تفوُّق صلاح على رونالدو وثنائية لسواريز امام الانتر وثلاثية لاياكس وفوز تشيلسي‎

رئيس التحرير
2019.10.18 10:11

 

ضمن فعاليات المجموعة السادسة من منافسات دوري ابطال اوروبا، قاد النجم الاورغواياني لويس سواريز برشلونة الاسباني الى تخطي عقبة انتر ميلان الايطالي وبواقع 2-1 في مباراة مثيرة وخصوصاً في شوطها الثاني حيث نجح لويس سواريز من فك صيامه التهديفي في دوري الابطال ليهدي فريقه 3 نقاط ثمينة جداً وتألق البرغوث الارجنتيني ليونيل ميسي في اللقاء بعد عودته من الاصابة.
 
وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي النيراتزوري حيث تمكن الارجنتيني لوتارو مارتينيز من منح الانتر هدف التقدم في الدقيقة 3 بعد هفوة من الدفاع الكتالوني وبعدها ضغط لاعبو البلوغرانا على مرمى الحارس سمير هاندانوفيتش في محاولة منهم لخطف هدف التعادل ولكن التنظيم الدفاعي لابناء المدرب انطونيو كونتي صعّب من مهمة الفريق الكتالوني، وفي ظل سيطرة وضغط لاعبي البرشا اعتمد لاعبي الانتر على الهحمات المرتدة لضرب تقدم لاعبي برشلونة ووجد لاعبو البلوغرانا صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الانتر ليفشل اصحاب الارض من تهديد مرمى النيراتزوري وغابت خطورة الفريق الكتالوني بشكل كبير حيث فشل الثلاثي المرعب ليونيل ميسي ولويس سواريز وانطوان غريزمان في بعثرة دفاع الانتر لتغيب خطورة الفريق الاسباني بشكل كبير ولينتهي هذا الشوط بتقدم انتر ميلان وبواقع 1-0.
 
 
وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي البرشا في ظل تكتل لاعبي الانتر في مناطقهم الدفاعية واجرى المدرب ارنستو فالفيردي تبديل سريع حيث ادخل ارتورو فيدال مكان سيرجيو بوسكيتس وبدوره شكلت مرتدات لاعبي النيراتزوري خطورة كبيرة على مرمى الفريق الكتالوني، وفي الدقيقة 58 تمكن لويس سواريز من خطف هدف رائع بعد تسديدة خاطفة وتمريرة ساحرة من ارتورو فيدال ليفك الاورغواياني صيامه التهديفي في دوري الابطال وهذه الهدف اربك ابناء المدرب انطونيو كونتي بشكل كبير حيث قطع لاعبو البرشا العديد من الكرات في وسط الملعب وضغط لاعبو البلوغرانا بشكل كبير وسط تكتل لاعبي النيراتزوري في مناطقهم الدفاعية الامر الذي احبر المدرب فالفيردي على ادخال النفاثة عثمان ديمبيلي مكان غريزمان وتحصّل الفريق الكتالوني على العديد من المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي الفريق الكتالوني، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو البرشا ضغطهم الكبير على مرمى النيراتزوري وشكل ابناء المدرب كونتي دفاع حصين بوجه غزوات الفريق الكتالوني الا ان تمكن ليونيل ميسي من بعثرة دفاع الانتر ليرسل كرة حاسمة الى لويس سواريز والذي نجح في ايداع الكرة الشباك في الدقيقة 84 وبعدها فشلت محاولات النيراتزوري في خطف هدف التعادل لتنتهي المباراة بفوز برشلونة وبواقع 2-1.
 
وضمن فعاليات المجموعة الخامسة من منافسات دوري ابطال اوروبا، عزز نادي اياكس امستردام من صدارته للمجموعة بفوز كبير امام فالنسيا الاسباني وبواقع 3-0 على ارضية ملعب الاخير وقدم لاعبو اياكس مباراة كبيرة هجومياً ليخطفوا نقاط المباراة الثلاث.
 
وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي اياكس حيث تمكن حكيم زياش من خطف هدف التقدم للفريق الهولندي في الدقيقة 8 بعد تمريرة حاسمة من دوسان تاديتش وهذا الهدف اشعل اللقاء بشكل كبير واجبر لاعبي فالنسيا على الضغط بقوة في محاولة لخطف هدف التعادل، واثمر ضغط لاعبي الخفافيش عن ضربة جزاء للفريق الاسباني انبرى اليها دانيال باريخو ليفشل في ترجمتها بنجاح في الدقيقة 25 وبعدها ضغط اياكس وتمكن كوينسي بروميس من خطف هدف ثاني لاياكس في الدقيقة 34 بعد تمريرة حاسمة من فان دي بيك وبعدها فشل لاعبو فالنسيا في القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بتقدم اياكس وبواقع 2-0.
 
 
وفي الشوط الثاني حاول لاعبو فالنسيا الضغط بقوة بين جماهيره من اجل تقليص الفارق وتحصّل فيران توريس على فرصة مميزة لتقليص الفارق ولكن الحارس اندريه اونانا تصدى له ببراعة كبيرة وبعدها اهدر لاعب اياكس بروميس فرصة ذهبية لخطف هدف ثالث، وشهدت الدقيقة 67 هدف ثالث لاياكس عبر دوني فان دي بيك بعد تمريرة حاسمة من تاديتش، وفي الدقائق الاخيرة فشل لاعبو فالنسيا من القيام بأي ردة فعل تذكر في اللقاء لتنتهي المباراة بفوز اياكس وبواقع 3-0.
 
وفي نفس المجموعة، حقق نادي تشيلسي الانكليزي فوزاً مهماً امام ليل الفرنسي وبواقع 2-1 وكانت المباراة قوية من جانب لاعبي البلوز واسعفهم الحظ في خطف هدف الفوز بعد سلسلة من الفرص الخطرة وبهذا الفوز نجح البلوز من تحقيق اول انتصار لهم في دوري الابطال مع مدربهم فرانك لامبارد.
 
وفي الشوط الاول تمكن البلوز تشيلسي من خطف هدف التقدم في الدقيقة 22 عبر المتألق تامي ابراهام في الدقيقة 22 بعد تمريرة حاسمة من توموري ولكن فرحة البلوز لم تدم طويلاً حيث نجح فكتور اوسميهين من خطف هدف التعادل لليل الفرنسي في الدقيقة 33 بعد تمريرة حاسمة من بامبا لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.
 
 
وكان الشوط الثاني باهتاً وقليل الفرص حيث حاول لاعبو تشيلسي الضغط على مرمى ليل المتكتل في مناطقه الدفاعية ووجد ابناء المدرب فرانك لامبارد صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الفريق الفرنسي ليبدأ المدرب لامبارد في اجراء تبديلات هجومية حيث ادخل كلوم هودسون اودوي من اجل تنشيط الخطوط الامامية للفريق وبدوره لم ينجح لاعبو ليل من تهديد مرمى البلوز، وفي الدقائق الاخيرة تمكن البرازياي ويليان من خطف هدف الفوز لتشيلسي في الدقيقة 78 بعد تمريرة حاسمة من اودوي لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي وبواقع 2-1.
 
 
 
 
لا يسبقه سوى ميسي وليفاندوفسكي.. الرقم 77 يؤكد تفوُّق المصري محمد صلاح على رونالدو
 
 
 
لم يكتفِ النجم المصري محمد صلاح بتقمُّص دور المنقذ لفريقه ليفربول الإنجليزي، وتسجيل ثنائية في شباك الضيف ريد بول سالزبورغ أنقذت الريدز من الوقوع في فخ التعادل المخيب، وأعادت مو إلى هز الشباك من جديد بعد فترة صيام، بل زاد على كل ذلك بتحقيق رقم مميز يبرر وجوده السنوي ضمن اللاعبين المتنافسين على جائزة أفضل لاعب في العالم.
 
وسجَّل صلاح الهدفين الثالث والرابع ليفربول في مباراته ضد ضيفه ريدبول سالزبورغ النمساوي في ثاني مباريات مرحلة المجموعات؛ ليضمن للريدز أول 3 نقاط في مشواره للدفاع عن اللقب الأوروبي الذي حققه الموسم الماضي.
 
بهذين الهدفين يكون مو قد سجل  77 هدفاً منذ انضمامه إلى ليفربول في بداية موسم 2017/2018، وهي حصيلة مميزة لم يحققها من قبل سوى لاعبين فقط، أولهما الأسطورة ميسي قائد برشلونة ومنتخب الأرجنتين، والثاني البولندي ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ.
 
 
تقدم ليفربول 3-0 في وقت مبكر من الشوط الأول، وسجل مو الهدف الثالث، ليثبت من خلاله أنه قنّاص من طراز رفيع.
 
ولكن تمكن فريق ريد بل سالزبورغ من العودة بأعجوبة والتعادل 3-3، وسط ذهول الجمهور والمتابعين، وأخذ صلاح على عاتقه إنقاذ فريقه، ليتمكن من تسجيل هدف الفوز لأصحاب الأرض.
 
وبهذين الهدفين، يكون مو قد سجل 77 هدفاً في كل المنافسات خلال ما يزيد قليلاً عن العامين (منذ انضمامه إلى ليفربول).
 
أصبح في رصيد النجم المصري الآن عدد أهداف أكثر من تلك التي سجلها كريستيانو رونالدو في نفس الفترة، ليحتل المركز الثالث في قائمة هدافي الدوريات الخمسة الكبرى، لا يسبقه في الترتيب إلا ميسي (96 هدفاً) وليفاندوفسكي (95 هدفاً).
 
 
محمد صلاح حينما كان في بازل السويسري يواجه لامبارد قائد تشيلسي في ذلك الوقت
صحيفة The Sun البريطانية احتفت بالنجم المصري الذي قالت إنه قبل عامين، هاجم البعض إدارة ليفربول والمدرب الألماني يورغن كلوب حينما أقدم النادي على دفع 50 مليون دولار من أجل التعاقد مع صلاح، في صفقة اعتبرها الكثيرون مغامرة كبيرة نظراً لعدم نجاحه في تشيلسي قبل عام واحد، ومغادرته ستامفورد بريدج إلى إيطاليا عام 2016.
 
ولكن سرعان ما تبيّن للجميع أنها أفضل صفقة في العالم، إذ تمكّن صلاح من تحقيق تطوّر هائل ولافت في هجوم ليفربول، إلى جانب روبرتو فيرمينو وساديو ماني.
 
وأصبح، تحت قيادة يورغن كلوب، واحداً من أفضل المهاجمين في العالم.
 
 
فاز صلاح بلقب هدّاف الدوري الإنجليزي في الموسمين اللذين قضاهما في ليفربول، وشارك اللقب الثاني مع زميله ماني ومهاجم أرسنال بيير إيميريك أوباميانغ.
 
سجّل صلاح ركلة الجزاء الحاسمة في نهائي دوري الأبطال 2018-2019، كما ساعدت أهدافه على وضع فريقه على بُعد نقطة واحدة من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 97 نقطة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً