78% من السوريين تحت خط الفقر والبطالة إلى 44.5%

رئيس التحرير
2019.06.26 05:47

                                                                                                                                      78% من السوريين تحت خط الفقر والبطالة إلى 44.5%

نظمت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الاسكوا” لقاء جمع أكثر من 150 خبيراً سورياً ودولياً في بيروت خلال الفترة من 22 إلى 24 تشرين الأول في إطار مشروع الأجندة الوطنية لمستقبل سورية الذي تعده “الاسكوا” لمناقشة تقرير تقييم الاحتياجات الذي كان أعده فريق المشروع.
وأوضحت الاسكوا في بيان لها في نهاية اللقاء أن التقرير تضمن تصورات لتحليل جذور الأزمة السورية واقتراح أولويات الدراسات والبحوث بحسب القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والقانونية والثقافية.
 كما أصدر “مشروع الأجندة الوطنية لمستقبل سوريا” تقريراً  جاء فيه أن” 78% من السوريين باتوا تحت خط الفقر الأعلى، و19% تحت خط الفقر الغذائي”، لافتاً الى أن تقديرات نسبة البطالة ستصل إلى 44.5% إذا انتهي الصراع في عام 2013.
وبينت المؤشرات الاقتصادية في التقرير بارتفاع نسبة البطالة من 8.4% عام 2010 إلى 49% في الربع الأول من العام 2013، كما ارتفع الدين العام من 26% إلى 65%.
وأوضح التقرير أن القطاع الصناعي خسر 237 مليار ليرة، لتتراجع مساهمته في الناتج المحلي من 7% إلى 5%.
أما في القطاع النفطي، فقد تراجع إنتاج سوريا من النفط بنسبة 95% وإنتاجها من الغاز تراجع إلى 50%.
ولفت التقرير إلى أن” خسائر قطاع البناء في سوريا وصلت إلى 526 مليار ليرة، كما خسرت في قطاع التجارة 100 مليار، وفي قطاع الخدمات الحكومية 155 مليار“.
وفيما يتعلق بقطاع السكن، أكّد التقرير على أنه” من أكثر قطاعات الاقتصاد السوري تضرراً، حيث أثر استخدام المدن كساحات للقتال بشكل كبير على قطاع الإسكان والبنية التحتية”، موضحاً أن” ما يقارب من 1.5 مليون منزل في سوريا تعرض للدمار، منها 315 ألف دمر بالكامل، و300 ألف تضرر جزئياً، والبقية تضررت بشكل جزئي مع تدمير البنية التحتية (المياه والكهرباء والصرف الصحي) “.
وقدّر التقرير حجم المتأثرين بالدمار بين” 6 و7 مليون سوري، منهم 3 ملايين اضطروا للنزوح وفقد مليون ممتلكاتهم بشكل كامل”، مشيراً إلى أن المحافظات الأكثر تأثراً بالدمار هي دمشق ودرعا وحمص وحلب والرقة ودير الزور وإدلب.
وشدد التقرير على أن” موارد الحكومة لن تكون كافية للتعامل مع حجم الضرر، حتى إذا كانت سوريا قادرة على تأمين القروض الأجنبية”، وستواجه جهود إعادة الإعمار تحديات قانونية هائلة وستنشأ مشاكل قضائية تتعلق بحقوق الملكية غير الواضحة في المناطق المدمرة، وقد يكون هذا “ذريعة لعودة العنف“.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا