ساعة {أبل} الجديدة..«ذكية وغبية» وهاتف بشاشتين وقارئين للبصمة و3 كاميرات

رئيس التحرير
2019.12.06 04:23

تصمم بمزايا جديدة ولها نقائص كثيرة
 
 
واشنطن: مايك مورفي
إنّ متابعة المنتجات المتميّزة ليست بالمهمّة السهلة على الناس، ولعلّ متابعة ساعة «آبل واتش سيريز 4» لم تكن لافتة، لا سيما أنها كانت الإصدار الرابع من أول أجهزة أبل القابلة للارتداء.
 
- ساعة جديدة
 
لم تصل ساعة أبل إلى التفوّق الذي حقّقته منتجات الشركة الأخرى، كما الآيبود والآيباد والآيفون، ولكنّها أثبتت نفسها مع مرور الوقت كمعيار لتصنيف الأجهزة القابلة للارتداء التي تزداد أهميتها سنة بعد أخرى، أي أنّ الخطأ والإهمال في هذا المجال لن يكونا موضع ترحيب.
 
تضمّ ساعة «آبل واتش سيريز 5» Apple Watch Series 5 التي أطلقت في سبتمبر (أيلول) كلّ الجوانب التي تألّقت بها «سيريز 4». وقد تمكّن موقع كوارتز من تجربة الساعة الجديدة من أبل طوال شهر كامل لتبيان مدى التزامها بمعيار التفوّق الذي فرضته سابقتها العام الماضي.
 
وأهم مزايا الساعة الجديدة:
 
- الشاشة الفعّالة دائماً، والتي تعتبر من أبرز الاختلافات في الساعة الجديدة عن جميع سابقاتها. لم يعد المستخدم مضطرّاً للنقر على شاشة ساعته لكي تضيء (الأمر الذي كان يتطلّب جزءا كبيراً من الثانية للاستجابة بعد النقرة)، لأنّ الإصدار الجديد من ساعة أبل يترك المعلومات معروضة بشكل دائم على الشاشة.
 
تظهر بعض وجوه الساعة نسخة بيضاء وسوداء من المعلومات، بينما تكتفي وجوهٌ أخرى بعرض المعلومات نفسها ولكن بسطوع أقلّ. قد تبدو الملاحظة تافهة بعد خمسة إصدارات من الساعة، ولكنّ أبل عمدت أخيراً إلى تطوير ساعة تتيح لكم معرفة الوقت كلّما نظرتم إليها.
 
- جوانب ممتازة حقاً. تعتبر البوصلة المدمجة التي تضمّها «آبل واتش سيريز 5» التي تزوّدكم بمعلومات حول الارتفاع والانحدار والإحداثيات الجغرافية في أي وقت إضافة رائعة على الساعة. قد تبدو لكم هذه المعلومات غير مهمّة، ولكنّها مفيدة جدّاً للعدّائين ومحبّي نزهات المسير الطويلة، لا سيما لمن يتجوّلون في الخارج دون هواتفهم.
 
- مزايا قديمة جيدة. لقد كانت «سيريز 4» ساعة رائعة وتضمنّت الكثير من الخصائص التي أحبّها المستخدمون وتمّ دمجها في ساعة «آبل واتش سيريز 5»، وأهمّها برنامج تخطيط القلب، والشاشة الكبيرة، والمعالجة السريعة، ومكبّرات الصوت القوية. ويضمّ الإصدار الجديد أيضاً بعضاً من ميزات الإصدارات السابقة كتطبيق «آبل باي»، واتصال LTE، وميزة متابعة التمارين الرياضية تلقائياً، وتشغيل الموسيقى من الساعة عبر السماعات اللاسلكية.
 
- نظام تشغيل جديد. نظام «ووتش OS6» watchOS 6 للتشغيل يتوفّر في كلّ ساعات أبل الصادرة حتى اليوم، ولكنّ الإصدار الأخير منه يقدّم أداءً أفضل في الساعات الحديثة. يضمّ نظام واتش OS6 الذي صدر مع الساعة الأخيرة وجوهاً جديدة (الكثير منها مصمم للتبديل بين وضعي الانتظار والنشاط في سيريز 5)، بالإضافة إلى تطبيق آلة حاسبة، واتجاهات النشاط، والكثير من الميزات البرمجية الأخرى.
 
- نقائص الساعة الجديدة
 
- خدمة بطارية غير مرضية. بالمقارنة مع الإصدارات السابقة، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ خدمة البطارية غير مرضية، ففي حال كنتم من مستخدمي «سيريز 4» وانتقلتم حديثاً إلى «سيريز 5»، ستلاحظون أنّ خدمة البطارية في الأخيرة أسوأ. فمع «سيريز 4»، كان المستخدمون ينهون يومهم بـ60 في المائة من الطاقة المتبقية في بطارية الساعة، ويومين كاملين من الخدمة قبل شحنها مرّة جديدة. أمّا مع «سيريز 5»، فسينهون يومهم مع نحو 30 في المائة حتّى ولو لم يشهد استخدامهم اليومي للساعة أي تغييرات.
 
وقد تبيّن أن الساعات الطويلة من النشاط باتت تستنزف طاقة البطارية أسرع من قبل، ويعود الأمر في الدرجة الرئيسية إلى وضع الشاشة الدائمة الفاعلية، على اعتبار أنّ الإصدارات السابقة لا تضمّ هذه الميزة.
 
وكان الكثيرون قد توقّعوا أن تدرج أبل بعض وظائف مراقبة النوم في «سيريز 5»، لا سيما أن الشركة بدأت فعلاً بالاستثمار في هذه التقنية، ولكنّها غالباً لم تبادر إلى ذلك بسبب تردّي خدمة البطارية.
 
- تصاميم متشابهة. يأتي الجيل الخامس من ساعات أبل الذكية بتصميم مطابق لـ«سيريز 4»، ما لا يمكن اعتباره مفاجئاً خاصة أن أبل اعتادت إنتاج الكثير من الأجهزة المتطابقة في الشكل (هل تذكرون أجهزة الآيفون 6، 7، s6، و8 كم تبدو متطابقة؟) هذا الأمر يسري أيضاً على الساعات المصممة ليرتديها الناس مع أساور قابلة للتخصيص تستخدم لجميع إصدارات الساعات.
 
- متجر أبل للتطبيقات على الساعة: منحت شركة أبل هذه المرّة الساعة الحريّة لتحميل تطبيقاتها الخاصّة مباشرة من متجر التطبيقات ودون الحاجة للعودة إلى الآيفون. ولكنّ الحقيقة هي أنّ إمكانية فتح المواقع الإلكترونية على نظام ووتش OS6 لفترات طويلة شبه معدومة نظراً للتعب الذي ستشعرون به أثناء رفع ذراعكم إلى مستوى قريب من عينيكم.
 
- بعض المشاكل القديمة: تجدر الإشارة إلى أن الكثير من المشاكل التي كانت تعاني منها ساعات أبل الذكية السابقة لا تزال موجودة في «سيريز 5». فالساعة لا تزال باهظة، حيث إن النموذج العادي منها يبدأ من 399 دولارا وقد يصل إلى 1399 دولارا، فضلاً عن أنّ حجمها لا يزال كبيراً على رسغ المرتدي، ولا تزال تعاني من صعوبة في تشغيل مساعد سيري عن بعد، أي أنّ المستخدم سيضطرّ إلى رفع معصمه للتحدّث.
 
- هل يجب أن تشتروا واحدة من ساعات «أبل» الجديدة؟
 
> في حال كنتم تبحثون في السوق عن ساعة ذكية ترتدونها، ننصحكم دون تردّد بساعة أبل الجديدة، لأنّها تحديث متين لسلف ممتاز، وخاصّة إذا كنتم لا تمانعون في وجود التراجع في خدمة البطارية. أنا شخصياً أحبّ استخدامها لمتابعة تماريني الرياضية، والدفع عند الشراء، وتلقّي الإشعارات، والآن، معرفة الوقت متى أردت. وأعتقد أنني الآن سأعاني من بعض الصعوبة للعودة إلى «سيريز 4» الأمر الذي يدلّ على جديّة التحسين الذي شهده الجيل الجديد.
 
لذا، في حال كنتم لا تمانعون شحن ساعتكم يومياً، لا تتردّدوا في شراء «سيريز 5». أمّا في حال كنتم لا تثقون بقدرتكم على شحنها يومياً أو تخشون من نسيان شحنها والخلود إلى النوم والساعة لا تزال في معصمكم، التزموا بـ«سيريز 4»، لا سيما أنها ستكون أقلّ ثمناً (يصل سعرها حالياً إلى نحو 350 دولارا)، وتضمّ معظم ميّزات الجيل الجديد.
 
 
هاتف بشاشتين وقارئين للبصمة و3 كاميرات
 
نوبيا زد 20: هاتف بشاشتين وقارئين للبصمة وثلاث كاميرات
لندن: هشام الكوحة
رغم التطور الهائل الذي يشهده عالم الهواتف الذكية في الآونة الأخيرة، خصوصا في مجال المعالجات والبطاريات وتقنيات الشاشات، يوجد عامل مشترك بين مصنعي هذه الهواتف ألا وهو التصميم الذي أصبح متقاربا جدا بينها فبالكاد تستطيع تمييز هاتف عن الآخر دون النظر إلى العلامة التجارية المطبوعة في خلفيته.
شركة «زد تي إيه» قررت تغيير هذه القاعدة فصنعت لنا هذه السنة واحدا من أفضل الهواتف الذكية على الإطلاق خصوصا من ناحية التصميم. فبينما كان الاتجاه العام أو طفرة التصاميم تتمحور حول الشاشات القابلة للطي، يأتي «نوبيا زد 20» بتصميم فريد من نوعه يحتوي على شاشتين، يمكن استخدامهما لزيادة الإنتاجية وتعدد المهام بالإضافة إلى التقاط صور سيلفي بالكاميرا الخلفية ذات الـ48 ميغابكسل.
- التصميم والشاشة
جربت الهاتف على مدار أسبوعين واختبرت الشاشتين وأداء الجهاز وإمكانيات التصوير ونذكر تفاصيل هذه التجربة
> التصميم. أبرز ما يميز هذا الهاتف هو تصميمه فواجهة الهاتف تخلو من أي نتوءات أو ثقوب وتستحوذ شاشته على نحو 85 في المائة من واجهته مع وجود حافة بسيطة من الأسفل. تعلو الشاشة سماعة المكالمات بينما توجد السماعة الرئيسية أسفل الجهاز بمحاذاة منفذ الشحن، ولا يحتوي الهاتف على منفذ 3.5 مم لسماعات الأذن ولا على كاميرا أمامية أو منبثقة.
في الجهة اليمنى يوجد قارئ البصمة الأول مدموجا في زر الطاقة وفوقه زرا التحكم في الصوت أما من الجهة اليسرى فيوجد قارئ البصمة الثاني ليكون أحد أوائل الهواتف التي تأتي بقارئين للبصمة. يوجد في الجهة اليسرى أيضا مدخل لشريحتي اتصال ولا يدعم الهاتف بطاقات الذاكرة الخارجية MicroSD.
أما من الخلف، فتبرز أهم نقطة في الجهاز وهي الشاشة الثانوية التي يمكن استخدامها بشكل كامل من حيث فتح التطبيقات، التقاط صور السيلفي بالكاميرا الخلفية، ولتعدد المهام متى ما دعت الحاجة.
> الشاشة: كما ذكرنا احتوى الهاتف على شاشتين عاليتي الوضوح من نوع أموليد الأساسية بقياس 6.4 بوصة وبدقة 1080 x 2340 بيكسل وبكثافة 401 بيكسل للبوصة الواحدة تدعم HDR10 ومحمية بطبقة من الغوريلا غلاس 5 كما تدعم الشاشة نمط الإضاءة الدائم Always On Display وتتميز بسطوع عال يصل إلى 600 نت. وتوفر الشاشة تجربة ممتعة من ناحية ممارسة الألعاب، ومشاهدة مقاطع الفيديو عالية الجودة نظرا لعدم وجود أي نتوءات أو حولف سميكة. أما الشاشة الخلفية فكانت أيضا من نوع أموليد بقياس 5.1 بوصة وبدقة 20 x 1520 7 تعمل إما بطريقة «المرآة» Mirroring حيث يمكنك التبديل بين الشاشتين مع الحفاظ على نفس التطبيق المفتوح أو بطريقة تعدد المهام لتتمكن من فتح تطبيق على شاشة وفتح تطبيق آخر على الشاشة الثانية.
- العتاد والبطارية
> العتاد: يأتي الهاتف مدعما بمعالج «سناب دراغون 855» بلس Snapdragon 855+ العالي الأداء والذي سيوفر حتما تجربة رائعة تشغيل الألعاب والتطبيقات الثقيلة والتنقل بين قوائم الجهاز.
ويأتي الهاتف بخيارين من ناحية الذاكرة، إما 6 غيغابايت ذاكرة عشوائية و128 غيغابايت تخزين داخلية أو 8 غيغابايت ذاكرة عشوائية و128 غيغابايت تخزين داخلية أو 8 غيغابايت ذاكرة عشوائية و256 غيغابايت تخزين داخلية، وكما أوضحنا سابقا، فالهاتف لا يدعم إضافة ذاكرة خارجية MicroSD. كما يأتي الهاتف محملا بأحدث إصدارات «آندرويد» فجاء بنسخة أندرويد 9 بواجهة قريبة جدا على الأندرويد الخام إلا أن أهم عيوبها أنها لا تدعم الإيماءات وستضطر لاستخدام الأزرار التقليدية الثلاثة أسفل الشاشة للتنقل وفتح التطبيقات.
> البطارية: يعمل الهاتف ببطارية ضخمة بقدرة 4000 ملي أمبير - ساعة، تدعم الشحن السريع عن طريق منفذ «USB - C» بقدرة 27 واط ولا يدعم الهاتف الشحن اللاسلكي. قدرة البطارية العالية ملائمة جدا لهاتف توجد به شاشتان وتوقع أن يستمر معك الهاتف ليوم ونصف مع الاستعمال الخفيف.
- قدرات التصوير
يأتي الهاتف كما ذكرنا بثلاث كاميرات، الأساسية بدقة 48 ميغابكسل أما الثانية فجاءت عريضة Ultrawide بدقة 16 ميغابكسل والثالثة للتقريب بدقة 8 ميغابكسل. ويمكن للهاتف التصوير بدقة عالية جدا تصل إلى 8K تعمل فقط في أوضاع الإضاءة العالية بينما يوفر الهاتف أيضا التصوير بدقة 4K بسرعة 60 إطارا في الثانية ولكن في وضع السيلفي تقل الدقة لتصل إلى 1080p فقط.
أما من ناحية التصوير الثابت فقد كانت نتائج اختباراتنا ترقى للممتازة خصوصا في أوضاع الإنارة العالية بينما كان أداء الكاميرا في الأوضاع الليلية جيدا جدا. أبرز ما يميز تصميم الهاتف بالطبع هو إمكانية التقاط صور سيلفي عن طريقة الكاميرا الخلفية العالية الدقة وأيضا توفير الجهاز ميزة نادرة للمستخدمين وهي إمكانية أن يعاين الشخص المراد تصويره نفسه قبل التقاط الصورة عن طريق الشاشة الخلفية.
والخلاصة أن الهاتف يتوفر في الأسواق بسعر لا يتعدى 550 دولارا ومن خلال تجربتنا له فنستطيع القول بأن الجهاز يستحق سعره في هذه الفئة السعرية إذ يأتي مدعما بأقوى معالج موجود في السوق حاليا «سناب دراغون 855 بلس» وببطارية جبارة وكاميرا بأداء مميز جدا. أما من ناحية العيوب التي وجدناها من خلال استخدامنا له فإنه غير مضاد للماء والغبار كما أنه لا يدعم الشحن اللاسلكي مع وجود بعض العيوب الطفيفة في نظام التشغيل كعدم دعمه للإيماءات.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين