الشرطة التركية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين بأنقره

رئيس التحرير
2019.06.20 08:26

 

- أطلقت قوات الأمن التركي، الاثنين، الغاز المسيل للدموع على آلاف المحتجين في ساحة "كيزيلاي" بالعاصمة أنقره، بعدما امتدت الاحتجاجات المناهضة للحكومة التركية إلى شوارع ازمير وأضنة، في وقت تواصلت المظاهرات لليوم الرابع على التوالي في إسطنبول.

وتفرقت حشود المتظاهرين بعيد إطلاق الغاز المسيل للدموع عليهم إلا أنهم سرعان ما عادوا للتجمع في الساحة بوسط أنقره.

وتزايد سخط المحتجين على تصريحات رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، التي وصفهم فيها بأنهم "حفنة من الرعاع."

ورفض رجب طيب أردوغان، اتهامات المتظاهرين بانتهاج حكومته أسلوبا استبداديا، في حين انتقدت منظمات حقوقية استخدام قوات الأمن العنف المفرط في التعامل مع محتجين خلال مصادمات عنيفة تشهدها مدينة اسطنبول منذ الجمعة.

وقال أردوغان في كلمة متلفزة الأحد: عندما يطلقون على شخص يخدم شعبه أنه ديكتاتور، فليس لدي ما أقوله"، ومضى معدداً إنجازاته منذ توليه السلطة قبل عشرة أعوام مضيفاً: "عندما يقولون بأننا نذبح الأشجار.. نحن زرعنا قرابة ملياري شجرة."

وتحدى إردوغان معارضيه بأنهم إذا جمعوا 100 ألف متظاهر ضده فسيجمع هو مليون متظاهر مؤيد له.

يذكر أن مظاهرات عارمة تجتاح تركيا منذ أيام احتجاجا على خطط بناء للحكومة في متنزه جيزي بساحة تقسيم بمدينة اسطنبول، وازدادت حدة الاحتجاجات مع قيام الشرطة التركية بفض مخيم لمعتصمين داخل متنزه بالساحة بالقوة الجمعة.

ويرى محتجون بأن غضب المتظاهرين لم يعد منصباً على خطط الحكومة للبناء في الساحة الخضراء الوحيدة المتبقية بوسط اسطنبول، وقال أحدهم: "المتنزه مجرد شرارة.. ينظر لحكومة أردوغان باعتبارها فاشية.. إنه يعاني من متلازمة نابليون.. يعتقد أنه سلطان، عليه الكف عن ذلك فهو مجرد رئيس وزراء."

وكانت منظمة العفو الدولية "أمنستي" حثت السلطات في تركيا على اتخاذ خطوات عاجلة لمنع سقوط المزيد من القتلى والجرحى والسماح للمتظاهرين بممارسة حقوقهم الأساسية وذلك بعد إشارتها إلى مقتل شخصين على الأقل وجرح أكثر من ألف متظاهر خلال المصادمات
إطلاق نار بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي
ذكرت هيئة اركان الجيش التركي أنّ مقاتلين من حزب العمال الكردستاني اطلقوا النار على قاعدة للجيش التركي قرب الحدود مع العراق ما دفع بمروحية تابعة للجيش الى الرد.
واعلن الجيش في بيان ان "مجموعة من الارهابيين اطلقت النار ترهيبا على قاعدة للجيش في مدينة سيرناك جنوبي شرق البلاد" وقامت المروحية بالرد في اطار "الدفاع عن النفس".
واضاف الجيش ان جنديا اصيب بجروح طفيفة جراء الحادث، ولم يتضح ما اذا سجلت اصابات في صفوف الاكراد.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا