثم إن بقاء هؤلاء يدل على ان الاسلام ليس دين دموي والا كانت هذه الفئة من اليهود ابيدت او تم طردها من البلاد.

«في قلبي أنثى عبرية».. رواية الحب والمقاومة من داخل أعماق المجتمع اليهودي


«في قلبي أنثى عبرية» هي الرواية التي حصلتْ على الدرجة الأولى في استفتاء «أكثر الكتب قراءةً» من قِبل الشباب العربي للكاتبة التونسية خولة حمدي.


الرواية مستوحاة من قصة حقيقية ليهودية تونسية اسمها ندى دخلت الإسلام بعد تأثرها بشخصية طفلة مسلمة يتيمة اسمها ريما صمدت في وجه الحياة بشجاعة.


وربما الجزء الأكثر تشويقاً في الرواية هو أن أحداثها تناولت المجتمع اليهودي المنغلق على نفسه في تونس والذي لانعرف عنه إلا القليل، كما تناولت قصص المقاومة والحب والتضحيات والتسامح بين الأديان،


لغة الرواية وأسلوبها كانا جيدين وكمية الأحداث التي تناولتها الكاتبة تدفعُ القارئ لإنهائها ربما في يومٍ واحد، في محاولةٍ منه لمعرفة النهاية، وبالنسبة لي كقارئ لتلك الرواية أرى أنها تستحق كل الإشادة التي حصلت عليها.

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً