لبنان: الدولة طمرت فراغَها بأكوامِ زبالة

رئيس التحرير
2019.06.15 13:52

طمرت الدولةُ فراغَها بأكوامِ زبالة وتدويرُ الزوايا في الحكومة لم يعد عند الناس بأهميةِ تدويرِ النُفايات ورفعِها من المدن عاصمةً وجبلاً  فالأوساخُ ترتفع وتَفيضُ عن المستوعبات مطمرُ الناعمة يمتنع عن الاستقبال بعدما طفح الطمر  سوكلين تتجاسر وترمي الكرة في مستوعباتِ الغير  الوزاراتُ طمرت رأسَها في الرمل  والأهم أن وزير البيئة في لبنان هو وزيرٌ فخري  ناظمٌ للأمور السياسية بما لا يسمح له الوقت التعاطي بمسائل دونية  لكنها فرصةٌ ذهبيةٌ للبلديات لكي يتدبرَ كلُ اتحادٍ أمرَ نُفاياتِه والتخلص أولاً من
سوكلين  الشركة التي جرى تدويرُها سياسياً  وكانت بنُفاياتِها العامل الموحِد لكبار السياسيين  عليها توافقت قوى الثامن والرابع عشر من آذار فكان عقدُها يُجددُ من عامٍ إلى آخر على طاولةِ مجلسِ الوزراء خلافاً للقانون  فارتفعت من يدٍ إلى يد  ورثها لبنان تركةً من الراحل رفيق الحريري وجرى الحفاظُ على هذا الميراث في عهد الرئيس سعد الحريري وطال عمرُها في بقيةِ العهود  ناصرها الجميع بمَن فيهم تيارُ المردة الذي صوّت لصالح تجديد عقدها  وارتفع مجدُها من الحريري الأول إلى الثاني فنجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة  وبعدما فاحت رائحتها تعهد سعد الحريري بخصم أربعةٍ في المئة من قيمةِ عقدها  لكن حتى هذا الرقم لم يتحقق  وظلت سوكلين تستحصل على أغلى طنِّ نُفاياتٍ في العالم  تسرق الدولة برضى المعنيين فيما أصبحت البلدياتُ مديونةً لسوكلين ووقعت تحت العجز لعشر سنواتٍ إلى الأمام  الحلول ذاتية  على غرارِ تجاربِ بلدياتِ المتن الأعلى وجبيل وطرابلس  أما إعادةُ الطمر في الناعمة فإنه سيحوّل المنطقةَ والجوار إلى مستوعبِ نفاياتٍ كبير وقبل أن يؤلف  تكلف الرئيس تمام سلام مهمةَ معالجةِ أزمةِ النفايات وأعلن خلال استقباله لجنةَ مطمرِ الناعمة أنه سيعمد إلى تشكيل هيئةِ طوارئ لمعالجة الموضوع فورَ تأليفِ الحكومة  ومن زبالة لبنان إلى رواسب المحكمة الدولية التي تتحضر الاثنين لرد الدفاع  وعُلم أن فريقَ محامي الدفاع سوف يُدرِجُ مسألةَ ازدواجيةِ الأرقام على لائحتِه كمعطىً يضرِبُ صدقيةَ كلَ ما استندت إليه المحكمة وهي الأرقام التي كشفت قناةُ الجديد أن لها مالكيها منذ أكثر من عشر سنوات  وكانت تعمل طيلةَ هذه المدة الى أن تَفاجىء أصحابُها بأن أرقامَ هواتفِهم الخلوية معروضةً كدليلِ إتهام في جلسات المحاكمة العلنية  وفي معلوماتِ الجديد من لاهاي أن فريقَ الدفاع سيُدرج على استراتيجيتِه أيضاً ملفَ مجموعةِ الـ13 للسؤال تحديداً عن دور  فيصل أكبر الذي سبق له وأن اعترف ثم تراجع عن اعترافاتٍ تتعلق بسعر الميتسوبيشي وبشراءِ الخطوط الستة من الشمال  فمن حقق مع فيصل أكبر  ولماذا تراجع  ومَن دفعه إلى ذلك  ومَن رعاه قبل وبعد التراجع  أسئلةٌ يخرج بها الدفاع غداً  على أن تبدأَ الأربعاء مرحلةُ الشهود.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل