فاجأ العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، أحد المواطنين بالمساعدة في تخليص مركبته العالقة بالثلوج في العاصمة عمان.

وأثناء مرور موكب العاهل الأردني في أحد شوارع العاصمة، ترجل من سيارته، وشارك عدداً من المواطنين في دفع مركبة علقت جراء تراكم الثلج.

وبلغت العاصفة الثلجية في الأردن ذروتها، وتسببت في خسائر مادية قدرت بعشرات الملايين، فشركات الطيران علقت رحلاتها الجوية، وتقطعت السبل بآلاف السيارات في أنحاء العاصمة، ما استدعى تدخل القوات المسلحة بكاسحات الثلوج والمدرعات لفتح الممرات.

وحذرت مديرية الأمن العام المواطنين من الخروج من منازلهم إلا في حالات الضرورة القصوى نتيجة الظروف الجوية الاستثنائية.

وكانت العاصفة "أليكسا" رغم بدء انحسارها، قد استمرت بهطولها لليوم الثالث على التوالي على عدد من دول الشرق الأوسط، صاحبتها رياح عاصفة تسببت في قطع الطرقات، وحاصرت مئات آلاف السكان وسط تدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر مع موجات صقيع.