العالم يشاهد حدث رونالدو ودورتموند يغري كلوب وجيرو يهدد إنجاز بلاتيني وإيمري ؟؟؟

رئيس التحرير
2019.11.12 12:43

 

 
 
 أول تعليق لرونالدو على تسجيله 700 هدف واقترابه من تحقيق إنجازين تاريخيين ..
 
 
أبدى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سعادته بتسجيله الهدف رقم 700 في مسيرته، وذلك خلال المباراة التي جمعت أمس منتخب بلاده بمضيفه أوكرانيا، ضمن التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا 2020.
 
ونشر رونالدو عبر حسابه في "فيسبوك" فيديو استعرض فيه بعض من أهدافه الـ700، التي سجلها في قوام 4 أندية مختلفة (سبورتينغ لشبونة، مانشستر يونايتد، ريال مدريد، ويوفنتوس)، ومنتخب البرتغال، وأرفق الفيديو بالتعليق التالي: "فخور بتسجيل الهدف رقم 700 في مسيرتي.. أود أن أشارك هذه اللحظة مع كل أولئك الذين ساعدوني في تحقيق هذا الإنجاز".
 
وتابع "الدون" مبديا تحسره على خسارة منتخب بلده أمام أوكرانيا أمس 1-2: "اليوم (أمس) لم نحقق النتيجة التي كنا نصبوا إليها، ولكن معا سنحجز بطاقة التأهل" إلى بطولة كأس أمم أوروبا 2020.
 
 
وعزز رونالدو بهدفه في شباك أوكرانيا، مكانته كهداف للقرن الـ21، متفوقا على كافة اللاعبين، بمن فيهم غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، الذي سجل 672 هدفا في مسيرته حتى الآن.
 
أول تعليق لرونالدو على تسجيله 700 هدف واقترابه من تحقيق إنجازين تاريخيين (فيديو)
TWITTER
ويحتل رونالدو المرتبة السادسة في قائمة الهدافين التاريخيين على مر العصور، خلف كل من النمساوي جوزيف بيكان (805 أهداف)، والبرازيلي روماريو (772 هدفا)، ومواطنه بيليه (767 هدفا)، والمجري بوشكاش (746 هدفا)، والألماني جيرد مولر (735 هدفا).
 
 
SPORF
@Sporf
⚽ Most goals in football history:
 
🇦🇹 Josef Bican - 805
🇧🇷 Pele - 779
🇧🇷 Romario - 748
🇭🇺 Puskas - 709
🇩🇪 Gerd Muller - 701
🇵🇹 @Cristiano Ronaldo - 700
 
👑 An elite club.
 
عرض الصورة على تويتر
١١٫٨ ألف
٢:٢٨ م - ١٤ أكتوبر ٢٠١٩
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
٢٬٥٤١ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
وبات رونالدو قريبا أيضا من كسر الرقم القياسي للاعب منتخب إيران علي دائي، الهداف التاريخي على المستوى الدولي لكافة منتخبات العالم (109 أهدف)، حيث وصل "الدون" للهدف رقم 95 مع منتخب البرتغال.
وكان اللاعب رقم 6 .. العالم ينتظر حدث رونالدو التاريخي مساء الإثنين، فهل يتحقق؟
 انتظر محبّو كرة القدم في العالم، مساء  الإثنين الرابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول 2019، بشغف، لمعرفة ما إذا كان الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو سيتمكن من تسجيل الهدف رقم 700 أم ينتظر لموعد آخر.
 
ويقود رونالدو منتخب بلاده في مباراته المهمة، الإثنين، أمام مضيفه المنتخب الأوكراني في العاصمة كييف، حيث يمكن أن يتأهل المنتخب البرتغالي رسمياً إذا تمكن من الفوز على المنتخب الأوكراني وفشل المنتخب الصربي في الفوز على ليتوانيا.
 
رونالدو
وكان رونالدو بحسب ما ذكرته هيئة الاذاعة البريطانية BBC، قد خطف الأضواء بعد فوز منتخب بلاده، الجمعة، على لوكمسبورغ بثلاثة أهداف نظيفة ضمن التصفيات المؤهلة إلى يورو 2020، بعدما سجَّل الهدف الثاني في تلك المباراة، ليصبح على بُعد هدف واحد من الهدف رقم 700 في مسيرته. 
 
وسجّل رونالدو حتى الآن 698 هدفاً في كل مسيرته الاحترافية، أكثر بـ26 هدفاً من ليونيل ميسي، الذي سجَّل حتى الآن 672 هدفاً مع منتخب الأرجنتين وبرشلونة الإسباني.
 
وسينضم النجم البرتغالي، في حال تسجيله الهدف رقم 700 يوم اﻹثنين، إلى قائمة محدودة من اللاعبين الأفذاذ في تاريخ الكرة العالمية ممن تمكنوا من بلوغ هذا الشرف، ليكون اللاعب رقم في تلك القائمة بعد النجوم الخمسة الذين سبقوه وهم: “جوزيف بيكان، وروماريو، بيليه، وفيرينك بوشكاس، وجيرد مولر”.
 
1. جوزيف بيكان: 805 أهداف
 
2. روماريو: 772 هدفاً
 
3- بيليه: 767 هدفاً
 
بيليه
4- بوشكاش: 746 هدفاً
 
بوشكاش
بوشكاش
5. جيرد مولر: 735 هدفاً
 
6- كريستيانو رونالدو: 698 هدفاً
 
وكان برناردو سيلفا، جناح نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، قد افتتح التسجيل للمنتخب البرتغالي، قبل أن يضيف رونالدو الهدف الثاني بعد أن سدد الكرة بطريقة رائعة من فوق أنتوني موريس حارس مرمى لوكسمبورغ.
 
واختتم غونسالو غيديش، جناح نادي فالنسيا الإسباني، أهداف المنتخب البرتغالي قبل ثوانٍ فقط من إطلاق صافرة نهاية المباراة.
 
بهذه النتيجة ظل المنتخب البرتغالي في المركز الثاني بالمجموعة الثانية، متأخراً بخمس نقاط عن المنتخب الأوكراني متصدر ترتيب المجموعة، لكنه يبعد بأربع نقاط كاملة عن المنتخب الصربي صاحب المركز الثالث.
 
هاجم تشيلسي المظلوم يهدد إنجاز بلاتيني.
رفع مهاجم فريق تشيلسي الإنجليزي ومنتخب فرنسا أوليفييه جيرو رصيده من الأهداف الدولية إلى 37 بعدما سجل هدف الفوز خلال اللقاء الذي جرى الجمعة 11 أكتوبر/تشرين الأول بين منتخبى الديوك وأيسلندا في إطار التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى بطولة يورو 2020. 
 
 
وبات يفصل المهاجم الدولي عن احتلال المركز الثاني لأفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي أربعة أهداف فقط، وهو المركز الذي يشغله الأسطورة ميشيل بلاتيني خلف متصدر القائمة النجم السابق تييري هنري.
 
 
وقال جيرو لموقع Telegramme الفرنسي بعد تسجيل هدفه الأخير أمام ألبانيا في سبتمبر/أيلول قائلاً: «هدفي أن ألحق بالأسطورة بلاتيني، ومن الجيد أن يكون للمرء تطلعات وأهداف يسعى لتحقيقها، لذلك لا وقت لديّ للراحة». 
 
ومن المرجح أن يتمكَّن اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً من تقليص الفارق مع بلاتيني خلال لقاء الديوك مع تركيا في استاد دو فرانس اليوم الإثنين، حيث سجل 8 أهداف في آخر 9  مباريات. 
 
 
وسجل زميله في المنتخب أنطوان غريزمان (29 هدفاً)، مقابل 27 لبنزيمة، مهاجم ريال مدريد، الذي استبعده المدرب ديدييه ديشامب عن صفوف الديوك منذ عام 2015. 
 
أفضل هدافي المنتخب الفرنسي: 
 
1. تييري هنري: 51 هدفاً من 1997 إلى 2010
 
2-ميشيل بلاتيني: 41 هدفاً من 1976 إلى 1986
 
3- أوليفييه جيرو: 37 هدفا منذ 2011
 
4-ديفيد  تريزيجيه: 34 هدفاً من 1998 إلى 2008
 
5-زين الدين زيدان: 31 هدفاً من 1994 إلى 2006
 
6- جوست فونتان: 30 هدفاً من 1953 إلى 1960
 
7-جون بيير بابان: 30 هدفاً من 1986 إلى 1994
 
8-أنطوان غريزمان: 29 هدفاً منذ 2014
 
9-يوري  جوركيف: 28 هدفاً من 1994 إلى 2002
 
10- كريم بنزيمة: 27 هدفاً من 2007 إلى 2015
 
 
دورتموند حاول إغراء يورغن كلوب لمغادرة ليفربول والعودة إلى بروسيا دورتموند في 2018
 
 
كشف هانس يواكيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لنادي بروسيا دورتموند الألماني، إنه طلب من يورغن كلوب مغادرة ليفربول والعودة إلى دورتموند في 2018، لكنه لم يكون يعوِّل كثيراً على موافقته.
 
كان موسم 2017-2018 صعباً في سيغنال إيدونا بارك، معقل دورتموند؛ وشهد مغادرة توماس توخيل قبل نهاية الموسم وسط توترات خلف الكواليس، واستقدام بيتر بوش مديراً فنياً لبروسيا دورتموند، عقب نجاحه في قيادة أياكس إلى نهائي الدوري الأوروبي.
 
 
كلوب مع فاتسكه يعلنان رحيله المدرب عن دورتموند في 2015
ولكن بوش أخفق في دورتموند، وتعاقد الفريق مع بيتر شتوغر مؤقتاً، إلا أنه نجح في شق طريقه بصعوبة، ليُنهي الدوري الألماني بالمركز الرابع.
 
وتولَّى لوسيين فافر مسؤولية القيادة الفنية للفريق في ذلك الصيف بعد تجربته الرائعة مع فريق نيس الفرنسي، ولكن قبل أن يغادر فافر سواحل الريفييرا الفرنسية، حاول فاتسكه إقناع يورغن بالعودة بعد ثلاث سنوات من مغادرته فريق بروسيا دورتموند الذي قاده إلى الفوز بلقب الدوري مرتين.
 
وفي كتابه الجديد «Real Love – A life with Borussia Dortmund»، الذي تنشره صحيفة Bild على حلقات، كشف فاتسكه عن تواصله مع كلوب في صيف 2018.
 
واعترف بأنه يعتبر نفسه ساذجاً لمراسلة كلوب على هذا النحو.
 
كتب فاتسكه: «أعرف أن يورغن يلتزم تعاقده حتى النهاية. دائماً ما يفي بوعوده وتعاقداته. هكذا كان، وهكذا عرفناه».
 
وأضاف مستدركاً: «ولكن إذا كنت تريد شق طرق جديدة، وهو ما أردته مع بروسيا دورتموند في هذه المرحلة، كان عليَّ أن أطلب منه التفكير في الأمر على الأقل».
 
 
وكشف كلوب لصحيفة Mirror البريطانية، أنه كان في منتصف رحلة جوية عندما تلقى اتصال فاتسكه، الذي عمِل معه سابقاً سبع سنوات خلال تدريبه دورتموند.
 
قال كلوب: «رنَّ هاتفي وأنا على متن الطائرة، وعندما أجبت سمعت صوت فاتسكه يقول: (يورغن، عليك العودة). ظننته في البداية يمزح».
 
وأضاف: «وجدت نفسي أردُّ عليه: هل أنت غبي؟ هل أنت ثمِل؟ من أين جاءتك هذه الفكرة؟ لا يزال لديَّ بضع سنوات في ليفربول«.
 
وقال مدرب ليفربول، الذي نجح في قيادة فريقه إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، إنه لم يعرف كم كان فاتسكه جاداً في عرضه.
 
 
واعترف فاتسكه: «أعتقد فقط أنني لم أكن سأسامح نفسي إن لم أطلب منه في تلك اللحظة».
 
إذن، هل من الممكن أن يعود كلوب في أي وقت من الأوقات؟ يستمر تعاقد كلوب مع ليفربول حتى 2023، وعلى الرغم من عدم تعجُّله الرحيل، يعترف المدرب الفائز بلقب أفضل مدرب في العالم عام 2019 من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، بأنه قد يعود إلى بروسيا دورتموند إذا كان النادي يحتاجه حقاً.
 
يقول : «إذا كان الفريق يحتاج مُنقذاً، وإذا كان الفريق يحتاج مساعدتي حقاً، فلماذا لا أفعل ذلك؟».
 
ويضيف: «من الجميل للغاية أن تتاح لي هذه الفرصة. ولكن يجب الاعتراف بأن ذلك لا يبدو مرجحاً في الوقت الحالي».
 
واختتم كلوب تصريحه مستدركاً: «ولكن دائماً ما يحمل المستقبل أموراً جديدة».
 
 
في عمر الـ37.. بيتر تشيك يعود لحراسة المرمى مجدداً لكن في هوكي الجليد
 
 
يقولون دائماً إن أصعب قرار على أي لاعب هو الابتعاد عن المستطيل الأخضر، لكن الغريب أن يقدم لاعب ما على تعويض فقدانه للملاعب بالذهاب الى المستطيل الأبيض!
 
القصة التي كتبها موقع 20minutes الفرنسي تخص بيتر تشيك حارس مرمى فريق الأرسنال الإنجليزي الذي أعلن اعتزاله كرة القدم في يونيو/حزيران الماضي، ثم قرر العودة للملاعب، لكن هذه المرة ليست على البساط الأخضر، وإنما على ملعب هوكي الجليد الأبيض.
 
 
وانضم  بيتر تشيك إلى نادي غيلدفورد فينيكس البريطاني لرياضة هوكي الجليد، إذ سيحرس مرماه في دوري القسم الرابع بعد أن خاض 727 مباراة طيلة مشواره الاحترافي لكرة القدم، مدافع عن عرين عدة أنديَّة، أبرزها سبارتا براغ التشيكي، وتشيلسي وأرسنال الإنجليزيين، بعدما بدأ ممارسة اللعبة بنادي فيكتوريا بلزن في بلاده.
 
وقال حارس مرمى المنتخب التشيكي السابق صاحب الـ37عاماً  إنه يتمنّى أن يُساعد الفريق، الذي وصفه بـ «اليافع» لتحقيق أهدافه خلال الموسم الحالي، والفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات عند إتاحة اللعب له.
 
 
وتابع قائلاً: «سعيدٌ للغاية بممارسة رياضة هوكي الجليد التي مارستها حين كنت شاباً، أحببت اللعبة وشاهدتها ومارستها وأنا طفل، والآن بعد 20 عاماً من ممارسة كرة القدم أعود إليها مرة أخرى. ستكون تجربة رائعة بالنسبة لي».
 
ومن المقرر أن يخوض تشيك مباراته الأولى بصفوف نادي غيلدفورد فينيكس، الذي أُسس عام 2017 ويقع في لندن، الأحد المقبل 13 أكتوبر/تشرين الأول ضد منافسه سويندون وايلد كاتس.
 
 
 
شارك في 78 دقيقة منذ بداية الموسم.. إيمري كان ليس سعيداً في يوفنتوس لكنه لن يرحل
 
 
 
اعترف الدولي الألماني إيمري كان، لاعب وسط فريق يوفنتوس، أنه ليس سعيداً مع النادي الإيطالي، إلا أنه أعرب عن أمله في أن يشارك في المزيد من المباريات عقب فترة التوقف الدولي.    
 
واستُبعِد اللاعب الألماني من قائمة «البيانكونيري» لمنافسات دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى أنه نادراً ما يدخل ضمن التشكيلة الأساسية التي يعتمد عليها مدرب يوفنتوس ماوريسيو ساري في الدوري الإيطالي الممتاز «سيري آ».   
 
وذكر موقع Forza Italian Football الإيطالي أنه مع قضاء إيمري 78 دقيقة فقط بعيداً عن دكة الاحتياط منذ بداية الموسم، لم يستطع اللاعب إخفاء شعوره بالإحباط من طريقة سير الأمور إلى الآن. ومع ذلك يأمل في أن تتغير الأوضاع في المستقبل القريب.  
 
إيمري كان
وعقب مباراة مباراة ألمانيا والأرجنتين الودية التي انتهت بالتعادل بهدفين لكليهما، وشارك فيها إيمري أساسياً قال لاعب ليفربول السابق للصحفيين: «لست سعيداً (في اليوفي) الآن». 
 
وأضاف: «أنا لا ألعب كثيراً الآن، على عكس الموسم الماضي، الذي شاركت فيه باستمرار، ولاسيما في مباريات كبرى، وأديت أداءً جيداً».     
 
 
“لم تُتَح لي الفرصة حتى الآن في هذا الموسم، لكنني أعتقد أنه بعد العودة للفريق ستكون لديّ فرصة اللعب مجدداً». 
 
«أنا ممتن بالتأكيد ليواكيم لوف، مدرب المنتخب الألماني؛ لأنه استدعاني بالرغم من أنني لا أشارك كثيراً… ولهذا سعِدت بعودتي للعب مرة أخرى».
 
وكانت تقارير صحفية متعددة قد أشارت لاحتمال رحيل كان عن صفوف البيانكونيري ربما في الميركاتو الشتوي المقبل. 
 
وذكرت صحيفة AS الاسبانية أن مسؤولي نادي باريس سان جيرمان أبدوا اهتماماً كبيراً بالتعاقد مع اللاعب في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، مستغلين أزماته مع فريقه الحالي، بسبب عدم قيده في قائمة الفريق المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا.
 
وأوضحت صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية، أن البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان حاول بكل الطرق التعاقد مع كان، لتعزيز خط وسط فريق العاصمة الفرنسية، بعد التعاقد مع أندر هيريرا بالإضافة إلى إدريسا جانا جايي، إلا أن لاعب يوفنتوس رفض عرض النادي الباريسي.
 
 
لكن في المقابل يحاول مسؤولو نادي يوفنتوس الحفاظ على لاعب الوسط الألماني، الذي انضم إلى صفوف «السيدة العجوز»، قادماً من ليفربول في صفقة انتقال حر، خلال فترة الانتقالات الصيفية لموسم 2018.
 
وفضل إيمري كان البقاء مع يوفنتوس وبذل قصارى جهده من أجل الحصول على فرصة حقيقية مع «البيانكونيري» في الفترة المقبلة، رغم أنه لم يشارك هذا الموسم سوى في 3 مباريات فقط، بواقع 78 دقيقة، منذ أن تولى ساري تدريب الفريق.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب الإيطالي يريد توفير مساحة أكبر لإيمري كان في خطته خلال الفترة المقبلة، حتى يصبح جزءاً مهماً في الفريق، بعدما كان مهمشاً على مدار الفترة الماضية.
 
وخاض إيمري كان مع يوفنتوس منذ انضمامه إلى صفوف الفريق، 40 مباراة ما بين الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا، ودوري أبطال أوروبا، بواقع 2333 دقيقة، سجل خلالها 4 أهداف، وصنع هدفاً واحداً فقط. 
 
 
اتهم المدرب بالعنصرية.. إبراهيموفيتش «يسمم» معسكر منتخب السويد قبل 48 ساعة من المباراة المصيرية أمام إسبانيا
 
 
 
 
قبل 48 ساعة فقط من موعد المباراة الهامة للمنتخب السويدي أمام منتخب إسبانيا متصدر المجموعة السادسة في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، سمم النجم زلاتان إبراهيموفيتش أجواء معسكر المنتخب السويدي بعدما اتهم مدرب المنتخب يان أندرسون بالعنصرية.
 
وتأمل السويد في تحقيق الفوز على إسبانيا لتنتعش آمالها في التأهل إلى نهائيات أمم أوروبا التي ستقام صيف العام المقبل، حيث يحتل المنتخب الأصفر حالياً المركز الثاني في المجموعة برصيد 14 نقطة، أمام رومانيا التي تملك 13 نقطة قبل 3 مباريات من ختام التصفيات، بينما تملك إسبانيا 19 نقطة في الصدارة.
 
لكن إبراهيموفيتش الذي لا يستطيع الاحتفاظ بلسانه داخل فمه أبداً، استغل زيارته لمدينة مالمو مسقط رأسه للكشف عن تمثال له موّل الاتحاد السويدي لكرة القدم بنائه، تكريماً لمسيرة أفضل لاعب في تاريخ الفريق الأوروبي.
 
يان أندرسون
وخلال الزيارة هاجم إبرا أندرسون لعدم استدعاء أي لاعب من أبناء المهاجرين في أول قائمة له منذ ثلاث سنوات، وقال اللاعب ذو الأصول البوسنية الكرواتية الذي اعتزل دولياً بعد يورو 2016 «في قائمته الأولى، ما الذي حدث؟ كم لاعباً من أصل غير سويدي استدعاه؟ صفر! سألوه وتهرب وبعدها استدعى مجموعة من أصول مختلفة ليحسن من صورته».
 
واتهم إبراهيموفيتش المدرب بأنه دمر «كل ما بناه خلال 20 عاماً»، في إشارة إلى أن المنتخب لطالما عكس التعددية الثقافية في السويد حيث تبلغ نسبة السكان المنتمين إلى أصول أجنبية 20%.
 
وهاجم إبرا أندرسون أيضاً بسبب منحه فرصاً كثيرة للاعبين كبار في السن وكأنما توجد «طائفة» داخل المنتخب.
 
بدوره لم يكتف المدرب بالصمت والتركيز مع لاعبيه في المعسكر قبل المباراة المصيرية مع إسبانيا، وإنما انبرى للرد على اللاعب، فقال في مؤتمر صحفي قبل مواجهة مالطا الأخيرة «لقد أحزنني كثيراً ما قاله. لقد أحبطت من سماع هذه المسألة من لاعب قديم»، مشيراً إلى أن اتهامات إبرا ليس لها أساس.
 
من جانبه قال الأمين العام للاتحاد السويدي لكرة القدم، هاكان سيوستراند «لا يوجد أي أساس لهذه الادعاءات. ندعم المدرب بنسبة 100%. أنا تعاقدت معه بنفسي وأعرف ما هي القيم التي يرتكز عليها».
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه