الخطيب مع بقاء الأسد حتى 2014 والذهاب إلى دمشق للتفاوض

رئيس التحرير-زمان الوصل
2019.06.16 15:40


 

-على تواصل مع القصر الجمهوري:الخطيب من أركان مبادرة “الضمير” ويريد بقاء الأسد حتى 2014
- المصدر: انتظر من الخطيب النفي إذ كان كلامي غير دقيق.
- القصر الجمهوري اتصل بالخطيب عدة مرات.
كشف مصدر مطلع في أوساط المعارضة لـ”زمان الوصل” عن تواصل الشيخ معاذ الخطيب مع القائمين على مبادرة “الضمير” عدة مرات وصلت إلى حد تأكيد أحد أعضاء المبادرة أن “صياغة المبادرة ووقودها يأتي من دعم الخطيب لها وهي التي تبنى على أساس بقاء بشار الأسد إلى عام 2014، والتفاوض معه بشكل مباشر”.

وأشار المصدر إلى أن الخطيب يحاول منذ فترة أن يخرج بمبادرة تروج لفكرة فحواها أن الثورة في تراجع وأن الحاضنة الشعبية لم تعد تريد الاستمرار وأن النظام يزداد قوة ويسيطر على الأرض وأن غالبية الثوار المدنيين والعسكريين لا يريدون الاستمرار. ، وهو ماأثبتت عدم دقته الأحداث المتوالية على الأرض من تحرير مطار الضبعة إلى تكبيد حزب الله خسائر فادحة بالقصير مروراً بتطورات عسكرية مهمة في حلب وديرالزور…

تواصل مع القصر الجمهوري
وعلّق مصدر “زمان الوصل” أن هذه “العقلية” هي التي أدت إلى محاولة الخطيب العودة إلى دمشق إذ أكد أنه على استعداد لذلك لو قبل الأسد بالتفاوض، كاشفاً أنه -أي الخطيب- على تواصل مع مسؤول رفيع المستوى في القصر الجمهوري وعلى تواصل مع أصحاب مبادرة “الضمير” من بينهم رجل الأعمال أنس الكزبري المحسوب على عائلة الاسد بقوة وراتب الشلاح وزينة يازجي وأديب الفاضل وغيرهم، ورجل أعمال “ثوري” ننشر اسمه لاحقاً…

وفي خطوة أرادها دليلاً على أنها مقدمات أدت بالخطيب إلى تلك النتائج استعرض المصدر بعض الأفعال والأقوال التي كررها وما زال يكررها الشيخ معاذ الخطيب لتبرير مبادرته وبناء الشعبية له وبناء الأفكار التي تؤسس لما أسماه “روح الانهزامية” وبالتالي قدرته على تمرير التفاوض مع النظام على الشعب السوري.

وفي مقدمة تلك الأفعال والأقوال- والكلام للمصدر – أن الشيخ معاذ طلب موعداً خاصاً مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اسطنبول لبحث موضوع التفاوض، وأصر في رسالة أرسلها “أن الاجتماع لا ينبغي أن يحضره أحد غيره من الائتلاف”.

وأكد المصدر أن هناك تناغماً ملحوظاً بين تصريحات الخطيب والأخضر الإبراهيمي، ويحاول الخطيب أن يترك الائتلاف ولكن بطريقته الخاصة التي تخرجه بصورة البطل المنقذ.

الخطيب: قد تأتي أيام نترحم فيها على الأسد
ومن العبارات التي وثقت عن الخطيب قوله: “قلنا قد تأتي أيام نترحم فيها على الأسد… مقبلون على شر من تفتت وغيره، بسبب تجاذبات إقليمية ودولية. الدولة تضمحل، وليس الثورة بأن نزج بعدد أكبر من الشباب في المعركة. فجرت لغماً وسأفجر الثاني قريباً: سألتقي مع بشار الأسد في مناظرة علنية”، ولم يؤكد المصدر هل معنى هذا الكلام أن الأسد وافق على مناظرة الخطيب، وهوطلب سبق أن قدمه الخطيب في لقاء تلفزيوني.

ونُقل عن الخطيب قوله أيضاً: “البلد تتجه مما اتجهت فيه في الثمانينات ولكن أضعاف مضاعفة المراد فيه إبقاء الصراع حتى طحن الطرفين، الموضوع أكبر من الثورة والنظام –البلد تتحمل بين 3-6 أشهر–الدولة في اضمحلال والمراد بقاء النظام”.

كما استذكر المصدر عبارات أخرى منها: “أليس من واجبنا طرح مبادرة سياسية، كفى مسباتٍ وتسفيهاً بالنظام، نحن نقدم مبادرات ثم نسبّ النظام، نريد إنقاذ الوطن وليس إنقاذ الثورة؟”…

وكذلك عندما قال:”واجبنا الأخلاقي والوطني -إخراج النظام وتطمين الشعب، الوضع عقيم- الثورة تضعف والنظام متسلط وإرهابي وفي تقدم مستمر- هناك دعم مدني شديد لمبادرتي، و قد لا أتابع في الائتلاف، لازم نطالع مبادرة، البلد لم تتحمل، نحن نبادر ونسب ونسفه النظام هذا ليس جيداً- تواصلت مع أجسام مدنية ووجدوا الأمر صواباً. أن نجد حلاً يعلن عن تنحي الرئيس في مدة ما، والحكومة الحالية يعطيها صلاحيات كاملة – ثم نتفاوض معها بعد التنظيف ووضع القوائم السوداء- البلد في خطر غير مسبوق، أرجو أن أكون مخطئاً، ولكن الدولة ستنهار خلال أشهر قليلة ويبقى النظام كميليشيا لفترة لا يعلمها إلا الله وستتوسع دائرة الحرب لتدخل فيها دولة مجاورة، يمكن إذا كنا يداً واحدة واتفقنا في الأفكار أن نخرج بحد أدنى من الخسائر.”

“زمان الوصل” تنشر ما حصلت عليه بدقة وتترك الباب مفتوحاً لرد الخطيب، أو لنفي صحة ما نشر، وتذكر “زمان الوصل” أنه لم يُرد عليها في أي خبر سابق بالتكذيب من أي طرف معارض



رد الشيخ معاذ الخطيب على مقال موقع (زمان الوصل ) اعلاه
إلى من يهمه الأمر ..
بدأت حملة تشهير جديدة بي ومنها أني على تواصل مع ضابط في القصر الجمهوري ، وغير ذلك من أمور يحاولون تحميلها بغير وجهها ، وأؤكد للجميع أن عندي من الشجاعة أن أجهر للجميع بما أعتقده الصواب ، وحتى الآن لم أتصل بأحد وعندما أتصل فسوف أعلن ذلك على رؤوس الأشهاد.
ثانياً : أعمل على مبادرة تحقن دماء السوريين وأتواصل مع العديد من الأجسام العسكرية والمدنية لا ستمزاج رأيهم.
ثالثا : بحكم صفتي …السياسية أو الشخصية فأنا ألتقي بكل سوري ، ولكني لم أتفق مع أحد على شيء ، ولم أعط وعداً لأحد ببقاء الأسد لأي وقت ما ، وعندما أفعل فسأعلن ذلك.
رابعاً : أتواصل مع عشرات القوى السورية ولكني لم أنتسب إلى أي حزب سياسي.
خامساً : كل قراراتي بلا استثناء كانت بعد تشاور مع عديد من الأطراف ، ولست ملزماً بذكر تلك الجهات لأي طرف ، مع العلم أن بعضهم من الائتلاف ولكن لا يرغب بأن يعرف اسمه.
سادساً: لم أستقل ثم أرجع ثم أستقل , فقط استقلت مرة واحدة لم يتفضل الإخوة في الائتلاف حتى بمناقشتها ، وفي اجتماع اسطنبول واحتجاجا على تخاذل المجتمع الدولي أعدت التذكير بها وأنها نهائية (فهي ليست استقالة جديدة) ، إضافة إلى أمرين أولهما زعم الخارجية الأميركية أني سأبقى إلى نهاية فترتي الانتخابية ، وهذا قرار سوري محض نحن من يقرره ، وثانيها أمور تتعلق بالائتلاف لا أريد أن أذكرها الآن.
وأخيرا أذكر الذين يصطادون في الماء العكر بقصة ذلك الذي قال لأستاذه : رأيتك في الرؤيا بصورة قبيحة! فقال يا بني : صدقت فإني مرآتك ..
لا نشتغل بطابقين … ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله ..
أطلب من كافة الإخوة المشاركة ونشر هذا التعليق بأوسع ما يمكن عند التاسعة من مساء الجمعه

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل