الجراح للداخلية وأشرف ريفي قائدُ محورِ الخلاف

رئيس التحرير
2019.08.09 08:11

 

من أجلِه سقطت حكومةُ ميقاتي .. من أجلِه انهارت تشكيلةُ سلام .. هو أشرف ريفي قائدُ محورِ الخلاف. فبعد الترويجِ لإعلانِ المراسيمِ مِن بعبدا والهمسِ في أُذُنِ الصِّحافةِ لمواكبةِ هذه اللحظةِ التاريخية . وصلت الأنباءُ إلى المصيطبة وقصرِ بعبدا بتعديلٍ طرأَ على حقيبةِ الداخليةِ . وبأنّ المستقبلَ تُرشِّحُ الملا أشرف لهذا المنصب . وعلى كلمةٍ واحدةٍ رفضَ حِزبُ الله هذا الترشيح وقالت مصادرُه للجديد: لن تكونَ هناك حكومةٌ يتمثّلُ فيها أشرف ريفي. وعلى الأرجحِ فإنّ رأيَ الرئيسِ المكلّفِ ليس

بعيداً من هذا الاستبعاد لأنّ سلام كان ضِمنَ عدَمِ توزيرِ شخصياتٍ قد تشكّلُ استفزازاً... طار موعدُ الولادةِ اليوم . لكنّ المولودَ لم يَمُت في رَحِمِ أمِّه .. وهناك محاولاتٌ جديدةٌ سوف تنطلقُ لتذليلِ المُستجِدِّ مِن العقَبات لاسيما أنّ الرئيسَ سعد الحريري في خِطابِ ذكرى الرابعَ عشَرَ مِن شباطَ لم يُقفلِ الأبواب .. وكانت الإشارةُ لافتةً الى أنه لم يفتحْ مِلفَّ الحكومةِ من أصلِه . ولو كانت المفاوضاتُ قد وصلت إلى تأليفٍ مسدودٍ لَظهرتْ على مُحيّاهُ في أثناءِ الخِطابِ الذي تطلّبَ كثيراً مِن " شُرب المي " . كلمةُ الحريري تقطّعت بها سُبُلُ الفضاءِ وغابَ الإرسالُ التلفزيونيُّ بسببِ غزوةِ مَطرٍ هبّت على لبنانَ بعد جفافٍ طويل .. وتسبّبت بها صلاةُ الاستسقاءِ لوزيرِ الزراعةِ مِن حِزبِ الله حسين الحاج حسن . وإستناداً الى الحكمةِ الإلهية فإنّ المياهَ جاريةٌ على طرفَي النزاعِ السياسيّ ولم تبلُغْ مرحلةَ الجفافِ والتصحّر .. فالحريري أبدى الاستعدادَ للتعاون .. خاطبَ الاعتدالَ السنيَّ ولعِبَ على الشغَفِ المسيحيِّ في الرئاسةِ وحيّد بري عن حزبِ الله موجّهاً خِطابَه الى دولةِ الرئيس بصفتِه ركناً من أركانِ الطائفةِ الشيعيةِ وقيادياً له باعٌ طويلٌ في خوضِ الأَزَماتِ وإنتاجِ المخارجِ وترميمِ الجسور وقال: هناك آلافُ المقاتلينَ مِن حِزبِ اللهِ في سوريا وهناك العشَراتُ ممّن يلتحقون عبرَ الحدودِ بتنظيمِ القاعدةِ وغيرِه وهناك موجةٌ غيرُ مسبوقةٍ مِن الانتحاريين تتسلّلُ إلى مناطقِ وجودِ حِزبِ الله وهناك قُرىً في عكّار والبقاعِ الغربيِّ تتعرّضُ للقصفِ والأخطرُ هو الأبعادُ المذهبيةُ لهذهِ الحربِ والاستنزافُ الكبيرُ للجيش فهل هذا ما نريدُه لأولادِنا يا دولةَ الرئيس ؟ الحريري حَصَرَ الحربَ بينَ القاعدةِ وحِزبِ الله ورَفَضَ زجَّ الطائفةِ السُّنيةِ في حروبٍ مجنونةٍ لا وظيفةَ لها سِوى استدارجِ لبنانَ الى مَحرقةٍ مَذهبية لكنَّ لغةَ الاعتدال التي وزّعها الحريري على كاملِ الخِطابِ مِن أولِ المحكمةِ الدَّوليةِ إلى آخرِ إيمانِه بالعدالة لم تدفعْه الى تبنّي أيِّ إعلانٍ لمواجهةِ الإرهاب ولا إلى الضغطِ على نوابِه الجالسينَ في الصفوفِ الأماميةِ من أمراءَ وأنبياءَ ولا إلى إبلاغِهم التزامَ الصمتِ والكّفَّ عن التحريض .. ولم تَتظهّرْ صورةُ الاعتدال في تبنِّي أشرف ريفي وزيراً وترقيتِه من المحاورِ إلى أعلى منصبٍ أمني ... 
 بوادر ايجابية على صعيد تأليف الحكومة وطرح اسم الجراح للداخلية

 

بعد توقف المفاوضات بالنسبة لعقدة وزارة الداخلية وتمسك فريق 14 اذار باسم اللواء اشرف ريفي، علمت "النشرة" أنه تم استئناف المفاوضات مساء، حيث ابدت قوى 14 اذار تنازلا على صعيد وزارة الداخلية ويتم التداول باسمين للداخلية لم يعرف جواب 8 اذار عليهما حتى الان، ولكن بوادر ايجابية كانت بارزة.

وذكرت معلومات "النشرة" أنه تمّ استبدال اسم اللواء ريفي باسم عضو كتلة المستقبل النائب جمال الجراح لتوالي وزارة الداخلية، على أن يتولى اللواء ريفي وزارة العمل، فيما سيتولى ريمون عريجي (روني) عن المردة وزارة الثقافة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل