محمد محمود :صباح حلب وعمر حمال:قصف مسجد العمري أثناء خطبة الجمعة

رئيس التحرير
2019.06.12 20:34

Mohamed Mahmoud

صباح حلب التي تستيقظ ببطء... السماء زرقاء لا أثر لغيمة خريفية متأخرة إذ ما زلنا في الخريف رغم أن أليكسا حطت رحالها في ربوعنا منذ أسبوع... بانتظار ناتاشا أختها بالرضاعة..

كبرت مجموعة الرياضة الصباحية اليوم وانطلقنا باتجاه المدينة القديمة... على يسارنا قناصو النظام...الأكيد أنهم لم يستفيقوا بعد لا فعليا ولا مجازيا....

بانتظار القتلة القادمين من السماء الذين دفع السوريات والسوريون لهم من قوتهم اليومي ودخلهم السنوي ليتم تدريبهم وإرسالهم في بعثات تدريبية.... ليقتلونا باسم... أمن الوطن!!!
يا حيف....
----------------
ألكيسا وناتاشا اسم موجات برد قارس قادمة من سيبريا ...مع تحيات العم بوتين.

وصلت الى سورية


في اليوم الأول لوصولي إلى حلب، اعتقدت ان علي أن أرخي لحيتي وألبس أفغانية قصيرة وكلاشا ديريا وأكحل عيني وأبايع أميرا....

بعد أن وطأت قدماي طريق الباب، فاجأني منظر صبية تتأبط ذراع شاب وهو يهمس لها شيئا ما جعلها تبتسم.

وصلت في نهاية النهار لكن الحياة بدت مستمرة... في سوق الثياب في قهوة الشعار، كان عدد النساء والصبايا ... والشباب الذي يبصبصون بصمت -- احترام مكره أخاك لا بطل !!!! - منظر مذهلا... لم أر شرطة أخلاقية أو أحدا من مطوعي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

حلب كانت وما زالت مدينة محافظة مقارنة بالمدن السورية الأخرى. ربما تتفوق عليها حماة... لكن العاصمة الاقتصادية لسوريا استطاعت أن تدور دورة كاملة على هذا التزمت فابتدعت طرقا في إظهار الجمال... عند الرجال وعند النساء!!!

في باصات النقل العام التي احب ركوبها لأجس نبض الناس وأقول لهم أن هناك ثورة وأن الثورة مستمرة... عدد النساء والصبايا يتفوق أحيانا على عدد الرجال... طالبات المدارس الثانوية والإعدادية رجعن بشكل جزيء إلى مدارس أو معاهد تحضيرا للشهادات. الدورة التربوية ليست كاملة وغير متوازية مع شبيهتها في حلب الغربية - احيانا يخيل لي أنني أكتب عن برلين الغربية والشرقية وأن معبر بستان القصر هو نقطة شارلي للتفتيش - لكن هناك بداية تجاوزت الخجل.... بعد انقطاع عامين دراسيين.

طلاب الجامعة الذي شاركوا علنا في الثورة علنا يتابعون مشاركتهم بطرق أو بأخرى وعليهم تأمين مورد دخل ومتابعة اكتساب معرفة علمية تفيدهم بعد فترة....

رغم القصف والنزوح والدمار، حلب المحررة - وربما سوريا كلها - تعيد انتاج الثورة السورية!!!

 

من هو محمد محمود
أنا ولدت وعشت في بيت أبوين كانت سوريا تجول في بيتهما: من وراطان آشوري الحسكة إلى ابو زياد الحفة ومن أبو وردة الكردي العفريني إلى أبو تيسير الحوراني... مرورا بعدد لا أذكره من الحمويين والحماصني والدمشقيين.... اعذروا ذاكرتي!!

‏‎Omar Homsi‎‏ ‏
اليوم الجمعه :
العما في عيونكم على هالاجرام
قصف الجامع العمري في حي الوعر اثناء خطبه وصلاه
الجمعه والجامع مكتظ بالمصلين

العمليات العسكرية في الريف الدمشقي :

على الضفة الاخرى ذكرت سانا مايلي:

مقتل الإرهابيان السعوديان نازح الشمري ومسعود السوديري خلال عملية نوعية وتدمير وكراً للإرهابيين بما فيه من أسلحة وذخيرة في مزارع الحجارية بمنطقة دوما .

استهداف مجموعات إرهابية مسلحة شرق الصرف الصحي وشمال جامع العثمان في منطقة عدرا ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين .

مقتل عدد من الإرهابيين إصابة آخرين شرق مؤسسة المياه في منطقة حرستا .

تدمير وكر للإرهابيين في مزارع ريما بمنطقة يبرود ومقتل العديد منهم .

مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين جنوب شرق بناء موزة في مدينة داريا .

المصدر : سانا

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل السعودية ستُعدم ثلاثة من ابرز رجال الدين بعد رمضان