برجك اليوم

رئيس التحرير
2017.11.12 10:33

 

 

الحمل (21 آذار – 20 نيسان)

مهنياً: المصاعب المادية التي كانت تقلقك في السابق في طريقها الى الزوال، لكن الأفضل أن تكون حذراً في المستقبل
عاطفياً: حاول أن لا تتسرّع في قراراتك تجاه الشريك، ولا سيّما أنّ بعض العصبية قد تزيد الأمور حدّة بينكما
صحياً: لا ترفض الدعوات التي تتلقاها بغية إخراجك من عزلتك لمساعدتك على تحسين وضعك الصحي

الثور (21 نيسان – 20 أيار)

مهنياً: عليك أن تكون أكثر تفاؤلاً، وخصوصاً أنك مقدم بعد فترة مزدهرة يتخللها نجاح وسعادة وراحة على جميع الصعد
عاطفياً: حاول أن تترك مسافة بينك وبين بعض الذين لا تثق بهم وتخاف من أن يزعزعوا علاقتك بالشريك
صحياً: ينتابك الخوف من أن تكون عرضة للإصابة بأحد الأمراض، لذا قم بفحوص لترتاح

الجوزاء (21 أيار – 21 حزيران)

مهنياً: تشعر بتميزك واذا حققت انتصاراً ما قد تعيش نوعاً من التباهي بالذات، وتتلقى خبراً جيداً يخص وضعك المالي ومعلومات جيدة، ويكون حدسك ممتازاً
عاطفياً: تتلقى جرعة إضافية لتعزيز وضعك العاطفي، لكن الحذر واجب من بعض المتضرّرين الذين لن ينجحوا في زعزعة العلاقة
صحياً: لا تخالف تعليمات الطبيب وطبقها بحذافيرها، فالنتيجة في مصلحتك

السرطان (22 حزيران – 22 تموز)

مهنياً: تعاكس الظروف كل تطلّعاتك من خلال تحرّكاتك ومواقف بعضهم، وقد يتحرّك القضاء والقانون على نحو طارئ ضدك
عاطفياً: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب مع الشريك، فالسلبية غالباً ما تكون أكثر ضرراً
صحياً: تخرج من أزمة صحية معافى ومرتفع المعنويات وتحاول أن تزرع التفاؤل في محيطك

الاسد (23 تموز – 22 آب)

مهنياً: حاول أن تبتعد عن النقاشات التي لا تجدي نفعاً، وحاول التركيز على ما هو أكثر أهمية من أجل عطاء أفضل
عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور
صحياً: إلجأ إلى الطبيعة فهي خير متنفس لإراحة أعصابك المرهقة

العذراء (23 آب – 22 أيلول)

مهنياً: خلافات عابرة في محيطك المهني، لا تخلف أي رواسب أو تجاذبات على صعيد العلاقة المستقبلية
عاطفياً: إذا كنت تشعرفي الاستقرار نهائياً، فإنّ شريكك هو الشخص المناسب للإقدام على هذه الخطوة من دون تردد
صحياً: تقرر اصطحاب الأسرة في رحلة ترتاح فيها من عناء العمل وهمومه وتريح جسمك

الميزان (23 أيلول – 23 تشرين الأول)

مهنياً: مناخ إيجابي لطرح أفكار تطوير قدراتك العملية، فحاول الاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة
عاطفياً: أنصح لك إيجاد التسويات مع الشريك وعدم تضخيم الأمور او تصوّر الأسوأ او الذهاب نحو خيارات حاسمة
صحياً: إذا شعرت بأي خلل في دقات قلبك وعدم انتظامها سارع إلى طبيبك

العقرب (24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني)

مهنياً: تبني مشاريعك على أسس ثابتة، وقد تقوم بعملية بيع أو شراء أو عملية إقناع بين تاريخ
عاطفياً: كثرة التشدد مع الشريك قد تؤدي إلى عواقب قاسية، وهذا لن يكون في مصلحة العلاقة إطلاقاً
صحياً: تدرك بعد تجربة طويلة أن الرياضة والوقاية خير علاج للوضع الصحي

القوس (22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)

مهنياً: لن تجد من يقدّر ما تبذله من جهد في العمل، ما يدفعك إلى البحث عن عمل جديد يقدرك جيداً
عاطفياً: الخلاف مع الشريك يجب ألا يدوم طويلاً، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف
صحياً: حتى في فصل الخريف يبقى الطقس جميلاً للقيام بمختلف الأنشطة الرياضية

الجدي (21 كانون الأول – 19 كانون الثاني)

مهنياً: تتوسّع الآفاق والآمال الكبيرة وتتجسد الطموحات، فقد يهبك الفلك مفاجأة جيدة وحظاً استثنائياً في العمل والمال
عاطفياً: تعيش حياة عاطفية مليئة بالمغامرات العابرة، أوما حان الوقت للتفكير الجدي في الارتباط؟
صحياً: تدرك أنك خمول بعض الشيء، لكن لا تتردد حين يطلب منك القيام بنشاط رياضي معين

الدلو (20 كانون الثاني – 18 شباط)

مهنياً: عليك أن تكون أكثر ليونة، وبانتظارك فترة من الازدهار يتخللها نجاح وسعادة منقطعي النظير
عاطفياً: ابتعد عن الخيانة قدر المستطاع، لأن الشريك لا يحتملها ولن يسامحك
صحياً: لا تتناول الطعام أكثر من حاجتك لأنك قد تصاب بتخمة وبوجع في المعدة

الحوت (19 شباط – 20 آذار)

مهنياً: تتلقى منحة خاصة لتعزيز وضعك المهني، لكن بعض المتضرّرين يزعجهم الأمر ويحاولون عرقلتك
عاطفياً: سذاجتك أحياناً تؤدي دوراً في إعادة تدمير ما بنيته مع الشريك، يستحسن تظهر نوعاً من الوعي أكثر
صحياً: يقال خالف تعرف، طبق هذا المثل وخالف كل ما يغريك للاستسلام للطعام الدسم

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..