صحف اليوم 18.09.2019العربية وفايننشال تايمز: الهجوم على السعودية يبرز حرب الطائرات المسيرة ومحمد علي "بين البطولة والخيانة"

رئيس التحرير
2019.10.16 01:37

 

 

السعودية تعلن عودة إمدادات النفط… ودعوة أوروبية لـ«رد جماعي»

أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان عودة «إمدادات السعودية من النفط إلى مستوياتها ما قبل الهجوم على مرافق أرامكو». وأضاف في مؤتمر صحافي بجدة أمس، أن شركة «أرامكو» السعودية «سوف تفي بكامل التزاماتها مع عملائها في العالم خلال هذا الشهر من خلال المخزونات، ومن خلال تعديل بعض أنواع المزيج، على أن تعود قدرة المملكة لإنتاج 11 مليون برميل نفط يومياً نهاية شهر سبتمبر (أيلول) الحالي، وإلى 12 مليون برميل يومياً نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل». وسجلت أسعار النفط انخفاضاً بـ6 في المائة عقب تصريحات الوزير، وفق وكالة «رويترز».

قصف جديد على «مواقع الحرس» الإيراني في البوكمال

قتل 10 عناصر موالين لإيران جراء غارات غامضة جديدة، يعتقد أنها إسرائيلية، على «مواقع الحرس الثوري» الإيراني في البوكمال، شرق سوريا على حدود العراق.

تقارب نتائج نتنياهو وغانتس وليبرمان يدعو إلى حكومة وحدة

كشفت النتائج الأولية للانتخابات الإسرائيلية، تقارباً كبيراً في النتائج بين حزبي {ليكود} بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، و{أزرق أبيض} بزعامة بيني غانتس، اللذين فشلا في تحقيق أكثرية.

جولة خارجية لحمدوك لـ«إظهار الوجه الجديد» للسودان

يبدأ رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم، جولة خارجية تقوده إلى القاهرة ثم باريس، ومنها إلى نيويورك. وقال وزير شؤون مجلس الوزراء عمر مانيس، أمس، إن جولة حمدوك، تهدف لتعزيز علاقات البلاد الخارجية. وأوضح مانيس أن الزيارة يمكن اعتبارها مؤشراً على اهتمام العالم بالثورة السودانية، والحكومة التي تكونت بموجبها لتولي الفترة الانتقالية وقيادة التحول الديمقراطي في البلاد.

 

في العلوم السياسية
سمير عطا الله | مقال رأي
استخدم صدام حسين طاقته العسكرية في غزو العرب، أو تهديدهم، رافعاً شعار القدس. ورفعت إيران الشعار نفسه، ومشت على العراق وسوريا واليمن، وأطلقت أكثر من 100 طائرة مسيرة على السعودية وأهلها وأمنها وسيادتها.
ثقب وراء ثقب، وجرح فوق جرح في جسد هذه الأمة. ورحم الله الذي أعلن تحرير فلسطين من جونيه وجبل صنين. الإيرانيون أفقهم أوسع من العراق وسوريا، والآن من «أرامكو»، ومن باب المندب، واقرأوا وليد جنبلاط جيداً.
ربما لا نحتاج إلى سياسي في فكر ومعرفة وليد جنبلاط لنعرف حجم المؤامرة. إنها تقرع أبوابنا كل يوم بإلحاح ولجاجة. وفي الوقت الذي كان العالم يتطلع فيه إلى انفراج من خلال لقاء محتمل بين ترمب وروحاني، أغلق الأخير الباب معلناً أن الإرهاب في «أرامكو» دفاع حوثي عن النفس. هل كان احتلال صنعاء وخطف حكومتها وسرقة البنك المركزي واحتلال الحديدة دفاعاً عن النفس؟
الذي كان دفاعاً عن النفس استعانة الشرعية اليمنية بالتحالف لصد السطو على الدولة والسيادة.

 

وزير الطاقة: إمدادات السعودية النفطية عادت بالكامل.. سننتج 11 مليون برميل يومياً

نقل وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز بشرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده للمواطنين والمواطنات ومحبي هذه الدولة بعودة الإمدادات البترولية لما كانت عليه قبل الساعة 3 و 43 دقيقة، جراء العمل التخريبي السافر على منشأتي النفط في بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو السعودية يوم السبت الماضي.

تفاصيل جديدة توصلت إليها تحقيقات سعودية أمريكية بشأن الهجوم على أرامكو

كشف مصدر مطلع، في تصريحات لـCNN، اليوم (الثلاثاء)، أن تقييم المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الهجوم على منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السبت الماضي، يُرجح أنه جرى تنفيذه بصواريخ كروز حلقت على ارتفاع مُنخفض، مدعومة بطائرات بدون طيار (درونز)، انطلقت من قاعدة إيرانية تقع قرب الحدود العراقية. وقال المصدر المطلع إن تقييم الدولتين يظهر أن هناك “احتمالية كبيرة” حول أن الصواريخ المدعومة بـ”الدرونز” تم إطلاقها من قاعدة إيرانية قرب الحدود مع العراق. وأضاف أن المسار كان عبر إرسال الصواريخ فوق العراق وجعلها تلتف فوق الكويت وصولا إلى منشأتي النفط السعوديتين لإخفاء مصدر إطلاقها. وتابع المصدر بالقول إنه لا توجد أي مؤشرات على الإطلاق من شأنها الإشارة إلى أن هذه الصواريخ جاءت من جنوب المملكة العربية السعودية، خصوصا اليمن. وقال المصدر، لـCNN، إن بعض الصواريخ فشلت في إصابة أهدافها، وسقطت في الصحراء قبل وصولها إلى وجهتها، حيث حقول أرامكو في بقيق، مضيفا أن حالتها جيدة بدرجة كافية لتحديد أصلها وهويتها.

وزارة الدفاع تكشف أدلة تورط إيران في هجوم أرامكو.. اليوم
أعلنت وزارة الدفاع أنها ستعقد مؤتمرا صحفيا مساء الأربعاء حول الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له منشآت نفطية تابعة لأرامكو. وقالت وزارة الدفاع في بيان إنه سيتم عرض أدلة تورط النظام الإيراني بالهجوم الإرهابي على منشآت أرامكو.

السعودية تنضم لـ “التحالف الدولي لأمن الملاحة”

صرح مصدر مسؤول بوزارة الدفاع بالمملكة العربية السعودية، بأن المملكة قررت الانضمام للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية.

محمد بن راشد يصدر قانوناً بشأن مركز “إرادة” للعلاج والتأهيل في دبي

 

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بصفته حاكماً لإمارة دبي، القانون رقم 5 لسنة 2019 بشأن مركز “إرادة” للعلاج والتأهيل في دبي، والذي حدد اختصاصات وأهداف المركز وفي مقدمتها توفير العلاج وإعادة التأهيل للأشخاص المصابين بآفة الإدمان وتشجيعهم على العلاج في المركز، والمشاركة في وقاية أفراد المجتمع من كافة صور الإدمان وخطر الوقوع فيه.

محمد بن زايد يستقبل المشاركين في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

 

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن تمكين الشباب وتأهيلهم وزيادة وعيهم تجاه مختلف المتغيرات الراهنة ركيزة أساسية لتطور المجتمعات العربية. جاء ذلك خلال استقبال سموه اليوم، في مجلس قصر البحر، المشاركين في الدورة الثالثة من برنامج “القيادات الاعلامية العربية الشابة” الذي يشارك فيه أكثر من 100 شاب وشابة من 19 دولة عربية، بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي.

 

السعودية تعلن انضمامها للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية

صرح مصدر مسؤول بوزارة الدفاع بالمملكة العربية السعودية أن المملكة قررت الانضمام للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية. ويهدف هذا التحالف الدولي إلى حماية السفن التجارية بتوفير الإبحار الآمن لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية وحماية لمصالح الدول المشاركة في التحالف، بما يعزز الأمن وسلامة السفن التجارية العابرة للممرات.

سي إن إن: هجوم “أرامكو” انطلق من قاعدة إيرانية قريبة من الحدود العراقية

قال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة والسعودية حددتا بـ”بدرجة احتمال كبير” المسؤول عن الهجمات الأخيرة التي استهدفت معملين لشركة “أرامكو” السعودية. ونقلت شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية اليوم الأربعاء عن المسؤول القول إن الهجوم انطلق من قاعدة إيرانية قريبة من الحدود العراقية، وأن أجزاء من الأدلة التي عثر عليها كان دائرة كهربائية كاملة، هي جزء من صواريخ فشلت في ضرب أهدافها، وتظهر المسار المحدد.

محمد بن راشد يغرّد بحزم فتتحول المؤسسات وتحدث القفزات

حينما يغرّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تتجاوز دلالات الألفاظ حدود العبارات، وتصل رسائل سموه دون عقبات، لتضع اليد على مكامن الخطأ، وتسلّط الضوء على منابع الإنجاز، بما يحقق قفزات نوعية في الخدمات، لتصبح عالمية المستوى، وتسهم في تعزيز تنافسية الدولة.

إصابة سيدة فلسطينية قرب حاجز قلنديا شمالى القدس برصاص الاحتلال

أصيبت امرأة فلسطينية 50 عاما، اليوم الأربعاء، برصاص جيش الاحتلال عند حاجز قلنديا شمالي القدس المحتلة. وزعمت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن المرأة حاولت تنفيذ عملية طعن ضد حراس الحاجز، وأنهم أطلقوا النار عليها، ما تسبب في إصابتها بجروح خطيرة.

958 مليون درهم الحد الأقصى لإنفاق مرشحى “الوطنى” بالإمارات على الحملات الانتخابية

أفادت إحصائية أجرتها “الإمارات اليوم” بأن الحد الأقصى لإنفاق مرشحى انتخابات المجلس الوطنى الاتحادى، المقرر إجراؤها فى الخامس من أكتوبر المقبل، سيصل إلى 958 مليون درهم، يغطى حملات 479 مرشحاً ومرشحة على مستوى الدولة، حيث جاءت أبوظبى فى مقدمة الإمارات الأعلى إنفاقاً، قياساً بعدد مرشحيها الذى وصل إلى 125 مرشحاً، ويمكنهم إنفاق 250 مليون درهم، فيما حلّت إمارة أم القيوين فى المركز الأخير للإنفاقات الدعائية، التى لن تتجاوز 38 مليون درهم موزعة على 19 مرشحاً ومرشحة.

رغم احتمال معارضة روسيا والصين.. أمريكا تسعى لإجراء في مجلس الأمن بشأن الهجمات على السعودية

دعا مسئول أمريكي رفيع المستوى إلى رد من مجلس الأمن الدولي على الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية سعودية، وهي الهجمات التي تلقي الولايات المتحدة بالمسئولية فيها على إيران. ولكن لم تتضح طبيعة الإجراء الذي يطالب به المسئول الأمريكي أو ما إذا كانت واشنطن ستضمن تعاون روسيا في هذا الصدد.

وزير المالية السعودي: إعلان أرامكو استئناف الإنتاج يثبت قدرتها على التعامل السريع مع أية أزمة

قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان اليوم الأربعاء إن إعلان أرامكو استئناف الإنتاج بعد هجمات يوم السبت يثبت قدرتها على التعامل السريع مع أية أزمة. وقال الوزير إنه يهنئ أرامكو على إعلانها أمس عن استئناف الإنتاج مما يثبت قدرتها على التعامل السريع مع الأزمات.

فايننشال تايمز: الهجوم على السعودية يبرز حرب الطائرات المسيرة في الشرق الأوسط ومحمد علي "بين البطولة والخيانة"

 

المتمردون الحوثيون هاجموا العديد من المنشآت السعودية في الفترة الأخيرة

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقالا تشرح فيه كيف أن الهجوم على منشآت النفط في السعودية يكشف مخاطر اندلاع حرب الطائرات المسيرة في الشرق الأوسط.

 

وتقول الصحيفة إن السعودية كانت تعرف، قبل الهجوم على منشآتها النفطية، أنها عرضة للهجمات بالطائرات المسيرة، وأن المتمردين الحوثيين في اليمن دأبوا على إطلاق هذا النوع من الطائرات إلى جانب الصواريخ على المطارات السعودية ومحطات تحلية مياه البحر، ومخازن النفط خلال الثمانية عشر شهرا الأخيرة.

 

وتذكر الصحيفة عن مصدر عسكري قوله إن مخاطر الطائرات المسيرة دفعت مؤسسات سعودية عديدة من بينها شركة أرامكو والمطارات إلى مطالبة الولايات المتحدة وأوروبا بالمساعدة في التصدي لمثل هذه الهجمات، فقد كان المسؤولون متخوفين من الهجمات منذ بداية العام، وسعوا جاهدين إلى البحث عن وسيلة تحميهم منها.

 

لكن الهجوم على محطة تكرير النفط في بقيق وحقل خريص يبقى غامضا، حسب الفايننشال تايمز. فقد أعلن الحوثيون الأحد أنهم استعملوا 10 طائرات مسيرة لضرب المنشأت النفطية، ولكن واشنطن اتهمت إيران، التي تتهمها السعودية والولايات المتحدة بتهريب الأسلحة، ومن بينها الصواريخ والطائرات المسيرة إلى الحوثيين في اليمن.

 

وترى الصحيفة أنه في الحالتين أصبحت الطائرات المسيرة السلاح المفضل في الشرق الأوسط. ومع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران كثف الحوثيون حلفاء إيران في اليمن هجماتهم على السعودية.

 

وتضيف أن الطائرات المسيرة رخيصة الثمن وخفيفة الحركة يسهل عليها الإفلات من أجهزة المراقبة، لذلك فإنها تشكل تحديا كبيرا للسعودية التي تعد أكبر مصدر للنفط في العالم، وواحدة من أكبر الدول استيرادا للأسلحة. وتشكل تحديا لبقية دول الشرق الأوسط.

 

وقال الجيش الإسرائيلي العام الماضي إنه أسقط طائرة مسيرة إيرانية محملة بالمتفجرات فوق بحر الجليل. واتهم حزب الله اللبناني أيضا إسرائيل باستعمال الطائرات المسيرة لقصف مركزه الإعلامي في بيروت.

 

وتذكر الفايننشال تايمز أن العراق والسعودية والإمارات تستورد الطائرات المسيرة من الأسواق الدولية مثل الصين أما دول إسرائيل وإيران وتركيا فتصنع طائراتها المسيرة محليا.

 

وتضيف أن أنظمة الدفاع المضادة للطائرات المسيرة باهضة الثمن، وتتطلب برامج تشويش جوي، وبرامج تحديد مواقع الطائرات ثم صواريخ لتدميرها في الجو.

 

ويقول الخبراء إن نصب هذه الأنظمة عملية معقدة ويصعب تجديدها مع التطور المستمر لتكنولوجيا هذه الطائرات وما يمكن أن تفعله.

 

"لا حل مع المسؤولين المتشددين في إيران"

سلطة المرشد الأعلى في إيران أعلى من سلطة الرئيس المنتخب

ونشرت صحيفة ديلي تلغراف مقالا كتبه، كون كوغلين، يرى فيه أنه لا حل مع المسؤولين المتشددين في إيران.

 

ويقول كون إن بيان المرشد الأعلى في إيران أية الله خامنئي عقب الهجوم على المنشآت النفطية السعودية واضح وصريح: "المسؤولون الإيرانيون لن يتفاوضوا مع المسؤولين الأمريكيين".

 

ويضيف أن أهمية تصريح خامنئي تكمن في أنه تزامن مع محاولة إدارة ترامب فتح القنوات الدبلوماسية مع إيران. وإن كان ترامب هو من تسبب في تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، ولكنه لا يسعى إلى مواجهة عسكرية بين البلدين. وهذه من بين نقاط الخلاف بينه وبين مستشاره للأمن القومي السابق جون بولتون.

 

فالهدف الأساسي بالنسبة لترامب هو التفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق أفضل مع طهران. ويرى الكاتب أن ترامب والمسؤولين الغربيين يتوهمون أن الحل يكمن في التواصل مع "المعتدلين" في إيران. وتحدث البيت الأبيض عن إمكانية عقد لقاء بين الرئيس ترامب والرئيس حسن روحاني على هامش أشغال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

 

ويرى الكاتب أن فرص انعقاد هذا الاجتماع تكاد تكون منعدمة بعد تصريحات خامنئي. فقد بين المسؤولون المتشددون في إيران مرة أخرى من يملك السلطة الحقيقية في البلاد. فسلطة المرشد الأعلى فوق سلطة الرئيس المنتخب، وغيره من المسؤولين. كما تعززت سلطة المرشد الأعلى في السنوات الأخيرة بتعاظم قوة الحرس الثوري، الذي يسيطر على جزء كبير من اقتصاد البلاد.

 

وهذا يعني أن الكملة الأخيرة بيد المتشددين. فهم يوجهون سياسة البلاد الداخلية والخارجية. بينما تأمل إدارة ترامب مع القادة الأوروبيين في مد جسور التواصل مع إيران والتفاوض مع المعتدلين في النظام وحول الرئيس روحاني. والواقع أن المتشددين هم الذين يرجع لهم الأمر الأول والأخيرة في ظروف الأزمات.

 

فالمتشددون هم الذين دفعوا إلى تدخل إيران عسكريا في بلدان مثل سوريا واليمن والعراق. والمتشددون هم الذين قرروا أن تواصل إيران تطوير برامجها الصاروخية، وهو ما تعتبره واشنطن مخالفا لروح الاتفاق النووي. وجميع المؤشرات توحي، حسب الكاتب، بان المتشددين هم المسؤولون عن الهجمات على المنشأت النفطية السعودية.

 

ويرى كون أن المتشددين في إيران يعتقدون أنهم سيفلتون من العقاب لأنهم تحركوا في الوقت المناسب، إذ أنه لا توجد رغبة لدى إدارة ترامب ولا القادة الأوروبيون في تصعيد التوتر مع طهران، ما دامت فرص التفاوض بشأن الاتفاق النووي موجودة. هذا على الرغم من الاتفاق النووي، حسب الكاتب، لم يمنع إيران من الهجوم على جيرانها.

 

ويضيف أن الرد المناسب على الهجوم على المنشآت النفطية السعودية هو أن تعترف الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي بأن جهودها لإنقاذ الاتفاق بقيادة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لا أمل في نجاحها.

 

"ترامب بحاجة إلى مساعدة بوتين"

ترامب يشيد بعلاقته الجيدة مع بوتين

ونشرت صحيفة التايمز مقالا كتبه، روجر بويز، قال فيه إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بحاجة إلى مساعدة نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، للنجاح في السياسة الخارجية.

 

يقول روجر إن "تجربتي في تغطية عمليات تبادل الأسرى خلال 15 عاما تبين لي أن روسيا هي دائما الرابح في هذه القضية".

 

ويضيف "ها نحن نشهد عملية أخرى هذا الشهر شملت 35 أوكرانيا بينهم مخرج سينمائي وعشرات البحارة مقابل مجموعة من الانفصاليين بينهم، فلاديمير سيماخ، قائد مجموعة موالية لروسيا في دونيتسك، وهو الذي أسقط طائرة مدينة في 2014".

 

ويضيف روجر أن أقارب ضحايا الطائرة الماليزية من الأستراليين والهولنديين سيكونون في غاية الغضب لأن سيماخ سيفلت من العقاب، وسيعيش بقية أيامه بمنحة روسية واسم مستعار. وسيغضب الكثير من الأوكرانيين أيضا لأن تعقبه وسجنه تطلبا جهودا كبيرة. فقد قتل أحد الجنود في الكتيبة التي ألقت عليه القبض عندما داس على لغم أرضي. وبترت ساق جندي آخر.

 

وتتحدث التقارير الآن عن عملية تبادل أخرى تشمل مئات السجناء الأوكرانيين والروس.

 

ويرى الكاتب أن هذه التحركات لها أسباب من بينها أن بوتين يسعى إلى رفع العقوبات الأوروبية عن بلاده تحت ضغط الاحتجاجات الداخلية ضد الحزب الحاكم. لكن لابد أن يقترن رفع العقوبات بتطبيع العلاقات بين موسكو وكييف.

 

وتتطلب عمليات تبادل الأسرى فتح القنوات غير الرسمية وبناء الثقة بين الحكومتين.

 

ويضيف الكاتب أن بوتين يمكنه أن يساعد ترامب بإبعاد نيكولاس مادورو عن السلطة في فنزويلا وسيظهر ترامب بذلك منتصرا ويكسب أصوات الأمريكيين من أصول لاتينية. وقد يلين ذلك موقف النظام في كوريا الشمالية. وإذا كانت عين ترامب على جائزة نوبل للسلام لعام 2020 فإنه سيوقع اتفاقا للحد من الأسلحة مع الكريملن.

 

محمد علي "بين البطولة والخيانة" في أعين الصحافة العربية

 

تناولت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، فيديوهات المقاول والممثل المصري محمد علي الذي اتهم فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي وكبار قادة الجيش بإهدار المال العام.

 

وتعهد المقاول المصري محمد علي، الموجود حاليا في إسبانيا، باتخاذ ما وصفه بـ "خطوات عملية" لإنهاء حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقال إنه يخطط للثورة ضده.

 

ووصفته بعض الصحف المصرية بأنه "شاهد زور"، محذرة من "حملات ممنهجة لتشويه مؤسسات الدولة"، بينما انتقد كتاب آخرون طريقة إدارة الدولة للمشاريع الإنشائية.

 

محمد علي: ممثل ومقاول مصري يتهم مسؤولين بالجيش بالفساد، ووالده يعتذر للرئيس عبد الفتاح السيسي

فيديو جديد لمحمد علي يهدد بإنهاء حكم السيسي بخطة سيضعها مع الشعب

يقول وائل لطفي في الوطن المصرية إن "أتفه ما في ظاهرة المقاول الهارب هي محاولة إلباسها ثوباً من الوجاهة، بعض (المعارضين) حاول القيام بهذا .. قالوا إنه شاهد على ما اعتبروه وقائع فساد، والحقيقة أنه شاهد فعلاً، لكنه شاهد زور .. حصل على رشوة من دولة معادية كي يضرب العلاقة بين الجيش والشعب".

 

ويرى الكاتب "أن ما قاله حول الاستراحات الرئاسية هو حق يراد به باطل، والحقيقة أن كل رؤساء مصر بنوا استراحات رئاسية في المعمورة وبرج العرب ورأس الحكمة والقناطر الخيرية والإسماعيلية وغيرها .. ولا شك أن تسميتها باسم (الاستراحات) كانت مناسبة لما بعد ثورة يوليو، وأنه باستثناء القصر الجمهوري في العاصمة الإدارية الجديدة الذى سيصبح مقر الحكم، فإن ما عدا ذلك هي استراحات رئاسية تابعة لرئاسة الجمهورية، هذا إذا استثنينا قصور أسرة محمد على .. وأنا أدعو الإعلام للعودة لاستخدام مصطلح الاستراحات الرئاسية".

 

ويقول رضا العراقي في الجمهورية المصرية إن "البلاد مازالت تواجه حملات ممنهجة لتشويه مؤسساتنا وأجهزتنا الهامة مثل الجيش والشرطة ومحاولة اختراق الدولة بالشائعات المغرضة والترويج لها لإثارة الفتنة والبلبلة داخل المجتمع، حيث يسعى البعض بكل جهد للترويج لهذه الشائعات خاصة بعد الفشل الذريع لهؤلاء في مواجهة وإرهاب الشعب الذي انتصر بالثقافة حول قياداته السياسية وقواته المسلحة وشرطته الباسلة".

 

ويضيف الكاتب أن "المواطن المصري عليه أن يعي الأمر جيدا، ويقوم بدوره كما ينبغي للانتصار على الشائعات التي أصبحت أهم وأخطر حروب الجيل الرابع".

 

على المنوال ذاته، يقول كرم جبر في الأخبار المصرية : "طيب الواد المقاول اللي عمال يتكلم عن الغلابة، الذين لا يجدون فرخة، مين هيصدقه وهو عايش بسيجارة وكأس".

 

ويضيف الكاتب أن "علينا أن نعترف أن السوشيال ميديا أصبحت سرطانا يصيب العقول والأفكار... سوشيال ميديا دشنت سياسة القطيع، والقطيع يدمر الوعي ويحجب الرؤية الصحيحة، ويشعل عالما سريا افتراضيا بعيدا عن الدول والحكومات".

 

"هل حان وقت النزول للشارع؟"

 

أما عبير ياسين فتقول في القدس العربي اللندنية إن الأحداث الأخيرة "تكشف الكثير عن إدارة الدولة، وعلى الأقل تطرح الفكرة للنقاش والتساؤل والسخرية، وتنقل حالة الجهل الصامت التي لا يعرف المواطن فيها كيفية اختيار المشاريع وتحديد الأولويات، ولا يستطيع أن يحدد قيمة ما ينفق على مشروع دون آخر، وطبيعة البنود التي يتم الإنفاق عليها إلى واجهة النقاش بشكل لا تفضله السلطة".

 

وتضيف ياسين: "وبدلا من تقديم كشف حساب وحقائق تفند الاتهامات، تعترف السلطة وتؤكد للمواطن أنه قد فوض وأنه ليس في الإمكان أحسن مما هو كائن، لأن الفقر في ظل دولة فيها قصور ومدن معلبة أفضل من عالم يتم استبدال القصور بالبيوت والمصانع والمستشفيات والمدارس، وأن العاصمة الصيفية والدولة الموازية أفضل من تقليص القروض والتركيز على تحسين حياة الإنسان".

 

وتتابع قائلة: "ومن أجل كل هذا علينا حقا أن ننتظر عقودا مقبلة ليس في انتظار الإصلاح، كما قال خطاب مقرب من السلطة، ولكن في انتظار تربية المواطن العسكري الذي يطيع ولا يناقش ويقبل بأن التفويض ممتد لكل الحقوق والحريات من أجل حداثة هشة تحميها الأسوار".

 

وفي مقاله المعنون هل حان وقت النزول؟ يقول محمد طلبة رضوان في العربي الجديد : "لا نحن نحتمل 30/6 جديدة، ولا هم يحتملون 25 يناير أشد وطأة من الأولى. ولكن، من يملك أن يوقف محمد علي، من يملك أن يوقف التفاعل معه، من يملك أن يوقف الاستجابة، الطوفان، ليس لدى الناس ما يخسرونه، فإذا جاء أجل الثورة، فلا يستقدمون ساعة، ولا يستأخرون، فمن يفهم فلسفة الأجل؟".

 

ويضيف الكاتب: "لا أحد لا يريد حلا نهائيا، ولا أحد يستطيع أن يفرض حلا نهائيا. لا حالة الغضب ستنتهي، ولا العساكر سيرحلون في القريب. لا الشباب سيتوقف عن الحلم والمطالبة والمقارنة بدول أخرى، ولا العساكر سيتوقفون عن الاعتقاد بأن البلد بلدهم، وهم أحرار، والنَّاس عبيد. لا القتل والسجن والاعتقال والاتهام بالخيانة سيوقف التمرّد، ولا الدعاء على الظالمين، والحسبنة، والولولة، والمظلومية، سيوقف الزناد، وحده التفاهم".

 

ويقول رضوان إن "الثوار يريدون المعتقلين، والنَّاس تريد الخبز، وأنتم تريدون السلطة، والسيسي لا أحد يريده. الأمور قريبة، والحل ممكن. فقط اعقلوا وافهموا وتفاهموا، حجم الاحتقان مرعب، ولو نزل الناس، فالموت سيحصد الجميع، ولن تمنعكم حصونُكم، ولا أجهزتكم"

 

 

 

 

 

 

أسرار الصحف  آرامكو من الداخل و خطة باسيل تتضمن الغاء "مجلس الجنوب"...

 

تقدمت خراطيم البنزين إلى المشاركة في الأزمات من بوابة الحرب بين الدولار والليرة وتتجه نقابة مستودري المحروقات إلى الإضراب العام غدا فيما نقلت وزيرة الطاقة ندى بستاني الملف إلى طاولة مجلس الوزراء حيث طلبت إلى رئيس الحكومة العمل على عقبة التحويلات المالية وجرى الاتفاق على أن يتابع الحريري ووزير المال الموضوع مع حاكم مصرف لبنان لكن أكثر الخراطيم اشتعالا لمادة المحروقات السياسية مدتها أميركا صوب المحكمة العسكرية شريكا وفاعلا ومتدخلا في قضية العميل عامر فاخوري غير أن القاضية نجاة أبو شقرا لم تسمح لوفد المرافعة الأميركي بالدخول وسطرت بحق فاخوري مذكّرة توقيف وجاهية وذلك في انتظار تبيان ملابسات إقامته في إسرائيل قبل توجهه إلى أميركا وما إذا كان قد عاد اليوم إلى لبنان موفدا مكلفا مهمة إسرائيلية محددة الأهداف ومهمة إسرائيلية أخرى لم يكتب لها الاستمرار في إثيوبيا حيث عاد المواطن اللبنانيّ حسن جابر مزودا الصندوق الأسود لتدخل الموساد في الدولة الإثبوبية التي تجمعها بإسرائيل علاقات مودة ويهود الفلاشا لم يتردد جابر في إعلان أن الموساد قام بالتحقيق معه مرجحا السبب لأنه من بيئة المقاومة وهي البيئة التي احتفت بعودة المخطوف الحسن في النبطية وأطلقت الدعوة إلى إجراءات لبنانية تحمي المواطنين في مطارات العالم والعالم نفسه لم يعد من شيء يحميه ومتى عرضت الولايات المتحدة المساعدة للحماية استتبعت العرض بالعبارة الشهيرة "هاتوا أموالكم" وهو ما لم يتردد الرئيس دونالد ترامب في قوله لدى سؤاله عن وعده بمساعدة المملكة العربية السعودية على مصابها في آرامكو وبمقايضته المعهودة قال ترامب: السعودية تدفع نقدا لقاء هذه الحماية ويتعين عليهم تحمل المسؤولية الكبرى عن ضمان أمنهم مؤكدا أن من السابق لأوانه الحديث عن أي خطوات ضد إيران وأبقت أميركا على أبواب الابتزاز مفتوحة على كل اتجاه وقالت الشيء ونقيضه في موضوع اتهام إيران وفيما تبدأ المملكة تحقيقا تشارك فيه الأمم المتحدة فإن المعطيات التي أصبحت في حوزة الأميركيين أن واحدة وعشرين مسيرة ضربت واحدا وعشرين هدفا وأن كل مسيرة لا يمكنها إصابة سوى هدف واحد ولا تستطيع تاليا الطيران أكثر من بضعة كيلومترات لاسيما أنها مزودة متفجرات وبعلم المسافات فإن أقرب منطقة إلى السعودية في اليمن أو إيران أو العراق تبعد من بقيق المستهدفة ألفا وثلاث مئة كيلومتر ومع تصريحات الناطق العسكريّ باسم الحوثيين السيد سريع وإشادته بتعاون "الشرفاء الأحرار" داخل السعودية نصبح أمام الاحتمال الاقوى وهو أن تكون المسيرات قد أطلقت من مكان ما داخل السعودية نفسها لاسيما من المنطقة الشرقية حيث يقع معملا آرامكو فهل تباعد المسافات الجغرافية يقرب المسافات السياسية ويفرض الحل السلمي؟ كله يتوقف على "الكاش" السعودي الذي يطلبه دونالد ترامب بطل السرقات الموصوفة من صناعة الحروب.

 

اسرار الآلهة-"النهار‎"

• يتوقع أن ينشب خلاف جديد حول موازنة 2020 بعدما أعلن الوزير جبران باسيل في خطته الغاء "مجلس الجنوب" ‏المحسوب على الرئيس نبيه بري‎.

• كشف وزير الصحة عن "فضيحة محمد ريما" اذ أن المريض المفترض ليس مصاباً بأي مرض وحالته لا تستدعي جمع ‏‏700 ألف دولار علماً أن حملة التبرعات كانت انطلقت عبر احدى شركتي الاتصالات‎.

• سمع رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي الفرنسي كلاماً قاسياً ومؤلماً من البطريرك الماروني الذي كاد يعلن يأسه ‏من الطبقة الحاكمة في لبنان‎.‎

 

خفايا-"البناء‎"

• قالت مصادر أمنية إنّ تفاهما جرى على آلية متابعة لملف العملاء بين الأجهزة المعنية التي تقاسمت مهامّ إعادة تقييم ‏ملفات قرابة 900 إسم وإعادة تيويمها بين عائد وفار، وتطبيق مذكرات الإخضاع الدوري للملفات مجدّداً، مقدّرة عدد ‏العائدين منهم بنحو 400، والسعي لدى الحكومة والمجلس النيابي لاستثناء تشريعي في قانون العقوبات للأحكام التي ‏تصدر في جرائم أمن الدولة وخصوصاً العمالة والإرهاب من مبدأ السقوط بمرور الزمن‎…

• قالت مصادر معنية بملف التفاوض غير المباشر بين واشنطن وطهران إنّ الرئيس الأميركي يقف في نقطة وسط بين ‏وزير الخزانة المؤيد للتفاوض ووزير الخارجية المعارض، وإنّ ترحيل جون بولتون من مسؤولية الأمن القومي ‏الأميركي أقام توزاناً داخل البيت الأبيض تجاه فرص تسوية الملف النووي، وهو ما يراهن الرئيس الفرنسي عليه ‏للتقّدم بمبادرات تفاوضية تضمن العودة تدريجياً للاتفاق النووي والعمل من داخله لحلّ الخلافات‎.‎

 

اسرار-"الجمهورية‎"

• يشكو مرجع مسؤول من كثرة الوعود التي تبديها القوى السياسية لتسهيل الإنقاذ الاقتصادي والمالي، وعدم وفائها بأي ‏إجراء عملي رغم حجم المخاطر‎.

• جزم رئيس تكتل نيابي كبير في مجلس خاص بأن إمرأة ستتولى رئاسة مجلس إدارة أحد المرافق العامة على الرغم من ‏نفي وزير الوصاية لهذا الخبر‎.

• قبل انطلاق الإنتخابات الطالبية للعام الجامعي الجديد، أقدم تيار فاعل في إحدى الجامعات على تقديم السندويشات ‏للطالب على أنواعها‎.‎

 

اسرار-"اللواء‎"

• ربطت قيادات سياسية تقارباً حصل بين حليفين تاريخيَّين، وتباعد كلاهما عن حليف آخر مسيحي؟‎

• تساءل وزير سابق عن موقف وزير معني في قضية تشغل الرأي العام منذ أيام‎!

• ينتظر فريق محلي مسار لقاءات متوقعة في عاصمة كبرى، لجهة تحديد مسار المعالجات الداخلية للملف المالي‎.‎

 

 

 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً