صحف 06.09.2019 فاينانشال تايمز: "برلسكوني تونس" يخوض انتخابات الرئاسة من وراء القضبان وبوريس جونسون يترك بريطانيا "مشلولة تماما"

رئيس التحرير
2019.09.17 10:52

 
اكتسب نبيل قروي شعبيته في تونس نتيجة ظهوره المستمر في وسائل الإعلام ومساعدته الفقراء والمحتاجين
نبدأ من صحيفة فاينانشال تايمز ومقال كتبته هبة صالح بعنوان "‘برلسكوني تونس‘ يشارك في سباق الانتخابات من السجن"، وذلك في إشارة إلى مرشح الرئاسة المليونير التونسي نبيل قروي، الذي قبض عليه وأودع السجن قبل أيام قليلة من بدء الحملة الانتخابية الرئاسية.
 
وتشير الكاتبة إلى أن مؤيدي قروي يلقون باللوم في حبسه على رئيس الوزراء الحالي، يوسف الشاهد، أحد المنافسين الرئيسيين في الانتخابات الرئاسية، لأنه أعاد نشر اتهامات ضد قروي تعود لعام 2016 وتتعلق بالتهرب الضريبي وغسيل الأموال.
 
وما لم يصدر القضاء إدانة لقروي، فسيكون بمقدوره المنافسة في الانتخابات من وراء القضبان.
 
وتوضح الكاتبة أن مشاركة قروي في الانتخابات إلى جانب شخصيات قوية أخري كوزير الدفاع ونائب رئيس مجلس الشعب، القيادي في حزب النهضة ذي الأغلبية البرلمانية عبد الفتاح مورو، يجعل من الصعوبة جدا التنبأ بمن سيفوز بالمنصب في هذه الانتخابات.
 
وتشير الكاتبة إلى أن تونس هي الدولة العربية الوحيدة التي نجحت فيها الثورة الشبابية واعتبرت بحسب الكثيرين النموذج الناجح للانتقال الديمقراطي للسلطة. وترى أن هذه الانتخابات جاءت بعد ما يعتبر تطورا ايجابيا على الساحة السياسية إذ انتهت حالة الاستقطاب التي كانت موجودة في انتخابات عام 2011 بين الاسلاميين والعلمانيين.
وترجع الكاتبة ذلك إلى المرونة التي أبدتها حركة النهضة والرغبة في التوصل إلى حل وسط مع غرمائها السياسيين، إذ أن سوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد سيدفع الناس للتركيز أكثر في اختياراتهم على من سيحسن لهم الأوضاع المعيشية بدلا من التركيز على التوجه الفكري أو العقائدي للمرشح.
 
وينقل المقال عن القيادي في حركة النهضة، سعيد فرجاني قوله: "قلنا مرارا وتكرارا، التوجه الفكري ليس مشكلة على الإطلاق، يتوجب عليك أن تقدم للناس ما يحتاجونه، أن تحقق لهم الازدهار، حتى عند قواعدنا، اختفت أهمية التوجه الفكري، الناس تحتاج من يوفر لها فرص العمل، من يوفر لها خدمات صحية وتعليمية وبنى تحتية أفضل. ما عدا ذلك أصبح غير مهم".
 
وفي المقابل، تقسم المعسكر العلماني إلى عدة مجموعات، بحسب الباحث في مركز كارنجي لدراسات الشرق الأوسط، حمزة المؤدب، الذي يقول إن "معظم العلمانيين حلفاء مقربين من الإسلاميين، ولذلك لا يمكنهم تسويق فكرة أنهم يحمون المجتمع من الاسلاميين".
 
وساعد هذا المشهد السياسي، بحسب المقال، في بروز نجم قروي الذي يملك محطة تلفزيونية ذات تأثير، ويشبهه الكثيرون ببرلسكوني ايطاليا، إذ دعم حزب نداء تونس الحاكم، الذي جمع بقايا النظام القديم إضافة إلى العلمانيين واليمينيين لمنافسة حزب النهضة الاسلامي في الانتخابات الماضية. لكنه أسس حزب المستقل "قلب تونس" لاحقا.
 
وعلى الرغم من علم الشارع التونسي بالتهم الموجهة له، إلا أن ظهوره المستمر في وسائل الإعلام وتقديمه مساعدات ومعونات طبية للفقراء والمحتاجين في تونس، ضمن له أتباعا ومؤيدين كثر، خصوصا مع تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة البطالة بين التونسيين.
 
وتختم كاتبة المقال بالإشارة إلى أن نتيجة آخر استطلاع للرأي أجري في يوليو/ تموز، حول شعبية الأحزاب التونسية، أظهرت أن حزب قروي يمكنه أن يؤمن 30% من إجمالي أصوات الناخبين قياسا بـ17% لحزب نداء تونس.
 
الصين والاستفادة من الأزمات
تقارير تفيد بأن واردات الصين من النفط الإيراني ارتفعت إلى 80% بعد تشديد العقوبات الأمريكية على طهران
وفي صحيفة التايمز كتب مراسل شؤون الشرق الأوسط ريتشارد سبينسر مقالا بعنوان "الصين تتودد إلى إيران باستثمار في مجال النفط يبلغ 280 مليار دولار" في رد منها على السياسات الخارجية والتجارية العدوانية للرئيس دونالد ترامب تجاهها وسعيا منها لإقامة نظام اقتصادي منافس للنظام الغربي.
 
ويشير الكاتب إلى أنه وفقا لمجلة بتروليوم إكونوميست التجارية، فقد تم تأكيد ضخ هذه الأموال النقدية، التي هي جزء من اتفاق بقيمة 400 مليار دولار تم التوصل إليه بين البلدين في عام 2016، في زيارة قام بها إلى بكين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.
 
وتضيف المجلة أنه سيتم التخطيط لهذا لاستثمار بطريقة تقلل إلى أدنى حد من تداعيات انتهاك الشركات الصينية للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.
 
هذا الاستثمار سيجنب الصين، بحسب الكاتب، التعامل بالدولار الأمريكي، وسيعزز استخدام عملتها المحلية اليوان، الذي تسعى إلى أن تنافس الدولار في السوق الدولية كعملة عالمية يوما ما، إلى جانب "العملات الأخرى" غير العالمية التي تكتسبها الصين من التجارة الدولية مع الدول ذات الاقتصادات الأضعف مثل دول أفريقيا.
 
وبالمقابل، ستحصل الصين على النفط والغاز والمشتقات النفطية بسعر منافس أقل بـ12% من السعر العالمي، كما سيشمل الاتفاق أيضا وجود 5000 جندي صيني في ايران لحماية هذه الاستثمارات، بالإضافة إلى تأمين خطوط امدادات النفط في الخليج.
 
ويفيد المقال بأنه لم يتم حتى الآن الإعلان عن تفاصيل هذا الاتفاق تحسبا من أي ردة فعل أمريكية لكن وسائل الاعلام الرسمية الإيرانية تناقلت تسريبات لبعض أفراد الوفد الايراني الذي رافق ظريف في زيارته لتوقيع الاتفاقية مع الصين.
 
ويرى محللون أن الصين وإيران يجمعهما عداوة أمريكا لهما ومحاولتها تحجيمهما والضغط عليهما، خصوصا بعد انضمام الصين لمنظمة التجارة العالمية عام 2001 ونمو اقتصادها المتسارع لتصبح من كبريات الدول الاقتصادية عالميا.
 
وصاحب ذلك انخفاضا في واردات الصين من النفط بسبب تحالف الكثير من منتجي النفط مع الولايات المتحدة وسيطرة البحرية الأمريكية على خطوط الملاحة العالمية، وهو ما مثل فرصة للصين لتأمين مورد احتياطي طويل الأجل من النفط من ايران نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.
 
وعلى الرغم من تشديد العقوبات الأمريكية على إيران وفرض عقوبات جديدة فإن واردات الصين من النفط الإيراني ارتفعت بنسبة 80%، بحسب المقال، وهو ما ساعد في عدم انهيار الاقتصاد الإيراني.
 
ويختم الكاتب بما قاله خبير الطاقة في منطقة الخليج، روبين ميلز إن "لدى الصين عادة في الاستفادة من الأزمات في علاقة إيران بالولايات المتحدة للإعلان عن استثمارات كبيرة مع كبح جماح استغلالها بالكامل".
 
"مصلحة الوطن قبل الولاء للعائلة"
جو جونسون استقال بعد هزائم أخيه في البرلمان البريطاني
وأخيرا نعرج على آخر مستجدات أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، وتداعيات استقالة الوزير جو جونسون، أخو رئيس الوزراء بوريس جونسون، من الحكومة.
 
فقد كان من أبرز ما جاء في صحيفة التايمز مقالا بعنوان "قرار طرد 21 نائبا برلمانيا من حزب المحافظين معارضين لجونسون كان القشة الأخيرة التي قصمت العلاقة بين الوزير جو جونسون وأخيه رئيس الوزراء".
 
أما صحيفة الغارديان فكان على صفحتها الأولى عبارة " ‘أنا أنسحب‘ جو جونسون يقدم مصلحة بلده على علاقته مع عائلته". في حين نشر مقال بداخلها بعنوان "عائلة من الطبقة العليا تقسمها ضغوط بريكست (غير القابلة للحل)".
 
بينما نشرت صحيفة ديلي تلغراف مقالا بعنوان "جو جونسون ممزق بين ولائه لأسرته والمصلحة الوطنية"، وآخر بعنوان " الانشقاق الذي قال عنه رئيس الوزراء أنه لن يصيب أسرته أبدا" في إشارة إلى أن ما كان بوريس جونسون يفاخر بانه لن يحدث أبدا قد حدث.
 
وأخيرا من صحيفة آي التي جاء في صفحتها الأولى عنوان "رئيس الوزراء لا يكترث لاستقالة أخيه"، الذي يقول "لا أستطيع الجمع بين ولائي لعائلتي والمصلحة الوطنية".
بريكست: بوريس جونسون يترك بريطانيا "مشلولة تماما" في أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي
 
شغلت التطورات المتسارعة في المملكة المتحدة حول قضية الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست" حيزا كبيرا من اهتمامات الصحف العربية بنسختيها الورقية والإلكترونية.
 
وكان مجلس العموم البريطاني صدّق على مشروع قرار يقضي بمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، ثم رفض دعوة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لإجراء انتخابات عامة الشهر المقبل.
 
عناد جونسون
يلقي إياد حميد في "العربي الجديد" اللندنية بمسؤولية ما آلت إليه الأمور في البرلمان البريطاني على "عناد جونسون وإصراره على سياسته"، مشدداً أن رئيس الوزراء أصبح "لا يمتلك عملياً الكثير من الخيارات".
 
ويستمر حميد في توجيه سهام نقده إلى جونسون منتقداً قراره "إبلاغ 21 نائباً محافظا صوتوا ضده ولصالح المعارضة، بحرمانهم من الترشح باسم المحافظين في الانتخابات المقبلة".
 
البريكست: ما هو وما عواقبه؟
بريكست: ما هي جميع السيناريوهات المحتملة؟
وتحت عنوان "مذبحة الديمقراطية على الطريقة البريطانية"، يقول عثمان ميرغني في "الشرق الأوسط" اللندنية: "على مدى أربعة عقود تقريبا من متابعة الشأن السياسي البريطاني من كثب، لم أر ورطة وتخبطا مثلما يحدث هذه الأيام"، مضيفاً "بريطانيا تبدو مشلولة تماما وعاجزة عن التوصل إلى مخرج توافقي بشأن أزمة بريكست. القرار الذي بدا سهلا اتضح أنه كان بداية واحدة من أخطر الأزمات التي تواجه بريطانيا وتهددها، ليس سياسيا واقتصاديا فحسب، بل على مستوى الوحدة التي تربط أقاليمها الأربعة، إنجلترا واسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية".

عبد الرحمن الراشد:تخيلوا بيروت من دون «حزب الله»!
 
أتوقع أن هناك فئة لا تزال تصدق الهراء الذي يبرر به «حزب الله» ورئيسه استخدام لبنان في الهجوم على إسرائيل، وفي نفس الوقت أستبعد أن هناك، حتى داخل هذه الفئة، من هو راضٍ عن أفعاله، والأضرار التي ألحقها ببلدهم تحت مسوغات لم تعد تقنع أحداً. سنوات من مبررات القومية والوطنية والدينية، من تحرير الجنوب إلى المراقد الدينية إلى مزارع شبعا السورية. بسببه لبنان محاصر خارجياً، في تعاملاته البنكية والمتاجرة الدولية، والسياحية، وداخلياً هو محاصر الدولة يسيطر عليها من المطار إلى دار الحكومة.
وبيسر يمكن احتساب الضرر الذي دفعه كل لبناني ويدفعه إلى اليوم. إن مرتب مهندس مؤهل أقل بكثير من 24 ألف دولار سنوياً، ربع نظيره في أي مكان آخر، ومثله الطبيب وحتى المزارع وسائق التاكسي.
ومطار بيروت الضيق، لا يستطيع أن يستوعب أكثر من تسعة ملايين راكب سنوياً، في حين أن دبي، التي سكانها نصف سكان بيروت، مطارها يستقبل 70 مليون راكب في السنة. وفي الوقت الذي يستخدم 13 مليون راكب السفن واليخوت في ميناء دوفر، فإن عدد الركاب الذين عبروا من ميناء بيروت تسعة آلاف شخص فقط.
كل مواطن لبناني لا يملك خدمات كافية صحية، ولا كهرباء، ولا بلدية من طرق ونظافة وغيرها يعود السبب في معظمه إلى وجود «حزب الله» المسلح، رغم أن اللوم، عادة، يوجه إلى السياسيين، الذين لا يتجرأون على لوم الحزب، وأنه وحده سبب نقص مداخيل الدولة والتنمر السياسي من الميليشيات المسلحة باسم المقاومة.
عندما بنى المرحوم رفيق الحريري مطار بيروت شن «حزب الله» والنظام السوري حملة شعواء ضده، اتهموه بالفساد لأنه بنى مطاراً أكبر من حاجة البلد، وكان يتسع لسبعة ملايين راكب سنوياً، وخطة التشييد النهائية كانت أن يستوعب 35 مليوناً. انتهى التنمر بقتل الحريري بعد أربعة أشهر فقط من افتتاح المطار. ولا تزال عملية اغتيال البلد وإفقاره مستمرة، السبب حتى لا يستطيع أن يستقل أي فريق على الدولة المسيطر عليها، وحتى لا يكبر أحد على الحزب ورجاله. ليس صعباً فهم الأضرار التي يلحقها وجود «حزب الله»، كميليشيا مسلحة، على سكان لبنان، الستة ملايين، لكن الأصعب أن نجد من يغني له حتى اليوم مردداً ادعاءاته عن المقاومة ضد إسرائيل، مبرراً حمله السلاح وتحديه المستمر يومياً للدولة وسلطاتها، في وقت كل دول المواجهة وقعت اتفاق سلام مع الإسرائيليين، مصر والأردن والسلطة الفلسطينية، وحتى سوريا في اتفاق فك الاشتباك الشهير، لهذا كانت تستخدم «حزب الله» ليقوم بأعمالها البطولية على حساب لبنان.
ملايين السياح من أنحاء العالم لا يزورون البلد الذي يفترض أنه الأول سياحيا في المنطقة، حيث يضع معظم الحكومات لبنان على قائمة التحذير الحمراء لمواطنيه، والسبب فقط «حزب الله».
فقر أهل لبنان، وهجرة الآلاف من اللبنانيين، وفيضان اللاجئين السوريين كلها سببه الحزب. وكذلك ضعف الدولة، وسوء خدماتها أيضاً سببهما «حزب الله». هو السبب في هبوط الليرة، وانخفاض الأجور، وارتفاع البطالة في وقت كان يمكن لكل مؤهل أن يجد عملاً ويتسلم أضعاف نظيره في دول المنطقة. إسرائيل ليست المشكلة بل الحزب، وما لم يتدارك السياسيون اللبنانيون أمر بلدهم، فإنه لن يخرج من هذه الحفرة التي حفرتها لهم إيران ووكيلها. بإمكان كل مؤيدي «حزب الله»، والمعحبين به، أن يحافظوا عليه، وعلى بلدهم في آن، في أن يجبروه على أن يتحول إلى حزب سياسي مدني منزوع السلاح، وإلا فإن المزيد من القرارات المؤلمة آتية.
أخيراً، أقول فقط تخيلوا بيروت، ولبنان كله، بدون «حزب الله».
 
سياسيو لبنان أثبتوا نظرية داروين !وأسرار الصحف  :"سلبطة" أمنية على شاطئ الناقورة
 
 
 في مسجدِ محمّدٍ الأمين ألقى الشيخ سعد الدين الحريري خُطبةَ الحجّ والناس راجعة. وفي مولدٍ لحجاجِ بيتِ اللهِ الحرام طالبَ الحريري أهلَ بيروتَ بالدعاءِ للبنانَ للخروجِ مِن أزَماتِه وتقديمِ الشكرِ للمملكةِ السُّعودية لأنها أعطَت مَكرُمةَ الحجِّ لأهالي بيروت وكلِّ أهاليلبنانَ الذين استفادوا من هذهِ المكرمة. ومن عِظَةِ الحجّ رمى الحريري الجَمَراتِ الصغرى على أهلِ الوفا فسأل أين الصِّدقُ والوفاءُ في هذه الأيام؟ وأضاف عليّ أن أقومَ بجهدٍ كبير ولكنْ، يدٌ واحدةٌ لا تصفّقُ في هذا البلد يجبُ أن نعيشَ معًا وأن نضعَ يدَنا بيدِ بعضِنا البعض أما الجَمَراتُ الكبرى فرجمَ بها مَن يتساءلُ لماذا الحوارُ مع هذا أو ذاك، وذكّرهم بأنّ رفيقَ الحريري عمِلَ معَ الجميع معَ مَن ساعدَه وأكثرَ معَ مَن أتعبَه ليقومَ بالبلد وأنا أقومُ بالأمرِ نفسِه، ولكنّ المشكلةَ أنّ ثمةَ مَن يريدُ أن يقرّرَ عن الجميع. سدّد الحريري فأصاب عُصفورينِ بحجرٍ واحد ولكنْ, تسديدُ الخُطى للنهوضِ بالبلدِ وأزَماتِه لا يكونُ بالتسبيحِ بحَمدِ المسؤولين والأوطانُ لا تُبنى بالدعاءِ لهم لا عليهم والمؤسساتُ لا تقومُ بالتراضي في الصفَقات. وإذا كان الحقُّ يقال، فسعد رفيق الحريري اتّخذ موقِفاً مشرِّفاً عندما تعلّقَ الأمرُ بالدفاعِ عن سيادةِ لبنان وإبلاغِ الداخلِ والخارجِ أنّ مِن حقِّنا الدفاعَ عن أنفسِنا فإنّ الحريري يحمِلُ إرثاً ثقيلاً وترِكةً مِن فسادٍ على مرِّ الحكوماتِ المتعاقبةِ بعدَ الطائف وما الأزْمةُ الاقتصاديةُ وتصنيفُ المؤسساتِ الائتمانيةِ للبنانَ في خانةِ السي سي سي إلا عيّنةٌ مِن إرثِ تلك السياساتِ المالية. وما وصلَت إليه البلادُ في الاقتصادِ ينعكِسُ على التوظيفاتِ في الإدارات وعلى حمايةِ الأزلامِ منَ المحاسبة وعلى كفِّ يدِ القضاءِ بكفوفٍ سياسية وعلى اقتسامِ المغانمِ كقالَبِ الجُبنة ويصبحُ موظّفٌ بكُنيةِ جمّال فوق المساءلة ويوضعُ لبنانُ في عُلبةِ بريدٍ خاصةٍ تحتَ مُسمّى ليبان بوست استأثرت ببريدِ البلدِ وبرقِه عشرينَ عاماً ومُدّد لها اليومَ ثمانيةَ أشهرٍ لتسويةِ دفترِ شروطٍ قبلَ مناقصةٍ سترسو حتماً على برِّ مَن يديرُها حالياً. حالُ البلد وما وصلَ إليه يجعلُ المواطنينَ يدعونَ على المسؤولين لا لهم كما طلَبَ الحريري وخروجُ لبنانَ مِن أزْمتِه لا يكونُ بتغييرِ طريقةِ العمل فحسْب بل بالعملِ بصِدقٍ ووفاءٍ لاسترجاعِ مالِ الدولةِ المنهوب وسدِّ مزاريبِ الهدر وإقفالِ بابِ المؤسساتِ أمامَ التوظيفاتِ العشوائيةِ لغاياتٍ انتخابية وتعيينِ الناجحينَ بكفاءاتِهم لا بواسطةِ هذا الزعيم أو ذاك. ومزيدٌ مِن فضائحِ العصفوريةِ اللبنانية تتكشّفُ مِن مُستشفى الفنار ودورِ رئيسِ غرفةِ التجارةِ والصناعةِ في صيدا والجَنوب محمّد صالح الذي أوصلَه رئيسُ مجلسِ النواب نبيه بري إلى موقِعِه عندما هندسَ انتخابات ِالغرفةِ عامَ ألفينِ وعشَرة وللحديثِ تتمةٌ في سياقِ النشرة. صَدَقَ الحريري في قولِه: المواطنُ يفتقدُ العيشَ بكرامة وعلى حدِّ قولِ جورج أورويل: "السياسيونَ في العالمِ كالقرودِ في الغابة إذا تشاجروا أَفسدوا الزرع وإذا تصالحوا أَكلوا المَحصول". وفي لبنان المواطِنُ هو مَن يأكُلُ الضَّرب.
اسرار- "الجمهورية"
• طلبت شخصية دبلوماسية منذ فترة موعداً من وزير ينتمي إلى خط سياسي مغاير الاّ انّها لم تلق رداً حتى الآن.
• يقول نقابيون انّ الطاقم السياسي ليس متحمساً لإخراج هيئة نقابية بارزة من حال الشلل الذي تعانيه، ليتمكن هذا الطاقم من تمرير الضرائب والرسوم المنتظرة بأقل قدر من الإحراج والاعتراضات.
• قطعت التحضيرات من اجل التوصل الى تشكيل هيئة سياسية وحزبية معارضة وعابرة لكل الطوائف، شوطاً بعيدا. وقيل انّ لجنة شُكّلت لتحضير البيان السياسي.
 
 
اسرار الآلهة-"النهار"
 
• يشكو متقاعدون من حرمانهم الزيادات التي وعدوا بها مقسّطة على ثلاث سنوات ولا يعرفون لماذا حجبت عنهم الدفعة الثالثة المقرّرة لهذه السنة.
• بدا واضحاً أنّ ملف خفض رواتب الوزراء والنوّاب الحاليّين والسابقين طوي إلى غير رجعة وغاب عن التداول السياسي والإعلامي.
• لم تتوضّح الأسباب التي حالت إلى اليوم دون انتخاب رئيس للاتحاد العمالي العام بعد شغور الموقع بفعل استقالة رئيسه السابق.
 
علم وخبر- "الاخبار"
 
• ارتفاع أسعار السلاح
ظهر في الآونة الأخيرة ارتفاع في أسعار الأسلحة الفردية والذخائر في سوق السلاح، ولا سيما في ظل المعلومات عن قيام أكثر من حزب سياسي من مختلف الاصطفافات السياسية، بشراء أسلحة فردية وتوزيعها على المناصرين.
 
• «حجّ» امني إلى موسكو
زار المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا موسكو الأسبوع الماضي، حيث التقى عدداً من المسؤولين الأمنيين في الاستخبارات الخارجية الروسية في إطار السعي إلى تفعيل التعاون الأمني المشترك بين روسيا ولبنان. وتأتي زيارة صليبا بعد نحو شهر من زيارة مدير مخابرات الجيش العميد طوني منصور موسكو ولقاء المخابرات الروسية الخارجية، في الإطار نفسه.
 
• «سلبطة» أمنية على شاطئ الناقورة
وضع أحد الأجهزة الأمنية يده، بصورة مخالفة للقانون، على جزء من الأملاك العامة قرب مرفأ الناقورة، لإقامة «استراحة خاصة» به، يُمنع دخول المواطنين إليها. ويُحصر الدخول إلى «الاستراحة» بالضباط وضيوفهم من «عليّة القوم».
 
• خلوة لتفعيل بلدية بيروت
بناءً على اقتراح وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، تُعقد خلوة في 17 الجاري بين الحسن ومحافظ العاصمة زياد شبيب ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني وأعضاء المجلس البلدي، لإجراء مراجعة لعمل البلدية بعد انقضاء النصف الأول من ولايتها، وللبحث في سبل تفعيل إنتاجية المجلس البلدي الذي يتعرض لانتقادات شتى، ويعاني من الخلافات التي تنشب بين أعضائه.
 
• جدل صيداوي بسبب عطلة الجمعة
قررت جمعية المقاصد الإسلامية في صيدا إلغاء عطلة يوم الجمعة في ثانوية حسام الدين الحريري واستبدالها بيوم السبت. وبرغم أن المدارس التابعة لمؤسسة الحريري قامت بالخطوة ذاتها العام الماضي من دون تسجيل اعتراض بارز، إلا أن قرار «المقاصد» أثار اعتراضاً بين جهات محسوبة على تيار المستقبل ودار الفتوى في المدينة. استبدال العطلة الذي انحصر حتى الآن بثانوية حسام الدين الحريري، ربطته مصادر الجمعية بتلبية مطلب لجنة الأهل التي رفعت الاقتراح منذ سنوات. في حين أن «مقاصد» بيروت قامت منذ العام الماضي باستبدال العطلة في جميع مدارسها في العاصمة.
 
 خفايا-" البناء"
• تداولت مصادر إعلامية أميركية معلومات عن خلاف بين صهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنر والمبعوث الرئاسي إلى المنطقة جيسون غرينبلات أدّى إلى استقالة الأخير الذي يشكو ما يصفه بجهل كوشنر بالقواعد السياسية والحسابات وتهوّره في تقديم طروحات محكوم عليها بالفشل مسبقاً، وبالتالي قرّر غرينبلات الإستقالة كي لا يكون شريكا بتحمّل تبعات فشل مؤكد لا يد له فيه، وتقول المصادر إنّ الرئيس دونالد ترامب رفض مرارا شكاوى غرينبلات ودعاه إلى مراجعة كوشنر…
 
• قال أحد الوزراء المعنيين بملفات مؤتمر سيدر إنّ المبعوث الفرنسي بيار دوكان متمسك بشروط تتصل بزيادة فورية لتعرفة الكهرباء ومثلها لسعر صفيحة البنزين وللضريبة على القيمة المضافة واقتطاع نسبة من الرواتب لمدة خمس سنوات بما يؤمّن تخفيض العجز بأكثر من ملياري دولار حتى يرفع تقريره باعتبار الدولة اللبنانية جاهزة لتلقي قروض سيدر وملتزمة بالإصلاحات التي تبرّر تحسين تصنيف لبنان الإئتماني، ويلوّح بأنّ تقريره بعد موازنة 2020 لن يرضي الحكومة بدون هذه الإجراءات…
 
 اسرار-"اللواء"
• على الرغم من المعلومات عن دور روسي في احتواء التوتر الحدودي مع إسرائيل، إلَّا أن موقفاً علنياً واحداً لم يصدر؟
• أكثر من لغز يتحكم بانتخابات صور الفرعية، إن لجهة الشغور، أو الترشيح أو عدم التزكية..
• ما يزال مصير المئات من الذين يوطنون معاشاتهم في مصرف مستهدف يواجهون صعوبات في قبض رواتبهم أو استعادة ودائعهم!
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً