صحف العالم: الأسد مبتسم ولحية نضال حسن والبرادعي "عميل" وحلم "فلسطين" لن يتحقق

رئيس التحرير
2019.08.15 22:11

 

 
 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  مازال الملف السوري يهيمن على عناوين الصحف العالمية، التي تناولت أيضا تصريحات لمسؤول في حزب الله يقول إن استخدام الرئيس السوري للأسلحة الكيماوية كان أمرا خاطئا، إضافة إلى محافظة الأسد على مظهره الأنيق وابتسامته برغم كل ما يحصل في بلاده.

يديعوت أحرونوت

ذكرت تقارير استخباراتية أن مسؤولا في حزب الله قال إن الرئيس السوري بشار الأسد أمر بتنفيذ هجوم بغاز سام الشهر الماضي، وهي خطوة خاطئة كشفت عن فقدان الأسد صبره.

وقال مشاركون في أحد اجتماعات الاستخبارات الألمانية إن مكالمة هاتفية تم اعتراضها بين مسؤول رفيع في حزب الله والسفارة الإيرانية في دمشق.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن كلا من الاستخبارات الألمانية وحزب الله رفضا التعليق على هذه التقارير.

ذا غارديان

قالت صحيفة ذا غارديان البريطانية إن نضال حسن، المتهم بقتل 13 شخصا وجرح 32 آخرين في قاعدة أمريكية عام 2009، أرغم على حلق لحيته على يد عدد من العاملين في السجن.

وكان نضال حسن قد أطلق لحيته بعد نوفمبر/ تشرين الثاني 2009، وأدت اللحية إلى تأخير جلسات المحاكمة عدة مرات بسبب تعارضها مع قواعد الظهور العسكري أمام المحكمة.

وقال حسن سابقا إنه أطلق لحيته تماشيا مع تعاليم الدين الإسلامي، وليس الهدف منها إظهار قلة احترام للجيش الأمريكية.

نيويورك تايمز

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن الرئيس السوري بشار الأسد ظهر بمزاج جيد أواخر الأسبوع الماضي رغم التكهنات بقرب وقوع ضربة عسكرية على بلاده، إذ كان الأسد يمازح أعضاء الوفد اليمني الذي يزور سوريا، ويعلق على الفوضى السياسية التي تعيشها مصر.

ورغم حالة الترقب التي تعيشها دمشق بشوارعها ومبانيها وساكنيها، حافظ الأسد على مظهره الأنيق، وهو يحيي زواره أمام قصره، وهو ما دفع أحد الصحفيين للتعليق على ذلك بالقول: "الأسد لا يتوارى على الأنظار."

وهذا الأمر لا ينعكس على الأسد فقط، بل على زوجته أيضا، التي تتصرف وكأن الأزمة التي تجري في بلادها تدور في كوكب آخر، إذ شوهدت أسماء الأسد مؤخرا وهي ترتدي على رسغها سوارا رياضيا من نوع فاخر، ينم عن أسلوب الحياة العصري الذي تعيشه.

 

البرادعي "عميل" وحلم "فلسطين" لن يتحقق
 

بينما تطرقت الصحف العربية في عناوينها الرئيسية إلى أبرز التطورات حول الملف السوري، وتضارب الأنباء بشأن انشقاق وزير الدفاع السوري وفراره إلى تركيا، إلى جانب مناقشة ملف البدون في الكويت مع وزير الهجرة البريطاني، والتحقيق في بلاغ يتهم البرادعي بالعمالة لأمريكا، إضافة إلى تصريحات لوزير إسرائيلي يقول فيها إن حلم الدولة الفلسطينية لن يتحقق.

الحياة

تحت عنوان "وزير الهجرة البريطاني يناقش ملف البدون في الكويت،" كتبت صحيفة الحياة: "كان ملف المقيمين من دون جنسية البدون ضمن اهتمامات وزير الدولة البريطاني لشؤون الهجرة والأمن مارك سويدل، إذ ناقش هذه القضية في الكويت أمس مع مسؤولين في الحكومة، وتواجه الكويت منذ سنوات انتقادات محلية ودولية على خلفية هذا الملف."

ونقلت الصحيفة عن رئيس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة قوله إنه ناقش مع الوزير البريطاني كيفية حل بعض المشكلات العالقة لفئة المقيمين بصورة غير قانونية في بريطانيا إضافة إلى التنسيق بين السلطات في البلدين لحل تلك القضية.

وذكر أنه عرض لسويدل خريطة الطريق المعدة لحل هذه المشكلة والخدمات التي تقدمها الدولة بكل مؤسساتها وبيت الزكاة لهذه الفئة، وأشار الى ان الجانبين اتفقا على عقد لقاءات أخرى لمزيد من الدراسة بهدف تبادل المعلومات في هذه القضية، بحسب الصحيفة اللندنية.

البيان

وتحت عنوان "التحقيق في بلاغ يتهم البرادعي بالعمالة للولايات المتحدة،" كتبت صحيفة البيان الإماراتية: "أمر النائب العام المصري، المستشار هشام بركات بفتح التحقيق في البلاغ المقدم من مدير عام الشباب والرياضة بمحافظة الغربية عبد العزيز فهمي عبد العزيز ضد نائب رئيس الجمهورية السابق محمد البرادعي، والذي يتهمه فيه بالانتماء للولايات المتحدة الأميركية والتواطئ مع جماعة الإخوان ورئيس الجمهورية المعزول محمد مرسي."

وكان مقدم البلاغ أكد أن البرادعي سبق أن أدلى بتصريحات على تويتر بتقديمه استقالته في حال فض اعتصام الإخوان وأنصار مرسي برابعة العدوية بالقوة وتسبب في إحراج للحكومة والجيش في مواجهة هذه "البؤر الإرهابية" بعد أن تقدم باستقالته بالفعل.

وطالب البلاغ، في نهايته، مؤسسة الرئاسة باتخاذ الإجراءات القانونية ضد البرادعي وإحالته على التحقيق أمام الجهات القانونية، حيث أنه تحدث باسم الشعب المصري من واقع منصبه وخالف مطالب الشعب وطلب العفو الرئاسي عن الرئيس المعزول محمد مرسي، وفقا للصحيفة الإماراتية.

الغد الأردنية

وتحت عنوان "وزير إسرائيلي: حلم الدولة الفلسطينية غير قابل للتحقق،" كتبت صحيفة الغد الأردنية: "قال الوزير في حكومة اليمين الاسرائيلية، وزير الاقتصاد نفتالي بينيت أمس الأربعاء، إن حلم  الدولة الفلسطينية لن يتحقق ولن تقوم أي دولة تسمى فلسطين، رافضا إخلاء أو ازالة أية مستوطنة أو بؤرة استيطانية من الضفة الغربية من مكانها، وقال إن العالم العربي يدخل الى حالة عدم استقرار تستمر لعقدين أو ثلاثة، ولهذا لا يمكن الاعتماد على الضمانات الدولية."

وقال بينيت: "إنني لا أضع خطوطا حمراء، فقد دخلت إلى حكومة، مع معرفتي أن فيها بنيامين نتنياهو، تسيبي ليفني ويائير لبيد، يؤيدون إقامة دولة فلسطينية، بينما أنا ضد، وأنا أومن بأن هذا لن يتم، ولن يخرج من كل المفاوضات شيء، وأومن، أنه في الوقت الذي ينهار فيه كل العالم العربي، فلن ننجح في التوصل مع الفلسطينيين إلى ما لم ننجح في التوصل إليه في عهد حكومتي إيهود باراك وإيهود أولمرت".

وتابع الوزير بينيت قائلا: "إننا ندخل الى مرحلة عدم استقرار ستستمر ما بين 20 الى 30 عاما، فما يجري في مصر وسوريا ولبنان سيرافقه الكثير من التوتر، وسينشأ منه عالم جديد لا نعرفه، ولهذا سنكون معتمدين أكثر من ذي قبل على أنفسنا، فأمام وضع كهذا، من يمكنه أن يأمن لضمانات دولية وتحالفات واتفاقيات؟"

الشرق الأوسط

وتحت عنوان "تضارب حول انشقاق وزير الدفاع السابق علي حبيب وفراره إلى تركيا،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "تضاربت الأنباء حول انشقاق وزير الدفاع السوري السابق علي حبيب عن النظام السوري ولجوئه إلى تركيا، التي رفض الناطق باسم خارجيتها ليفنت جمركجي، تأكيد أو نفي الخبر الذي أعلن عنه كمال اللبواني، العضو في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية."

غير أن قناة الإخبارية السورية نقلت عن مصدر سوري نفيه لما تناقلته وسائل الإعلام، مؤكدا أن حبيب ما يزال في منزله، بحسب الصحيفة.

ونقلت الشرق الأوسط عن اللبواني قوله إن النظام السوري أبعد حبيب عن القرار العسكري بعد رفضه دخول الجيش إلى مدينة حماه (وسط سوريا) ووضع تحت الإقامة الجبرية، مشيرا إلى أن هذه المواقف تسجل له كمواقف وطنية.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل