اكتشاف كندي: طعم الحلويات أفضل عند الإناث وتراجع النشاط الجنسي لوجود الادوات الالكترونية في غرف النوم

رئيس التحرير
2019.06.26 01:44

اكتشف علماء كنديون متغيّراً جينياً يرتبط بالسمنة يجعل طعم الحلويات أفضل عند الإناث.
ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الباحثين في جامعة "ماكغيل" الكندية قولهم إن اكتشاف هذا المتغيّر الجيني يعني أنه قد لا يكون ذنبنا إن كان خيارنا للأطعمة سيئاً، وهو ما قد يفسّر جزئياً سبب السمنة. وتمكن الباحثون من اكتشاف متغيّر جيني، ينظّم إنتاج هرمون السعادة "دوبامين".
وقد تشكل هذه النتائج خطوة مهمة باتجاه الوقاية من السمنة وعلاجها، وقال الباحث المسؤول عن الدراسة مايكل ميني "بمعنى أوسع، لقد وجدنا أن السمنة نتائج الوراثة، والنمو المبكر والظروف".
واختبر العلماء 150 طفلاً في سن الرابعة منفصلين عن أمهاتهم بسبب إصابتهن بالاكتئاب. وقد درس الفريق نساء حوامل، بعضهن يعانين من الاكتئاب أو يعشن فقيرات، وتابع أطفالهن منذ الولادة حتى سن العاشرة. وأعطي للأطفال الـ 150 وجبة خفيفة، وترك لهم اختيار الغذاء الصحي أو غير الصحي.
وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة باتريسيا سيلفييرا "وجدنا أن تغييراً في الجيني الذي ينظّم نشاط الدوبامين، وينظّم رد فعل الأشخاص على الطعم اللذيذ، ينبئ بكمية الأغذية المريحة مثل البوظة والحلويات، التي يتم اختيارها وتناولها من قبل الأطفال".

 وسائل الاعلام الاجتماعية تتنافس مع الجنس...وتفوز
ا

اشارت دراسة بريطانية لاول مرة الى هبوط في النشاط الجنسي عند الشباب البريطانيين، ويلقي الباحثون مسؤولية هذا الهبوط على وجود الادوات الالكترونية في غرف النوم.
وبحسب الدراسة، فإذا استمر نمو وسائل الاعلام الاجتماعية على النحو الذي شهده العقد الماضي، فيتوقع الباحثون أن يتحول الانسان الى روبوت بارد جنسيا في السنوات الـ50 المقبلة.
هذا التوقع غير العلمي يتوافق مع معلومات مثيرة للقلق وردت في آخر تقرير وطني حول المواقف الجنسية وأنماط الحياة. تعد هذا التقرير، مرة كل عشر سنوات، كلية لندن بالتعاون مع مع خبراء من المركز القومي للبحوث الاجتماعية وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي. ووفق نتائج هذه الدراسة الاستقصائية الثالثة فإن 15000 بريطاني تتراوح أعمارهم بين 16 و44 سنة  من الذين شملهم الاستطلاع يمارسون الجنس اقل من 5 مرات كمعدل شهري.
هذا الرقم هو ادنى بست مرات من المعدل الشهري في الدراستين الاولى  والثانية اي في أعوام  1990 -1991 و1999 -2001 عصر الفوضى على الانترنت.
ويبدو أن السبب الرئيسي لهبوط هذا الرقم هو نمط الحياة الحديثة بحد ذاته، وبالاخص البطالة في سوق العمل والارهاق من العمل الزائد، وكذلك انخفاض نسبة الزواج والمساكنة.
ولكن يشير الباحثون  بأصابع الاتهام الى اختيار نمط حياة آخر كسبب محتمل لهبوط النشاط الجنسي.
ففي هذا السياق أكدت الدكتورة كاث ميرسير من جامعة لندن أن الناس ينقلون معهم الى داخل غرفهم التقنيات الحديثة كالصفائح الالكترونية والهواتف الذكية لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي كالفايسبوك وتويتر وللاجابة على رسائل البريد الالكتروني.
وتذكّر الدراسة البريطانيين بأن ممارسة الجنس في السرير هي أكثر متعة من استخدام الالات التكنولوجية.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا