15.د مشي يعزز الاقتصاد وعمرك وامرأة تنجو الخرف؟كشف متعاطي الماريغوانا

رئيس التحرير
2019.11.13 09:20

 

 
إذا نجح أصحاب العمل في تشجيع عامليهم على اتباع القواعد الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بممارسة الرياضة، فربما يتعزز الاقتصاد العالمي بما يصل إلى 100 مليار دولار سنوياً.
 
وتوصلت دراسة عن أثر النشاط البدني على الأداء الاقتصادي، أجرتها «مجموعة فايتالتي للتأمين الطبي» و«مركز راند أوروبا للأبحاث»، إلى أن المشي يومياً لمدة ربع ساعة إضافية أو الجري الخفيف مسافة كيلومتر بشكل متواصل كل يوم، سيعزز الإنتاجية، وسيزيد متوسط الأعمار، مما يؤدي في النهاية إلى تحسن النمو الاقتصادي، حسب «رويترز».
 
وقال أصحاب الدراسة إن تحسن الاقتصاد سينجم عن تراجع معدل الوفيات؛ بمعنى الإبقاء على عدد أكبر من العمالة على قيد الحياة، ومساهمتهم في الاقتصاد لفترة أطول، وكذلك عن تراجع عدد أيام الإجازات المرضية.
 
وقال هانز بونج، رئيس «مركز راند أوروبا»، إن الدراسة سلطت الضوء على وجود «علاقة قوية بين عدم الحركة وتقلص الإنتاجية»، وإنها يجب أن تعطي واضعي السياسات وأصحاب العمل «منظوراً جديداً حول كيفية تعزيز الإنتاجية».
 
وتوصي منظمة الصحة بممارسة جميع البالغين 150 دقيقة على الأقل من التدريبات المتوسطة، أو 75 دقيقة من التدريبات القوية، في الأسبوع. ووجدت المنظمة في دراسة أعلنت نتائجها العام الماضي أن نحو 40 في المائة من البالغين في الولايات المتحدة، و36 في المائة في بريطانيا، و14 في المائة في الصين، يمارسون قدراً بسيطا جداً من التمارين.
 
ويستند جانب من دراسة مؤسسة «راند» و«مجموعة فايتالتي»، على بيانات من نحو 120 ألف شخص من 7 بلدان. ووضعت الدراسة تصوراً للمنافع الاقتصادية لزيادة النشاط البدني على مستوى العالم وفي 23 بلداً منفرداً.
 
وقد وجدت أنه إذا مارس كل العاملين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً رياضة المشي لربع ساعة إضافية يومياً، فقد يعزز ذلك الإنتاج الاقتصادي العالمي بنحو 100 مليار دولار على أساس سنوي. كما وجدت أن العمر المتوقع لمن هم فوق سن الأربعين ولا يمارسون نشاطاً بدنياً قد يزيد 3.2 سنة في المتوسط إن هم مارسوا رياضة الجري الخفيف لمدة 20 دقيقة يومياً.
 
 
امرأة تنجو من الإصابة بالخرف رغم حملها جينات مرض ألزهايمر
 
 
في كشف طبي مثير، قال العلماء إن تحوراً جينياً نادر الحدوث قد أنقذ امرأة كولومبية من الإصابة بمرض ألزهايمر المسبب للخرف، رغم أنها تحمل جينات متوارثة لهذا المرض. وأضافوا أن هذه النتيجة قد تقود إلى تطوير عقاقير علاجية.
كان العلماء في جامعة أنتيوكويا، في ميديلين، في كولومبيا، يدرسون عائلة كبيرة في جبال كولومبيا، يعاني أفرادها من الإصابة بمرض ألزهايمر في سن مبكرة، إذ يظهر المرض قرب سن الأربعين، بسبب توارث الجينات المسببة له، جيلاً بعد جيل، ويتوفى المصابون في عمر الستين.
وقال الباحثون إنهم عثروا على حالة ظلت غامضة لامرأة واحدة لم تصب بالخرف، وأضافوا أنهم توصلوا إلى فهم سبب ذلك. ولم تعانِ المرأة التي تقطن في منطقة ميدلين من فقدان قدراتها الإدراكية حتى بلوغ سن السبعين، رغم أن دماغها كان مليئاً بطبقات الأميلويد، التي ترتبط عادة بحدوث مرض ألزهايمر.
وقال العلماء، بقيادة فرانسيسكا لوبيرا، عالمة الأعصاب في الجامعة، في دراستهم المنشورة في مجلة «نتشر ميديسن»، إن تحوراً جينياً ثانياً رصد لدى المرأة الكولومبية هو الذي حصّن دماغ المرأة ضد ألزهايمر. ووقع هذا التحور النادر في جين مختلف يطلق عليه APOE، ما وفر لها الوقاية من الخرف.
وأضافوا أنه على المستوى الجيني، فإن الجينوم الكلي للمرأة احتوى بالفعل على مسببات مرض ألزهايمر، وعلى مسببات علاج مرض ألزهايمر أيضاً. ويعتقد الباحثون أن شركات تطوير العقاقير العلاجية قد تعتمد على الأفكار الجديدة للدراسة لوقف ظهور الخرف.

اختبار سريع للعاب يكشف تعاطي الماريغوانا
 
الفريق البحثي صاحب الابتكار (جامعة تكساس)
القاهرة: حازم بدر
رغم الحظر الفيدرالي في الولايات المتحدة لمخدر الماريغوانا، فإن الكثير من الولايات تسمح باستخدامه لأغراض طبية، الأمر الذي وضع جهاز الشرطة في تحدٍ لتحديد من يقود السيارة تحت تأثير هذا المخدر.
فريق بحثي من جامعة تكساس، سعى للمساهمة في حل تلك المشكلة، وأعلنوا في العدد الأخير من دورية (Nature Science Reports) عن إنتاج مستشعر يستخدم اللعاب للإبلاغ بسرعة - خلال دقيقة واحدة - عن مستوى مادة رباعي هيدروكانابينول (THC)، المكون الفعال في الماريغوانا. وسبق للفريق البحثي تطوير أجهزة استشعار حيوية تحلل العرق للكشف عن مستويات بعض المواد الكيميائية التي لها علاقة بتعاطي الماريغوانا، لكن الجدول الزمني عندما يدخل المخدر للجسم ويترك أثراً عن طريق العرق طويل للغاية، كما أن كشفه عن طريق الدم، يستغرق وقتاً طويلاً أيضاً، ولأغراض السلامة العامة جاء التفكير في الكشف السريع عن طريق اللعاب، من خلال تتبع مادة رباعي هيدروكانابينول.
وبعد تناول الماريغوانا تنقسم هذه المادة في الجسم إلى جزيئات تسمى المستقلبات، وهي المركبات الوسطية والنواتج النهائية لعملية الاستقلاب بواسطة الإنزيمات، ويلتقط المستشعر الذي طوره الفريق البحثي الإشارة الكهروكيميائية المتميزة لأحد المستقلبات، وتشير قوة الإشارة إلى تركيز المادة، والتي تؤثر على ذاكرة الشخص وحركاته وصنع القرار والتركيز والتنسيق والإدراك الحسي. ويقول تقرير نشره موقع جامعة تكساس، أمس، إن الفريق البحثي نجح في تجاوز بعض المشكلات التي تؤثر على كيفية الكشف عن مادة «رباعي هيدروكانابينول» عبر اللعاب، ومنها أن الكثير من المركبات الأخرى أكثر نشاط كهربائي من مستقلب تلك المادة؛ ما يجعل من الصعب اكتشافه من خلال التقنية التي يستخدمها المستشعر، كما أن اللعاب يمكن أن يكون حمضياً؛ مما يضيف عقبة أخرى لعملية الكشف، حيث تميل الأحماض إلى تمويه الإشارات الكهروكيميائية الأخرى؛ لذلك كان على الفريق البحثي اكتشاف طريقة لتصفية هذا التشويش.
تقول الدكتورة شاليني براساد، رئيسة قسم الهندسة الحيوية في كلية إريك جونسون للهندسة وعلوم الكومبيوتر بجامعة تكساس، ورئيس الفريق البحثي: «تغلبنا على هذه المشكلة من خلال تصميم غلاف للمستشعر ليعمل على تضخيم الإشارة الخاصة بمستقلب مادة (رباعي هيدروكانابينول)؛ مما زاد من حساسيته».
وعملت براساد وفريقها على هذا المستشعر لمدة ثلاث سنوات تقريباً، وتظهر النتائج نجاحه في تحقيق دقة 95 في المائة في الكشف عن تعاطي الماريغوانا من اللعاب.

بريطانيا تعيد طرح عملات نادرة لمنع اندثار هواية جمعها
الأصلية منها تقدر بمليون إسترليني
 
من المقرر أن يجري بيع عملات معدنية بقيمة 3 بنسات تقدر قيمتها بنحو مليون جنيه إسترليني، وذلك في محاولة لمنع اندثار هواية جمع العملات في ظل انتشار التعاملات الرقمية عبر الإنترنت.
 
تعدّ العملة المعدنية فئة 3 بنسات واحدة من أطول العملات المعدنية تداولاً في بريطانيا، حيث بدأت بريطانيا في تداولها منذ نحو 500 عام، تحديداً منذ عام 1551 في عهد الملك إدوارد السادس، حسب صحيفة «الديلي تلغراف» البريطانية.
 
وتعتزم دار «لندن مينت» لسك العملات طرح 120 ألف عملة مجاناً من ذات الفئة الأصلية التي تعود للملك جورج الخامس عام 1911. ويمكن لهواة جمع العملات عادة شراء تلك العملة - في الأحوال العادية قبل طرحها مجاناً - بسعر 8.50 جنيه إسترليني، ما يعني أن إجمالي قيمة الهبة المقدمة سيتخطى مليون جنيه إسترليني. وتولى طوني روبنسون، مقدم برنامج «بلاك لادر»، تقديم الحملة كواجهة بهدف جذب الأجيال الشابة إلى هواية جمع العملات مجدداً.
 
وفي هذا الصدد، قال روبنسون: «يبدو أن الأجيال كبيرة السن والأخرى صغيرة السن ليس لديها شيء مشترك، لكن من المهم للعائلات أن تجد هواية يمكن للجيلين الاشتراك فيها لقضاء وقت سعيد». وأضاف: «هناك أمر جميل وعنصر ملموس يربطنا بالعالم الأوسع من حولنا، خصوصاً في عصر نقضي فيه معظم وقتنا في الاتصال عبر الإنترنت».
 
«لقد أحببت فكرة امتلاك العملة المعدنية فئة 3 بنسات التي تعود إلى عهد الملك جورج الخامس، والتي أرى أنها ربما تلهم الناس من مختلف الأعمار للشروع في اقتناء مجموعة من العملات المعدنية بهدف الاقتراب من أعماق تاريخ بريطانيا الثري». وأفادت دار «لندن مينت» لسك العملة بأن العملة المعدنية كانت جزءاً من الحياة البريطانية خلال العصور التيودرية والإليزابيثية والفيكتورية.
 
وقال دانييل بيني، المدير الإداري لدار «لندن مينت» لسك العملة: «لقد ربطت الناس من جميع مناحي الحياة لمدة قاربت 500 عام، وهي فكرة رائعة لربط الأجيال العائلية الحالية معاً الآن. تلعب التكنولوجيا دوراً كبيراً في حياتنا اليوم، حيث إنه من السهل أن نفقد اتصالنا المباشر مع بعضنا، لذلك نأمل أن تلهم عملة الثلاثة بنسات العائلات لقضاء بعض الوقت معاً للبدء في جمع العملات المعدنية الخاصة بهم للإمساك بالتاريخ بأيديهم».

شرطة نيويورك تحقق في مقتل ناشطة من أصول مصرية
 
 
بعد مرور أكثر من أسبوع على مقتل علا سالم (25 عاماً)، المسلمة النشطة التي تنتمي إلى عائلة أميركية هاجرت من مصر، في نيويورك، قالت شرطة نيويورك إنها لا تملك معلومات عن القاتل ودوافع القتل، وتنتظر نتائج التحاليل الطبية. في الوقت نفسه، أثارت مواقع التواصل الاجتماعي احتمالات أن نشاطات سالم الإسلامية، سواء في الولايات المتحدة، أو بالتطورات في مصر، يمكن أن تكون من أسباب القتل. بينما أشارت مصادر أخرى إلى أن سالم، منذ أكثر من عام، تواجه مشاكل مع زوجها، وأن الشرطة تدخلت بينهما أكثر من مرة.
وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» قد ذكرت أن الشرطة كانت اعتقلت الزوج، الذي لم تسمه، أكثر من مرة. وأن الزوجة نفسها كانت اعتقلت لانتهاكها شروط الانفصال بين الزوجين.
ونقلت الصحيفة عن والد الزوجة أن ابنته، في يوم اختفائها، تحدثت إلى والدتها بأنها «متأخرة على الطريق السريع». وأن بنتهما «كانت تقول دائماً إن شخصاً يتتبعها».
حسب معلومات الوالد، التقت ابنته بزوجها أثناء دراستهما في كلية بروكلين (من ضواحي نيويورك). وبعد أن تزوجا، وانتقلا إلى شقة بعيدة، عادت البنت إلى منزل العائلة، وقالت إن العلاقات بينها وبين زوجها تدهورت كثيراً. لكن، يعتقد الوالد أن بنته عادت إلى زوجها. غير أنه ليس متأكدا، كما أنه رفض إعلان اسم الزوج.
وكانت محكمة في نيويورك قد أمرت الزوج بأن يبتعد عن الزوجة، وذلك بعد شكاوى الزوجة بسوء المعاملة. لكن، لم تنشر اسم الزوج، كما رفضت شرطة نيويورك إعلان اسمه.
في جانب آخر، بالإضافة إلى نشاطات البنت في المجالات الإسلامية في نيويورك، وخاصة في مجال تأسيس أماكن لإيواء المسلمات المحتاجات، كانت لها نشاطات ذات صلة بالتطورات في مصر.
 
  
مشاهير يحتفلون بعيد ميلاد صبي تخلى عنه أصدقاؤه
بعد أن كتب والده نداء عبر الإنترنت
 
عندما لم يظهر أي من أصدقاء أحد الصبيان في كندا للاحتفال بعيد ميلاده الحادي عشر، كتب والده نداء عبر الإنترنت قال فيه: «هلا أظهرتم له بعض المحبة»، حسب موقع «سكاي نيوز».
 
وفي غضون ساعات قليلة، تلقى الصبي «كيد» أمنيات عيد الميلاد السعيد من عدد من المشاهير أمثال بطل أفلام حرب النجوم مارك هاميل، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، وفريق الهوكي المفضل لديه في تورونتو «تورونتو مابل ليف». وكان جايسون فوستر، والد الطفل الصغير، قد نشر الالتماس عبر «تويتر»، قائلا فيه: «كان يوم ميلاد صغيري كيد الحادي عشر أمس. ولم يأت أحد من أصدقائه الذين دعوناهم قط. ولقد أحزنه ذلك كثيرا. وإنني أطلب من أصدقائي على (تويتر) أن يظهروا له بعض المحبة التي يستحقها. إن كانت لكم دقيقة من وقتكم، رجاء إرسال أمنية عيد الميلاد السعيد لطفلي الصغير». ثم أرفق مع الرسالة صورة للصغير كيد وهو يرتدي تي شيرت لفريق «تورونتو مابل ليف» للهوكي الذي يعشقه، وهو يقف إلى جوار كعكة عيد الميلاد التي تحمل اسم الفريق.
 
ورغم قلة عدد المتابعين لحسابه على «تويتر»، (أقل من 4 آلاف شخص)، تمت مشاركة رسالة الوالد أكثر من 22 ألف مرة وتلقت أكثر من 46 ألف استجابة. واستجاب فريق الهوكي لرسالة السيد فوستر بقولهم: «إلى الصغير كيد، من أصدقائك في فريق تورونتو مابل ليف، هناك مفاجأة رائعة في طريقها إليك... فانتظرها!».
 
 
 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه