موسكو تؤكد تنفيذ العقود مع دمشق بشأن توريد الأسلحة.. وصواريخ "أس - 300" الى الخريف

رئيس التحرير
2019.06.17 22:05

 

 

 

 

 أكد يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي أن الصفقات بين روسيا وسورية تنفّذ وفق جداول العقود الموقعة مسبقا، وهي تخص أسلحة لا يشملها أي حظر دولي. ولم يلق أوشاكوف الضوء على حصول سورية، أو عدم حصولها، على دفعة من المنظومة الصاروخية المضادة للجو، وقال "لا أريد التعليق على التفاصيل – دفعة أولى أم ثانية". وقال مساعد الرئيس الروسي يوم الجمعة 31 مايو/أيار إن العقود موقعة مسبقا، وهي تنفذ تدريجيا في مواعيدها، مؤكدا أن الجانب الروسي لا يورد أية أسلحة محظورة دوليا. وأضاف أوشاكوف أن الحديث لا يدور، على حدّ علمه، حول توقيع عقود جديدة. مصدر: صواريخ "أس - 300" لن تورد إلى سورية قبل الخريف المقبل وفي وقت سابق من يوم الجمعة أفاد مصدر له علاقة بتصدير الأسلحة الروسية بأن موعدا دقيقا لتوريد منظومات "أس – 300" الصاروخية المضادة للجو إلى سورية لم يحدد بعد. وقال في تصريح أدلى به لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء: "تجري مشاورات منتظمة مع الشركاء السوريين في موضوع تنفيذ الاتفاقيات الموقعة سابقا. وفيما يخص توريد منظومات "أس – 300" فإنه لا يمكن أن يبدأ قبل حلول الخريف المقبل. ومن الناحية التقنية فإن هذا الأمر ممكن. لكن هناك أمورا كثيرة تتعلق بتطور الوضع في المنطقة وموقف الدول الغربية من مسألة تسوية النزاع السوري". روسيا قد تزود سورية بـ 10 مقاتلات ميغ - 29 من جهة أخرى أفاد المدير العام لشركة "ميغ" الروسية سيرغي كوروتكوف يوم 31 مايو/أيار بأن روسيا قد تزود سورية بـ 10 مقاتلات من طراز "ميغ – 29 أم/ أم 2" بموجب اتفاقية موقعة، وتجري محادثات بهذا الشأن في موسكو. وكشف كوروتكوف أن وفدا سورياً" يقوم في الوقت الحاضر بزيارة موسكو حيث يبحث تفاصيل ومواعيد تنفيذ الاتفاقية المحتملة". ولم يحدد عدد دقيق للمقاتلات المزمع توريدها إلى سورية، لكن هناك معلومات تشير الى أن عددها يزيد عن 10 طائرات.

 

 

الإعلام الروسي يُكّذب الأسد: موسكو لم تسلم صواريخ "اس-300" لدمشق
وكالات

فيما تعيش إسرائيل حالة استنفار دفعت برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى طلب توزيع كمامات واقية من الأسلحة الكيميائية على كافة الإسرائيليين، فند الإعلام الروسي ما أعلنه الأسد أمس وأكد أن روسيا لم تسلم بعد صواريخ "اس-300" الى النظام السوري.

بيروت: أعلنت وسائل إعلام روسية أعلنت الجمعة أن روسيا لم تسلم بعد صواريخ "اس-300" الى النظام السوري وقد لا يتم التسليم هذا العام او ربما لن يتم حتما، ما يشكل نفيا لما المح اليه الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية.

والمح الاسد الخميس الى ان روسيا ارسلت جزءا من الشحنة المثيرة للجدل من صواريخ ارض جو متطورة روسية من طراز اس 300. واوردت صحيفة "فيدوموستي" نقلا عن مصدر في صناعة الدفاع قوله انه ليس من الواضح ما اذا سيتم تسليم الصواريخ الى سوريا هذا العام، بينما نقلت "كومرسانت" عن مصدر اخر بان التسليم مقرر في الربع الثاني من 2014.

ومن جهتها، نقلت وكالة انترفاكس عن مصدر في صادرات الاسلحة قوله ان عملية تسليم الصواريخ ان تمت "فلن يكون ذلك قبل الخريف". وقال الاسد في مقابلة مع تلفزيون المنار بثت مساء الخميس "كل ما اتفقنا عليه مع روسيا سيتم، وجزء منه تم في الفترة الماضية".

غير ان مصدري كومرسانت وفيدوموستي قالا انه لم يتم بعد تسليم اي صواريخ لم تسلم بعد. وعقد الصواريخ تم توقيعه عام 2010 وقالت فيدوموستي ان قيمته مليار دولار. واضافت كومرسانت انه وبعد تسليم الشحنة في 2014، فان فترة من ستة اشهر على الاقل ستكون ضرورية لتدريب العاملين واجراء الاختبارات قبل ان تصبح هذه الانظمة عملانية بشكل كامل.

وقال مصدر كومرسانت انه بينما يبدو موعد التسليم في الخريف ممكنا من الناحية النظرية "فان امورا كثيرا رهن بالوضع في المنطقة وموقف الدول الغربية من حل النزاع في سوريا". ونقلت فيدوموستي عن المصدر قوله انه فيما تصر الحكومة الروسية حاليا علنا على ان العقد سيتم تنفيذه، فان هذا لا يعني ان التسليم الفعلي سيتم حتما.

وبحسب انترفاكس فان عملية التسليم قد لا تتم حتما. ونقلت عن مصدرها قوله ان المسألة ذاتها حصلت مع صواريخ اسكندر الروسية التي ارادتها سوريا قبل بضع سنوات لكن موسكو رفضت التسليم. ويرى الخبراء ان انظمة الصواريخ هذه تكتسي اهمية عسكرية كبيرة للرئيس السوري في النزاع مع المقاتلين المسلحين اذ يمكن استخدامها كقوة رادعة لصد ضربات جوية اسرائيلية او غربية ضد النظام.

وابرز تقرير في كومرسانت مخاطر سعي اي طرف ثالث مثل اسرائيل لتدمير صواريخ اس-300 بعد وصولها الى سوريا علما بان الخبراء الروس سيكونون متواجدين على الارض لضمان عملها. وقال مصدر في صناعة الاسلحة للصحيفة "اذا تاذى مواطن روسي واحد نتيجة لذلك ستكون العواقب السياسية خطيرة جدا" واضاف "ما من قيادة تتحلى بمنطق تتخذ مثل هذه الخطوة".

قلق إسرائيلي

وفي هذا الإطار، طلب رئيس الوزراء الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من الهيئة الأمنية في الجيش الإسرائيلي بالإسراع في عملية توزيع الكمامات الواقية وتزويد جميع الإسرائيليين بهذه الكمامات، بعدما حالت المصاعب المالية سابقا من وصولها إلى الجميع، ووصلت فقط إلى 42% من الإسرائيليين.
 
وقال نتنياهو خلال اجتماع عقده مع اللجنة العليا لإدارة الاقتصاد في إسرائيل إن بلاده من أكثر دول العالم تعرضا للتهديد. وأضاف:" يجب أن نكون مستعدين لساعة الطوارئ على كافة الأصعدة والأجهزة العاملة في الميدان، كما يتوجب علينا الاستعداد ليس من الناحية الهجومية فقط بل من الناحية الدفاعية أيضاً".
 
وقالت القناة الإسرائيلية العاشرة إنه من أجل تطبيق أوامر نتنياهو تلك فإنه يجب على الحكومة دفع مبلغ ما يقارب من 1.3 مليار شيكل (الدولار 3.7) إضافة إلى 300 مليون شيكل لصيانة الكمامات بشكل سنوي، الأمر الذي سيفرض صعوبة في تغطية تلك الأموال.
 
 ويدرس المسؤولون الإسرائيليون عدة خيارات تجاوز تلك الأزمة وذلك من خلال رفع اشتراكات الضمان الاجتماعي "التأمين" بشكل تدريجي، وهو ما سيعارضه معظم الجمهور الإسرائيلي، والخيار الثاني وهو الطلب من الجمهور الإسرائيلي دفع أموال مقابل الكمامة، وهي خطوة ربما أيضا تلقى معارضة.
 
تهديد

من جهة ثانية كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الجمعة النقاب عن أن نتنياهو قد نقل إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة شديدة اللهجة في اجتماعهما الذي عقد في موسكو الشهر الماضي والتي أكد فيها أن الجيش الإسرائيلي ينوي ضرب منظومات الصواريخ الروسية S300 في حال وصلت الأراضي السورية.

وقالت الصحيفة العبرية إن نتنياهو استخدم عبارات شديدة اللهجة خلال اللقاء الذي جمعه مع بوتين، في حين أعرب الحاضرون في الاجتماع عن تفاجئهم من جرأته التي تحدث بها أمام زعيم إحدى الدول العظمى في العالم وهي روسيا.
 
كما نقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية غربية أن نتنياهو كان على علم بوصول أجزاء من هذه المنظومات إلى سوريا من خلال اطلاعه على التقارير الإستخبارية التي أشارت إلى أن ثلث الصفقة مع سوريا والتي تبلغ حوالى 900 مليون دولار قد بدأ تنفيذها على أرض الواقع.

مقاتلات ميغ-29 الى سوريا

من جهة ثانية، أعلن مدير شركة ميغ سيرغي كوروتكوف الجمعة ان روسيا يمكن ان تسلم سوريا 10 مقاتلات من طراز ميغ-29 ام ام2، كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية. وصرح كوروتكوف "هناك وفد سوري موجود حاليا في موسكو ويتم تحديد تفاصيل الاتفاق. اعتقد انه سيتم تسليم المقاتلات".
 
واضاف ان الاتفاق يمكن ان يشمل اكثر من عشر مقاتلات. وتعتبر روسيا من الدول القليلة التي لا تزال تدعم نظام الرئيس السوري بشار الاسد كما انها تواصل تزويده بالاسلحة رغم استنكار الدول الغربية

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل