لبنان:بموقوفٍ ومخطوف، دارت عجلاتُ الأحد

رئيس التحرير
2019.10.19 13:51

بَلغت اتصالاتُ المتابعة كلاً من أثينا وزيتا السورية وصولاً إلى برلين في مسعًى للإفراج عن كلٍ من: الصِحافي محمد صالح من اليونان والمواطن جوزيف حنوش من الحدودِ السورية اللبنانية معَ اختلافِ أسبابِ الخطفِ والتوقيف فقد سُجّلَ أولُ تواصلٍ بين صالح وعائلتِه هذا المساء حيث أكد الصِحافيُ اللبناني أنه بريءٌ ممَا نُسِبَ إليه وأنّ السِفارةَ اللبنانية في أثينا قامت بجُهدٍ دبلوماسيٍ وإنساني فيما تولّى المديرُ العام للأمنِ العام اللواء عباس إبراهيم عمليةَ التفاوض التي امتدّت خيوطُها من اليونان إلى ألمانيا وقد سَلّمَ إبراهيم السُلُطاتِ اليونانية كلُ القرائن في السِجّلات اللبنانية التي تُثبِتُ أنّ إسمَ محمد صالح يختلفُ عن المتّهم لناحيةِ إسمَي الأم والأب معاً وبموجِبِ بياناتِ الإثبات اللبنانية، سيَمثُلُ صالح أمام المدّعي العام في أثينا قبل أن يتِمَّ تسليمُه إلى السلطات الألمانية، ومنها إلى اللواء عباس ابراهيم وإذا كان خطُ سيرِ قضيةِ الصِحافي اللبناني واضحاً، فإنّ الخطوط على دربِ المخطوف جوزف حنوش متعرّجة، وباتت اتصالاتُها تَجري عبرَ أرقامٍ سورية وبخلافِ ما يَجري ترويجُه فإنّ الأجهزةَ الأمنية تتابعُ بدقّة تفاصيلَ عمليةِ الخطف وتنقُّلاتِها منذُ اليوم الأول لكنَ أسئلةً عديدة تَشكلّت لدى المفاوضين اللبنانيين عن الفدية وأسلوبِ الخطف وتولّي المخطوف التفاوضَ بنفسِه وبين العناوين الخاطفة توجّه رئيسُ الجمهورية العماد ميشال عون إلى نيويورك للمشاركة في فاعلياتِ الجمعية العامة للأممِ المتحدة وعلى طريق المغادرة انخطف "نَفَسُ" ناشطٍ في التيار الوطني غرّد خارجَ سَربِه ونَسَبَ نفسَه إلى الفريقِ المرافق للرئيس، وعلى نفقةِ الشعب، ونِكايةً بمَن سمّاه "الشعب الرتش" والمغرّد فؤاد القاصوف تمَّ قصفُه بإجراءٍ من التيار فأُردِيَ ناشطاً سابقاً وإذا كانت مَسلكياتُ التيار تَسري على مغرّد، فإنّها لم تكن ساريةً على الحربِ الافتراضية التي اندلعت في مِلفِّ العملاء ولا على كبارِ الناشطين الذي صَغّروا أنفسَهم وتيارَهم بمواقفَ جارحة للأسرى المحررّين وفي طليعتِهم سهى بشارة لكنَ ما قيلَ قد قيل، ومِلفُ العملاء برُمّتِه سيعودُ إلى النقاش لتجديدِ الآلية التي لم تَمُرَّ بقانونٍ في مجلسِ النواب وهذه الآلية ستُحدِّدُ العائدينَ من أولئك الذين وَجَبَ إخضاعُهم للتحقيق، لاسيما مَن دَخلَ منهم إلى إسرائيل وأقامَ فيها وانتَسبَ إلى هُويتِها وأَصبحَ يتنشّقُ هواءَها سياسياً والعائدونَ بغذاءِ روحٍ إسرائيلي لا يمكنُ لهم التسرُّبُ إلى المجتمع اللبناني من دونِ السؤال عن ظروفِ العودة ودورِهم المطلوب منهم في لبنان بعدم تلقَّوا تدريباتٍ في أرضِ العدو ولا يبدو أنّ مَن يعود يَستحي بأفعالِ الماضي وعامر فاخوري واحدٌ من الذين لم يُنكِروا أمام التحقيق أساليبَه الجُرمية وبينَها استخدامُ الغاز للقتل في معتقل الخيام  وإلى أهميةِ تجديدِ الآلية المَنوطة بمجلسَي الوزراء والنواب، فإنّ الكهرباء واحدةٌ من المِلفاتِ المطروحة على طاولة البحث ولَفتت اليوم تغريدةٌ لرئيسِ الحزبِ التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط طَرحَ فيها شهوةَ ما سمّاه "مدام فساد" في السفن الكهربائية ومعابرِ الفرقة الرابعة والاتصالات والنُفايات وطَرحُ جنبلاط يأتي عَقِبَ سدّ السلطة شهوةَ رئيسِ الحزب التقدمي وعزلِه عن معاملِ الطاقة في الحِصصِ الغذائية المالية توقّفت شهوةُ جنبلاط بشكلٍ غيرِ طَوعي، لكنَ شَهواتِ أهلِ السلطة لاتزالُ ضاربة فهناكَ وزراءُ السبعة في المئة على مدفوعاتِ العقود، والأربعة في المئة على بعضِ المقاولين بهدفِ تسييرِ أعمالهم .. ودير عمار أحدُ المعامل التي تَنتظرُ إتمامَ الصفقة فمغارةُ الشَهَوات واسعة.. وإذا كان جنبلاط قد أُبعِدَ عنها فإنّ الآخرين "بيقوموا بالواجب".

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً