لأردن : إطلاق نار داخل البرلمان

رئيس التحرير
2019.08.22 03:55

 
 عمان: صدمت الأوساط السياسية والبرلمانية في الأردن بحادثة إطلاق عضو مجلس النواب، طلال الشريف، النار من سلاح "كلاشينكوف"، على زميله في المجلس، قصي الدميسي، ظهر الثلاثاء، عقب مشاجرة في قاعة التشريفات المجاورة لقبة البرلمان.

وأكد شهود عيان لـCNN بالعربية، سماع دوي رصاصة خلال انعقاد الجلسة، ساد على إثرها الصمت في قاعات المجلس، فيما هرع حاضرون للجلسة للتبليغ عن إطلاق الشريف النار على الدميسي.

وفور الحادث، أصدر العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، مرسوماً بإضافة مناقشة "إطلاق الأعيرة النارية في حرم مجلس الأمة"، إلى الأمور المبينة في مرسومه الصادر بتاريخ 13 أغسطس/ آب الماضي، بدعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورة استثنائية.

إطلاق نار داخل البرلمان الأردني دون ضحايا

وقال المختص في الشؤون البرلمانية، محمد الفضيلات، الذي تواجد في المجلس وقت الحادثة، إن الجلسة رفعت على الفور لمناقشة القضية بشكل سري، حيث يتوجه المجلس لفصل النائب الشريف.

وبين الفضيلات، لـCNN بالعربية، أن العيار الناري لم يصب الدميسي، إلا أنه لفت إلى أن النائب الشريف كان قد هدد في وقت سابق الأحد النائب الدميسي بالاحتكام إلى السلاح، إثر مشاجرة وقعت بينهما على خلفية وقوف الشريف مع النائب المثير للجدل،  يحيى السعود، دفاعاً عن رئيس الوزراء، عبدالله النسور.

وقال الفضيلات إن "الدميسي صفع الشريف على وجهه"، قبل إحضار الأخير سلاحاً كلاشينكوف من سيارته.

العاهل الأردني يفتتح مجلس الأمة ويدعو لثورة "بيضاء"

من جانبه، قال عضو لجنة التوجيه الوطني، النائب خالد البكار، عقب اجتماع طارئ للمكتب الدائم للمجلس، إن هناك شبه إجماع على فصل النائب الشريف، فيما نقل استياء النواب من الحادثة وصدمتهم بها.

وبين البكار لـCNN بالعربية أن رئيس مجلس النواب، سعد هايل السرور، توجه إلى الديوان الملكي للحصول على موافقة بصدور إرادة ملكية بإدراج قرار فصل الشريف على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس  الأمة.

وقال البكار: "الحادثة سيئة جداً، وهناك مساعي الآن لتفعيل بنود النظام الداخلي لمجلس النواب، بمنع حدوث أي مشادات كلامية، أو رد النواب على بعضهم البعض خلال الجلسة."

وأشار البكار إلى إلقاء القبض على الشريف بالجرم المشهود، رغم أن القانون الأردني لا يمنع حمل السلاح تحت قبة البرلمان.

كيف تتوزع القوى بالبرلمان الأردني الجديد؟

وتم توقيف النائب الشريف، بحسب مصادر قضائية، لمدة 14 يوماً على ذمة التحقيق في سجن الجويدة، وأسند إليه مدعي عام جنايات عمان الكبرى، تهمة "الشروع بالقتل."

ومن المتوقع أن يصوت أعضاء المجلس، البالغ عددهم 150 عضواً، على فصل الشريف، حيث يتطلب تصويت ما لا يقل عن مائة نائب لصالح قرار الفصل، في حال صدور الإرادة الملكية بذلك.

إلى ذلك، علمت CNN بالعربية أن وجهاء من آل الشريف، يجرون اتصالات حثيثة مع الديوان الملكي والمجلس، من أجل تطويق الأزمة، وتخفيف العقوبة على النائب الشريف.

وشهد البرلمان عدة حوادث حمل سلاح وتهديد باستخدامه من قبل نواب، كما يشهد المجلس بين الحين والآخر مشادات كلامية ومشاجرات عنيفة.


إطلاق نار داخل البرلمان الأردني دون ضحايا

عمان، الأردن (CNN)-- شهد البرلمان الأردني سابقة ربما تُعد الأولى من نوعها، حيث قام أحد أعضاء مجلس النواب بإطلاق النار على عضو آخر، إثر مشاجرة نشبت بينهما، إلا أن الحادث لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وذكرت وكالة أنباء "بترا" أن الواقعة، التي قام خلالها النائب طلال الشريف بإطلاق النار على النائب قصي الدميسي، حدثت في مكاتب، النواب خارج قبة المجلس، الذي كان منعقداً في جلسة لمناقشة نظامه الداخلي.

تراشق بالأحذية ببرلمان الأردن بعد خلاف سياسي

وفور حدوث الواقعة ظهر الثلاثاء، قرر رئيس المجلس، سعد هايل السرور، رفع الجلسة، وأعلن عن عقد اجتماع مغلق لأعضاء المجلس، للتداول في الإجراءات المحتمل اتخاذها بحق النائب الذي قام بإطلاق النار داخل المجلس.

كما أشارت "بترا" إلى أن المجلس سيعقد جلسة مسائية الثلاثاء، لبحث حادثة إطلاق النار، "بعد الاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بالحادثة، لاتخاذ قرار بخصوصها."

الأردن: فوضى في البرلمان بعد اتهام رئيس الوزراء بالفساد

ولفتت الوكالة الرسمية إلى أن عدداً من النواب طالبوا بـ"فصل" النائبين الشريف والدميسي، بسبب "انتهاك حرمة المجلس، والإساءة إليه"، دون أن يتضح لـCNN بالعربية على الفور القرار الذي سيتخذه المجلس.

ويقضي الدستور الأردني بأنه لا يجوز فصل أحد من عضوية أي من مجلسي الأعيان والنواب، إلا بقرار صادر من المجلس الذي هو منتسب إليه، وذلك بأكثرية ثلثي الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس.

 استخدام العنف اللفظي والجسدي في البرلمان الأردني.. إلى أين؟

يُذكر أن البرلمان الأردني شهد عدداً من حوادث العنف الجسدي واللفظي مؤخراً، أبرزها قيام أحد النواب بإشهار مسدسه في وجه آخر، إثر مشاجرة بينهما، إضافة إلى قيام عضو آخر بضرب زميل له بـ"الحذاء."
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل