جائزة البوكر العربية من نصيب الرواية السورية 2014..؟

رئيس التحرير
2019.06.20 05:16

جائزة البوكر العربية من نصيب الرواية السورية 2014..؟

بعد إعلان إدارة الجائزة العالمية للرواية العربية إغلاق أبواب الترشيح للدورة السابعة لجائزة عام 2014 في 30 حزيران/يونيو٬ والتي بلغ عدد الأعمال التي تقدمت للترشيح 160 رواية ينتمي كتابها إلى 19 بلداً عربياً.
والتي يتمّ إعلان القائمة الطويلة في نهاية 2013، ثمّ تعلن القائمة القصيرة بعد ذلك بأشهر، يعقبها إعلان الرواية الفائزة في آذار.
وحول هذه المرحلة من الدورة الحالية للجائزة واستقبال الروايات المترشحة قالت منسقة الجائزة فلور مونتانارو: “هناك تزايد ملحوظ في عدد الأعمال التي استقبلناها هذا العام الأمر الذي يعكس ثقة الكتاب والناشرين بقيمة الجائزة وصدقيتها. وهناك مفاجأة سارة تمثلت في المشاركة السورية القوية في هذه الدورة رغم الحرب والظروف الصعبة والاستثنائية التي تمر بها البلاد حيث اضطر بعض الناشرين إلى الهرب من شارع إلى شارع لإيصال النسخ إلى المطار. 
وقد واجه بعض الناشرين المصريين أيضا صعوبات في إيصال الروايات إلى مكتب الجائزة٬ بسبب الظروف في مصر. وإدارة الجائزة تقدر اهتمام كل الناشرين وحرصهم على المشاركة وتفتخر به”.
بقراءة بيان منسّقة الجائزة، وبعيداً عن أيّ توجيه للجنة التحكيم، تبدو حظوظ الرواية السورية هذه السنة متوافرة وأكبر من الأعوام السابقة، ولاسيّما أنّ هناك تأكيداً على المشاركة السورية، التي وصفتها بالمفاجأة السارة، برغم الظروف التي تعيشها البلاد.
كما أنّ ذلك يتزامن مع عدم فوز رواية سورية بالجائزة في الدورات السابقة.
يُذكر أنّه لم يسبق أن فازت رواية سورية بجائزة البوكر العربية منذ انطلاقتها قبل ست سنوات، وقد وصل إلى القائمة القصيرة في دورات سابقة من الروايات السورية: «مديح الكراهية» لخالد خليفة. «المترجم الخائن» لفوّاز حدّاد. كما كانت قد وصلت عدّة روايات إلى القائمة الطويلة.
أمّا الروايات الفائزة بالجائزة في الدورات السابقة: بهاء طاهر عن روايته «واحة الغروب» 2008، يوسف زيدان عن روايته «عزازيل» 2009، عبده خال عن روايته «ترمي بشرر…» 2010، محمّد الأشعري ورجاء عالم مناصفة عن «القوس والفراشة» و«طوق الحمام» 2011، ربيع جابر عن روايته «دروز بلغراد» 2012، سعود السنعوسي عن روايته «ساق البامبو» 2013.
وفي هذه الدورة تمّ ترشيح عدّة روايات سورية للجائزة، على أمل فوز واحدة منها، لتكون تتويجاً للرواية السورية، واحتفاء بها في هذه الظروف العصيبة التي تعيشها سوريا، وتأكيداً على تطوّرها وتقدّمها وتميّزها.
يشار ان  جائزة بوكر هي من أهم الجوائز الأدبية المخصصة للأعمال الروائية باللغة الإنكليزية، وذلك منذ تأسيسها عام 1968. تُمنح لأفضل رواية كتبها مواطن من المملكة المتحدة أو من دول الكومنولث أو من جمهورية أيرلندا. ولها فرع يهتم بالرواية العربية وهي الجائزة العالمية للرواية العربية التي تم إطلاقها في أبو ظبي في أبريل 2007.

أعضاء لجنة التحكيم في جائزة "بوكر" هم من نخبة النقّاد والكتّاب والأكاديميين، ويتغيّرون كل سنة بغية الحفاظ على صدقية الجائزة ومستواها.

الجائزة خاصة بالرواية حصراً، وهي تكافئ كلاً من الروايات الستّ التي تصل إلى القائمة النهائية بـعشرة آلاف دولار أميركي ، بالإضافة إلى خمسين ألف دولار أميركي للفائز. الـ"بوكر" جائزةٌ لها تأثير على الكاتب الذي يفوز بها، إن معنوياً (ترجمات وشهرة عالمية)، أو مادياً (قيمة الجائزة وانعكاسها على مبيعات الكتب).

تفرعت من الـ"بوكر" جائزة عالمية للرواية هما: جائزة بوكر الروسية التي تأسست عام 1992، و جائزة كاين للأدب الأفريقي عام 2000.

في أبريل 2007 تم إطلاق النسخة العربية من الجائزة بعد تعاون وتنسيق بين "مؤسسة بوكر" و"مؤسسة الإمارات" و"معهد وايدنفيلد للحوار الاستراتيجي".
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل