لبنان:الإيجابيةُ تتقدّم الحكومةُ تراوحُ تأليفَها

رئيس التحرير
2019.08.21 03:51


الإيجابيةُ تتقدّم  الحكومةُ تراوحُ تأليفَها  وحركةُ المشاروات تنسحبُ إلى داخل الهواتفِ السياسية في انتظار أن يقومَ فريقا الثامن والرابعَ عشَرَ من آذارَ بعمليةِ ترويضٍ للآراءِ الشرِسة داخل تركيبتِهما السياسية  وهي التي يتقدّمُها جعجع وعون  فزعيمُ تيارِ المستقبل سعد الحريري أجرى اتصالاً برئيسِ القوات اللبنانية دام ساعةً ولم يُقنعْه لكنّ جعجع لم يُقفلِ الأبوابوالاتصالَ إن لم يتمكّن من سحبِ القواتِ إلى الحكومة فإنه على الأقلّ أسهم في تليينِ مواقفِها ودفعها إلى البحثِ عن مخارج  وللمرةِ الأولى يمكنُ الجعجعةَ أن تُثمرَ
طحيناً ربما ليس على مستوى تمثيلِ القوات شخصياً بل عبرَ إسنادِ الحقيبةِ إلى إحدى الشخصياتِ المقرّبة  جعجع قال للجديد أنْ لا أحدَ يؤثّرُ في قراراته وأضاف إنه مستعدٌّ للجلوس مع حزبِ الله فهم كبشر "مهضومين" لكن إذا غيّروا شيئاً ما في طريقةِ نظرتِهم إلى إدارةِ الأمورِ في البلد كالقتالِ في سوريا ومعادلةِ جيش شعب مقاومة وإعلان بعبدا على مستوى حَراكِ جنبلاط فقد قالت مصادرُه للجديد إنه بذل اليوم جهداً كبيراً معَ كلٍّ مِن السنيورة وتيارِ المستقبل وتمام سلام  وأكّدت أنّ الاتصالات ما زالت محليةً وليس هناك زيارةٌ غداً كما تردّد سيقومُ بها الوزير وائل أبو فاعور للسعودية  في وقتٍ غادر نادر الحريري للقاء سعد الحريري في باريس هو إذن حَراكٌ إيجابي  لكن كيف نَزَلَ الوحيُ على اللبنانيين وهم يتامى الرعايةِ السياسية نظرياً  فحتى الأمسِ القريب كانت اللاءاتُ تَفرِضُ نفسَها على المشهدِ السياسيّ  حيث لا جلوسَ معَ حزبِ الله ولا ثمانيات  ولا أُفْقَ بالحلول  وبضربةٍ كونيةٍ إقليمية اتّفقت إيرانُ وأميركا والمجتمعُ الدَّوليُّ على النوويِّ ووضعِ الحجرِ الأساس للحلِّ السياسيِّ في سوريا  وزَوّدتِ الولاياتُ المتحدةُ الدولةَ العراقية السلاحَ والتدريبَ وكلَّ أشكالِ الدعم لمحاربةِ القاعدة في العراق  على أنّ الأهمَّ هو الدورُ الذي أدّاه وسيتولاهُ الكرسيُّ الرسولي  فالحبر كان أعظمَ سياسياً أيضاً عندما تمكّن بنداءٍ واحدٍ من إخضاع الكنائسِ لمشيئة الله المناهضةِ للحرب  واليوم فإنّ دور البابا فرنسيس والكرسيِّ الرسوليّ قد انتقل إلى لبنان ولامسَ وحدتَه واستقرارَه  فرئيسُ مَجْمَعِ الكنائسِ الشرقية في حاضرة الفاتيكان زار قصرَ بعبدا بمرافقةِ البطريرك الراعي ونَقل حِرصَ البابا على وحدةِ هذا الوطن  ويتوقّع أن تشهدَ بيروت مزيداً من الزياراتِ الرسولية  فيما يستعدُّ قادةٌ موارنةٌ للتوجه إلى الفاتيكان وبينَهم العماد ميشال عون

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل