الماجدة الاردنية: نائلة سمعان "لأمواج"شخصيتي مستقلة وفني الحقيقي أكبر أجر

رئيس التحرير-وسيم
2019.06.25 12:06


·       أفتخر بأن صوتي يشبه صوت  فيروز والماجده لكن لي شخصيتي المستقلة .

 

·       فني الحقيقي هو أكبر أجر أتقاضاه وأرفض ما يقوم به البعض من تجارة بالفن .

 

·       مشاركتي في أحد البرامج الفنية يضحكني كثيراً وعيش وآكل غيرها .

 

أمواج-وسيم أسمراني  - عمان    

تمتلك صوتا سوبرانيا قويا وعميقا ودافئا وتعتبر الفنانة الاردنية- الأمريكية نائلة زيدان من الأصوات الأوبراليه النادرة في العالم العربي فهي تصنف  ضمن فئة سفيرتنا الى النجوم الفيروزي فهي مازالت  خلال عقدين من الزمان تقدم الفن الملتزم بقضايا الأمة والإنسان وغناء التراتيل الإيمانية التي تسمو بالروح  وقد تعودت الفنانة نائلة زيدان وعلى مدار العقدين الذين عاشتهما في المهجر أن تزور وطنها الأم الأردن بين الفينة والأخرى وتقدم الحفلات الغنائية وقد التقاها مراسل موقع أمواج وكان لنا معها الحوار التالي .

 

·       بداية : تملكين صوتاً دافئا وقويا وهناك من يقول  ان صوتك ينتمي الى شجرة صوت السيدتين فيروز وماجدة الرومي فهل أنت مع هذا التصنيف أم أن لك شخصية مستقلة مع كل المحبة والاحترام للعملاقتين ؟

 

في البداية أود أن أشكر موقع أمواج الكندي على هذه الدعوة لإجراء مقابلة صريحة ومفتوحة للتحدث عن نشاطاتي الفنية وإنه لشرف لي بأن يصنف صوتي ضمن  فئة صوت السيدة فيروز او الماجدة ويعود ذلك بسبب تعلقي منذ الصغر بشغف لسمع أغنياتهما عندما كنت طفلة ووجدت راحة وانسجام عند تردادي لأغنياتهما وحملت معي هذا العشق ولازمني حتى صرت معروفة بأن صوتي له شبه بصوت السيدة فيروز وأنا أعتز بذلك,

 وبنفس الوقت وجدت بأنني عندما أغني أغنيات من كلماتي وألحاني لا يمت صوتي بصلة للسيدة فيروز بتاتاً وإنما يصبح قريباً من فئة صوت السيدة ماجدة الرومي وهذا يأتي تلقائياً بدون قصد فهكذا أنا .

·       اشتُهرت في المهجر (( في الولايات المتحدة الأمريكية )) وعلى مدى عقدين من الزمان بالتراتيل الإيمانية يعني أنت راضيه على انحيازك التام لهذا الخيار؟

الترانيم الكنسية والأغاني الدينية أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتي اليومية ونشاطي في الكنائس هو من أجمل وأقدس الخيارات التي اتخذتها في حياتي بأن أرنم وأمجد أسم الخالق وليس فقط باللغة العربية بل بالإنجليزية حيث أقوم بالترنيم مع جوقة رائعة جداً في الكنيسة الكاثوليكية  وأيضا كنيسة للروم الأرثوذكس والتي يتردد اليها جمع كبير من الجالية العربية في لونج إيلاند وكنيسة الراعي الصالح للكاثوليك في يو نكرز ولا فرق عندي بين طائفة وأخرى ما دمت أمجد وأرنم الخالق .

·       كيف تحافظين على هذه التحفه الفنية (( صوتك )) يعني ماهي أدواتك التي تعملين عليها علماً بأنك طورتي عليه الكثير ؟

أحافظ على صوتي من خلال تجنب كل ما يؤثر سلبيا عليه وأحاول كل يوم تمرين صوتي وتقويته من خلال دروس اتلقاها .

 

·       ألا ترين بأنك قد ظلمت إعلامياً في بعض البرامج الفنية التي شاركت بها وكيف تنظرين لهذه البرامج ؟

 

اشتراكي في أحد البرامج الغنائية !!! كان تجربة مسلية واعتبرتها سياحة في لبنان وفرصة يتمناها كل فنان وأضحك كثيراً عندما أتذكر أنني كنت من ضمن المتسابقين ولا يسعني إلا أن أقول عيش وأكل غيرها .

 

·       لماذا دائماً أصحاب الفن الراقي والملتزم لا يتابعهم سوى النخب من المجتمع العربي برأيك هل هذا عائد إلى التخلف والجهل الذي تعيشه الأمة أم أن هناك من يحاول الترويج لمن يسمى أنهم يمارسون غناءً شبابياً !!! والتعتيم على أمثالكم ؟

لا أسميه تعتيماً علينا وإنما لكل فنان حق في أن يثبت بأنه جدير بأن يكون فناناً وهذا يعتمد على جهده وكفاحه في هذا المجال وللأسف أصبحت المادة عند بعض الفنانين وسيلة للوصول الي بيوت المستمعين بغض النظر عن وجود موهبة أو صوت طربي جميل وأنا أرفض أن أكون من ضمن هؤلاء.

 

·       كلما تزورين وطنك الأم الأردن تقدمين العديد من الحفلات الغنائية كيف ترين درجة تفاعل الجمهور الأردني وتذوقه لما تقدمينه ؟

استمتعت كثيراً بما قمت به من نشاطات سواء في الكنائس خلال عيد الفصح المجيد وأيضا في بيت الرواد في عمان حيث شاركت  في العديد من الحفلات  حيث لاقى ذلك حضوراً جماهيراً وإعلامياً وسوف أقوم بتقديم حفلات أخرى في الأشهر القادمة لا أستطيع التحدث عنها في الوقت الحالي .

 

·       هل تتقاضين أجراً عن تقديمك للحفلات في الأردن أم أنك تتبرعين بها لصالح الأعمال الإنسانية أي أنك تعملين للفن ولأجل الفن ؟

أنا أعشق الغناء وأعشق ما أقوم به وأي نشاط فني أقوم به هو بحد ذاته أكبر أجر ممكن أن اتقاضاه.

 

·       ألا يراودك حلم العودة والاستقرار مع الأهل في المملكة الأردنية الهاشمية دائماً ؟ 

طبعا يراودني حلم العودة والاستقرار في الأردن ويشجعني زوجي وعائلتي على إكمال مسيرتي الفنية مهما حصل وأنا محظوظة جداً بمدى انفتاح عائلتي وتفهمها لمدى حبي لفني وأشكر الله على ذلك.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

التعليقات
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع أمواج بمحتواها

شكراً لكم سامي المصري

حقيقة السيدة نائلة زيدان أو سمعان باسمها الفني المعروف هي من اللواتي يمتلكن صوتاً ألماسياً لايتكرر كثيراً

الاردن عبدون 0799966099 الفنان اسامه جبور

باالحقيقه ان الاخت نائله تملك صوت جميل وانا شخصيا سمعته من حيث هي لا تدري مرة كان لي مهرجان باميركا ودهبت ثاني يوم والمرة الثانيه كدلك في عمان في قاعة المسرح مع فرقه الرواد وغنت جيدا كدلك باسمه السمعان صوتها جميل وكنائسي اتمنى لها كل الخير والتوفيق واقترح عيها الاداء البيزنطي او ترتيل الطقس البيزنطي شكرا اسامه جبور

لؤي الخوري

يا ريتك شاركتينا صلوات عيد الفصح السنه بعنجره يا ام زيد مع كل امنيات التوفيق

naela

اشكر الاستاذ سامي المصري والفنان اسامة جبور على كلماتكم اللطيفة وانشالله في الاشهر القادمة سيكون لي برنامج فني جديد سينال اعجابكم اما السيد رافت ومشاركتي بعيد الفصح في عنجرة انا لا استبعد ذلك واتمنى ان اشارككم السنة القادمة واكون معكم بعيد الفصح انشاءلله شكرا على تواصلكم.

Marj El Hamam Eskaan Alia Victor Saman Hattar

Naelas voice reflects ALL THE VOICES OF THE WORBLING BIRDS IN JORDAN. MEEK SERENE COMPACTED AS THE LOVE OF THE MOTHER TO HER CHILDREN. YOUR FAMILY ARE PROUD OF YOU AND WILL KEEP EAGERLY LISTENING TO YOUR SONG. GOD BLESS YOU IN EVERY MOMENT OF YOUR LIFE. YOUR LOVING FATHER AND MOTHER 3 3
اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا