ضربةٌ جديدةٌ للإرهاب سدّدَها الجيشُ اللبنانيُّ ,جمال دفتردار يضاهي ماجد الماجد

رئيس التحرير
2019.10.11 16:06

ضربةٌ جديدةٌ للإرهاب سدّدَها الجيشُ اللبنانيُّ في كامد اللوز بفتحِه دفتردار القاعدةِ في الديارِ البقاعيةِ واعتقالِه أخطرَ المطلوبينَ الذي كان مرشّحاً لخلافةِ ماجد الماجد . نجاحٌ في طريقِ الحربِ على الإرهاب .. ونجاحٌ آخرُ "على المعدّل " في الحربِ على الفراغِ السياسيِّ . بحيث أصبحتِ الحكومةُ أمراً واقعاً متوافَقاً على نَواتِها من جميعِ الأطراف. وحولَها تُجرى حركةُ اتصالاتٍ مكثّفة وتَتنقّلُ الزياراتُ مِن بعبدا إلى المصيطبة فعينُ التينة . وجاءت برعايةِ وزيرَي الصِّحة والشوؤنِ الاجتماعية . وفي استطلاعٍ بشأنِ نتائجِها
تبيّنَ أنَّ الزاويةَ الوحيدةَ التي لم تُدوّرْ بعدُ هي ثلاثيةُ الأبعاد أي على طريقةِ ال 3 D وتتعلّق بفِقْرةِ الجيشِ والشعبِ والمقاومةِ الساكنةِ في البيانِ الوزاريّ.ولما كانت هذهِ المعادلةُ قضيةً تَحمِلُ وجهاتِ نظرٍ مختلفةً . فقواعدُ التأليفِ تقولُ إنها مِن اختصاصِ لَجنةِ البيانِ الوزاريِّ بعد صدورِ مرسومِ تأليفِ الحكومة . وهذا رأيٌ معزّزٌ بقناعةِ الرئيسينِ سليمان وسلام والنائبِ وليد جنبلاط . وقد سبقَ للرئيس نبيه بري أنِ اختبرَه معَ الرئيس فؤاد السنيورة قبل أعوام . عندما طرَحَ رئيسُ المجلسِ في خُطبةِ الواحدِ والثلاثينَ مِن آبَ الاتفاقَ على شكلِ الحكومةِ وبيانِها الوزاريِّ فاعترضَ السنيورة في حينِه . ورأى أنَّ في ذلك افتئاتاً على صلاحياتِ اللَّجنةِ الوزاريةِ المكلفةِ صوغَ البيان ... اليومَ وعلى الرَّغمِ مِن مشكلةِ العرَبة فإنّ الحِصانَ يتقدّم وبدأتِ العَقَباتُ بالذوبانِ أمامَ خطَرِ المرحلة فالكتائبُ علّتِ الصوتَ بما لا يَقفِزُ على الأربعِ والعِشرينَ ساعة ثُمّ خَفَضت نَبرتَها . وهي أحدثت حالةَ إثباتِ وجودٍ في الشارعِ المسيحيِّ لأنها لن تستطيعَ أن تهادنَ على زمنِ ارتفاعِ وتيرةِ معارَضةِ القوات . سامي الجميل الذي غادر اليومَ إلى لاهاي لحضورِ جَلَساتِ المحكمةِ الدَّوليةِ غداً .. سافر على رضى اتصالٍ مِن سعد الحريري الذي وقف أيضاً على خاطرِ سمير جعجع لأنّ المستقبلَ لا ترغَبُ في دخولِ الحكومةِ عاريةً مِن المسيحيينَ على عَتَبةِ استحقاقٍ رئاسي ... وفي هذه الاثناء يُرجّحُ وصولُ الرئيسِ الحريري مع وفدِ المستقبل إلى لاهاي تَمهيداً لحضورِ افتتاحِ جَلَساتِ المحاكمة .. وهو غادرَ إلى مقرِّ المحكمةِ بضميرٍ حكوميٍّ مرتاحٍ بعدما أبدى كلَّ تعاونٍ معَ رئيسِ الجُمهوريةِ لصيغةِ ال 3 ثمانات مفوِّضاً الى مستشارِه نادر الحريري توليَ شؤونِ التفاوضِ مِن لبنانَ إلى الرياض فباريس وقد أدَى نادر في هذا الإطارِ دوراً إيجابياً ساهمَ في المحصولِ الإيجابيِّ المنتشرِ حالياً بين أطرافِ التأليف. وبإسنادِ حقيبةِ التفاوضِ الحكوميِّ الى نادر الحريري يكونُ زعيمُ تيار المستقبل قد حَجّمَ دورَ الرئيسِ فؤاد السنيورة الذي سَعى للتعطيل .. بخلفيةِ حُلمِ العودةِ الى السرايا ...

جمال دفتردار يضاهي ماجد الماجد من حيث الاهمية
ويعتبر جمال دفتردار الذي أوقف فجر اليوم من قبل استخبارات الجيش خليفة ماجد الماجد، وبالتالي فإن الأسرار التي أخفاها موت الماجد قد تكون في جعبته.
هو المطلوب رقم 23 من أصل  56 شخصا من جنسيات مختلفة لبنانية، فلسطينية، اردنية، سعودية صادرة في حقهم قرارات اتهامية بالانتماء الى جماعات مختلفة مثل تنظيم "القاعدة"، "فتح الاسلام"،  و"عصبة الانصار".
يحمل دفتردار اسماً مركباً هو جمال محمد مسلم المدني دفتردار من مواليد 1970، برج البراجنة، مطلوب منذ العام 2006 واصدرت مذكرة توقيف بحقه غيايبا في 11 تشرين الاول 2007.
يعتبر بنكاً من المعلومات ويضاهي ماجد الماجد من حيث الاهمية.
درس في معهد البخاري في شمال لبنان وتتلمذ على يد أبو بكر حمود الذي يعتبر الملهم الروحي لكتائب عبدالله عزام، وغادر الى السعودية حيث كانت محل اقامته.
جمعه  لقاء مع عدنان محمد في  السعودية آواخر عام 2006 وعدنان هو إمام مسجد الحمزة في القبة - طرابلس وكان لديه مجموعة مسلحة.
وتم الاتفاق بعد الاجتماع على عودة دفتردار الى لبنان لمتابعة دورة تدريب حربية في مخيم نهر البارد، وعاد الى لبنان وكانت اول لقاءاته مع شاكر العبسي و"ابو هريرة".
ثم انتقل الى مخيم عين الحلوة حيث التقى بمسؤول عصبة الانصار هيثم السعدي الملقب بأبو طارق وبعض الشخصيات.
استطاع جمال دفتردار  ان يتبوأ مناصب المسؤولية في فتح الاسلام اولا، وبعد فشل هذا التنظيم انخرط كقيادي مع كتائب عبدالله عزام، وكانت آخر نشاطاته القتال في سوريا عبر إدارة مجموعة مقاتلين تابعين لكتائب عبدالله عزام.
القي  القبض عليه مع زوجته من قبل مخابرات الجيش في كامد اللوز في البقاع الغربي، ويخضع للتحقيق في وزارة الدفاع.
وقد يكون ما اخفاه موت ماجد الماجد في جعبة القيادي في الكتائب نفسها جمال دفتردار، ويكون هو المفتاح لاسرار عمليات ارهابية عدة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً