فضائح وإضرابات وانتهاكات وقدري جميل لايعلم ... في سبيل النفط السوري

رئيس التحرير-عربي برس
2019.06.13 16:13

لااعلم ..ودعني استسفر : ذلكم كاج جواب قدري جميل نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية حول سؤال فيما اذا كان النظام السوري يشتري النفط فعلا من المسلحين شمال البلاد..وهي اجابة تحمل الكثير من الاستغراب لغير العارفين والتاكيد لمن يعرف الجميل الذي وافق على رفع اسعار الغاز والبنزين بحجة ان الاول مدعوم والثاني حر بلا دعم

من ناحية ثانية
ما قيل أنه "جهاد" في سبيل الله، انتهى في بعض المدن السورية إلى أن يكون "جهاداً" في سبيل النفط وما يراكمه النفط وسرقته والمتاجرة به من ثروات خيالية لم يكن يحلم بها من قالوا يوماً أنهم خرجوا لإسقاط نظام الفساد والاستبداد. وتحت شعار "حي على النفط" صرنا نسمع عن سقوط قتلى في اشتباكات بين المليشيات المسلحة بعضها بعضاً بسبب خلافات على تقاسم آبار النفط أو محاولة احتكار السيطرة عليها، وليس قليلاً عدد من يمكن تصنيفهم تحت مسمى "ضحايا مجازر النفط" الذين قُدِّمت أرواحهم رخيصة على مذبح أحلام الغنى التي تخامر رؤوس قادة الثوار كلما اشتموا رائحة النفط تفوح من آبار "العز" و"الكرامة" التي طالما شغلهم التفكير بها وهم يصرخون ملء حناجرهم بشعار "الموت ولا الذلة".ولا يقتصر سقوط الضحايا والقتلى بسبب النفط على هذه الاشتباكات التي تحصل بين الكتائب والألوية، وإنما هناك أسباب أخرى لا تقل خطورة، منها تلويث مياه نهر الفرات، مصدر المياه الأساسي في المدن التي يمر بها، بمخلفات تكرير النفط، وما يؤدي إليه هذا التلوث من مخاطر على صحة المواطنين الذين لا يستطيعون الاستغناء عن استعمالها خصوصاً في ظل عدم توافر بدائل عنها، وقد أشارت بعض التقارير مؤخراً إلى وقوع حالات تسمم عديدة في صفوف النساء والأطفال بسبب تلوث مياه الفرات، وبعض الحالات خطرة وتهدد حياة المصابين بها. كل هذا ومتعهدو تكرير النفط الجدد لا يبالون بما يسببه نشاطهم غير الشرعي وغير المهني من أخطار وتهديدات على حياة المواطنين وما زالوا يستمرون في ضخ مخلفات مصافيهم البدائية في مجرى الفرات الذي كان يوماً ما رمزاً للعذوبة والطهارة!!.إلا أن عدم اكتراث متعهدي تكرير النفط الجدد بحياة المواطنين لا يعني أبداً أنهم فقدوا كل إحساس، لأن هناك ما أغضبهم حقّاً وجعلهم يعلنون الإضراب!! ما الذي يمكن أن يغضبهم ويدفعهم للإضراب بعد سكوتهم عن الخطر الذي يهدد حياة المواطنين جراء تلويثهم مياه الفرات؟ لم يثوروا – وهم من أرباب الثورة السورية العظيمة- غيرةً على حياة أهاليهم ومواطنيهم، ولكنهم ثاروا بكثير من الغضب لأن المسيطرين على الآبار رفعوا سعر برميل النفط الخام ليصبح بـ 2500 ل.س، وهو ما تسبب بغضب أصحاب المصافي في دير الزور الذين سارعوا بإقامة حواجز في الشارع العام لمنع السيارات من الوصول إلى الآبار. ويمكن اعتبار هذا المثال البسيط بمثابة إشارة من شأنها أن تكشف حقيقة مقولة "حماية المدنيين" التي طالما قالوا أن ميليشيا الجيش الحر تشكلت على أساسها، فلنتفكر على ضوئها كيف تكون حماية المدنيين عندما تزكم رائحة النفط الأنوف!!ولا يتوقف الأمر أيضاً عند حدود التلوث فقط، فهناك مخاطر أخرى يسببها نقل النفط دون توافر شروط الأمان المطلوبة. ففي أثناء نقل شحنة نفط لمصلحة قائد ما يسمى "لواء المعتصم" في منطقة العشارة بديرالزور، انفجرت براميل النفط المحمولة على ظهر الشاحنة ووقع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المواطنين الذين كانوا يتواجدون بالصدفة على طريق هذه الشاحنة.ما سبق، دفع بعض النشطاء في بلدة الطيانة بديرالزور، إلى إعلان حملة ضد من سموهم "لصوص النفط" وهددوا في بيان أصدروه منتصف الشهر الجاري بفضح أسماء جميع المشاركين في سرقة النفط والمتاجرة به ما لم يحسنوا من سلوكهم ويقبلوا بتوزيع العائد المالي على المواطنين، حسب ما ذكر البيان.وبالفعل قام هؤلاء النشطاء بنشر أسماء عشرين شخصاً متهمين بالاستيلاء على آبار نفط أو بنقله أو تصفيته، ومن بين هذه الأسماء: مصعب جاسم الشبلي - رشيد علي العبد (أبو عبد) - عبد القادر العواد الحسن - عطوان عويد دحام الحجاب - سلمان رجب المليحان .. الخ.وفور نشر هذه الأسماء وصلت إلى النشطاء الإعلاميين تهديدات بالقتل من قبل مسلحين تابعين لتجار النفط، وقد ذكر أحد الإعلاميين أنه وصله تهديد بالقتل بسبب ما قالوا أنه "تجييش" الشارع ضد الجيش الحر وقال أنهم " أبلغوه إن لم يتوقف عن الحملة الإعلامية ضدهم فسوف يقتلونه بليلة سوداء".ولم تقتصر التهديدات على الإعلاميين، إذ شهدت مدينة ديرالزور حوادث غريبة لا يمكن تفسيرها إلا على خلفية الاختلاف بين الكتائب والألوية على تقاسم النفط. حيث حاول مجهولون منذ يومين قتل عضو الهيئة الشرعية التابعة لجبهة الأصالة والتنمية في مدينة الميادين الشيخ زياد الداود، مع الإشارة أنه كان ثمة مساعٍ لتسليم آبار النفط إلى الهيئة الشرعية كي تتولى مهمة الإشراف عليها وهذا ما أغضب على ما يبدو كتائب وألوية أخرى مستفيدة من سيطرتها هي على هذه الابار. وقبل أيام من هذه الحادثة، تعرض أيضاً المدعو "أبو الحمزة" قائد كتيبة أبو الحسنين في جبهة الأصالة والتنمية لمحاولة اغتيال فاشلة.هذا ما دفع بعض الناشطين إلى رفع لافتة مكتوب عليها "نريد الجيش الحر على جبهات النار وليس حول الآبار". كما كتب آخرون بصيغة ساخرة: " إلى جميع الكتائب المرابطة حول حقول البترول في الرقة ودير الزور لقد تم اكتشاف أبار فيول في القصير فهبوا للمرابطة هناك وتحركوا بأسرع ما يمكن فالواجب يناديكم..فان الآبار التي اكتشفت بالقصير آبار من لؤلون ومرجان وتطوف حولها حور من عين وبترولها لبن صافٍ لذةٌ للشاربين فهبوا يا طلاب الحور وطلاب الجنان فهناك الفوز العظيم


اسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الاحد 26\5\2013


غرام الذهب عيار 21

5650ليرة


الدولار


مبيع:148


شراء:145


اليورو


مبيع:193

شراء:190

 الليرة التركية

مبيع:83ليرة سورية

شراء:82ليرة سورية

درهم الامارات

مبيع 40  ليرة

شراء 39 ليرة

الجنيه المصري

مبيع :21

شراء:20

الريال السعودي

مبيع:40

شراء:39

البنزين :225 ليرة

المازوت :100 ليرة

اسطوانة الغاز :3500

الخبز :75 ليرة

الف لتر ماء : 7000 ليرة

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل