نكتة الموسم:"الدادا بيست"والبصمات العشرية في سوريه؟

رئيس التحرير
2019.08.24 13:13

 
يصح ان نطلق على التقرير التالي نكتة ونهفة العام وليس فقط نفة اليوم.....

بمناسبة اعتزام النظام السوري إصدار بطاقات شخصية حديثة, أحببنا أن نروي لكم بعض القصص عن البطاقة الشخصية السورية والبصمات العشرية.

 يطلق مفهوم البصمات العشرية على بصمات الأصابع العشرة, والتي كانت تُؤخذ للمواطنين السوريين عند استلامهم للبطاقة الشخصية الحديثة.

وللبصمات في سورية (الأسد) قصص وحكايا, وهي وإن كانت صحيحة, ولكنها تندرج تحت قائمة (طرائف من العالم), مع التحية للمرحوم البجيرمي.

من هذه القصص (الكثيرة):

-         قصة بطلها اللواء “محمود علقم” معاون وزير الداخلية للشؤون المدنية حتى 2005, حيثُ رفع تقريراً لبطل المعلوماتية الأول (بشار الأسد) يقول فيه: إنّ أخذ بصمة العين للمواطنين هي طريقة غير فعالة, وذلك لإمكانية تزوير هذا النوع من البصمات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهو نفسه (اللواء) ذكر في نفس التقرير مصطلح (الداتا بيس), أو قاعدة البيانات التي ستحتوي البصمات, قائلاً بأنّ “الدادا بيس” لا تحتمل ذلك, فهل يعلم أحدكم ما هو الفرق بين ” الداتا”, و”الدادا”, أفيدونا أفادكم الله؟؟؟؟

 

 .


-         وهناك قصة أخرى بطلها مسؤول دائرة الأحوال المدنية بناحية الخفسة (ريف حلب الشرقي)

حيث كان هذا المسؤول يحتفظ بالبطاقات الشخصية الحديثة, والبصمات العشرية في منزله وليس في دائرة الأحوال المدنية, أو الناحية (حرصاً على سلامتها كما يزعم).

أما السبب الحقيقي فكان: حتى يقول للمراجعين أنّ مركز تصنيع الهويات متوقف عن العمل, والدليل أنّ دائرته خالية من هذه الهويات, وبإمكانكم التفتيش داخل الدائرة.

أما من هو مضطر لاستلام بطاقته الشخصية الحديثة, فعليهِ أنْ يدفع خمسة ألاف ليرة سورية, وعندها تصبح بطاقته الشخصية موجودة بقدرة قادر, ويجري تسليمها في منزل المسؤول المذكور.

واستمر هذا الوضع فترة طويلة بمعرفة السيد مدير الناحية, حتى وصلَ الأمر أنّ هذا المسؤول تزوج سراً على زوجته, وعندما قامت الزوجة الأولى بذلك, قامت برمي جميع البطاقات الشخصية والبصمات العشرية في بحيرة (الأسد).

مما اضطر المسكين لبيع سيارته الحديثة (بما يعادل عشرين ألف دولار) ليدفعها رشوة للواء محمود علقم , حتى يعطيه الوقت الكافي ليصلح الأمر, وطبعاً على حساب الأخوة المواطنين, وبمشاركة مدير الناحية المذكور.

 

أما القصة الثالثة فهي أكثرُ القصص تسليةً !!!!

واسمعوا القصة:

-         القصة مروية على لسان الأستاذ أحمد القاسم (مدير عام الأحوال المدنية في دمشق),

يقول الأستاذ أحمد في حضور عدد من الأخوة المواطنين في مكتبهِ:

قمتُ بتعيين (فلان الفلاني) بوظيفة “آخذ بصمات” حتى (يستفيد بقرشين),

والمعروف أنّ البصمات العشرية تؤخذ بطريقة فنية عبر تدوير كامل الأصابع كما في الصورة التالية

 

 

فتكون للبصمات العشرية الشكل التالي:

 

 

 

ولكنّ (فلان الفلاني) كان يستخدم نوع رديء من الحبر, فكانت البصمات تأخذ الشكل التالي:

 


 وكما هو واضح فإنّ البصمات (مطموسة) بسبب رداءة الحبر.

يقول الأستاذ أحمد القاسم:

بقي (فلان الفلاني) يعمل بهذه الطريقة وباستخدام ذات الحبر عدة أشهر, حتى مررتُ صدفة بقربه وأحببتُ أن أنظر إلى عمله, فرأيت أكواماً من هذه البصمات غير الصالحة, فسألته منذُ متى وأنت تعمل بهذا الحبر؟؟؟

أجاب منذ حوالي ثلاثة أشهر!!!

-           قلتُ ( ونقصد الأستاذ أحمد القاسم): ولكنه حبر غير صالح !!!

-           قال: شو بدنا نعمل يا أستاذ هدا اللي عم يبعتوه من المستودع!!!

-           قلت: غداً سأصلح الأمر, ولكن عليك إصلاح ما تستطيع إصلاحه.

-           قال: تكرم أستاذ.

يقول ( ونقصد الأستاذ أحمد القاسم) : بعد أسبوعين عدتُ لنفس الشخص لأرى ماذا يصنع, فرأيتُ الموظف منهمك بعمله ويقوم بوضع بصماته (هو) على استمارت فارغة,

 وكلما انتهى من وضع بصماته هو على استمارة, يسجل عليها بيانات أحد المواطنين ثم يقوم بتمزيق الاستمارة الأصلية التي تخص ذلك المواطن(يقوم بتبديل بصمات المواطنين غير الواضحة, ببصماته هو الواضحة)؟؟؟

سألتهُ: ماذا تصنع؟؟؟

قال: عم نظبطهم أستاذ, كل مواطن لديه بصمات غير واضحة, أقوم بالبصم نيابة عنهُ باستخدام الحبر الجديد, على فكرة يا أستاذ أحمد الحبر ممتاز, والبصمات عم تكون واضحة!!!

وينهي الأستاذ أحمد القاسم قصته أمام ضيوفه (من الأخوة المواطنين) بالضحك بصوت عالي, ويقهقه الضيوف أيضاً,هههههههه, وكأنه يحكي نكتة؟؟؟؟؟
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل