ï»؟

الامم المتحدة تدافع عن استبعادها ايران من “جنيف-2″

رئيس التحرير
2019.04.17 18:24

 

نيويورك  ـ (أ ف ب) – دافعت الامم المتحدة بقوة الثلاثاء عن استبعادها لايران من مؤتمر السلام الذي تستضيفه سويسرا بشان سوريا بعد توجيه روسيا وطهران انتقادات اليها.

وقال نائب المتحدث باسم المنظمة الدولية فرحان حق ان ايران لم تقدم البيان المكتوب الذي وعدت به بشان النزاع في سوريا، ولذلك فقد اضطر الامين العام بان كي مون الى استبعادها.

واضاف حق ان الامين العام يحرص على ان تتفاوض الدول المشاركة في المحادثات التي ستبدأ في مونترو الاربعاء “بنية حسنة”.

وكان بان كي مون سحب دعوته لايران للمشاركة في المحادثات الاثنين بعد 24 ساعة من اعلان دعوة ايران التي تعد من اقوى حلفاء الرئيس السوري بشار الاسد.

وهددت المعارضة السورية بمقاطعة المؤتمر في حال حضرته ايران بينما اكدت الولايات المتحدة ان على ايران الموافقة على الاعلان الدولي الذي صدر في مؤتمر “جنيف-1″ والذي دعا الى تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

وقال مسؤولون في المنظمة الدولية ان بان كي مون امضى عدة ايام من التفاوض مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لاقناع ايران باعلان تاييدها لبيان “جنيف-1″.

وصرح فرحان حق للصحافيين “لقد جرى تفاهم شفوي قاد الامين العام الى الاعتقاد انه سيتبعه تفاهم مكتوب .. ولكن في الحقيقة فالعكس هو ما حدث، فايران اعلنت الموقف نفسه الذي تبنته سابقا”.

واكد ان بان كي مون كان على اتصال بالولايات المتحدة وغيرها من الاطراف الرئيسية خلال المحادثات.

وانتقد وزير الخارجية الايراني الثلاثاء قرار الامم المتحدة ودعا بان كي مون الى “تقديم اسباب حقيقية لسحب الدعوة”.

واعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سحب دعوة ايران “خطأ” ولكنه “ليس كارثة”.

ورفضت ايران مرارا القبول باعلان “جنيف1″ الذي وافقت عليه روسيا الحليف الرئيسي لسوريا، والولايات المتحدة التي تؤيد المعارضة السورية وغيرها من القوى الكبرى.

وقال فرحان حق “من غير المعقول ان يشارك طرف في المحادثات اذا لم يكن يدرك اساس المناقشات”.

واضاف “رغم ان مختلف الاطراف تاتي بمفاهيم مختلفة عن الوضع، ومفاهيم مختلفة عن الطرف الذي يدعمه ولماذا، فما نريده منهم هو ان يتصرفوا ويتفاوضوا بنية حسنة”.

وبشان وفد المعارضة السورية قال فرحان حق “لقد اردنا ان يكون الوفد تمثيليا بصورة واسعة ولكن سنرى غدا من هم الموجودون للحديث والمشاركة”.

واضاف “ولكننا لا نزال نامل في ان يكون الوفد الذي سيحضر في مونترو .. ممثلا بشكل واسع للمعارضة السورية”.

وبدا الثلاثاء ان الخارجية الاميركية التي كانت حضت بان كي مون على سحب دعوته لايران، تحمل الامم المتحدة المسؤولية، وقالت المتحدثة ماري هارف “كنا واضحين جدا مع الامم المتحدة سواء علنا او في الكواليس: لتشارك ايران (في جنيف-2) عليها ان تقبل علنا ببيان جنيف-1″.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل سينتهي تنظيم داعش تماما بالقضاء على اخر جيوبه ام سيخرج باسم تنظيم جديد؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

حفيدة أم كلثوم تغنّي افرح يا قلبي بالأحمر لنتذكر كيف تعيش كمصريّة وتأسر الملايين بصوتها “الذهبي” في “أرابز غوت تالنت كرنفال الريو :الالاف الراقصين بالريش والبريق في الشوارع رقص وسياسة درج : “عصابات” لبنانية في ألمانيا حمد : لقاء نتنياهو بوزراء عرب عرس جاء بعد خطوبة ونتنياهو يُحرج أصدقاء الجلسة المغلقة المطبعين بتسريب فيديو أفضل طريقة للاحتفال بعيد الحب واغربها تيلان بلوندو ..تتوج بلقب أجمل فتاة على الأرض للمرة الثانية خلال 11 عاماً! من يجمع جورج وسوف وزياد الرحباني؟ سعد لمجرد يطرح أحدث أغنياته “بدك إيه”بالفيديو.. استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من جيش الإحتلال مضمون الصورة التي عرضها بشار الجعفري في مؤتمره الصحفي؟