صحف: صفقة مرسي وحماس للتنازل عن سيناء و "دروع بشرية على قمة قاسيون تحسبا لأي مناورة غربيةواقتحام "الجزيرة" برام الله

رئيس التحرير
2019.08.20 14:31

 
 

الشرق الأوسط

تحت عنوان "إجراءات خليجية مقترحة ضد حزب الله تشمل الإقامات والمعاملات المالية،"  كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "أكدت مصادر خليجية، أمس، أن لقاء وكلاء وزارات الداخلية في دول الخليج الذي عقد في الرياض أمس، رفع توصية تتضمن اتخاذ اجراءات ضد حزب الله اللبناني، إلى اجتماع وزراء الداخلية المقبل، لوضعها موضع التنفيذ."

وقال العقيد هزاع الهاجري، الأمين العام المساعد للشؤون الأمنية في الأمانة العامة لمجلس التعاون، إن الاجتماع ناقش التوصية التي رفعتها سلفا لجنة أمنية ومالية وقانونية اجتمعت في رمضان الماضي، بشأن مصالح حزب الله والمنظمات المماثلة له، مبينا أن وكلاء وزارات الداخلية الخليجية ناقشوها أمس واتفقوا على رفعها لاجتماع وزراء الداخلية في القريب العاجل، مشيرا إلى أن تلك التوصيات تتعلق بالإقامات والمعاملات التجارية والمالية، مشددا على أن أمن الدول الخليجية كافة لا ينفصل.

من جهته قال الفريق غازي العمر، وكيل وزارة الداخلية الكويتي، إن بلاده لا تقف في وجه التحرك ضد مصالح حزب الله في الخليج، مؤكدا أن الكويت ترغب في تحرك ضد كافة المنظمات الإرهابية، وأضاف أن بلاده اختلفت مع الصياغة اللفظية لتوصيات الفريق الأمني الخليجي ولم تبد خلافا حولها، كما ذكرت الصحيفة السعودية.

القدس العربي

وتحت عنوان "محاولة اقتحام مقر قناة الجزيرة في رام الله للمرة الثانية خلال خمسة أيام،" كتبت صحيفة القدس العربي: "منعت قوات كبيرة من الشرطة الفلسطينية الأحد للمرة الثانية خلال خمسة أيام، عشرات الفلسطينيين الغاضبين من اقتحام مقر قناة الجزيرة الفضائية القطرية في رام الله."

وتابعت الصحيفة بالقول: "وحمل شبان غاضبون مشاعل بغرض حرق المقر لكن الشرطة الفسطينية حالت دون وصولهم الى مقر القناة الذي يقع في الطابق الخامس من بناية كبيرة وسط مدينة رام الله."

وقاد التظاهرة ضد قناة الجزيرة الحراك الشبابي التابع لحركة فتح احتجاجا على ما ورد على لسان كاتب فلسطيني يعيش في لندن خلال برنامج الاتجاه المعاكس الذي بثته قناة الجزيرة الثلاثاء الماضي، إذ وصف الكاتب ابراهيم حمامي الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بـ"الخائن" خلال البرنامج، بحسب القدس العربي.

السوسنة الأردنية

وتحت عنوان "ليبيا : دعوات لإسقاط حكومة زيدان،" دعا عضو البرلمان الليبي رئيس لجنة أزمة العاصمة طرابلس أحمد الشاطر الأحد سكان العاصمة إلى إعلان العصيان المدني في وجه حكومة علي زيدان حتى يتم إسقاطها."

وقال الشاطر إن الحكومة الحالية لم تخصص لمدينة طرابلس سوى 15 مليون دينار ليبي كميزانية، في حين يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني نسمة وتصل الكثافة السكانية فيها إلى 1800 شخص في كل كيلومتر مربع.

وأضاف الشاطر إن طرابلس تعاني من التهميش المتعمد لأنها لا تصرخ مثل المدن الآخرى، مشيرا إلى أن حكومة زيدان لم تؤد واجبها وعليها أن تستقبل، كما ذكرت الصحيفة الأردنية.

المصري اليوم

وتحت عنوان "عودة الدراسة في سوريا مع تراجع حدة التهديد بضربة أمريكية،" كتبت صحيفة المصري اليوم: "عاد آلاف التلاميذ في سوريا إلى مدارسهم في الموعد المقرر، الأحد، بعد مخاوف من عدم فتحها في موعدها، بسبب التهديدات بضربة عسكرية أمريكية."

وتابعت الصحيفة بالقول: "وفي دمشق كان العديد من المدارس تم تحويلها إلى ثكنات للجنود الذين أخلوا المواقع العسكرية التي يمكن أن تكون أهدافًا لضربة، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنها عقاب على هجوم كيماوي في 21 أغسطس."

وبحلول صباح الأحد، كان معظم الجنود قد خرجوا منها في مؤشر على أن حكومة الرئيس بشار الأسد لم تعد تشعر بالخوف إثر اتفاق تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا، والذي سيدمر بموجبه ترسانته الكيماوية، بحسب الصحيفة المصرية.

عكاظ

وفي تغطية موسعة حول الأحداث في سوريا، زارت صحيفة عكاظ السعودية العمق السوري، وروى فريق الصحيفة السعودية أبرز ما واجههم خلال هذه الزيارة. فتحت عنوان "مقبرة الدبابات.. أطلال بقايا الأسد،" كتبت الصحيفة السعودية: "استهلت عكاظ جولتها في العمق السوري في بلدة إعزاز القريبة من الحدود التركية.. والوجهة إلى حلب، إلا أن الطريق يجذبك دون أن تشعر.. في كل شبر من هذه الأراضي المحررة دارت معارك طاحنة بين الجيش الحر وقوات الأسد.. ومازالت آثار هذه المعارك باقية، لا يريد السوريون إزالتها لتبقى شاهدة للأجيال على ملاحم قتال نظام الطغيان."

لكن المشهد الذي استوقف عكاظ لساعات هو مدخل بلدة إعزاز، حيث مقبرة الدبابات كما يسميها السكان، تناديك على بعد كيلو مترات لتكون موثقا وشاهدا على وحشية النظام على البشر والحجر.. والأرض .. لقد بدت هزيمة النظام واضحة من منظر الدبابات المحطمة في الريف الحلبي.

ونقلت الصحيفة عن سعيد أحمد، أحد المقاتلين في الجيش الحر، قوله: "خضنا على مدار عشرين يوما معارك هوليودية مع قوات الأسد، لم يتوقف القصف والمواجهات ولو للحظة، كانت قوات الجيش الحر مصممة على تحرير البلدة.. وتتناوب الكتائب في القتال.. وكذلك الأمر بالنسبة لقوات النظام."

 

القدس العربي

وتحت عنوان "دروع بشرية على قمة قاسيون تحسبا لأي مناورة غربية،" كتبت صحيفة القدس العربي: "على الرغم من ابتعاد شبح الضربة العسكرية على سوريا نتيجة الاتفاق الامريكي الروسي الأخير حول الاسلحة الكيميائية، يدأب عدد من الموالين للنظام على التجمع على جبل قاسيون المشرف على مدينة دمشق والقريب من مواقع عسكرية مهمة، وتقديم انفسهم دروعا بشرية دفاعا عن البلاد حتى زوال اي تهديد بالعدوان."

وتقول احدى منظمات حملة (على أجسادنا) اوغاريت دندش: "نعتقد أن الولايات المتحدة تناور، وسنستمر باعتصامنا حتى تعلن سوريا التوصل الى اتفاق."

وأضافت القدس العربي: "وكان الاعتصام بدأ قبل أسبوعين وسط إجراءات أمنية مشددة على قمة قاسيون التي يعتبرها المنظمون أحد الأهداف المحتملة لضربة عسكرية غربية نظرا لاحتوائها على ثكنات عسكرية."

الشرق الأوسط

وتحت عنوان "مفتي عام السعودية: لا يجوز الانتساب للجماعات التي تتبنى المنهج التكفيري،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "حذر الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ، المفتي العام للسعودية، من خطر منهج التكفير وما يجره من الاعتداء على الأنفس المعصومة، كما حذر أيضا من خطورة الانتساب إلى الجماعات التي تتبنى المنهج التكفيري، مشددا على أن علماء المسلمين لا يوجد بينهم خلاف على تحريم مسلكهم وشناعته وخطورته."

وأضافت الصحيفة بالقول: "وجاء في بيان أصدره المفتي العام، أمس، أن الأمة الإسلامية تمر بمرحلة خطيرة في تاريخها، وأنه ونظرا لهذه الأحداث المتسارعة الخطيرة في العالم الإسلامي، وما قد ينشأ في غمارها من شبه تحيز أو تهون من إراقة دماء المسلمين والآمنين في بلدانهم، وما قد يذكيه بعضهم من نعرات جاهلية أو طائفية لا يستفيد منها إلا الطامع والحاقد والحاسد، فإننا نحب أن ننبه على خطورة الاعتداء على الأنفس المعصومة من مسلمين أو معاهدين أو مستأمنين، والأدلة في ذلك كثيرة جدا، وذلك مما أجمع عليه المسلمون وهو من مقاصد هذا الدين العظيم."

وقال مفتي عام السعودية: "ولما كانت حرمة دم المسلم وغيره ممن قررت الشريعة الإسلامية حرمته معلومة من الدين بالضرورة فإن أهل الغلو والتطرف ابتدعوا منهج التكفير الذي يهون قتل المسلمين وغيرهم من المعصومين، ونشأ عن هذا المنهج التكفيري المبني على الشبه والتأويلات الباطلة استباحة الدماء."

اليوم السابع

وتحت عنوان "وزير فلسطيني يكشف عن صفقة بين مرسي وحماس للتنازل عن جزء من سيناء،" كتبت صحيفة اليوم السابع: "كشف الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف الفلسطيني، عن وجود صفقة فى عهد الرئيس المعزول محمد مرسي وحركة حماس للتنازل لها عن جزء من سيناء بهدف توسيع القطاع وإقامة الدولة الفلسطينية فى غزة."

وقال الهباش إن الشعب الفلسطيني يؤيد وبشدة هدم القوات المسلحة المصرية لكافة الأنفاق بين مصر وقطاع غزة لحماية أمن مصر القومي، مؤكداً أن حماية مصر تصب فى مصلحة الأمن الفلسطيني.

ونقلت الصحيفة عن وزير الأوقاف الفلسطيني قوله إن القائمين على بناء الأنفاق هم عصابة ويتاجرون في معاناة الشعب الفلسطينى بغزة، مؤكداً أن ما تفعله حركة حماس في غزة ليس من الإسلام في شىء، واصفاً إياه بالبلطجة.

السوسنة الأردنية

وتحت عنوان "الجامعة العربية تدعو لمعاقبة مرتكبي مذبحة صبرا وشاتيلا،" كتبت صحيفة السوسنة الأردنية: "انتقدت الامانة العامة لجامعة الدول العربية سياسة الكيل بمكيالين التي ينتهجها المجتمع الدولي إزاء الجرائم التي ترتكب ضد الانسانية ومنها جريمة مذبحة صبرا وشاتيلا التي تمت تحت غطاء الاحتلال والاجتياح الاسرائيلي للبنان عام 1983 وراح ضحيتها اكثر من 3500 رجل وامرأة وطفل."

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين في الأمانة السفير محمد صبيح في تصريح له اليوم الاثنين، بمناسبة ذكرى المذبحة، إن الانتقائية وسياسة الكيل بمكيالين تفتح الباب لعدم الاستقرار والفوضى في المنطقة، وإن على المجتمع الدولي والمحاكم أن تقدم كل من ارتكب هذه المجزرة للقضاء.

وقال إنه يجب أن تبقى ذكرى صبرا وشاتيلا في مكان البحث والتقصي والمتابعة، إلى أن تأخذ العدالة مجراها وتتم معاقبة مرتكبي هذه الجريمة النكراء تحت مشاهدة ومراقبة الجنرال شارون والجنرال ايتان وبتحريض كامل منهما، ولم يتدخلا لمنع هذه المجزرة ضد الأطفال والنساء، كما نقلت الصحيفة الأردنية.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل